تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1842379
المتواجدين حاليا : 36


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    القوس وربابة بني الهزيمة .
    جُر قوسك ياعلي
    فالجرح مصغي
    جُر آخر لحن نزفته
    على ربابة بني الهزيمه
    جر قوسك ياعلي
    فالنياق ارهقها إجترار الفجيعة
    وحصان جدك اضاع لحن الصهيل
    جر قوسك
    واطربني في هذا المساء
    بلحن جنائز الخيبة وانكسار النخيل
    جر قوسك ياعلي
    فالليل ياصاحبي
    طويييييييييل
    جر بقوسك طعم الدم في بغداد
    إستحضر بقصائدك احلام السندباد
    وقوم عاد
    إستحضر ثمود وارم ذات العماد
    إستحضر السي....

    التفاصيل

    المطر الأسود .
    و انا ...
     أبحر ...
     في متاهة حبك ...
    فاجأني ...
     مطرٌ أسود ...
    و رعد أحزانٍ ...
    سبقه برق ألم ...
    أحرق شراع صدقي ...
    حاولت ...
    أن أُحدد إتجاهي ...
    كانت بوصلة قلبي ...
     تتجه صوبك ...
    و كلما اقتربت منك ...
    تحملني ...
     موجة صمتك بعيداً ...
    *
    أيها المتحكم بأمري ...
    الحاكم ببحري ...
    ها أنا أغرق ...
    و وحدك الواقف ...
    عل....

    التفاصيل

    وطن يبحث عن جواز سفر .
    مقدمة : الغربة تعانق الوطن في لحظة إنكسار .
    الإهداء : للقلوب التي تستوطنها الأوطان .
    --*--
    (1)
    في زمن السفر
    تباعدت الخطي
    تقاربت المسافات
    وحدي على رصيف
    أنتظر في كل المحطات
    بيدي ( يافطة ) كبيرة
    كتبتُ بها - قلبي هنا -
    لا أحد يأتي
    فأعود منزوياً بركن الذكريات
    (2)
    آه يا وطني المهاجر
    من قلبي لقلب الآخرين
    أبحث عنك في عيون المسافرين
    بين أصوات القطارات<....

    التفاصيل

    قوافل الاشياء .
    ليلٌ ...
    يرحل بخداعه …
    و ظلمة أكاذيبه …
    و فجرٌ ...
    يأتي بشمس الحقيقة …
    لتشرق ...
    على سهول الواقع …
    فتموت زهور العشق …
    و هي تحتضن بلهفةٍ ...
    صدر الحزن .
    *
    و تبقى ...
    بعض قوافل الذكريات …
    التي تحمل خزائن الشجن …
    ترفض الرحيل ...
    عن ضفاف القلب …
    قد تمكث طويلاً ...
     و لكن …
    لا بد للقوافل يوماً ...
    من المسير …
    إلى أرض النسيان .
    *
    و ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    الحب وقطار العمر

    الاسم :حنين 2007-06-02

    الحب وقطار العمر بادرني صديقي قائلا :أما زالت لديك المقدره علي الحب في هذا العمر؟! الذي بدأت أوراقه تنذوي وثماره تجف وقواه تخور ألم تدرك يا صاحبي أنك مقبل علي أخر فصول العمر.. الخريف وما أدراك ما الخريف فأجبته دون كلمات مشيرا بإبهامي إلي موضع القلب في صدري ثم قلت له :لو كنت تؤمن مثلي بسطوة الحب وسلطانه لأدركت أن العمر الحقيقي لا يحسب ولا يعد بالسنوات والشهور والأيام وإلا فما معني أن تجد فتي في ميعة الصبا وقد إتسمت عليه تجاعيد الزمن بينما قد تلمح النضاره والحيويه تشعان من وجه شيخ تجاوز الستين وربما السبعين إن الفارق بينهما يا صديقي إنما يتمثل فيما يحمله كل منهما من تفائل وأمل وإشراق وكلها معان وصفات لا يعترف بها إلا هذا الساحر القاهر الذي يسلب النهي ويستعمر الوجدان ألا وهو الحب أضف إلي ذلك أن الحب قد لا يحتاج إلي ملكات شاعر محترف قدر حاجته إلي مشاعر عاشق صادقه ونفس شفافه ووجدان سليم .رد صديقي :أيعني هذا أننا عندما نحب يجب أن نسقط من حساباتنا عنصر الزمن ؟! قلت : لا أحد يستطيع أن يتجاهل أثر الزمن أو ينكر أهمية العمر ولكن كليهما في أعتقادي عابر الأثر نسبي الأهميه فالعمر أشبه بالقطار الذي يسير بإنتظام ويتوقف في محطات محدده أما الحب فهو الذي عليه أن يستقل هذا القطار ولكن متي وأين ؟ لا أحد يدري فمحطات القطار أقرب ما تكون شبها بفصول العمر فعندما يداهمنا الحب أو يفاجئنا يمكن عندئذ أن نحدد المحطه التي نقفز خلالها إلي مرتبة القطار وقد يحدث في باديء الرحله ويكون العاشق علي موعد مع الحب عندما يعلن الربيع عن قدومه وقد لا يدرك القطار إلا متأخرا وهو علي أبواب الخريف ..هذه التأملات التي قد نختلف أو نتفق عليها أيها الصديق العزيز قال صديقي وكيف يمكن للمرء أن يدرك أن قلبه لا يزال ينبض ومشاعره تتحرق وأحاسيسه قد بدأت تعزف لحنا مختلفا ومميزا عن كل ما عداه؟ قلت له : عندما يغشاك الحب فأنت غائب حاضر زاهد راغب قوي ضعيف يقظان وسنان قانع طامع مقبل علي الحياه طكفل في أعوامه الأولي ..مدبر عنها كشيخ طاعن إنك تصبو وتسعي إلي الشيء ونقيضه في ان واحد قال لي : وهل تقرأ ذلك قلت له : أنت صديقي منذ عشرات السنين ألم تقرأ ذلك في عيني أو تلمحه في قسماتي أو تلمسه في سكناتي ولفتاتي .. الحب هو تلك الشمائل التي يكتسبها صاحبه ويكتسبها صاحبه ويكتسي بها وليست الصفات التي تميزه وقد عبر عن ذلك قديما أمير الشعراء حين قال : وعندي الهوي موصوفة لا صفاته إذا سألوني ما الهوي قلت ما بيا قال صديقي : وهل تستحق إمرأه ما أن تستحوذ علي كل هذه المشاعر والأحاسيس وهل تختلف كثيرا عن هؤلاء اللواتي أمطرتهن شعرا وأشبعتهن نثرا وإطراء ومديحا قلت له برغم أن لكل إمرأه سجاياها ومعجمها الجمالي الخاص بها إلا أنني أقسم وأجزم لك بأنها الأولي والأخيره في عالم النساء والتي يحق لها أن تتربع علي عرش القلب المكلوم الذي أنهكته التجارب الفاشله وأرقته اللقاءات العابره وعذبته الذكريات التي لا طعم ولا لون ولا رائحه لها لا شك أنها إنسانه لها بعض عيوب وأخطاء البشر ولكنني أراها بعين الحب التي لا تخطيء وقلب العاشق الذي لا يكف عن الخفقان ودموع الراهب التي لا تجف لقد أعادت إكتشافي وأعادتني إلي الحياه أنني لا أنام إلا وهي وهي ساكنه بين أهدابي ولا تصحو إلا لكي أستبق الخطيء إلي عالمها الأثير المثير إنك لن تدرك معني الجمال إلا إذا تذوقته ولن تعانق السحاب إلا إذا لمست نجوم الحب بيديك وحملتها بين كفيك وصنعت منها عقدا جميلا تزين به جيد حبيبتك ولا يهم أن يكون ذلك في مطلع الربيع أو عند حافة الخريف فالحب يمكن أن يلحق بقطار العمر في أية لحظه وفي أي مكان وطالما أن القلب مازال مفعما بالدفء والخفقان وطالما أن الروح لا تزال حالمه سابحه في ملكوت الغيب وسحابات الأشجان


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    إسلامه .
    ·       أسلم في السنة السادسة من البعثة النبوية المشرفة .
    ·       قال عمر رضي الله عنه :
    (خرجت أتعرض لرسول الله ، فوجدته سبقني إلى المسجد ، فقمت خلفه ، فاستفتح
    سورة الحاقة ، فجعلت أتعجب من تأليف القرآن ، فقلت :
    هذا و الله شاعر كما قالت قريش ، قال :
    فقرأ { إنَّهٍ لّقّوًلٍ رّسٍولُ كّرٌيمُ * ومّا هٍوّ بٌقّوًلٌ شّاعٌرُ قّ....

    التفاصيل

    طالبات مدرسة الخنساء

    مشاركات الزوار
    ليس لهذه الجوهرة موعد للرحيل.
    ليس لهذه الجوهرة موعدٌ للرحيل

    و حملتُ قبركِ بين أضلاعي أنا

    فعلمتُ كيفَ تـُحطَّمُ الأضلاعُ

    و علمتُ كيف تعيشُ فيكِ ملاحمي

    سُفناً و يُبدِعُ مِنْ صداكِ شراعُ

    و علمتُ أنكِ لا تصيدينَ الدُّجى

    إلا و فيهِ مِنَ الشِّباكِ شعاعُ

    ما جاورتـكِ يدُ الذليل ِ و ظلُّها

    مِنْ دون ِ عزِّكِ لعنة ٌ و ضياعُ

    ما حطَّمتكِ العاصفاتُ و إن طغتْ

    بجميعكِ الأم....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2020