تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 850743
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لن اعود اليك .
    لن اعود اليك
    ولو كنت الحد الفاصل بين الشك واليقين
    ولو كنت البسمة الوحيدة فى عمرى الحزين
    ولو علمتنى الحب والحياة
    وظللت العمر كله باسمى تنطقين
    ولو شهدت بانك جاريتى امام العالمين
    ومكثتى فى حبى الآف السنين
    *
    لن اعود اليك
    ولو اقسمت بانك ابدا لن تنسينى
    وبانك ما خلقت الا لتسعدينى
    وبانك ستكونين لحنا
    فى اوقاتى يشجينى
    او نبضا يسكن قلبى فيحينى
    وبانك الان قد علمك الز....

    التفاصيل

    تجار الألم .
    بحَّارة ...
    يتسكعون ...
    على جال مرفأ أمل ...
    ينتظرون سفينة أحلام ...
    تقلهم لمدينة ...
    لا يحكمها تجار الألم...
    ولا يمطر في مواسمها ...
    دموع الندم .
    *
    منذ قرون ...
    و البحّار يرفض يد اليابسة ...
    و يصافح البحر بلهفة ...
    يصلي ...
    صلاة الاستخارة ...
    يبيع كل ما يملك من محارة
    و يسرج سفينته ...
    عكس اتجاه البوصلة .
    *
    الريح ...
    تعتلي صهوة الموج ...&nbs....

    التفاصيل

    أنــا و المدينة .
    مقدمة : الأماكن قد تعزينا عندما نفقد من كان يعيش معنا بها .
    الإهداء : إلى من كانت تُحب الرياض و تُحبني .
    ----*----
    بعد رحيلكِ …
    أصبحت هذه المدينةْ …
    تلملم أحزانها …
    و تنام حزينةْ …
    أسواقها مقفلة …
    و شوارعها مقفرة كئيبةْ …
    ليس بها بشر …
    ليس بها شجر …
    وليس بها …
    إلا صريرٌ رياح الخديعةْ …
    حين رحلتي …
    بقيتُ وحدي ، أنا و المدينةْ …
    نحدث بعضن....

    التفاصيل

    أمامكِ .
    أمامكِ
     لا شيء يقف حائراً بداخلي
    كل اهتماماتي و عواطفي
    تتجه مباشرة لعينيكِ
    و صدري يكون متشحاً بوشاح حبكِ
    أمام  ( هيئة محلفين )  الصدق
    *
    حاولت
    أن أجد خندقَ كَذِبٍ 
    أستطيع به
    أن أخفي مدى حبي لكِ
    و  لكنني كنت دائماً
    أحصُل على نياشين الفشل
    *
    بحثتُ عن وصفةٍ ما
    لكي أخرجك
     من دائرة اهتمامي
    كنت أريد أن أُحسسكِ  التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    أنا رجلٌ واحد .

    (1)
    حبك …
    إشكالية كبرى …
    إشكالية جسدية …
    و إشكالية لغوية …
    و إشكالية ثقافية …
    فذراعيَّ مثقلة بالفاكهة …
    و اجنحتي مكسورة …
    و سماواتك مدروزة بالعصافير …
    و مفرداتي محدودة …
    و جسدك أكاديمية ملكية …
    تختزن الشعر …
    و تبتكر اللغات …
    (2)
    معك …
    لا توجد أنصاف حلول …
    و لا أنصاف مواقف …
    و لا أنصاف أحاسيس …
    كل شيء معك …
    يكون انقلابا أو لا يكون …
    و كل قبلة على فمك …
    تكون جهنماً …
    أو لا تكون …
    (3)
    معك …
    لا يوجد طقس معتدل …
    و لا هدنة طويلة …
    و لا حياد مطلق …
    فالحياد مع امرأة مثلك …
    معجونة بلوزها …
    و عسلها …
    و حليب أنوثتها …
    و موسيقى ...
    أمشاطها و خواتمها …
    ترف ثقافي لا اقدر عليه …
    و تنازل سخيف …
    عن صهيل رجولتي !!.
    ---*---
    نزار قباني


    عدد القرائات:41536


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    نسبه .
    ·       هو خالد بن الوليد بي المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم القرشي المخزومي .
    كنيته : أبو سليمان .
    ·       لقبه : سيف الله المسلول .
    ·        أمه لبابة الصغرى بنت الحارث الهلالية ،أخت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم و أخت لبابة الكبرى زوجة العباس بن عبد المطلب و....

    التفاصيل

    13

    مشاركات الزوار
    خاطرة بعنوان : أحــبــــــك
    أحـــبـــــــك

    أحبك حبآ مازال يسكن قلبي

    أحبك كلمة أنطقها من صميمي

    أحبك فحبك يسري في دمي

    أحبك ياساكنة بؤرة عيني

    أحبك وردة جميلة علي رمشي

    أحبك فحبك يتأجج في دربي

    أحبك في كلماتي ، وأحبك في صمتى

    أحبك لحنآ يطرب في عالمي

    أحبك في صباحي ، وفي مسائي

    أحبك في ليلي ، وفي نهاري

    أحبك في لحمي ، وبأشلائي

    أحبك في أحزاني ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018