تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 640897
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أراك بعيدا .
    أراك بعيدا وأنت بقلبي
    بعيدا قريب
    بعيدا و حبي
    يتوه.. يضيع.. ويحتار دربي
    شعور مخيف وليل كئيب
    هموم وصمت ودمع جريح
    ويزداد خوفي
    نارك باتت تحرق جوفي
    فيذبل حبي....وأنت بقلبي
    أطالب خوفي ألا يبوح
    ويطفي لهيب البكا والجروح
    يعاندني.. وأنت بعيدا بعيد
    بعيدا عن دربي
    بعيدا عن حبي
    هنالك تحيا
    وبعدك يدمي فؤادا ضعيف
    لتخنق بقايا من بقايا
    هنالك تحيا
    وهنا تحاصرني ك....

    التفاصيل

    ورد الأحلام .
    ·       عندما تتنكر الآمال بثوب بائعة ورود ...
    لتبيعنا ورد الأحلام البلاستيكي ...
    فأننا لن نشم راحة لأمل حقيقي .
    ·       إنه قدر جيل بأكمله ...
    و لكنني غير بائس ...
    ففي أجيال سابقة كانت الأمة تشكو أكثر مما عليه الآن ...
    بدء من معركة الجمل صلب الزبير ...
    قتل الحسين ... غزو المغول مناحرات الدويلات الصغيرة ...
    فتن....

    التفاصيل

    جفت المحبرة .
    مقدمة :
    قد تكون ناجحاً في كل شيء …
    فاشلا في شيءٍ …
    يفقدك كل شيء .
    الإهداء :
    إلي من كان يظن أن الحب سيتوج نجاحاته الكثيرة .
    ---*---
    ظهر الأمل من الشرنقة …
    يحفر مقبرة …
    تحرك ميت ، نزفت محبرة ...
    ورق تلون ، حروف مقبلة …
    شاب و طموح … سيرة معطرة …
    كتب و أقلام …
    مسجدٌ و مدرسة …
    أفكار و أحلام ، ظروفٌ مزمجرة …
    سهر و إرهاق …
    أمالٌ مزهرة …
    نجاح أخير ،....

    التفاصيل

    ميلاد جديد .
    مقدمة : كل صبح يولد بداخلنا طفل .
    الإهداء : لكل الهزائم بتاريخ عمري .
    --*--
    (1)
    أريد أن أولد من جديد ...
    لأغير بعض اختياراتي ...
    و أمسح بعض ما بداخلي ...
    و أرفعُ للفرحةِ راياتي ...
    لكن العمر لا يرحم ...
    الحزن ما زال يكبر ...
    و يعذبني نحيبُ ذكرياتي .
    (2)
    في غرفتي ...
    باردة هي أمنياتي ...
    خائفة هي نظراتي ...
    كئيبة هي أغنياتي ...
    كنت أطالع أوراقي ...التفاصيل

    مشاركات الزوار

    و صمتت شهرزاد .

    الاسم :أحمد على 2007-04-04

    ( وَصَمـَتَتْ شَهْـرَزَادْ )

    (1)
    اِنْطِقِى يَا شَهْـرَ زَادُ
    إِنَّ صَمْتَكِ لا يُبــَاحْ
    فَالْحَرَائِرُ
    وَالرُّجُولَةُ
    فِى عِراقِنَا
    فى شَآمِنَا
    فِى بِلادِنَا
    تُسْتَبَـــاحْ
    خَطَّمُونَـا
    خَطَّمُوهُـمْ
    أَرْغَمُــونَا
    أَرْغَمُـوهُمْ
    فِى النِّخَاسَةِ ، والسِّيَاسَةِ
    أن نُبَاعَ ،
    ونُسْتَبَــاحْ
    أَنْ نَهُــونَ ،
    وَأَنْ نَخُـونْ
    أن نُجَرِّدَ كلَّ سيــفٍ
    حتى نُسْقى كأسَ حَيْفٍ
    أنْ نُبَــــدَّلَ
    ثوبَ عِــزَّنَا
    يَا لَعَـــارِى
    ثَـوْبَ هُــونْ
    (2)
    اِنْطِقِى يَا شَهْـرَزَادُ
    إنَّ صَمْتََكِ لا يُبــاحْ
    أَوْهَمُــونَا
    يَا حَكِيمـةُ
    أَنَّ أَرْبَابَ الرَّذِيلَــةِ
    أَنَّ أَعْدَاءَ الْعَقِيــدَةِ
    أَنَّ رُوَّادَ الْفَسَـادِ
    لِلْبِلادِ ، وَالْعِبَـادِ
    أتْقِيــاءٌ ،
    أنبيــاءٌ
    مُرْسَلونْ
    أَوْهَمًُـــونَا
    يَا حَكِيمَــةُ
    أنَّ عِفَّتَنَا رَذِيلَـــهْ
    أنَّ عُهْرَهُمُ فَضِيلَـهْ
    أنَّ زَيْفَهُمُ الْيّقِيــنْ
    أَوْهَمُونَا يَا مَلِيكَةُ أَنَّنَا
    - إنْ كَفَرْنَا بِالْفَضَائِــلْ ،
    إنْ تَسَرْبلْنَا الرَّذَائِــلْ -
    أَتْقِيَاءُ ، مُؤْمِنُــونْ ،
    إِنْ دَفَعْنَا الْمَوْتَ عَنَّا
    حِينَ نُقتلُ
    قَاتِلــونْ
    إِنْ صَرَخْنَا ، أَوْ شَكَوْنَـا
    حِينَ نُقْتَـلُ
    صَارَ قَاتِلُهُمْ قَتِيـلاًً
    ذَاكَ دِينُ الْغَاصِبِيـنْ
    دِينُهُــمْ
    حُبُّ السِّيادَةِ وَالإِبَادَةِ
    دِينُهُــمْ
    أَنْ لََيْسَ دِيــنْ ...
    فَاخْبِرِينِــى
    يَا مَلِيكَتِــى
    لِلْعَدَالــةِ ،
    وَالضِّعَافِ مَنْ يُعِيـنْ ؟
    عَلِّمِيهِِــمْ
    شَهْـرَزَادُ
    كَيْفَ عِزَّتَنَا نَصُـونْ ؟
    كَيْفَ \" مُعْتَصِمُ \" الْكَرَامَـةُ
    كَانَ بُرْكَاناً حَمِيمــاً
    يَحْمِى عِرْضاً يِسَْغِيثُ
    بِالْمُُرُوءَةِ يَسْتَعيـن ؟ !!
    أَسْرَجَ الإعْصَارَ خَيْـلاً
    شَاهِراً سَيْفاً صَلِيــلاً
    كَانَ مِنْ بَرْقِ الْمَنُــونْ
    وَالأَعَــادِى ،
    والْكِــلاَبُ
    وَالذِّئَــابُ
    يَرْجِفُــونْ
    يَنْدُبُونَ يَصْرُخُـونْ
    لَيْتَنَا مَا كُنَّا يَوْمـاً
    لَيْتَنَا أَلاَّّ نَكُونْ
    اصْمُتِى يَا شَهْرَزَادُ
    سَيْفُ \" نِيرُونَ \" يُحَـدُّ
    والشِّيـاه ُ
    فِى الْحَظَائِرِ تَسْتَكِيـنْ
    أَسْلَمَتْ لِلسَّيْـفِ
    نَحْرَهَــا
    وَالْفُــؤَادَ
    وَالْعُيُـونْ
    مَا عَلَيْهَـا
    إلاَّ صَمْـتٌ
    إلاَ طٌّىٌّ لِلرِّقَابِ
    كَىْ تَمُـوتَ
    كَىْ تََبِِيــدَ
    دُونَ صَوْتٍ
    فِى خُنًُـوعٍ
    فِى سُكُـونْ
    وّاشْهَدِى ،يَا شَهْـرَزَادُ
    أنَّ عِزَّتى ، لَنْ تَهُـونْ
    أنَّ أَسْمَى الْعَيْشِ عِنْدِى
    مُتْ شَهِيـداً
    كَىْ تَعِيـشَ
    كَىْ تَكُـونْ .


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    31

    مشاركات الزوار
    عندما أشتاقك
    عندما اشتاقك..انتفض من صمتي..وابوح بحبك واتمادى بعشقك..
    عندما اشتاقك..اجهش بالبكاء..وتصطف خلفي سحب من زوابع الحزن..
    عندما اشتاقك..اغرق بتفاصيل وجعي..وطقوس انتظاري..واغتسل بنفحات ذكراك..
    عندما اشتاقك..املأ الكوؤس بخمر انتظارك..واظل احتسي..حتى أثمل من سحر ذكراك..
    عندما اشتاقك..احتاج لوسيلة لأكسر بها حزني..واشعل شوقي ..وابدد الحزن بقلبي..
    عندما اشتاق..تموت الدمعة في....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018