تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 611424
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    نافذة على الشمس .
    أكتب وأنا راقدة بين شجوني
    في فراشي الحزين
    ..أكتب
    في منتصف الليل
    وكل عصب من أعصابي يرتجف
    *
    إن بعض أنواع الألم خرساء
    وحياتي كلها خرساء
    *
    كان الشئ المطلق في حياتي هو خيالي
    وكنت معه ألوذ بالخيال
    أفتح عيني على حياتي الصغيرة
    وأبكي بصمت حارق
    *
    هذا العالم الوهمي هو كل ملكي
    ظللت أنظر إليك برهة
    وكأني أنظر من نافذة واسعة
    فتحت أيامي على مشرق الشمس
    *
    ع....

    التفاصيل

    يوم لا حرب فيه .

    ·       قديماً عندما كانت النصال تقابل النصال ...
    لم يكن للجبان مكان أو مجال ...
    و بلا شك أن من أخترع القوس و النشاب كان أجبن الرجال ...
    كما هو الحال مع من إخترع المسدس ...
    فأصبحت الحروب هواية الجبناء ...
    و قتل شجاع يتم بضغطة زر من أصبع جبان ...
    ·       يبقى الموت موتاً و الحرب يبقى حرباً ...
    و ما يزيد ال....

    التفاصيل

    كنا علق .
    كان ...
    الحب ...
    مِذ كنا علق ...
    ثم في المهد ...
    تربى و نطق .
    صبوة العمر حياة و فتن ...
    و شقاوات فكر ...
    و الوان غسق .
    إستحالت ...
    في الشباب أغنيات ...
    و هيام بالقصيد ...
    و لعنٌ للأرق .
    إضحى ...
    لنا اليأس رفيقاً ...
    و أبحر الأمل بعيداً ...
    و غرق .
    هي الدنيا ...
    لا زلت أجهل ما هي ...
    ترى !!...
    كيف الحياة ...
    بلا حبٍ و لا قلق ؟ .

    الف....

    التفاصيل

    امرأة حلم و قلم .
    بين مرحلتين ...
    كانت هناك روحٌ تتجدد ....
    و بين نصين ...
    ما زال هُناك كاتبٌ يحاول التشبْثَ بِقشة فكرة ...
    تحميه من الغرق حائراً ليصل إلى يابسة نصٍ ...
    يجد فيه القلمُ موطئ حرف .
    إنها نرجسية كاتب يريد أن يُثبت ...
    أنه ما زال يُحسن مراقصة الحروف بمصاحبةِ موسيقى الأفكار على ساحة ورق .
    كمتصابٍ ...
    يحاول إرضاء غروره ...
    بأنه ما زال ذلك الكاتب الذي تُعجب به جميلات الحروف .......

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    قصيدة / وراء السكوت

    الاسم :حيدر جاسم 2007-07-30

    وراء السكوت
    انت .. انت .. رغم ما فيه انت .. وما عليه انت .. احبك انت
    رغم المشاويرالتي يخاف يسلكها المحب
    رغم التصاوير التي تخصك فيما ذهب
    رغم الاعاصيرالتي تغير الاحاسيس
    رغم التحاذير التي تواكب التضاريس.. احبك انت
    عيناك غابتا حب مسحورة
    مسكونة الاشواق بالعشاق معمورة
    خدك رياض زهر اوراقه مهجورة
    وصدرك منطقة اصطياف ممنوعة السواح مخطورة
    وقلبك محراب رجاء ومحطة انتظار محذوره
    كل ما فيك يجذبني اليك ...
    كأنه الحب بلا شك واضح الصورة
    لاتستغفلي الذاكرة انا على بينة
    ان الذي بيني وبينك لم يكن مجرد ابتسام
    وخطف البصر .. وسرق السمع .. ليس بخاطره
    وانفعالات الوجدان .. وخطى التواصل ..
    لم تكن تلك الانفعالات مجرد دائرة.
    تصوري ان القلوب الشريفة ..
    تتضور حباً الى النفوس الطاهرة
    تصوري اني احبك كل هذي السنين الغابرة هل تذكرين.؟
    او ابدي قصتي السافرة
    حلمت اني اقبلك ..
    ما رأيك .. بتأويل الاحلام .؟
    لا تقفي وراء السكوت .. تصارعي الالام ،
    تأملي ان الامر حقيقة ...
    اتشعرين بالغضب وما بعده الانتقام.
    حلمت اني اقبلها بلا انتهاء
    يمتد وجهها الوضاء صوبي يلتمس الرجاء
    فاطمئنها بان الارض توشك ع الفناء
    فكيف بجسمها الغنّاء...؟
    وعدت اقبلها حد الطمأنينة
    حين استرخت على جسد السكينة
    وبسطت يديها تودع العناء
    وتجعل حين اناديها ..
    وافرح حين تناديني واسلي النفس بالامال
    استبشر عند رؤيتها وقلبي طواف وجوال
    لكني سأوخز قلبك في مسامير اشواقي ..
    وصبري ونزاع نفسي ابتهال
    أقرأ افكارك .. خلجاتك ...همساتك ..
    الخيوط التي تتصل بالحس
    لم تكن ابداً مضطربة ..
    مهما كانت خافتة فهي تنبض كالشمس
    ونعوم في ما وراء السكون..
    نسبح في فضائيات الخواطر والشعور
    ماذا اكون .. ومن تكون..؟
    سؤال يحتمه القدر انت المطر ..
    وانا الغدير
    فنلتقي في الجنان .. شجرة غناء من حولها العصافير
    تضم تحت اغصانها ..
    ثمار الحب .. وفاكهة الروح نحلق بها ونطير
    او اريك مداراة الروح كما الأفلاك تسبح في الفسيح
    هكذا قلبي يعتنق التباريح
    ***
    وجهك يشع الوانا .. احسانا .. وأحزانا
    ووجهي يشع الحانا .. شعرا .. وتبيانا
    ان كنت تبيعين بغالٍ فاني بعت مجانا
    ***
    ركبت البحر عاطفة
    وسرت الشوق مجدافي
    ***
    القوا علي القبض بتهمة اني مطلوب للحب
    فحضرت المحكمة ... واستأنفوا الجلسة
    حتى صدر القرار اخيراً بالعشق المؤبد مع النفاذ.
    ***
    تعالي ازق في فيك قبلاتي
    وارويك من حــر اشواقي
    يا احلى شفـــــة ومبســــم
    لو اني اجيد الرسم
    لكانت اجمل لوحاتي


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل التاسع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    الفصل التاسع
     


    ليس في قلب المؤمن مكان لغير حبِّ الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ، و ليس له أمل أغلى من لقائهما ، و لا عمل ألذ من مرضاتهما ، و لا وصل أحلى من وصالهما .

    إذا ادَّعت نفسك حب الله فاعتبر بموقفها من أوامره و نواهيه ، و برغبتها و رهبتها من جنته و ناره ، و إذا ادَّعت حب رسوله فاعتبر بموقفها من سن....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    14

    مشاركات الزوار
    تراتيل الصباح - الجزء الاول
    شـــعر : تراتيل الصباح - الجزء الاول


    ياصغيرة العمر ... وكبيرة الحب ...
    أُكل هذا التألق كالأقحوان
    ياناعمة كالصباح المندى ...
    فأنت المطر ... وانت الحب....

    ليس لقلبي وجود سواك
    فاخرجي من معبدك ...
    أو اجعليني راهبا فيه ...
    فحياتي لا تعد بدون عينيك ...

    ليس صمتك إلا شعرا اندلسيا ...
    وسكوتك برجا بابليا ...



    ماسُرك ... ولماذا تاسريني ...
    من اي ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018