تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 850730
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أعطني وردة.
    عندما كان العشق محتوماً شعر بأنفاسه على عنقه

    كان قد اكتشف أنه يمكن وضع كل المخاوف جانباً

    و مواجهة المصير بهدوء

    سلك دربه محملأ بأمنياته الطيبة

    كان الأمر كما لو أن الصمت غلـّـف الأرض الرملية

    تفحصها بتمعن منذر بالحظر 

    مضاءة بنور لا يغفر تفصيلاً منها 

    سمراء دافئة

    دفقات انوثتها فورية متواصل....

    التفاصيل

    أنا وفقد أمي.


    مقدمة : إن الحب الحقيقي لأي رجل ... هو حبه لأمه ،
    كما أنه إذا لم يُحب أمه فإنه لن يحب أحداً أبدا.
    الإهداء : لمن كان الألم رفيق رحلتها الطويلة... إلى أمي.
    -----*-----
    (1)
    اليوم ليس كالأمس ...
    الواقع ليس كالحلم ...
    أنا لست كما كُنت ...
    قلمي يعانق الورقة حزناً ...
    ويمسح دمعه بسطورها ...
    الحروف تحاول أن تكون نصاً شرفياً ....

    التفاصيل

    رحلت يا صالح .
    إلى من فقد الأم التي كانت بالنسبة له الأب والأخ والأخت ...
    إلى من فقد رحيق زهرة الحياة ...
    إلى رفيق العمر ...
    هذه الكلمات مشاركة مني في أحزانه ...
     التي أتمنى من الله أن تكون سحابة صيف ....
    ما تلبث أن تختفي ليعقبها سحابة شتاء تمطر بداخل قلبه ...
     أمطار الفرح و الحب و التفاؤل ...
    إلى العزيز صالح المدلج .

    (1)
    رحلت ... يا صالح ...
    من كانت تملأ حياتك حباً و....

    التفاصيل

    قوافل الاشياء .
    ليلٌ ...
    يرحل بخداعه …
    و ظلمة أكاذيبه …
    و فجرٌ ...
    يأتي بشمس الحقيقة …
    لتشرق ...
    على سهول الواقع …
    فتموت زهور العشق …
    و هي تحتضن بلهفةٍ ...
    صدر الحزن .
    *
    و تبقى ...
    بعض قوافل الذكريات …
    التي تحمل خزائن الشجن …
    ترفض الرحيل ...
    عن ضفاف القلب …
    قد تمكث طويلاً ...
     و لكن …
    لا بد للقوافل يوماً ...
    من المسير …
    إلى أرض النسيان .
    *
    و ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    رساله إلي الجيل السابق من الجيل الحالي

    الاسم :حنين 2007-06-02

    يقول البعض من الجيل السابق أننا جيل مستهتر وغير قادر علي رفع راية العطاء ويظنون أننا بلا هدف ونتعجل الأمور بل ونريد الحياه بحلوها فقط وما شابة ذلك من الكلمات والعبارات .ولانعرف لماذا يطلقون علينا هذه العبارات اليائسه ولا لماذا يقولون كان زمان ولا يوقولون غدا ؟هل نحن جيل غير صالح ؟وهل هذه نهاية الحياة الجميله التي عاشوها وبداية حياه عابسه نعيشها نحن؟ إننا في حيرة وقلق من تلك الكلمات المليئه بالسلبيه والأحزان والامبالاه فهي تهدم أي نجاح نصل إليه ولا تحمل لنا إلا حياه شاقه ويائسه ولكن كل ما يستطيع قوله أننا لسنا كما يظنون ويتصورون إننا نفكر بطريقة صحيحه ونتريث في أمورنا وتصرفاتناوإنفعالاتنا وإذا كنا نختلف معهم في القرارت فذلك يرجع إلي إمتلاكنا أسلحه جديده في الفكرولأننا في عصر العولمه والكمبيوتر والإنترنت ربما تجعلهم هذه العوامل يتهموننا بأننا نريد الوصول إلي الاشياء بسرعه وربما تكون غيره منا حيث لم يتح لهم إمتلاك هذه الأسلحه في شبابهم ولكن لا ذنب لنا في ذلك حتي تتحول العلاقه بين الأجيال إلي محاوله لإظهار السيئات وإخفاء الإيجابيات. لقد تغيرت الظروف فالماضي كان يعاني من كثرة الحروب وعدم الإستقرار الإجتماعي والتدهور الإقتصادي وإنخفاض نسبة التعليم وكثرة القيود علي الحريه والفكر إنما الحاضر يحمل الخير والنماء والإزدهار وفرص النجاح في شتي المجالات ولاندري ماذا سيضيف لنا المستقبل من إمكانيات ووسائل ووسائل نشبع بها رغباتنا معهم فنحن نتمسك بأرائنا وقرارنا ونقول لهم إنتظروا لتروا ماذا سيصنع هذا الجيل للمستقبل ولا تتعجلوا الأمور فالمستقبل يحمل معه كثيرا من التطورات والإنجازات في شتي المجالات إنظروا إلي أفكار هذا الجيل بنفس متفائله وراضيه لعلكم ترون مميزاته ولا يصعب عليكم أن تعطونا الثقه في الأمور وإذا كان هناك بعض منا يسيئون التصرف فلا يعني ذلك أنها صفه جيل بأكمله إذا كنتم تقولون أنكم حفرتم بأظفاركم في الصخر حتي وصلتم إلي أهدافكم فنحن نقول لكم نحن أيضا ورغم كل ما يحيطنا من وسائل متقدمه تساعدنا في شتي مجالات حياتنا نحفر بأظفارنا في أحجار الصوان حتي نحقق أهدافنا. وإنه لأهون علينا أن نحفر بأظفارنا في الصخر من أن نحفر في أحجار الصوان ولكن مهما تكن الأسباب فعقولنا ليست جوفاء أو خاويه من الأفكار ولكنها قادره علي الفكر والتصرف .قد نتعجل الحكم علي الأشياء أحيانا ولكن لا يعني ذلك أننا متهورون ولكن يمكن القول أننا طموحون أكثر من اللازم ولسنا علي إستعداد للإعتماد علي الوظيفه الميري وتحمل الروتين الحكومي وإنما نتطلع إلي إرضاء عقولنا وتفكيرنا ونتجه إلي العمل الحر وكم من أعمال حره يمكننا القيام بها . لا ينتهي الطريق عندما لا يستطيع شاب أن يحقق طموحاته ولكنه تحول جديد في حياته إنه تفكير جيل قادم قادر علي صنع مجتمع ناجح ولابد أن تفرغ طاقاته في مكانها الملائم وعليكم أنتم أيها الجيل السابق أن تساعدونا في الوصول إلي الطريق الصحيح حتي لانضل ولانتوه في طرقات مظلمه وتتعلثم ألسنتنا وتعجز عن التعبير والإفصاح عما بداخلنا .. سنأخذ من جيلكم الأسس والقواعد ونضيف إليها التغيرات والتطورات حتي تأتي أجيال قادمه تأخذ عنا وتطور وهكذا يستمر تواصل الأجيال في العطاء والبذل وتبقي كلمه ..إننا جيل مكافح وقادر علي مواصلة المشوار والعطاء وتحمل الصعاب والمسؤليه ولا نقل عن جيل أكتوبر قد تكون لدينا بعض السلبيات ولكننا في النهايه جيل عربي .. إنها ليست رسالة شخص وإنما رسالة جيل .................................................. ...........................


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : وشهد شاهد من اهلها الاسم :اسماعيل ابراهيم 2007-09-07

    لك شاهد شامخ من الجيل السابق يؤيدك......... انه شاعر العرب الاكبر الجواهري حيث قال في قصيدة الفداء والدم تمايز الكون عن كون طبائعه وتفرق الجيل عن جيل ضرائبه سيدرك بن غد عزما ومقدرة ما نحن عن خور فينا نجانبه فطالما جب عهد وزر سابقه كما نفى الغلط المفضوح شاطبه وقد تؤنب اسلافا خلائفها كما تؤنب طفلا او تعاقبه سيسفر الغد خلته شوائبه مثل الجمام انتفت عنه شوائبه سيحفز الجيل اجيال تسابقه كما تطاعن قرنا او تضاربه الى نهاية القصيدة لك مني وافر التحية .........

    العنوان : نجمة البحر الاسم :نجمة البحر 2007-07-15

    شكرا على الموضوع الموضوع ده بيتكرار من جيل لجيل يعنى دايما جيل الشباب منتقد من اللى الاجيال اللى قبله لان كل جيل و ليه فكره و ثقافته بس المهم ان احنا نفضل محافظين على العادات و التقاليد لان هى الاساس اللى اتربينا عليه خصوصا ان احنا فى زمن اصبح العالم فيه مثل القرية و أصبحت العادات و التقاليد تنقل من مجتمع لآخر .

    العنوان : ربمـآ..وجـد .. زمـرد...ولـكـن..آوهـلـ نحـن .. مـن نـزرعـه..؟ الاسم :دمـوع آلـسـمـآء 2007-06-06

    ..آلسـلآمـ علي.. قـومـ..آتبـ ع ..آلهـدى.. ح ن ي ن ..لآ..آعلمـ آن كنت رجـلـ آمـ آمـرآة... ..لآ..آعلـمـ ..قـد وجـد ..في آحـرفـك آلحقيقـه ولـكـن آهـلـ.. هذآ آلعصتر يفهمـ مآ تقول..آمـ..لآ..؟.. ربـمـآ.. يـكـونـون آبآئنـآ..هـم آلذيـن يآثرون بنآء.. بآ آلحـديث.. ولـكـن ... مـن آلصعـب آن.. تغيـر مآ فـي آنفس قـومـ.... ..قـآلـ.. تعـآلـى..{...لآ..يغيـر ...آلله..مـآ فـي.. قـومـ.. حتـى.. يغيـرو.. مـآ..فـي..آنفسهـمـ..}..صـدق..آلله تعآلى.. مـآ كـنت آريـدهـ لـك شـكري ..وشـكـر خآص. لذإلك آلعقلـ..آلذي.. كتبت.. بـه وآتجهت آصآبعك لحـرفـه...{..آمنيآتـي.. لـك ..بآ آلحيـآهـ..آلسعيـدهـ..}..

    العنوان : رد علي تعليق الاسم :حنين 2007-06-06

    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته .. يعطي الله العقل لنا جميعا ولكن من يدرك ذلك ومن يتعامل علي صواب ونعم صدق ربنا في قوله " إن الله لا يغير مابقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم " وهي رساله ستظل ساطعه يٌعمل بكل حرف جاء فيها حتي لو لم يتفهم أبائنا وأهالينا ذلك ولنكون عيل أكثر ثقه منهم بوعينا وفهمنا لكل ما يخدث حولنا وكل ما هو مطلوب منا عمله دون ملل أو تكاسل أو هرب .. سنظل دائما علي العهد لكم سلامي وإحترامي


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الرابع -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الرابع
     


    بين الشقاء و السعادة ، تذكر عواقب الأمور.

    بين الجنة و النار ، تذكر الحياة  والموت.

    بين السبق و التأخر ، تذكر الهدف و الغاية.

    بين الصلاح و الفساد ، يقظة الضمير .

    بين الخطأ و الصواب ، يقظة العقل .

    إذا صحَّت منك العزيمة للوصول إلي....

    التفاصيل

    سقيفة بني ساعدة .
     ما إن علم الأنصار بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) حتى اجتمعوا في سقيفة
     بني ساعدة يتشاورون ولا يدرون ماذا يفعلون، وبلغ ذلك المهاجرين فقالوا :
    نرسل إليهم يأتوننا، فقال أبو بكر بل نمشي إليهم، فسار إليهم ومعه عمر بن
     الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح؛ فتراجع الفريقان الكلام وكثر الجدل واللغط بين
    الفريقين حتى كاد الشر يقع بينهما أكثر من مرة، فقال بعض الأنصار منا أمير
    ومنكم....

    التفاصيل

    مخيمات

    مشاركات الزوار
    امازلت تذكر ...؟؟
    امازلت تذكر اسمي ..؟
    وصوتي .. وشكلي
    ورقمي
    ونظرة شوق بعيني
    تترجم شعري
    ونظمي
    امازلت تذكر حبي ..؟؟
    وشوقي ولهفة قلبي
    إليك يفيض حنيني
    وأحلم تكون بقربي
    امازلت تذكرمني
    بكائي وضحكي
    وحزني
    اما زلت تدكر
    قلبا ً يفيض حنانا
    وروحا ً تضمك خفيه
    كأني ارتقيت الجنانا
    امازلت تقرأ شعري
    امازال يعنيك أمري
    امازلت مني متيم
    بوجهي و قلبي
    امازلت تذكر صدي
    وتعلم ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018