تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 609776
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    يوم في حياة فتاة .
    و … توقظني ساعتي …
    ها أنا استيقظ …
    مبكرة كما هي عادتي …
    أسترجع ببطىءٍ …
    أحلاماً كانت بليلتي …
    أنهض نشيطةً …
    لأتوضأ و ابحث عن سجادتي …
    أقبل …
    كف أبي و أمي …
    و أصبّح على أخوتي …
    إفطار سريع …
    و أنا أحمل بشوقٍ حقيبتي …
    طريق الذهاب …
    يطول من شدة لهفتي …
    تحفني للعلم … أطيارٌ …
    و لوعة سلوتي …
    هذه منزلي الثاني …
    لا تسألوني أنها كليتي …
    و تلكم زميلاتي …....

    التفاصيل

    قارورة عطر .
    لا حــبُّ الـنِســـاء  هـوايـتـي................
    ................و لا أســـمُ جـَــدي شــهريـارُ
    لا دون جـــــــوانٍ أمــثـــــــلـهُ................
    ................و لا فـي الـحــبِّ سـمـســـارُ
    أنـا صـــنــفٍ مــن الرجـــــــالِ................
    ................أخافُ في الـعـيـونِ  الأسـفـارُ
    قلبي شـبيهٌ بـقـــارورةِ عـطـرٍ................
    ................تـشــــرب....

    التفاصيل

    الحقيقة .
    في زمان ما …
    مدينة كانت بلا اسم …
    يقطنها بشر يختلفون شكلاً و يتفقون جوهراً …
    كانت مدينة هادئة …
    لا نزاع … لا حرس نظام … و لا محاكم …
    كانوا يعيشون حياة رتيبة …
    فالأمس مثل اليوم و سيكون الغد مثلهما …
    و ذات يومٍ …
    تفاجئوا بفتاة تسير بطرقات مدينتهم كما خلقها الله …
    سرعان ما ذاع الخبر بكل أرجاء المدينة …
    في لحظات كان سكان المدينة يحاصرون الفتاة …
    و بدئوا بطرح الأسئ....

    التفاصيل

    خريطة جديدة لحلم جديد .
    ·       حسناً ...
    ها أنت تقف على رصيف الخيبة ...
    مرتدياً كامل زِيك الرسمي حاملاً حقيبة أحلامك ...
    و هاهي قطاراتُ الأملِ ...
    التي أتخَمت جيوبك بتذاكرها ... تذهب و تعود بك ...
    إلى ذات الرصيف الذي تعرفه و يعرفك جيداً .
    و لأنك تجهل العنوان يطول بك الترحال .
    ·       في كل محطة تشترى ...
    خريطة جديدة لحلم جديد ...
    ....

    التفاصيل

    مشاركات الزوار

    عاشق الوهم

    الاسم :the king 2006-04-27

    عـاشـق الـوهـــــم أنــــا إم الوهـم هـو الـذي أوسـانــي. أحـلـم فـيـه فـي منامي وأرسمه في ريشتي وألوانــي. أكتب اسمه في أوراقـي وأخـطُ رسـمـه فـي أفـكـاري. عـاشـق للــوهـــــم أنــــا أم الوهـم هـو الـذي أرســـاني. يخـطـف نــظــراتـه بتأمــل ويـرســم بـعـيـنـيه أســـــواري. وأسأل نفسي هل يحبني أم هـذه إحــدي أوهـامــــي. فـلا أظــن أنـه اسـمـنــي وسـلـى عـقـلـه اعمـالـــــي. فـلـم تغـب شـمسـه عنـي ولم أنسي قمره الذي أوسانـــي. فــهــو بـعـيـد عـن عينـي وباني بيته في أعماق أحشائي . وســـلوا القـلـبـ هـل سـلـى أسـمـه الــذي قـلـب حـيـاتــــي. فـــيـــا أمـــل أرسـيـنــي وأخـــبر عــمري عــن رحــيلـــي


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    شـــارك مــــعــــنــا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    حديقة التحرير

    مشاركات الزوار
    منتهى ...الحب.
    منتهى ...الحب
    --*--
    منتهى الحب
    التسكع ليلا
    بين صدى كلمات الحب
    وفي حانات القمر الخمري
    أمنية
    نشرب
    من نبيذ ضوئه الفضي
    نخبا
    و نسكر
    من رعشة
    استدارة اكتماله
    بدرا
    حد الثمالة
    عشقا
    منتهى الرغبة
    لذة
    نصها سندسي
    منتهى اللذة
    رغبة
    لا تنتهي
    ترصع
    نهر الوجود الدافق
    ظل مدلل بالندى
    بلل دمعه اللقاء
    قلبه مترع
    بكدح النشوة و الإنتشاء
    ال....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018