تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 688122
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لمن سأكون من بعدك .
    ها أنتَ رفعت يدك ُملوٍحاَ بالرحيل
    لتسكن قلب أنثى غيري ..
    وأنا التي جعلتك
    قبلتي
    وعقيدتي
    ومنفاي
    ووطني . . . . . أتساءل ..
    لمن سأكون من بعدك ؟؟
    يا سيدي ..
    لمن بعدك أنا
    إذا ما خذلني البشر
    وعاندني القدر
    وأرهقني الأرق والتعب والسهر ..
    لمن أنا !!؟
    يا سيدي..
    لمن بعدك أنا
    إذا ما ضللتُ الطريق
    وضيًّعتُ عناوين كل صديقةٍ ورفيقة ..
    وصديق .. لمن أنا !!؟
    ....

    التفاصيل

    رسم لصورتكِ .

    عندما أتخيلك
    أرسم صورتك على جدار ذهني
    لأمارس فوضويتي و هوايتي منذ طفولتي
    فمرة أرسمك وردة
    مرة عصفوراً على شجرة
    و مرة بيدراً يُثمر ألوان
    أنقش ملامحك على مزهرية
    فترفض الزهور خوفاً من إفتضاح سرها
    أفشل دائماً
    في تحديد الجهات الأربع بمستطيل وجهك
    فأعود لأرسمك بدخان سجايري
    فتنتشر صورتك بكل الأرجاء
    معانقة حيطان غرفتي
    و
    عندما أقابلك
    أكتشف كم أنا أحمق
    تصبح ....

    التفاصيل

    إلى صامتة .
    مقدمة : أجمل حديث ذلك الذي يدور بين رجل عاشق وامرأة صامتة !!.
    الإهداء : إلى كل امرأة رائعة… تُجِيدُ الحديث حتى وهي صامتة .
    ---*---
    (1)
    ( تكلمي … تكلمي …
    أيتها….. الجميلة الخرساءْ …
    فالحبُّ مثل الزهرة البيضاءْ …
    تكونُ أحلى عندما تُوضع في إناءْ . )
    (2)
    تحدثي …
    يا من تذوبُ في فمكِ الكلمات …
    كقطعةِ سكرٍ في فنجان مرمرْ …
    يا من ترفض الحروفُ …
    من سجنِ شفتيكِ أن....

    التفاصيل

    الأميرة النائمة .
    أميرتي الصغيرة ...
    سرير الدلال …
    الذي تنامين عليه ....
    و تنعمين به ...
    ستقذفك رياح الأيام عنه ...
    يوماً إلى أراضى الندم ...
    تقتاتين الألم ....
    و تشربين كأس الهزيمة ...
    عندها قسراً تنامين ...
    بمن ينتزع ألمك تحلمين ...
    و عن من يجعل من قلبه …
    لك منزلاً و سرير ...
    و يحول صدره إلى قصر كبير ...
    تكونين فيه أميرةً وهو الأمير ...
    تظلين هكذا تحلمين ...
    أميرة....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    الجراح رفاق .

    لا مـشــفـقٌ حــولـي  و لا إشــــفـاقُ...................
    ...................
    إلا المـــنـى و الـكـوخ  و الإخــــــــفاقُ
    الـبردُ و الكـوخُ  الـمســـجى و الـهواء...................
    ...................حـولـي و قـلــبـي و الـجــــراح رفـــاقُ
    و هنا الدجى يسطو على كوخي كما...................
    ...................
    يـسطو على المسـتضـعـف الـعـملاق
    فـلمن هنا أصغي ؟ وكيف ؟ و مـا هـنا...................
    ...................إلا أنــا ، و الصـــمــت ، و الإطـــــــراق
    أغفى الـوجـود و نام ســُـمـارُ الـدجى...................
    ...................إلا أنـا و الشــــعــرُ و الأشــــــــــــواقُ
    وحـدي هـنا في الـلـيل ترتجف المنى...................
    ...................
    حـولي و يـرتعـش الـجوى الـخــــفـاقُ
    و هـنا وراء الكــــــوخ بـســـــتـان ذوتْ...................
    ...................
    أغـــصــانــه و تهـــــــــــــــاوت الأوراق
    فـكـأنـه نـعـشٌ يـمـــوج  بـصـــمـــتـــه...................
    ...................
    حــلـم الـقـــبــور و يـعـصــف الإزهــاق
    نـسـي الـربـيــع مـكـانه و تـشـاغـلـت...................
    ...................عــنـه الـحــــيـاة و أجــفـل الإشـــراق
    عُـريان يـلـتـحــف الـسـكـيـنـة والـدجـا...................
    ...................
    و تـئـن تـحـت جــذوعــــه الأعــــــراق
    و الليـل يـرتجـل الـهـموم فـتـشـتـكـي...................
    ...................
    فــيـه الجــراح و تصـــــــرخ الأعـــمـاق
    و الــذكــــريـات تـكـر فــيـه و تـنـثـنـي...................
    ...................
    و يـــتـــيـــه فـيه الــحـب و الـعـشـاق
    تــتــغــازل الأشـــواق فـيه و تـلـتـقـي...................
    ...................
    و يـظـم أعــطـاف الـــغـــرام عِـــنـــاقُ
    و الـنـاس  تـحـت الـلـيـل : هذا لـيـلـهُ...................
    ...................
    وصـلٌ و هـــــذا لــــــوعةٌ و فـــــــــراق
    والحب مـثل العــيش : هـذا عـيـشــهُ...................
    ...................
    تـــرفٌ و هـــذا الجــــــوع  و الإمـــلاقُ
    فـي الـنـاس مـن أرزاقـــــــه الآلاف أو...................
    ...................أعـلـى و قـــــومٌ مـــا لـــهــــــم أرزاقُ

    شاعر اليمن الكبير :
    عبدالله البردوني


    عدد القرائات:31046


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : قصيده رائعه الاسم :ابورغد 2010-11-03

    ابيات راقيه ورائعه تمثل حقيقه الالم

    العنوان : رائع الاسم :master 2008-03-21

    قصيدة معبرة


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    تُوفي أبو بكر الصديق يوم الجمعة (21 من جمادى الآخرة 13 هـ 22 من
     أغسطس 634م)، ودفن مع النبي (صلى الله عليه وسلم) في بيت عائشة
     (رضي الله عنها)، وقد اختُلف في سبب وفاته، فذكروا أنه اغتسل في يوم حار
     فحمّ ومرض خمسة عشر يومًا حتى مات، وقيل بأنه أصيب بالسل، وقيل أنه
     سُمّ، وقد رثاه عمر بن الخطاب فقال: "رحم الله أبا بكر فقد كلف من بعده تعبا". ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    جانب من جدة القديمة

    مشاركات الزوار
    تلك النخلة
    تمر قوافل السهارى
    ما بين الليل والأيام
    أساير أحلامي العذارى
    لا ادري : أأعيش من اجل العيش؟!
    أم أحيا من اجل الآخرة ؟!
    محتارة..
    مررت بالأمس ببيتك
    ووقفت على جدرانه ، اندب حظي
    اسأله : أين حبيبي؟
    وتلك النخلة الفارعة تستفرد بأقلامي
    تريدني أن اكتب عنها بحرارة..
    شامخة تأبى أن ترنو
    مترفعة عن كل الأرض..
    اسألها عنك ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018