تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1295378
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و انتهى الشتاء .
    انتهى الشتاء
    ولازال الصقيع ينهك اعماقي
    كلما تحنو ذكراك بالقرب مني
    ::
    (( 1 ))
    لم اكن ادري
    كيف اروض فرحتي
    عندما نقشتني ياسمينة
    في حائط ( يومياتك )
    الغائبة دوما عني
    لكني لم اعي حينها
    انك نقشت بالقرب مني
    لبلابة فضولية
    بدأت بالنمو والانتشار
    على جدائل ( حياتك )
    حتى استعمرتك بكيد النساء
    ( عن غير قصد منك )
    فبدأت صورتي بالذبول عن جدرانك
    رغما عنك !!
    ....

    التفاصيل

    أحببت السنابل .

    أحببت السنابل ...
    لأنك الأرض ...
    التي تسكنها الحقول .
    أحببت الماء ...
    لأنك المطر و الجداول ...
     و ساقية الزرع في كل الفصول .
    *
    أحببت الحرف ...
    لأنك الأبجدية ...
     و تاء التأنيث
    و الحب المؤنث السالم .
    أحببت القلم ...
    لأنك العقل
    و اليد و الفكر الحالم .
    *
    إليك يسير القلب ...
    على قدمين من نبض ...
    و يقدم لكِ ...
    على طبق من صدق ...
    ....

    التفاصيل

    النزهة السادسة .
     


    الأكثرية الصامتة لا تصنع ضجيجاً ، لكنها تصنع التاريخ . ( بيير ترودو رئيس وزراء كندي )

    لم ينطق أحد بكلمة وطنية أروع من تلك الكلمة التي كان يقولها بطل إنجلترا الخالد ( نيلسون ) كلما أقدم على معركة حربية: لست آسفاً إلا على أني لا أملك سوي حياة واحدة أضحى بها في سبيل وطني .

    تستطيع القوة أن تنتصر ، و لكن انتصارها لا يدوم . ( لنكولن )
    <....

    التفاصيل

    يوم لا حرب فيه .

    ·       قديماً عندما كانت النصال تقابل النصال ...
    لم يكن للجبان مكان أو مجال ...
    و بلا شك أن من أخترع القوس و النشاب كان أجبن الرجال ...
    كما هو الحال مع من إخترع المسدس ...
    فأصبحت الحروب هواية الجبناء ...
    و قتل شجاع يتم بضغطة زر من أصبع جبان ...
    ·       يبقى الموت موتاً و الحرب يبقى حرباً ...
    و ما يزيد ال....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    فجأه يتم فيها الاختراق ...

    الاسم :بـ هدووء 2007-07-15

    " فجأه يتم فيها الاختراق " لكل انسان حياته الخاصه يستقبل بافكاره وارائه يسيرها كيفما يشاء يصول ويجول بها اواسط البحار يواجه العواصف والامواج يجاهدها حتى يصل بها الى بر الامان ... وفجأه يتم فيها الاختراق .....!! من قبل فئه سميتها " منظمه بائعي الضمائر " يستخدمون برامجهم التي يطورونها بأفكارهم وأساليبهم الحمقاء لفك الباسبورد الخاص لقلب هذا الانسان .... ليتسللو اليه وقضاء بعض اوقاتهم ولأخذ ما مايحتاجونه من مصالح ومن مال وغير ذلك .... ما اصعب ان تفتح قلبك لبائعي الضمائر يستوطنون غرفاته ويعبثون بمشاعره ويتلاعبون بها ويمرحون ... يصنعون من صفحات افكارهم باتشات وهميه عنوانها " اصدقاء الحب والوفا والاخلاص" يضعون باتشاتهم كطعم لينغمس بها ضحيته وهي في الحقيقه تخفي ورائها احقادهم ومآربهم .. يخترقون قلبك باسم الحب الزائف . يرسمون البسمه على ثصاميمهم ثلاثية الابعاد ليخيل لك صفاء نيتهم .... وحينما تمعن النظر جيداً تجد هذه البسمه يتجلجل منها سم الافاعي القاتله .. يصنعون من الوهم الحقيقه الزائفه لنواياهم السيئة ليجردوك من كل شئ ثم يقذفون بك خارج سجلات الذاكره الصديق الوفي الذي بوفائه تجد التضحيه .. ومن كرمه يغنيك .. ولحزنك يواسيك ولفرحك يهنيك ..ولسرك يخفيه.. بـ هدووء


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : شكر الاسم :نجمة البحر 2007-07-17

    شكر ا على الموضوع لكن عندى سؤال تقصدى مين ببائعى الضمير انا فكرت فيها لقيتها تنطبق على حاجات كتير حوالينا

    العنوان : شكراً نجمة البحر الاسم :بـ هدووء 2007-07-17

    اقصد ببائعي الضمائر الصديق الذي تعطيه الوفاء وتسنده وقت ضيقه وحين تحتاجه يدير لك ظهره واذا احتاج لك التفت اليك كذلك حبيبة القلب التي حين حاجتها سمعتك اعذب كلمات الحب وهي في الحقيقه لاتحبك مجرد كلمه تستخدمها لتوهمك بحبها المزيف للحصول على اي شئ هذان الاثنان تجمعهما خصلة عدم الضمير ..اتمنى تكون وضحت اكثر


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حال عهده .
    ·       شبع في عهده الجياع .
    ·       كسى الفقراء .
    ·       واستجاب للمستضعفين .
    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .
    ·       عائلاً للأيامى .
    ·       ملاذاً للضائعين .
    · ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل العاشر -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفي السباعي
    الفصل العاشر
     


    الانصراف إلى الفن شغل الذين تمَّ لهم البناء ، أما الذين لم يبدأوا بالبناء بعد ، أو بدأوا متأخرين ، فمن أكبر الجرائم صرفهم عن الاهتمام في تقوية البناء ، إلى الاهتمام بالرسم و الغناء، و عن الاختراع إلى رقص الإيقاع ، و عن صنع الحياة إلى رسم الحياة .

    لم تهزم أمة أخرى بالفن ، و لكنما هزمتها بال....

    التفاصيل

    مسجد الراجحي

    مشاركات الزوار
    ومضات
    ومضـــات

    ببــّغاء*
    قالوا لها : غني
    قالت : و مالي بالغناء ؟
    فالكل أصبح مطرباً ،
    و القصيدة أمست " ماااااااء" !!

    طبـاق*
    ساد السواد
    و انحنى الشبل ،
    و تمرد الخنفس / الجلاد !

    زياد محمود العزيب -غزة....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019