تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 758374
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    غضبة ألم .
    ثائرة هي
    حتى أندلاع الموت
    بخلايا عمر موشوم بالاسى
    حتى أنتزاع الروح
    من براثن جسد
    *
    هاهي
    تبتر حلمها الخائن
    تغتال شوقها نبضه تلو نبضه
    تراقص الريح حد الغرق
    و تتشح سواد الأغتراب
    *
    قلبها غاضب
    حتى الوجع
    حتى اشتعال الحزن
    و أنتحار الأمل
    سقطت الاقنعه ,,,
    و ما عادت تعرف احد
    كل الوجوه تعرت ...
    و نال الزيف أنفاس البشر
    أسلمت خطاها ...
    ونكأ الجر....

    التفاصيل

    امرأة في حياتي .
    امرأةٌ !...
    هي ...
    أمي و أبي و فتاتي ...
    هي حقاً كل حياتي .
    *
    قارورة عطرٍ فواحة ...
    باسمة الثغرِ مزاحة ...
    فاكهة الصيفِ تفاحة .
    *
    امرأة في حياتي ...
    تهوى ظل العرجونِ ...
    تجمع ورق الليمونِ ...
    عليها تكتبُ بجنونِ ...
    (ينام فيصل بجفوني ) .
    <-- J


    الفيصل....

    التفاصيل

    اختاري !! .
    مقدمة :
    لو عاش (قيس) في زماننا هذا …
    ترى هل يقول كل شعره فقط بـ (ليلى) واحدة ؟!!…
    الإهداء : إلى من تحاول أن تكون الوحيدة بقصائد شاعر .
    --*--
    (1)
    إني أحبكِ…
    واحب كل ما في الأرض ...
    من جميلاتِ …
    فاختاري …
    إما العيش بينهن …
    أو الموت بعيداً عن واحاتي .
    (2)
    اختاري …
    أن تكوني ملكة ...
    بين الملكاتِ …
    أو جارية تقتاتُ على الفتاتِ .
    (3)
    إني أحبك …
    و....

    التفاصيل

    أنعي لكم قلمي .


    توقف حرفٌ ...

    بحلق قلم ...

    فمات من قلة الأفكار ...

    بكت عليه ورقة و محبرة .

    سطور لم يكتبها ...

    أتت تُعزي سطوراً ...

    قد كتبها مُعبرة ...

    ***

    في يوم وفاةِ قلمي ...

    يدي الثكلى تنوح ...

    تواسيها يدي الأخرى ...

    و على صدري تبوح .

    ***
    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    الحب وقطار العمر

    الاسم :حنين 2007-06-02

    الحب وقطار العمر بادرني صديقي قائلا :أما زالت لديك المقدره علي الحب في هذا العمر؟! الذي بدأت أوراقه تنذوي وثماره تجف وقواه تخور ألم تدرك يا صاحبي أنك مقبل علي أخر فصول العمر.. الخريف وما أدراك ما الخريف فأجبته دون كلمات مشيرا بإبهامي إلي موضع القلب في صدري ثم قلت له :لو كنت تؤمن مثلي بسطوة الحب وسلطانه لأدركت أن العمر الحقيقي لا يحسب ولا يعد بالسنوات والشهور والأيام وإلا فما معني أن تجد فتي في ميعة الصبا وقد إتسمت عليه تجاعيد الزمن بينما قد تلمح النضاره والحيويه تشعان من وجه شيخ تجاوز الستين وربما السبعين إن الفارق بينهما يا صديقي إنما يتمثل فيما يحمله كل منهما من تفائل وأمل وإشراق وكلها معان وصفات لا يعترف بها إلا هذا الساحر القاهر الذي يسلب النهي ويستعمر الوجدان ألا وهو الحب أضف إلي ذلك أن الحب قد لا يحتاج إلي ملكات شاعر محترف قدر حاجته إلي مشاعر عاشق صادقه ونفس شفافه ووجدان سليم .رد صديقي :أيعني هذا أننا عندما نحب يجب أن نسقط من حساباتنا عنصر الزمن ؟! قلت : لا أحد يستطيع أن يتجاهل أثر الزمن أو ينكر أهمية العمر ولكن كليهما في أعتقادي عابر الأثر نسبي الأهميه فالعمر أشبه بالقطار الذي يسير بإنتظام ويتوقف في محطات محدده أما الحب فهو الذي عليه أن يستقل هذا القطار ولكن متي وأين ؟ لا أحد يدري فمحطات القطار أقرب ما تكون شبها بفصول العمر فعندما يداهمنا الحب أو يفاجئنا يمكن عندئذ أن نحدد المحطه التي نقفز خلالها إلي مرتبة القطار وقد يحدث في باديء الرحله ويكون العاشق علي موعد مع الحب عندما يعلن الربيع عن قدومه وقد لا يدرك القطار إلا متأخرا وهو علي أبواب الخريف ..هذه التأملات التي قد نختلف أو نتفق عليها أيها الصديق العزيز قال صديقي وكيف يمكن للمرء أن يدرك أن قلبه لا يزال ينبض ومشاعره تتحرق وأحاسيسه قد بدأت تعزف لحنا مختلفا ومميزا عن كل ما عداه؟ قلت له : عندما يغشاك الحب فأنت غائب حاضر زاهد راغب قوي ضعيف يقظان وسنان قانع طامع مقبل علي الحياه طكفل في أعوامه الأولي ..مدبر عنها كشيخ طاعن إنك تصبو وتسعي إلي الشيء ونقيضه في ان واحد قال لي : وهل تقرأ ذلك قلت له : أنت صديقي منذ عشرات السنين ألم تقرأ ذلك في عيني أو تلمحه في قسماتي أو تلمسه في سكناتي ولفتاتي .. الحب هو تلك الشمائل التي يكتسبها صاحبه ويكتسبها صاحبه ويكتسي بها وليست الصفات التي تميزه وقد عبر عن ذلك قديما أمير الشعراء حين قال : وعندي الهوي موصوفة لا صفاته إذا سألوني ما الهوي قلت ما بيا قال صديقي : وهل تستحق إمرأه ما أن تستحوذ علي كل هذه المشاعر والأحاسيس وهل تختلف كثيرا عن هؤلاء اللواتي أمطرتهن شعرا وأشبعتهن نثرا وإطراء ومديحا قلت له برغم أن لكل إمرأه سجاياها ومعجمها الجمالي الخاص بها إلا أنني أقسم وأجزم لك بأنها الأولي والأخيره في عالم النساء والتي يحق لها أن تتربع علي عرش القلب المكلوم الذي أنهكته التجارب الفاشله وأرقته اللقاءات العابره وعذبته الذكريات التي لا طعم ولا لون ولا رائحه لها لا شك أنها إنسانه لها بعض عيوب وأخطاء البشر ولكنني أراها بعين الحب التي لا تخطيء وقلب العاشق الذي لا يكف عن الخفقان ودموع الراهب التي لا تجف لقد أعادت إكتشافي وأعادتني إلي الحياه أنني لا أنام إلا وهي وهي ساكنه بين أهدابي ولا تصحو إلا لكي أستبق الخطيء إلي عالمها الأثير المثير إنك لن تدرك معني الجمال إلا إذا تذوقته ولن تعانق السحاب إلا إذا لمست نجوم الحب بيديك وحملتها بين كفيك وصنعت منها عقدا جميلا تزين به جيد حبيبتك ولا يهم أن يكون ذلك في مطلع الربيع أو عند حافة الخريف فالحب يمكن أن يلحق بقطار العمر في أية لحظه وفي أي مكان وطالما أن القلب مازال مفعما بالدفء والخفقان وطالما أن الروح لا تزال حالمه سابحه في ملكوت الغيب وسحابات الأشجان


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    جمع القرآن الكريم .
    استشهد عدد كبير من كبار الصحابة ممن يحفظون القرآن الكريم في حروب
     الردة التي استغرقت أكثر عهد الصديق، وقد زاد من جزع المسلمين لاستشهاد
     هؤلاء الأعلام من الصحابة ما يمثله فقد هؤلاء من خطر حقيقي على القرآن
    الكريم والسنة المشرفة، وكان عمر بن الخطاب من أوائل الذين تنبّهوا إلى ذلك
     الخطر، وبعد تفكير عميق هداه الله إلى فكرة جمع القرآن الكريم، فلما عرض
     ذلك على أبي بكر....

    التفاصيل

    حياته في مكة .
    عاش أبو بكر في حي التجار والأثرياء في مكة، وهو الحي الذي كانت تعيش فيه
     خديجة بنت خويلد، ومن هنا نشأت الصداقة بينه وبين النبي (صلى الله عليه
     وسلم)، وكان لتقاربهما في السن وفي كثير من الصفات والطباع أكبر الأثر في
     زيادة الألفة بينهما، فقد كان أبو بكر يصغر النبي (صلى الله عليه وسلم) بنحو
    عامين .
    وحينما بُعث النبي (صلى الله عليه وسلم) كان أبو بكر أول من آمن به، ما إن ....

    التفاصيل

    لوحة 10

    مشاركات الزوار
    هذيان قصة الأمس
    تلبية لنداءات قديمه يجب أن أكتب
    لكني أتواري في أروقة الصفحات
    فمهمة مليء الأوراق أصبحت أكثر صعوبه
    ****
    في النصف الأخير الأخير من الليالي السابقه
    سؤال تردد في عقلي كثيرا
    أردت أن أجاوب عليه
    حاولت فتاهت الأفكار ولم أستطع إخضاعها
    أغمضت عيني وهرب
    ولف الصمت جسدي المرهق
    كأن شيئا تقيلا في صدري ينام
    لا أعلم ماذا جري لي ؟ ؟ ؟
    حاولت ثم حاولت
    فأقنعت نفسي بطرح السؤالالتفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018