تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1281543
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    هل ستعود إليَّ ؟
    حين تشعر
    أن كل الذين فوق الأرض خذلوك
    فلم يعوضوك غيابه
    تتساءل
    :
    يا سيدي
    هل ستعوووووود إليَّ
    !!!
    يا سيدي هل ستعود إليَّ
    لأُرمم انتكاسات قلبي من جديد
    فأعود فتاةً قوية
    أضحك برغم الاحتراق
    وأتراقص برغم الألم
    وأكابرُ برغم الانكسار
    وأناضلُ برغم الهزيمة
    هل
    !!!
    يا سيدي هل ستعود إليَّ
    لأبني قصورَ أحلامي من جديد
    فأحلُم بك أميراً
    يعانق حُلمي
    ويُدا....

    التفاصيل

    اعتراف مُعْدَمْ .


    مقدمة :
    الرجل بلا مال رجل فقير … و الأفقر رجل ليس له إلا مال .
    إهداء :
    إلى كل الفقراء في زمن الأغنياء .
    --*--
    (1)
    حلوتي ...
    أعترف أن رأس مالي …
    ما أكتبه بيراعتي …
    ما أرسمه بريشتي …
    أعترف أن رأس مالي …
    صفحات عشقٍ أحتفظ بها ...
    و هامة عزٍ أعيش بها …
    و أعترف ...
    أنك ... أنتِ فرحة عمري ...
    وأنكِ ... أحلى ما بقدري ....

    التفاصيل

    مساحة للركض .
    مقدمة : منكِ إلى أين المفر؟ .
    إهداء : إلى من ملَّ الركض في كل الدروب .
    ---*---
    اركض ...
    أمــامك مســاحة للركض ...
    لا ... تنظر خلفك ...
    فربما وأنت تركـض … تتعـثر ...
    اركض ...
    بقـدر ما تسـتطيع ...
    اركض ... اركض ... اركض ...
    أيها القـلب …
    فالذكـريات ... تركض خلفك ...
    تريد أن تعيدك ...
    إلى سجن الماضي من جديد ...
    اركض ...
    ( فالمسـتقبل أمامك …
    والماضي …....

    التفاصيل

    فكرٌ بلا فكرة.

       قلمٌ صغير ...
    بيد فكرٍ حائر ...
    يستمد منه الحياة ...
     ليتحرك متأرجحاً ...
    صعوداً بالمد ونزولاً بالألف.
    ....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    إذا ...
    (ترجمه بتصرف) لقصيدة رود يارد كبلنج الخالدة
    ---*---

    إذا استطعت أن تحتفظ برأسك …
    عندما يفقد كل من حولك رؤوسهم …
    و ينحون عليك باللائمة …
    إذا وثقت بنفسك عندما يفقد كل إنسان ثقته فيك …
    و لا تترك مع ذلك مجالاً للشك …
    إذا استطعت أن تنتظر دون أن تمل الانتظار …
    أو أن يعاملك الآخرون بالكذب …
    من دون أن تلجأ إليه …
    أو أن تكون موضع كراهية …
    و لكنك لا تدع لها مجالاً للتسرب إلى نفسك …
    و لا تبدو أفضل مما ينبغي …
    ولا تتكلم بحكمة أكثر مما يجب …
    إذا استطعت أن تحلم …
    و لا تدع للأحلام سيادة عليك …
    إذا استطعت أن تفكر …
    و لا تجعل الأفكار غايتك القصوى …
    إذا استطعت أن تجابه الفوز و الفشل …
    و تتعامل مع هذين …
    المخاتلين … الخادعين … على حد سواء …
    إذا استطعت أن تكدس كل ما تملك من أرباح …
    و تغامر بها دفعة واحدة …
    و تخسرها جميعاً … ثم تبدأ من جديد …
    من دون أن تنطق بكلمة واحدة عن خسارتك …
    إذا استطعت أن تعامل الناس …
    من غير أن تتخلى عن فضائلك …
    و أن تسير في ركاب الملوك …
    من دون أن تفقد مزاياك المعتادة …
    إذا عجز الأعداء … و الأصدقاء … و المحبون …
    عن إثارة حفيظتك … بإيذائهم إياك …
    إذا استطعت أن تملأ الدقيقة الغاضبة …
    التي لا تغفر لأحد …
    بما يعادل ستين ثانية من السعي ركضاً …
    فلك الأرض وما عليها …
    و أنت … فوق ذلك كله …
    ستكون رجلاً … يا بُني .



    رود يارد كبلنج


    عدد القرائات:49584


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : ستكون رجلا الاسم :الفاتنة 2006-03-19

    ستكون رجلا عندما تستحق ذلك ...
    ولانه قلما تتحقق هذه الصفات ...فستضطر الى الانتظار ....
    ولكن لا بد من ان تكون رجلا

    العنوان : للرجولة معان الاسم :صداااح الملااااح 2006-03-05

    قلمايكتب عن الرجولةوقلماتكون اوصاف لرجولة محل اهتمام----والدليل ان هذة القصيدة من اقدم الاعمال فى هذا المنتدىالوضاءولم تحضى باهتمام الزوارلانى لاارى اى رد رغم روعةماقيل شكر جدا لفريق العمل بهذا الموقع الابرز فى حسن اختيار الكلمة


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الخامس -
    الفصل الخامس
     

    احمل أخطاء الناس معك دائماً محمل الظن إلا أن تتأكد من صدق الإساءة .
    لو أنك لا تصادق إلا إنساناً لا عيب فيه لما صادقت نفسك أبداً .
    إذا لم يكن في إخوانك أخ كامل فإنهم في مجموعهم أخ كامل يتمم بعضهم بعضاً.
    لا تعامل الناس على أنهم ملائكة فتعيش مغفلاً , و لا تعاملهم على أنهم شياطين فتعيش شيطاناً ، و لكن عاملهم على أن فيهم بعض أخلاق الملائكة ....

    التفاصيل

    آلة زراعية لوزارة الزراعة

    مشاركات الزوار
    قصتي مع الشاعر علي ابو مريحيل
    كثيراً ما استوقفتني قصائد هذا الشاعر الشاب المتميز عن شعراء جيله ,
    ربما لما تتسم به هذه القصائد من جرأة لا متناهية تتجاوز الخطوط
    الحمراء والخضراء والصفراء , أو لذاتيتها المفرطة التي يحاكي
    من خلالها الشاعر مشاعر وعواطف الشباب والمراهقين , أو هي سلاستها
    اللغوية القريبة منا نخن القراء .
    ما زلت أذكر المرة الأولى التي قرأت فيها قصيدة له بعنوان
    "تخيل, إنها تسأل....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019