تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 686816
المتواجدين حاليا : 9


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    معاناة بحجم الزمن .
    ها هي الليلة الرعب تأتي
    وها أنت بعيدا
    على غير عادتك في الأعوام الماضية
    وها أنا أحياها بدونك
    وها هو ذئب الفراق المسعور
    يقطٍّع أوصالي
    وهاهو وحش الحنين
    الجائع يفترسني
    وهاهو قلبي عنك يسألني ..

    وأنا ..
    لا شئ معي في هذه الليلة سوى ..
    هذه الورقة البيضاء
    وهذا القلب الموشوم بالحزن
    وهذه العين المغتسلة بالدموع

    لا شئ معي
    في هذه الليلة سوى..
    هذا الألب....

    التفاصيل

    قرناً للوراء .
    مقدمة : تكون أو لا تكون ... هذا هو السؤال ( شكسبير )
    الإهداء : إلى اكثر الناس غناً … و أكثرهم غباء …
    ---*---
    نحن أمة رومانسية …
    لا نعشق … إلا الشعر … و النساء …
    أحلامنا قصيدة عشق …
    و واقعنا … رقصٌ … و غناء …
    نملك الحلال نكدسه …
    و نبحث عن البغاء …
    نلبس الإسلام صبحا …
    و نخلعه إذا حل المساء …
    نصنع الخمر نعتقه …
    نشربه كل مساء …
    أشد حالةٍ تعترينا …
    لحظة ميلاد ق....

    التفاصيل

    فكرٌ بلا فكرة.

       قلمٌ صغير ...
    بيد فكرٍ حائر ...
    يستمد منه الحياة ...
     ليتحرك متأرجحاً ...
    صعوداً بالمد ونزولاً بالألف.
    ....

    التفاصيل

    سيدة الأشجان .
    كنت و مازلت
    يا سيدة الأشجان
    أقلب معاجم عشقك
    و منذ النظرة الأولى للصفحة الأولى
    أقف أمام مفرداتك كمسافر ظل طريقه
    فأجلس على رصيف الدهشة
    و أستند على جدار الحيرة
    مردداً بداخي أين الطريق إلى مجاهل عينيك ؟
    أظل قابعاً في مكاني
    محاولا استرجاع كل الخرائط من ذهني
    لأصل إلى حل طلاسم ملامحك
    الغارقة ( بسرياليتك ) الطاغية
    و دائماً تفشل محاولاتي
    فبدون بوصلةٍ للخيا....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    حب لا يعرف اليأس

    الاسم :fouad loukili 2007-02-20

    رغم عنى
    سأحبك ..
    رغم الأقدار
    رغم الأخطار
    رغم الاعسار
    سأظل أحبك
    رغم الأمطار
    رغم العواصف والاعصار
    سأظل أحبك
    تدور برأسى أفكار
    تبحث عن حل
    أصرخ فى كل الأجوار
    بصوت جل
    أحبك .. أحبك.. أحبك
    رغم الأقوال
    رغم الأهوال
    فى كل الأحوال
    سأظل أحبك
    رغم غروب الشمس
    أحبك
    غدا واليوم وأمس
    أحبك
    رغم عنى أحبك
    حبا لايعرف يأس
    يا ذات البأس
    للحب كاس
    فاسقينى أتجرع منه
    عله يشفينى
    يروينى
    تتجه نحوى الأنظار
    فى صمت مرعب تسأل ؟
    من هذا الشاب المنهار
    أختل ؟
    تسقط من عينى عبرات
    تنهال
    تسكب عيناى
    على وجنتاى
    دموعا تحفر وديانا
    تصنع أنهارا
    مملوءة حزنا
    وتفيض يأسا
    على شاطئين
    نور ونار
    لكن ان شاء الرحمن
    سأبدد تلك الظلمة
    وسأمحو الأخطار وأزيل الستار
    وأخطو نحوك خطوات
    تصدر من قلبى نبضات
    خفقات غمغمات
    همهمات
    كلمات مترجمات
    تلك الجباه المشرقة بارقة
    تلك الجفون المغمضة وامضة
    تلك العيون الساحرة فاترة
    تلك الرموش الساترة باترة
    وهذر الأنف الصغير
    ليتنى شهيقه
    أدخل فأخرج منه عبير
    وهذا الثغر النضيد
    ذا شفاه رقيقة
    تحجزا أسنانا
    لا ليست أسنانا
    بل حبيبات لأحجار كريمة
    بينهما لسان
    لا ينطق الا جملا دقيقة
    وتلك الخدود
    هاااا...ويحاه ماتلك الخدود ؟؟؟
    رباه ما هذا الدم المنساب ؟؟؟
    أى شىء هذا ؟؟؟
    قطعة من شهاب ؟
    مقصد السهاد
    جمرة ... ؟ لا
    أظنها تمرة
    ويكسو الراس شعر غزبر
    شديد السواد بلون الظلام
    ناعم كالحرير
    أدنو منك بكلماتى
    فعساك أن تسمعيها
    أن تعيها
    فترحميها .. وترحمينى
    وتقبليها وتقبلينى
    وان لم تقبليها
    فلا تغضبى من محب قد هوى
    ولتأخذيها واذكرينى  .


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا

    العنوان : روعة الاسم :هند 2008-11-17

    فعلا كلمات تلايح القارؤ و تبهج الفؤاد رووووووووووعة

    العنوان : شكر الاسم :هبة احمد 2007-08-24

    شكر للاخ كاتب القصيدة الرائعة لكن بدون زعل بدايت القصيدة عجبتني اكثر من النهاية ومشكور ارجو ان تتقبل رائي


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    مستشفى الشميسي

    مشاركات الزوار
    لعلني أجدك ! .
    رجف قلبي..
    ارتعشت فرائصي...
    ضاق نفسي..
    انقلب كياني...
    نظرت الى عينيك فوجدتهما تلمعان كلمعان النجوم في السماء...
    شعرت ان هناك وجها اخر تخبأه خلفهما...
    طفولة ..او هيجان...
    ربما اضطراب رجولي...
    لكني لم اجد تفسيرا اخر...
    كلمتك احسست بشعور غريب..اقتحم مشاعري....
    فأصبح دمي يغلي...
    وجدتك كالبحر...تهيج تارة ...
    وتهدء تارة اخرى....
    أحسست بتلك النظرة الخارقة...
    ورحت....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018