تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 845818
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رحلة التنقيب عنك !!.
    يتسرب اليأس
    داخل أعماق فؤادي
    ينطفىء ضؤء الأمل فى يقظه افكاري
    تراكمات القلق تسكن صدري
    تعانق براعم الشك فى حسره
    فيترنحان داخل أنفاس محترقه
    و يتصاعد لهب التمرد
    فيتحد قلب عقلي ... مع عقل قلبي
    وتبدء رحله التنقيب... !!
    فأغوص فى أخاديد الزكرى ...
    وأرتاد منحدرات اللاوعي و المجهول
    أبحث عنك داخل فصول عمري
    فتنشط فيروسات الصهد فى صيفي
    أتساقط كقطرات طائشه على أوراق ربي....

    التفاصيل

    التآمر .
    أحسنتِ التآمر منذ البداية …
    أنتِ و الطبيعة …
    عندما اتفقتما على الإيقاع بي …
    فأعطاك القمر جماله لوجهك …
    الليل لونه لشعرك …
    الفل عبيره لعطرك …
    النسمة صوتها …
    حين تمر بين الزهور … لصوتك …
    السكون هدوئه لطبعك …
    و كان قمة التآمر …
    عندما أشترك الليل و القلق و الشوق …
    للإيقاع بي بين متون السهر …
    و حسب الاتفاق معك …
    كانت و ما زالت تتأخر الشمس عن الشروق …
    كل شيء ت....

    التفاصيل

    زمن النسيان .

    مقدمة : لا شيء .
    إهداء : لا أحد .
    ---*---
    (1)
    في زمن بلا ذاكرة …
    خيول متعبة …
    تسقط الواحدة بعد الأخرى …
    و الفرسان …
    الذين شهدوا مصرع نصرهم …
    يسقطون الواحد تلو الآخر …
    تتساقط الخيول … يتساقط الفرسان …
    و تتكسر السيوف …
    لم يبقى في ساحة المعركة …
    سوى دماء أسطورة …
    ثياب تاريخ ممزق …
    و لون هزيمة يصبغ وجوه الضحايا …
    هاهو النسيان …
    الناجي الوحيد …
    ....

    التفاصيل

    سيدة الأشجان .
    كنت و مازلت
    يا سيدة الأشجان
    أقلب معاجم عشقك
    و منذ النظرة الأولى للصفحة الأولى
    أقف أمام مفرداتك كمسافر ظل طريقه
    فأجلس على رصيف الدهشة
    و أستند على جدار الحيرة
    مردداً بداخي أين الطريق إلى مجاهل عينيك ؟
    أظل قابعاً في مكاني
    محاولا استرجاع كل الخرائط من ذهني
    لأصل إلى حل طلاسم ملامحك
    الغارقة ( بسرياليتك ) الطاغية
    و دائماً تفشل محاولاتي
    فبدون بوصلةٍ للخيا....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    رثاء لأمير الكلمة والمتوج على مملكة القلوب والشعر الأمير : عبدالله الفيصل

    الاسم :أحمد السلامونى 2007-05-09

    أسألكم الدعاء له بالرحمة ، ةقراءة الفاتحة على روحه الطاهرة

    أُنْشُودَةُ الصَّمْتِ

    أمِيرَ الشِّعْرِ يَا مَنْ كُنْتَ حَادِينَــا لِشَطِّ الْحُبِّ كُنْتَ الْبَدْرَ يَهْدِينَـا
    وَكُنْتَ الْغُصْـنَ مِنْ دَوْحٍ مُبَارَكَةٍ وَكُنْتَ النُّورَ وَالرَّيْحَـــــانَ يُنْشِينَـا
    مـَوَاتٌ نَحْنُ فِى دُنْيَا تُعَــزِّينَــــا وَكُـتْبُ المَـوْتِ قَدْ أَحْصَتْ أَجَالِينَـا
    مَتَى تَنْظُرْعُيُونُ الْخَلْقِ حَوْلَــهُمُ رَأَوْا لِلْمَــوْتِ أَجْفَـاناً تُغَشِّينَــا
    أَ لَيْسَ اللَّيْلُ فِيهِ النَّــوْمُ مِيتَتُنـا؟ وَبَلْـجُ الصُّبْحِ فِيهِ الْبَـعْثُ يحيينا؟
    أَ لَمْ نُبْصِرْخُرُوجَ الْمَيْتِ مِنْ حَىٍّ؟! وَنَبْتَ الْمَيْتِ مِنْ حَـىٍّ فَيُهْدِينَـا؟!
    أَ لَيْسَ النَّجْمُ فِى الظَّلْمَاءِ مَوْلِـدُهُ؟ وَيَلْقَى الْمَوْتَ حِينَ الصُّبْحِ يُضْوِينَا؟
    أَ لَيْسَ الزَّهْرُ فِى النَّيْـرُوزِ فِتْنَتُهُ؟ وَفِى الإِشْتَاءِ يَغْــدُو حُسْنُهُ شِينَا؟
    أَ لَسْنـَـا تَسْطَعُ بَسَمَاتُنَـا أَلَقـاً؟ وَتَهْطِـلُ أَدْمُعـاً حَسْـرَى مَآقِينَا؟
    فَكـمْ مِـنْ صَاحِبٍ كُنَّا نُسَامِـرُهُ بَكَاهُ الْقَلْبُ وَانْقَـــدَّتْ تَرَاقِيــنَا
    وَكَمْ حَدْبَاءَ قََـدْ أَحْـنَتْ كَوَاهِلَـنَا إِلَى رَمْسٍ نُوَدِّعُ حَـــبَّ أَهْلِينَـا
    وَقَدْ حِرْنَا أَنَبْكِى صُحْبةً رَحَلـوا؟! أَمِ الأَجْفَـانُ سَالَتْ مِنّـَا تَبْكِينـَا؟!
    وَهَبْ أَنَّ الْبِحَارَ اللُّـجَّ قَدْ صُبَّتْ دُمُوعاً تَبْكِـى مَوْتَانَا أَ تُغْنِينَــا؟!
    وَسَهْمُ الْمَـوْتِ تَرْمِينَـا نَوَاصِلُـهُ وَإِنْ رُمْنَا الْبـُرُوجَ الشُّمَّ تَحْصِينـَا
    وَلا يُجْدِينَا فِى الْقَبْرِ سِـوَى عَمَلٍ بِيَــوْمٍ مَـا بـِهِ أُنْـسٌ بِأَهْلِينَـا
    وَدَاعاً يَا أَمِيرَ الْقَلْبِ وَالشِّعْـــرِ وَدَوْمـا فِى رِيَاضِ الْحُبِّ تُشْجِينَـا

    أحمد على السلامونى
    جمهورية مصر العربية
    محافظة الشرقية - ههيا


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حياته في مكة .
    عاش أبو بكر في حي التجار والأثرياء في مكة، وهو الحي الذي كانت تعيش فيه
     خديجة بنت خويلد، ومن هنا نشأت الصداقة بينه وبين النبي (صلى الله عليه
     وسلم)، وكان لتقاربهما في السن وفي كثير من الصفات والطباع أكبر الأثر في
     زيادة الألفة بينهما، فقد كان أبو بكر يصغر النبي (صلى الله عليه وسلم) بنحو
    عامين .
    وحينما بُعث النبي (صلى الله عليه وسلم) كان أبو بكر أول من آمن به، ما إن ....

    التفاصيل

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    7

    مشاركات الزوار
    عسل الخيانة
    أنوار السماء هللت لمأساتنا...
    أضواء النجوم بكت لحالنا ...
    أنوار الأقمار طفت لقهرنا...
    قهرني العمر وأما أنت
    فقد قهرك الجاه ...
    ياحسرة على الورود النازفة...
    عبير الندى ذرفت
    عسل الخيانة بكت...
    غرام الاشتياق اشتهت ...
    ولكن شهوتي انتهت ...
    فأمواج البحر رصعت
    بخمرة الحب ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018