تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1031748
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    قصر المرايا .
    أنا لست قصراً من مرايا
    و وحدكَ صورةٌ تختال
    في البهو الوسيع
    كالطاووس يملؤك ابتهاج
    *
    أنا لستُ ظلاً لجبهتكَ التي
    ما لامست نجم السماء ولا
    عرفت فصول الخير أو
    سمت فيها الجبال الراسيات
    وأينعت فيها الفجاج
    *
    أنا لست أثراً من خطاك
    أنّى مشيتَ ... مشى
    وكأنما في دروبك
    سوف يلقاهُ الهدى
    صامتاً .. ليس يعروه ارتياب
    ليس يملكه احتجاج
    وفي شرفة الحب الندي
    في ذ....

    التفاصيل

    مساحة للحديث 2 .
    على خشبة المسرح الهلامي ... الحالم
    الجهل يجسد دور البطولة المطلقة
    في زمن كواليس الإعلام الممتلىء بعرائس الدمى
    و التي انتهت صلاحيتها لممارسة أي دور مهما كان هامشياً
    كان المشاهدون يقفون ببلاهة و هم يصفقون
    لتعاقب فصول مسرحية الخوف من الوهم
    كانوا يقفون ... يصفقون
    و من خلفهم كان الواقع يسحب الكراسي
    ليسقطوا على الأرض
    من أمامهم ...
    يطل المستقبل برأسه بين الستارة
    و على ....

    التفاصيل

    آنا ماريا ماركس .
    هذا الصباح ...
    فتحت الجريدة ...
    الأخبار هي الأخبار ...
    و الصور هي الصور ...
     هناك خبر !! ...
    ( وفاة سائحة ألمانية غرقاً في كرواتيا )
    تذكُر الجريدة ...
    أن عجوزاً ...
    بلغت التاسعة و السبعين عاماً من العمر ...
    غرقت في البحر ( الأدرياكيتي ) ...
    بالقرب من مدينة ( روفيني ) ...
    تُدعى ( آنا ماريا ماركس ) كانت تمر ...
    قادمة من مدينة ( أمبيرج ) الألمانية ...
    ....

    التفاصيل

    النزهة الثانية

    الزواج من دون خصام لا يمكن تصوره ، تماماً كالدولة من دون أزمات .
    أفضل شيء تقوم به هو التعلم و القراءة ، فالمال يقضى و الصحة تعتل و القوة توهن غير أن ما تخزنه في عقلك يبقى لك مدى الحياة .( لوي لامور- كاتب امريكي-).
    سحر الوجود يتلخص في أن يكون هنالك شخص يحتاج إليك
    (فريدريك نتشه - فيلسوف الماني-).
    كن جميلاً ترى الوجود جميلاً .
    أن تجلس تحت ضوء مصباح و ت....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    إذا ...
    (ترجمه بتصرف) لقصيدة رود يارد كبلنج الخالدة
    ---*---

    إذا استطعت أن تحتفظ برأسك …
    عندما يفقد كل من حولك رؤوسهم …
    و ينحون عليك باللائمة …
    إذا وثقت بنفسك عندما يفقد كل إنسان ثقته فيك …
    و لا تترك مع ذلك مجالاً للشك …
    إذا استطعت أن تنتظر دون أن تمل الانتظار …
    أو أن يعاملك الآخرون بالكذب …
    من دون أن تلجأ إليه …
    أو أن تكون موضع كراهية …
    و لكنك لا تدع لها مجالاً للتسرب إلى نفسك …
    و لا تبدو أفضل مما ينبغي …
    ولا تتكلم بحكمة أكثر مما يجب …
    إذا استطعت أن تحلم …
    و لا تدع للأحلام سيادة عليك …
    إذا استطعت أن تفكر …
    و لا تجعل الأفكار غايتك القصوى …
    إذا استطعت أن تجابه الفوز و الفشل …
    و تتعامل مع هذين …
    المخاتلين … الخادعين … على حد سواء …
    إذا استطعت أن تكدس كل ما تملك من أرباح …
    و تغامر بها دفعة واحدة …
    و تخسرها جميعاً … ثم تبدأ من جديد …
    من دون أن تنطق بكلمة واحدة عن خسارتك …
    إذا استطعت أن تعامل الناس …
    من غير أن تتخلى عن فضائلك …
    و أن تسير في ركاب الملوك …
    من دون أن تفقد مزاياك المعتادة …
    إذا عجز الأعداء … و الأصدقاء … و المحبون …
    عن إثارة حفيظتك … بإيذائهم إياك …
    إذا استطعت أن تملأ الدقيقة الغاضبة …
    التي لا تغفر لأحد …
    بما يعادل ستين ثانية من السعي ركضاً …
    فلك الأرض وما عليها …
    و أنت … فوق ذلك كله …
    ستكون رجلاً … يا بُني .



    رود يارد كبلنج


    عدد القرائات:47131


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : ستكون رجلا الاسم :الفاتنة 2006-03-19

    ستكون رجلا عندما تستحق ذلك ...
    ولانه قلما تتحقق هذه الصفات ...فستضطر الى الانتظار ....
    ولكن لا بد من ان تكون رجلا

    العنوان : للرجولة معان الاسم :صداااح الملااااح 2006-03-05

    قلمايكتب عن الرجولةوقلماتكون اوصاف لرجولة محل اهتمام----والدليل ان هذة القصيدة من اقدم الاعمال فى هذا المنتدىالوضاءولم تحضى باهتمام الزوارلانى لاارى اى رد رغم روعةماقيل شكر جدا لفريق العمل بهذا الموقع الابرز فى حسن اختيار الكلمة


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       كان عمر رضي الله عنه يتمنى الشهادة في سبيل الله .
    ·       يدعو ربه لينال شرفها :
    ( اللهم أرزقني شهادة في سبيلك و اجعل موتي في بلد رسولك).
    ·       ذات يوم و بينما كان يؤدي صلاة الفجر بالمسجد طعنه أبو لؤلؤة المجوسي ( غلام للمغيرة بن شعبة) عدة طعنات في ظهره  أدت الى مماته .
    ·....

    التفاصيل

    28

    مشاركات الزوار
    رغدة
    ايا قلبي ياملهوف تهيم برشأ منذ ان رماها بدربي القدرا
    رغدة القلب اريحية اللمى مهفهفة القد جل من صورا
    طارت بي الاشواق في خفة لم يردعها لون غاربي والفكرا
    ياويل شيبتي التي افنيتها في تهذيب خلقي اكابر واكبرا
    ماجت علي صروف الحب مظهرة قلبي كسيرا لن يجبرا
    يالهف فودي معذرة ياشيبتي تأسرني صبية تصغرني عشرا
    لقد صرت متيم في حب الغواني بعد ان كنت رزينا ذو نظرا
    قدر التقي الاريب اللوذعي في حب....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019