تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 850801
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    خربشات قلب .
    يا قمري التائه
    بين سحابات عمري
    يا فجري الوليد بلا شمس..
    المسافات بيننا شاسعه...
    والطرقات شائكه
    تسكنها اشباح الظن
    والسدود تحاصر كل منافذ فهمنا...
    ويضيع العمر بلا ثمن
    وتتوالد بيننا اطفال العند
    *
    يا شاطئ القلب ...
    ارنو اليك واشتاق ...
    وقد صددت قبلك كثيرا من الشطآن
    واخترت الابحار بعيدا عن اي ارض
    اجوب البحار ...
    وانكر موطني
    فلا تعبث بالمي ولا تسكب م....

    التفاصيل

    محطات الرحيل .
    محطات الرحيل
    ترحب بك
    إقطع تذكرة مغادرة لقلبي
    اجلس بمقعدك
    على قطار اليأس
    سيحملك عني بعيداً
    إلى هناك
    إلى مدن الذكريات
    حيث لا مطر لحب
    ولا شجر لأمل
    ستعيش
    موشوماً بالألم
    تحمل جنسية ضائع
    و تتسكع
    على أرصفة الأحزان
    الغربة هناك
    ستجعلك غريباً هنا ©<--- قلبي

    الفيصل ،
    ....

    التفاصيل

    المتنبي يعيش الآن.
    بين الكتب تسكنُ تفاصيلُ كلماتٍ لأشخاصٍ ...
     غادروا وجه الأرض منذ قرون ...
    حينها لم يكن الكتاب ذو قيمة ...
    فالعقول كانت تستوعب الكلمة التي لا (يشوش) عليها ...
    خبرٌ سيء في (تلفاز) ولا خوفٌ من زحام مرور...
     ولا مشكلاتٍ إجتماعيةٍ تافهة ينظر لها البعض بأنها حرب عالمية جديدة ...
    ولا معلوماتٍ تأتيك من كل حدبٍ و صوب ...
     لتتراكم خلف بوابة الع....

    التفاصيل

    صوت صديقي .
    المقدمة :

    قد تُعيد إليك رائحة عطر … نغمة موسيقى …

    الكثير من الذكريات … فكيف بصوتٍ يأتيك من الماضي .

    الإهداء:

    إلي صديقي القديم عبدالله مهل المطيري الذي هاتفني ذات مساء …

    بعد سنوات من الغياب ... إليه … وإلى كل الأوفياء مع التحية .

    (1)

    أتي صوتك … يا صديقي …
    ....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    إذا ...
    (ترجمه بتصرف) لقصيدة رود يارد كبلنج الخالدة
    ---*---

    إذا استطعت أن تحتفظ برأسك …
    عندما يفقد كل من حولك رؤوسهم …
    و ينحون عليك باللائمة …
    إذا وثقت بنفسك عندما يفقد كل إنسان ثقته فيك …
    و لا تترك مع ذلك مجالاً للشك …
    إذا استطعت أن تنتظر دون أن تمل الانتظار …
    أو أن يعاملك الآخرون بالكذب …
    من دون أن تلجأ إليه …
    أو أن تكون موضع كراهية …
    و لكنك لا تدع لها مجالاً للتسرب إلى نفسك …
    و لا تبدو أفضل مما ينبغي …
    ولا تتكلم بحكمة أكثر مما يجب …
    إذا استطعت أن تحلم …
    و لا تدع للأحلام سيادة عليك …
    إذا استطعت أن تفكر …
    و لا تجعل الأفكار غايتك القصوى …
    إذا استطعت أن تجابه الفوز و الفشل …
    و تتعامل مع هذين …
    المخاتلين … الخادعين … على حد سواء …
    إذا استطعت أن تكدس كل ما تملك من أرباح …
    و تغامر بها دفعة واحدة …
    و تخسرها جميعاً … ثم تبدأ من جديد …
    من دون أن تنطق بكلمة واحدة عن خسارتك …
    إذا استطعت أن تعامل الناس …
    من غير أن تتخلى عن فضائلك …
    و أن تسير في ركاب الملوك …
    من دون أن تفقد مزاياك المعتادة …
    إذا عجز الأعداء … و الأصدقاء … و المحبون …
    عن إثارة حفيظتك … بإيذائهم إياك …
    إذا استطعت أن تملأ الدقيقة الغاضبة …
    التي لا تغفر لأحد …
    بما يعادل ستين ثانية من السعي ركضاً …
    فلك الأرض وما عليها …
    و أنت … فوق ذلك كله …
    ستكون رجلاً … يا بُني .



    رود يارد كبلنج


    عدد القرائات:45052


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : ستكون رجلا الاسم :الفاتنة 2006-03-19

    ستكون رجلا عندما تستحق ذلك ...
    ولانه قلما تتحقق هذه الصفات ...فستضطر الى الانتظار ....
    ولكن لا بد من ان تكون رجلا

    العنوان : للرجولة معان الاسم :صداااح الملااااح 2006-03-05

    قلمايكتب عن الرجولةوقلماتكون اوصاف لرجولة محل اهتمام----والدليل ان هذة القصيدة من اقدم الاعمال فى هذا المنتدىالوضاءولم تحضى باهتمام الزوارلانى لاارى اى رد رغم روعةماقيل شكر جدا لفريق العمل بهذا الموقع الابرز فى حسن اختيار الكلمة


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    القدس و التاريخ :
    ملخص لمحاضرة .
    ·       عندما أنزل نبي الله آدم ، بنى المسجد الحرام في مكة ثم المسجد الاقصى في فلسطين و عندما قل عدد المؤمنين سيطر عليها القوم الجبارين .
    ·       بعث الله نبيه نوح (عليه الصلاة و السلام) و لبث فيهم حتى انجاه الله ومن معه بالسفينة ، و اغرق من في الارض جميعاً .
    ·       و عندما شاع الكفر و الفساد س....

    التفاصيل

    أحدى المحلات

    مشاركات الزوار
    في محراب أمير النحل
    في محرابِ أمير ِ النحل

    أميرَ النحل ِ

    كمْ تهواكَ أجزائي

    فخذهـا

    للمناجاة ِ

    و خذها

    دُرَّةً بيضاءَ

    تسطعُ

    بالتـِّلاواتِ

    و خذها

    في ربيع ِ النور ِ

    بدءاً

    لانطلاقاتي

    بمعنى نـبـلِـكَ

    الفيَّاض ِ

    قدْ أيقظتَ

    أوقـاتـي

    بسرِّ جمالِكَ

    الأخاذِ

    قدْ غرِقتْ

    كتـابـاتـي

    بحبـّ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018