تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1073224
المتواجدين حاليا : 30


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أقبل الليل من جديد .
     أقبل الليل من جديد..
    يحمل وشاح الظلمة.. يلف أرجاء الكون

    أقبل الليل من جديد..
    وعلى شفتيه قبلة تائهة.. وقصيدة جنون

    أقبل الليل من جديد..
    وفي يده وردة ذابلة.. وخنجر.. ورسالة

    أقبل الليل من جديد..
    يدفع أمامه زمن الغربة.. و يشنقه الظنون

    أقبل الليل من جديد..
    وعلى ظهره جعبة ألم.. وسهام.. وكنانة

    أقبل الليل من جديد..
    وبين عينيه قصة دموع.. ومشهد.. وبض....

    التفاصيل

    رسالة أخيرة.
    هذه هي الرسالة الأخيرة

    مغلفة بورق الشجر

    و مبللة بدموع المطر

    بداخلها سطور ...

    حروفها لن تستطيعي أن تقرأيها

    سوى بقلبكْ

    بها حنين فقد الأمل برجوعكِ سالمةً

    إلى أرض الوفاء

    بها معزوفة نايٍ حزين لأغنية وداع

    و بها قلب أحبك ...

    فوهبتك إياه فلم يعد لي به حاجة.

    *....

    التفاصيل

    هجوم فضائي .
    ·       ذات مساء حالم ...
    تفاجأ المجتمع الهادئ القانع بهجوم فضائي من كل مكان ...
    مزوداً بصواريخ حديثة للكلمة السياسية و بقنابل مسيلة للغرائز .
    ·       و لأن هذا المجتمع لم يُجبر على الخدمة التنشيئية الفكرية ...
    و لم يزود بالسلاح الثقافي لتحديد هويته ...
     تفرقت الجموع و بدأ كل من أفراد هذا المجتمع في اتباع ما يراه م....

    التفاصيل

    كنا صغاراً .
    مُذ كنا صغاراً
    قيل لنا أنتم عرب
    أرضعونا كره اليهود
    منذ كنا صغاراً
     !! في المدرسة
    أخذوا ( قيمة فطورنا )
    ( إدفع ريالاً تنقذ عربياً )
     ... أدفع
    و أعود لأبي
    مزهواً بـ ( ورقة وصل دفع )
    أقف منتصباً أمام أبي
    و أنشد
    ( بلاد العُرب أوطاني )
    فيبتسم أبي و يحضنني
    و بعينه تلمع دمعة
    كنت أتسائل
    و كان يجيبني أبي بحسرة
    و ... الآن
    في عصر السل....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    الجراح رفاق .

    لا مـشــفـقٌ حــولـي  و لا إشــــفـاقُ...................
    ...................
    إلا المـــنـى و الـكـوخ  و الإخــــــــفاقُ
    الـبردُ و الكـوخُ  الـمســـجى و الـهواء...................
    ...................حـولـي و قـلــبـي و الـجــــراح رفـــاقُ
    و هنا الدجى يسطو على كوخي كما...................
    ...................
    يـسطو على المسـتضـعـف الـعـملاق
    فـلمن هنا أصغي ؟ وكيف ؟ و مـا هـنا...................
    ...................إلا أنــا ، و الصـــمــت ، و الإطـــــــراق
    أغفى الـوجـود و نام ســُـمـارُ الـدجى...................
    ...................إلا أنـا و الشــــعــرُ و الأشــــــــــــواقُ
    وحـدي هـنا في الـلـيل ترتجف المنى...................
    ...................
    حـولي و يـرتعـش الـجوى الـخــــفـاقُ
    و هـنا وراء الكــــــوخ بـســـــتـان ذوتْ...................
    ...................
    أغـــصــانــه و تهـــــــــــــــاوت الأوراق
    فـكـأنـه نـعـشٌ يـمـــوج  بـصـــمـــتـــه...................
    ...................
    حــلـم الـقـــبــور و يـعـصــف الإزهــاق
    نـسـي الـربـيــع مـكـانه و تـشـاغـلـت...................
    ...................عــنـه الـحــــيـاة و أجــفـل الإشـــراق
    عُـريان يـلـتـحــف الـسـكـيـنـة والـدجـا...................
    ...................
    و تـئـن تـحـت جــذوعــــه الأعــــــراق
    و الليـل يـرتجـل الـهـموم فـتـشـتـكـي...................
    ...................
    فــيـه الجــراح و تصـــــــرخ الأعـــمـاق
    و الــذكــــريـات تـكـر فــيـه و تـنـثـنـي...................
    ...................
    و يـــتـــيـــه فـيه الــحـب و الـعـشـاق
    تــتــغــازل الأشـــواق فـيه و تـلـتـقـي...................
    ...................
    و يـظـم أعــطـاف الـــغـــرام عِـــنـــاقُ
    و الـنـاس  تـحـت الـلـيـل : هذا لـيـلـهُ...................
    ...................
    وصـلٌ و هـــــذا لــــــوعةٌ و فـــــــــراق
    والحب مـثل العــيش : هـذا عـيـشــهُ...................
    ...................
    تـــرفٌ و هـــذا الجــــــوع  و الإمـــلاقُ
    فـي الـنـاس مـن أرزاقـــــــه الآلاف أو...................
    ...................أعـلـى و قـــــومٌ مـــا لـــهــــــم أرزاقُ

    شاعر اليمن الكبير :
    عبدالله البردوني


    عدد القرائات:35908


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : قصيده رائعه الاسم :ابورغد 2010-11-03

    ابيات راقيه ورائعه تمثل حقيقه الالم

    العنوان : رائع الاسم :master 2008-03-21

    قصيدة معبرة


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    بيعة عمر .
    ·       رغب ابو بكر الصديق رضي الله عنه في شخصية قوية قادرة على تحمل المسئولية من بعده .
    ·       اتجه رأيه نحو عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    فاستشار في ذلك عدد من الصحابة مهاجرين و أنصارا
    فأثنوا عليه خيرا و مما قاله عثمان بن عفان رضي الله عنه :
    ( اللهم علمي به أن سريرته أفضل من علانيته ، و أنه ليس فينا مثله ) .
    · ....

    التفاصيل

    جيش أسامة .
    كان أول أمر أصدره الخليفة أبو بكر الصديق بعد أن تمت له البيعة هو إنفاذ جيش
     أسامة الذي جهزه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قبيل وفاته لغزو الروم،
     والذي كان يضم كبار الصحابة والمهاجرين والأنصار.
    وقد أبدى بعض المسلمين عدم رضاهم لتولية أسامة قيادة الجيش لصغر سنه
     وأفضوا إلى أبي بكر بمخاوفهم من أن تنقضّ عليهم بعض قبائل العرب المتربصة
     بالمسلمين وجماعات المرتدين الذ....

    التفاصيل

    14

    مشاركات الزوار
    هل ستنساني؟!!
    اسمح لي ان اردد بكل وجل ,,, هل ستنساني؟
    هل ايامي كانت رحلة عابرة ...
    هل سيمحي الزمان انفاسي...
    هل سأشبه كومة ضباب لاتحمل ملامح!!
    هل وهل وهل............
    اسئلة تراودني كلما اقترب موعد رحيلي ,,, من سيلقي بال في ألم لايعرفه غير من تجرع بمرارة كأس الحب !
    بالقرب من مخدعي يوجد هدية تحمل ذكراك..
    وهناك خلف الرف توجد قصاصات بطاقاتك..
    وبكل جدران الحجرة ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019