تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 655333
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أمير الفل .
    لم يدعوك تهنأ في سفرك
    و عندما
    وصل الحديث لسمعك
    قلت بحزن لا يهمك
    و طلبت ان الزم صمتك
    عذرا
    لآخر مرة لن أنفذ طلبك
    **
    ماذا فعلت ؟ و ما هو ذنبك ؟
    كنت لهم عونا فخذلوك
    كنت لهم و فيا فخونوك
    من كل خير جردوك
    و كما هي العادة
    لم يسلم من الطعن ظهرك
    **
    دفتر شعرك أخرق
    و حكمك جوفاء
    هل رأيت كيف تتغير الأهواء ؟
    بين ليلة و ضحاها
    يغير الله ما يشاء التفاصيل

    إليها في يوم تخرجها .
    ·       الأربعاء : 6 / 6 / 2001 حفل تخريج الدفعة الأولى من جامعة الشارقة .
    ·       الإهداء : إليها … و إلى كل من تخرجت ذلك العام وكل عام .
    ------
    ·       للحروف الأبجدية …
    و الأرقام الحسابية …
    في مرحلتك الابتدائية …
    لساعات تمشيط شعرك الجميل ...
    و تصفيفه لجديلتين … كل صباح …....

    التفاصيل

    أجمل وجه .
    ما بين حدودِ الشعَر
    بأعلى الجبهة 
    و بدء الرقبة
    يسكن أجمل وجهٍ في
    ( الشرق الأوسط )
    به عينان من
    ( خليجٍ أزرق )
    يتوه فيهما البحار و المركب
    ( البحر الأحمر ) على ضفتي شفتيك
    ينتحر و يُدفن
    ( البحر الأبيض ) يسيل بخديك
    يسقي زغب القطن الأبيض
    وكجبل ( قاسيون )
    ينتصب أنفك المغرور بكل أنفة
    ***
    و أنا المسافر
    بين هذا و ذاك
    أرسم خارطة وجهك الأجمل
    ....

    التفاصيل

    أنا و صديقتي .
    ها أنا ذا ...
    أعود وحيداً ...
    هزيمة تبادلني التحية ...
    نمشي معاً طريق العمر ...
    أنا و هزيمة !..
    صداقة عمر ...
    بطول السنين و عرضها ...
    وحيد أنا إلا من هزيمة ...
    لحظة !!! ..
    لحظة !!! ..
    نسيت أن أعرفكم بها ...
    هذه هزيمة نِعْم الرفيقة ...
    إنها فقط ...
    الحبيبة و القريبة ...
    اعتاد كل منا على الآخر ...
    أتمرد عليها أحياناً ...
    أهرب إلى مدن الإنتصار ...
    لا....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    الحب وقطار العمر

    الاسم :حنين 2007-06-02

    الحب وقطار العمر بادرني صديقي قائلا :أما زالت لديك المقدره علي الحب في هذا العمر؟! الذي بدأت أوراقه تنذوي وثماره تجف وقواه تخور ألم تدرك يا صاحبي أنك مقبل علي أخر فصول العمر.. الخريف وما أدراك ما الخريف فأجبته دون كلمات مشيرا بإبهامي إلي موضع القلب في صدري ثم قلت له :لو كنت تؤمن مثلي بسطوة الحب وسلطانه لأدركت أن العمر الحقيقي لا يحسب ولا يعد بالسنوات والشهور والأيام وإلا فما معني أن تجد فتي في ميعة الصبا وقد إتسمت عليه تجاعيد الزمن بينما قد تلمح النضاره والحيويه تشعان من وجه شيخ تجاوز الستين وربما السبعين إن الفارق بينهما يا صديقي إنما يتمثل فيما يحمله كل منهما من تفائل وأمل وإشراق وكلها معان وصفات لا يعترف بها إلا هذا الساحر القاهر الذي يسلب النهي ويستعمر الوجدان ألا وهو الحب أضف إلي ذلك أن الحب قد لا يحتاج إلي ملكات شاعر محترف قدر حاجته إلي مشاعر عاشق صادقه ونفس شفافه ووجدان سليم .رد صديقي :أيعني هذا أننا عندما نحب يجب أن نسقط من حساباتنا عنصر الزمن ؟! قلت : لا أحد يستطيع أن يتجاهل أثر الزمن أو ينكر أهمية العمر ولكن كليهما في أعتقادي عابر الأثر نسبي الأهميه فالعمر أشبه بالقطار الذي يسير بإنتظام ويتوقف في محطات محدده أما الحب فهو الذي عليه أن يستقل هذا القطار ولكن متي وأين ؟ لا أحد يدري فمحطات القطار أقرب ما تكون شبها بفصول العمر فعندما يداهمنا الحب أو يفاجئنا يمكن عندئذ أن نحدد المحطه التي نقفز خلالها إلي مرتبة القطار وقد يحدث في باديء الرحله ويكون العاشق علي موعد مع الحب عندما يعلن الربيع عن قدومه وقد لا يدرك القطار إلا متأخرا وهو علي أبواب الخريف ..هذه التأملات التي قد نختلف أو نتفق عليها أيها الصديق العزيز قال صديقي وكيف يمكن للمرء أن يدرك أن قلبه لا يزال ينبض ومشاعره تتحرق وأحاسيسه قد بدأت تعزف لحنا مختلفا ومميزا عن كل ما عداه؟ قلت له : عندما يغشاك الحب فأنت غائب حاضر زاهد راغب قوي ضعيف يقظان وسنان قانع طامع مقبل علي الحياه طكفل في أعوامه الأولي ..مدبر عنها كشيخ طاعن إنك تصبو وتسعي إلي الشيء ونقيضه في ان واحد قال لي : وهل تقرأ ذلك قلت له : أنت صديقي منذ عشرات السنين ألم تقرأ ذلك في عيني أو تلمحه في قسماتي أو تلمسه في سكناتي ولفتاتي .. الحب هو تلك الشمائل التي يكتسبها صاحبه ويكتسبها صاحبه ويكتسي بها وليست الصفات التي تميزه وقد عبر عن ذلك قديما أمير الشعراء حين قال : وعندي الهوي موصوفة لا صفاته إذا سألوني ما الهوي قلت ما بيا قال صديقي : وهل تستحق إمرأه ما أن تستحوذ علي كل هذه المشاعر والأحاسيس وهل تختلف كثيرا عن هؤلاء اللواتي أمطرتهن شعرا وأشبعتهن نثرا وإطراء ومديحا قلت له برغم أن لكل إمرأه سجاياها ومعجمها الجمالي الخاص بها إلا أنني أقسم وأجزم لك بأنها الأولي والأخيره في عالم النساء والتي يحق لها أن تتربع علي عرش القلب المكلوم الذي أنهكته التجارب الفاشله وأرقته اللقاءات العابره وعذبته الذكريات التي لا طعم ولا لون ولا رائحه لها لا شك أنها إنسانه لها بعض عيوب وأخطاء البشر ولكنني أراها بعين الحب التي لا تخطيء وقلب العاشق الذي لا يكف عن الخفقان ودموع الراهب التي لا تجف لقد أعادت إكتشافي وأعادتني إلي الحياه أنني لا أنام إلا وهي وهي ساكنه بين أهدابي ولا تصحو إلا لكي أستبق الخطيء إلي عالمها الأثير المثير إنك لن تدرك معني الجمال إلا إذا تذوقته ولن تعانق السحاب إلا إذا لمست نجوم الحب بيديك وحملتها بين كفيك وصنعت منها عقدا جميلا تزين به جيد حبيبتك ولا يهم أن يكون ذلك في مطلع الربيع أو عند حافة الخريف فالحب يمكن أن يلحق بقطار العمر في أية لحظه وفي أي مكان وطالما أن القلب مازال مفعما بالدفء والخفقان وطالما أن الروح لا تزال حالمه سابحه في ملكوت الغيب وسحابات الأشجان


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل العاشر -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفي السباعي
    الفصل العاشر
     


    الانصراف إلى الفن شغل الذين تمَّ لهم البناء ، أما الذين لم يبدأوا بالبناء بعد ، أو بدأوا متأخرين ، فمن أكبر الجرائم صرفهم عن الاهتمام في تقوية البناء ، إلى الاهتمام بالرسم و الغناء، و عن الاختراع إلى رقص الإيقاع ، و عن صنع الحياة إلى رسم الحياة .

    لم تهزم أمة أخرى بالفن ، و لكنما هزمتها بال....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       كان عمر رضي الله عنه يتمنى الشهادة في سبيل الله .
    ·       يدعو ربه لينال شرفها :
    ( اللهم أرزقني شهادة في سبيلك و اجعل موتي في بلد رسولك).
    ·       ذات يوم و بينما كان يؤدي صلاة الفجر بالمسجد طعنه أبو لؤلؤة المجوسي ( غلام للمغيرة بن شعبة) عدة طعنات في ظهره  أدت الى مماته .
    ·....

    التفاصيل

    طلبة المدرسة النموذجية

    مشاركات الزوار
    خلف الرماد
    في ظلمات القبور
    وعتمات الدهور
    وغبار القرون .......
    سألت عنك كل أورقة الزمان
    لقد دستها صفحة ..صفحة
    يا ويلتها لقد خانت .....
    كل ما رأيته في دفتر أحلامي
    كان دمية بيد فتاة صغيرة
    توجت نجوم السماء بسحرها
    أضفت عليها الغيرة والغيظ
    _ _ _ _ _ _
    خلف الغيوم ...
    وراء الرماد ...
    أشعلت البراكين....
    ألهبت ألسنة الجري والركوض على
    دربك الطويل
    حلقت بين النجوم ا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018