تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1243553
المتواجدين حاليا : 34


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    عيناك..
    عيناك آخر قصة سطرتها فوق السواقي
    فوق أمواج العذاب..
    عيناك.. آخر وردتين زرعتها
    وسقيتها
    حبا.. وعطفا.. واغتراب..
    عيناك.. آخر كوكب في كل أكوان البشر
    عيناك آخر مركب في كل شطآن السهر
    عيناك آخر كذبة صدقتها
    أحببتها
    غنيتها
    لحنا ليس ينفعه الطرب...
    *
    عيناك .. آخر غيمة أمطرت
    ماءا.. وثلجا.. وغرام
    الدمع يسبقني
    ويهرب من فمي الكلام..
    كل الشوارع طاردتني في الظلام..<....

    التفاصيل

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكر....

    التفاصيل

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكر....

    التفاصيل

    أمطار الحنان .
    ·       الدموع تلك القطرات التي تخرج من أعيننا للتدفق على صحراء وجنتينا ...
    تلك الهبة الإلهية التي خلقها الله معنا ...
    ليست تعبيراً عن ضعف أو إعلاناً عن هزيمةٍ أو استمرارٌ للاستلام …
    ليست ذلاً أو إهانة وليست دماراً للكبرياء كما يظنها بعض القساة ...
    اللذين اختفت من قلوبهم أمطار الحب و الحنان وجفت لذلك دموع أعينهم  .
    ·    &nb....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    و صمتت شهرزاد .

    الاسم :أحمد على 2007-04-04

    ( وَصَمـَتَتْ شَهْـرَزَادْ )

    (1)
    اِنْطِقِى يَا شَهْـرَ زَادُ
    إِنَّ صَمْتَكِ لا يُبــَاحْ
    فَالْحَرَائِرُ
    وَالرُّجُولَةُ
    فِى عِراقِنَا
    فى شَآمِنَا
    فِى بِلادِنَا
    تُسْتَبَـــاحْ
    خَطَّمُونَـا
    خَطَّمُوهُـمْ
    أَرْغَمُــونَا
    أَرْغَمُـوهُمْ
    فِى النِّخَاسَةِ ، والسِّيَاسَةِ
    أن نُبَاعَ ،
    ونُسْتَبَــاحْ
    أَنْ نَهُــونَ ،
    وَأَنْ نَخُـونْ
    أن نُجَرِّدَ كلَّ سيــفٍ
    حتى نُسْقى كأسَ حَيْفٍ
    أنْ نُبَــــدَّلَ
    ثوبَ عِــزَّنَا
    يَا لَعَـــارِى
    ثَـوْبَ هُــونْ
    (2)
    اِنْطِقِى يَا شَهْـرَزَادُ
    إنَّ صَمْتََكِ لا يُبــاحْ
    أَوْهَمُــونَا
    يَا حَكِيمـةُ
    أَنَّ أَرْبَابَ الرَّذِيلَــةِ
    أَنَّ أَعْدَاءَ الْعَقِيــدَةِ
    أَنَّ رُوَّادَ الْفَسَـادِ
    لِلْبِلادِ ، وَالْعِبَـادِ
    أتْقِيــاءٌ ،
    أنبيــاءٌ
    مُرْسَلونْ
    أَوْهَمًُـــونَا
    يَا حَكِيمَــةُ
    أنَّ عِفَّتَنَا رَذِيلَـــهْ
    أنَّ عُهْرَهُمُ فَضِيلَـهْ
    أنَّ زَيْفَهُمُ الْيّقِيــنْ
    أَوْهَمُونَا يَا مَلِيكَةُ أَنَّنَا
    - إنْ كَفَرْنَا بِالْفَضَائِــلْ ،
    إنْ تَسَرْبلْنَا الرَّذَائِــلْ -
    أَتْقِيَاءُ ، مُؤْمِنُــونْ ،
    إِنْ دَفَعْنَا الْمَوْتَ عَنَّا
    حِينَ نُقتلُ
    قَاتِلــونْ
    إِنْ صَرَخْنَا ، أَوْ شَكَوْنَـا
    حِينَ نُقْتَـلُ
    صَارَ قَاتِلُهُمْ قَتِيـلاًً
    ذَاكَ دِينُ الْغَاصِبِيـنْ
    دِينُهُــمْ
    حُبُّ السِّيادَةِ وَالإِبَادَةِ
    دِينُهُــمْ
    أَنْ لََيْسَ دِيــنْ ...
    فَاخْبِرِينِــى
    يَا مَلِيكَتِــى
    لِلْعَدَالــةِ ،
    وَالضِّعَافِ مَنْ يُعِيـنْ ؟
    عَلِّمِيهِِــمْ
    شَهْـرَزَادُ
    كَيْفَ عِزَّتَنَا نَصُـونْ ؟
    كَيْفَ \" مُعْتَصِمُ \" الْكَرَامَـةُ
    كَانَ بُرْكَاناً حَمِيمــاً
    يَحْمِى عِرْضاً يِسَْغِيثُ
    بِالْمُُرُوءَةِ يَسْتَعيـن ؟ !!
    أَسْرَجَ الإعْصَارَ خَيْـلاً
    شَاهِراً سَيْفاً صَلِيــلاً
    كَانَ مِنْ بَرْقِ الْمَنُــونْ
    وَالأَعَــادِى ،
    والْكِــلاَبُ
    وَالذِّئَــابُ
    يَرْجِفُــونْ
    يَنْدُبُونَ يَصْرُخُـونْ
    لَيْتَنَا مَا كُنَّا يَوْمـاً
    لَيْتَنَا أَلاَّّ نَكُونْ
    اصْمُتِى يَا شَهْرَزَادُ
    سَيْفُ \" نِيرُونَ \" يُحَـدُّ
    والشِّيـاه ُ
    فِى الْحَظَائِرِ تَسْتَكِيـنْ
    أَسْلَمَتْ لِلسَّيْـفِ
    نَحْرَهَــا
    وَالْفُــؤَادَ
    وَالْعُيُـونْ
    مَا عَلَيْهَـا
    إلاَّ صَمْـتٌ
    إلاَ طٌّىٌّ لِلرِّقَابِ
    كَىْ تَمُـوتَ
    كَىْ تََبِِيــدَ
    دُونَ صَوْتٍ
    فِى خُنًُـوعٍ
    فِى سُكُـونْ
    وّاشْهَدِى ،يَا شَهْـرَزَادُ
    أنَّ عِزَّتى ، لَنْ تَهُـونْ
    أنَّ أَسْمَى الْعَيْشِ عِنْدِى
    مُتْ شَهِيـداً
    كَىْ تَعِيـشَ
    كَىْ تَكُـونْ .


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    السجينة :
    مليكة أوفقير


    مازلت أذكر تلك الأمسية من يوم 26 تشرين الثاني 1986 …

    كانت ليلة رائعة ، و القمر يسطع في سماء صافية دون غيوم …

    و خلال الليل قامت أمي بقطع أوردة يديها بالمقص الصغير …

    قبل أن تقوم بهذا العمل اليائس …

     كررت لي القول أنها تحبني و عهدت إليَّ بأخوتي و أخواتي …

    لم تصدر عني في ا....

    التفاصيل

    بقال و خياط

    مشاركات الزوار
    بين أحـضان الغروب / حياتي قوس قزح ...!!
    بين أحـضان الغروب / حياتي قوس قزح ...!!

    بين أحضان الغروب
    وفي رمـال السعـادة نمـشي
    حافيين لا نبالي
    تمسكين قلبي كما تمسكين يدي
    بحب فاق التصور
    حبيبتي
    وصوت البحر ينطق اسمك
    ونبض القلب صار مـلكك
    تغمرني سعادة لا توصف بلقائك
    منذ أول يوم رأيتك
    صار يومها ميلادي
    و سيكتب مماتي يوم
    تركك
    كُلِي ألوان منذ عرفتك
    و تجلت صورتك
    في عيني لم تفارق بؤبؤ عين....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019