تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 798208
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    عندما تُحفظ من الكلمات .
    لملم عن شواطئ مقلتي
    كل الصدف
    فهنا فؤاد
    قد تمرَّغ بالرَّهف
    قد تكوَّن
    من لَهف
    حوريّةٌ قلبي
    وقد هفت
    قد سهت
    قد تعطَّر كُمُّها
    ببعض بعض من شغّف
    يا ثوبه البحري
    لمَ تدَّعي عطش الشواطئ
    والماء في فيك التغف
    لمَّ تدَّعي سرد القوافي
    ماطِراً
    فوق حرف ما انحرف
    لم ترتدي ثوب السما
    ثوب الشِّتاء
    وقد نما
    لمَ وشوشت أمواجُ سِحرك
    للذَّهب
    هذا الذَّهبالتفاصيل

    فكرٌ بلا فكرة.

       قلمٌ صغير ...
    بيد فكرٍ حائر ...
    يستمد منه الحياة ...
     ليتحرك متأرجحاً ...
    صعوداً بالمد ونزولاً بالألف.
    ....

    التفاصيل

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكر....

    التفاصيل

    فكرٌ بلا فكرة.

       قلمٌ صغير ...
    بيد فكرٍ حائر ...
    يستمد منه الحياة ...
     ليتحرك متأرجحاً ...
    صعوداً بالمد ونزولاً بالألف.
    ....

    التفاصيل

    شيء من كتاب

    حياة في الإدارة :
    غازي القصيبي .

    ·    إن عجبي لا ينتهي من أولئك الموظفين الذين يقيمون الدنيا ولا يقعدونها إذا رأوا أن المكتب لا يتناسب و ما يتصورونه لأنفسهم من مكانة .

    ·    إنني أفخر بالفترة الطويلة التي قضيتها بدون طاولة ، و أفخر أكثر بأنني لم أضيع دقيقة واحدة من الدوام ، كنت في المكتبة من الثامنة صباحاً إلى الثانية بعد الظهر من كل يوم .

    ·    المدرس الذي يتمتع بالشخصية القوية يسيطر على الفصل بسهولة دون وعيد أو وعود ، أما المدرس الذي يفتقر إلى الشخصية القوية فإنه يعجز عن السيطرة على الفصل حتى حين يعاقب كل طالب بالفصل .

    ·    الشخصية القوية تشع إشعاعاً لا يخطئه أحد ، في الفصل و خارج الفصل ، في المدرسة و في كل مكان في مهنة التدريس وفي كل مهنة .

    ·       كم كنت أتمنى لو كانت المواضيع التي يقترحها أستاذنا الفاضل تثير الخيال و تفتح المجال أمام القلم. (عبد الرحمن رفيع )

    ·    لا يمكن للمادة أن تكون مفيدة ما لم تكن مشوقة و لا يمكن أن تكون مشوقة ما لم تكن مبسطة ولا يمكن أن تكون مفيدة و مشوقة و مبسطة ما لم يبذل المدرس أضعاف الجهد الذي يبذله الطالب .

    ·       سرعان ما يكتشف الطلبة الفرق بين محاضر حقيقي يشد انتباههم و بين محاضر يردد كالببغاء ما يجدونه في الكتاب المقرر .

    ·       التيسير أو التعسير (التشويق أو التعقيد) هذا هو الفرق بين المدرس الناجح والمدرس الفاشل .

    ·       لم يكن يرسب إلا أولئك الذين يصرّون على الرسوب .

    ·       يُوجد الخط الرديء في نفس المصحح شعوراً بالعداء نحو الطالب ، أما الخط الذي لا يُقرأ فيولد الرغبة لا شعورية في الانتقام .

    ·    علاقة الطالب بالمدرس علاقة حميمة فريدة تستمر عبر السنين ، لا تزال فرحتي بالغة عندما يتقدم أحد مني و يخبرني أنه كان من طلبتي .

    ·    لا بُد أن أقول أن التدريس فن لا علاقة له بكمية العلم التي يختزنها المدرس ، أغزر الناس علماً قد لا يكون قادراً على نقل علمه إلى الآخرين و أنجح المدرسين قد لا يكون أعلمهم .

    ·       في الولايات الأمريكية التعليم يعني التدريب ، أما في أوروبا فالتعليم يعني السماح لك بتثقيف نفسك .

    ·       تم امتحاني للدكتوراه وأنا أرتشف القهوة واستمتع بجدل أكاديمي مثير .

    ·       الدراسة عملية مستمرة تدوم ما دامت الحياة و إن اختلفت المدارس و تغيرت المناهج .

    ·    شهادة الدكتوراه لا تعني أن حاملها يمتاز عن غيره بالذكاء أو الفطنة أو النباهة فضلاً عن النبوغ والعبقرية ، كل ما تعنيه أن الحاصل عليها يتمتع بقدر من الجَلَد و بإلمام بمبادئ البحث العلمي .

    ·       الهالة التي تحيط بحاملي الدكتوراه خاصة بالعالم الثالث و التي توحي بأنهم مختلفون عن بقية البشر وهم لا أساس له من الواقع .

    ·       قابلت عبر السنين عدداً لا يستهان به من حاملي الدكتوراه اللامعين ، و عدداً مماثلاً لا أزال حائراً لا أعرف كيف حصلوا علي الدرجة .

    ·       كنت أقضي الكثير من الوقت مع الطلبة ، آكل معهم في البوفيه أو العب تنس الطاولة .

    ·       كنت أعطي بعض محاضراتي في حدائق الكلية .

    ·       كانت لنشرة الطالب حرية واسعة في النقد لا أعتقد أنه وجد ما يماثلها في أي جامعة عربيه (أو غير عربية).

    ·       في حفل ساهر قدّم الطلبة تمثيلية مليئة بالسخرية من الكلية و كانت التمثيلية من تأليف العميد .

    ·       كنت حريصاً على تذويب الفوارق بين الأساتذة و الطلبة .

    ·    فور عودتي إلى المنزل قلت لزوجتي : عندي خبر عجيب ، أضعت اليوم مليوني ريال ، أدركت زوجتي على الفور ما حدث و قالت : لا يهم لا أعتقد أننا سنموت جوعاً .

    ·    أسمع قصصاً شبيهة بحكايات الرعب عن زوجات مشاغبات لا يقنعهن شيء ولا تنتهي مطالبهن و يحققن مع الزوج مع كل دخول و خروج ، ماذا كنت سأفعل لو تزوجت امرأة من هذا النوع .

    ·       لا يأخذ الناس بجدية كافية أي خدمة تُقدّم لهم بلا مقابل أو بسعر منخفض .

    ·       نشرت ديوان … و نمت و صحوت فوجدت نفسي مشهوراً .(اللورد بيرون )

    ·       قدمت برنامجاً تلفزيونياً … ونمت و صحوت فوجدت كلّ من ألقاه في الشارع يعرفني .

    ·       إذا كان ثمن الفشل باهظاً ، فللنجاح بدوره ثمنه المرتفع .

    ·       أصدقاؤك يستطيعون التعايش مع فشلك ، ما لا يستطيعون التعايش معه هو نجاحك .

    ·    الصديق الحقيقي : هو الإنسان الذي اختبرته المرّة بعد المرّة فوجدته صامداً في وفائه ثابتاً في ولائه ، هو الإنسان الذي عرفك صغيراً فلم يزدرك و عرفك كبيراً فلم يتملقك ، هو الإنسان الذي رآك فقيراً فلم يتأثر و أبصرك غنياً فلم يتغير ، هو الإنسان الذي تستطيع أن تكل إليه ، و أنت على فراش الموت رعاية أولادك وتموت وأنت مطمئن البال ، هو الإنسان الذي (يضر نفسه لينفعك ) كما قال شاعر عربي قديم (غنٌّي عنك ما استغنيت عنه ) .

    ·    لماذا أصبحت وزيراً ؟ الجواب بكل أمانة أن الظروف وضعت مجموعةً من المواطنين كنت أنا أحدهم في دائرة الضوء عندما كانت المملكة على أعتاب ثورة تنموية شاملة .

    ·    من يعتقد أنه تولى الوزارة بفضل ذكاء طبيعي خارق أو موهبة فطرية أو نفوذ سياسي ، فها أنا ذا أقول: بصراحة أن الظروف وحدها هي التي وضعتني على المقعد المليء بالأشواك .

    ·    ( معالي الوزير ) لقب الألقاب ، ها أنا ذا في سنّ مبكرة أصل إلى أقصى ما يطمح إليه إنسان يعمل في الخدمة المدنية و أوشك أن أقول أي إنسان .

    ·       أكذب على نفسي و على القرّاء إذا قلت أن قلبي لم يخفق بشيء يشبه النشوة .

    ·    لو توليت الوزارة في سني الحالي لكان من المشكوك فيه وأوشك أن أقول من المستحيل أن أواجه التحديات بتلك الروح العنيدة التي تؤججها حماسة الشباب .

    ·    أستغرب عندما يتحدث رجل اعتزل المنصب أو اعتزله المنصب عن انفضاض الأصدقاء عنه ، الأصدقاء الحقيقيون لا يجيئون مع المنصب ولا يذهبون بذهابه .

    ·    أعتقد أن الذين يتذمرون من انفضاض الأصحاب هم من الذين بهرت السلطة أعينهم يوم كانوا في السلطة فعجزوا عن التفريق بين صاحب المصلحة المتملق و بين الصديق .

    ·       السلطة بلا حزم تؤدي إلى تسيب خطر ، و الحزم بلا رحمة يؤدي إلى طغيان أشد خطورة .

    ·       كل الناس أصدقاء السلطة .

    ·       سأحتفظ بأصدقائي القدامى لأني لا أستطيع الحصول على أصدقاء جدد في هذا الموقع .(جون كيندي)

    ·    هذه العقلية التي ضلت عبر السنين ترفض المواجهة بحجة المقاطعة هي المسئولة عن ترك المجال واسعاً أمام أعدائنا يسرحون و يمرحون كما يشاءون .

    ·    الإدارة الأمريكية فعالة لأنها توزع بكفاءة خدمات تنتجها تجهيزات أساسية كبيرة أستغرق بناؤها الكثير من الوقت و أحتاج الكثير من المال .

    ·       أحسن النوايا لا تظمن أفضل النتائج .

    ·    لا تستطيع أن تخضع الآخرين لسلطتك إلا عن طريق ثلاثة دوافع : الرغبة في الثواب ، أو الخوف من العقاب ، أو الحب و الاحترام .(مور جنثاو)

    ·       هناك فرق شاسع بين من يطيعك حُباً و من يطيعك خوفاً .

    ·    القائد الإداري يخطئ خطأً فادحاً عندما يستخدم أسلوباً عنيفاً في الوصول إلى أهدافه إذا كان بوسعه استخدام الرقة في الوصول إلى نفس الأهداف .

    ·    القائد الإداري الذي يجبن عن استخدام الشدّة حين لا يكون هناك بديل ، لا يستحق أن يوضع في موضع القيادة ، شعرة معاوية الإدارية التي تشد وترخي هي التي تشكل الفرق بين المدير الضعيف و المدير الفعّال والمدير الطاغية .

    ·       الذين لا يعملون يؤذي نفوسهم أن يعمل الآخرين .( طه حسين )

    ·    الديمقراطية : بصرف النظر عن كل معاني الليبرالية و التعددية و الحرية ، مثال للتنظيم المحكم ، يتعلم الطفل الانتخابات في المدرسة و تزداد خبرته التنظيمية إذا دخل حزباً من الأحزاب .

    ·       المجتمع الديموقراطي هو اشد المجتمعات تنظيماً في العالم رغم كل الحديث عن الحريات التي لا حدود لها .

    ·    وصول الرئيس في الموعد المحدد يضمن وصول باقي الموظفين في الموعد المحدد ، و بقاؤه إلى نهاية الوقت المحدد كفيل ببقاء الجميع .

    ·       يحسن بالمرء في عالم الإدارة و في عالم الحياة الواسع أن يوطّن نفسه على التعامل مع جسام الأمور و توافهها على حدٍ سواء .

    ·       لا يوجد منصب مهما ارتفع شأنه و مقام صاحبه يخلو من مشاغل روتينية لا تنتهي .

    ·       ما من موهبة تمر بدون عقاب .(محمد الماغوط)

    ·       اهتموا بالضعفاء أما الأقوياء فهم قادرون على حماية أنفسهم .(الملك خالد رحمه الله)

    ·       الناس يغفرون لمن قتل آباءهم ولا يغفرون لمن أخذ أموالهم .(ميكافيللي)

    ·       لا يجوز لإنسان أن يّدعي العفّة ما لم يتعرض للفتنة .

    ·       ما أسهل النزاهة على إنسان لم يعرض عليه أحد عشرات الملايين .

    ·       هل تستطيع أن تعلم الكلب العجوز عادات جديدة .( مثل أمريكي )

    ·       لولا المشقة ، ساد الناس كلهم *** الجود يفقر و الإقدام قتّال (المتنبي) .

    ·       قوة الذاكرة ليست من سمات البيروقراطية و لهذا يحرص دهاه البيروقراطيين على تسجيل كل شيء في الأوراق .

    ·       القرار كثيراً ما يكون من صنع الموظف الصغير الذي أعده لا المسئول الذي وقّعه .

    ·       حيث لا يوجد رئيس يتحول الجميع إلى رؤساء .

    ·       يا لغرائب البيروقراطية !! الجهاز الذي يقدم خدمة عامة للجمهور يريد حماية رئيسه من هذه الخدمة التي يقدمها .

    ·       لا يجوز لي مهما كانت عواطفي الإنسانية نحو زميل من الزملاء أن أبقيه في موقعه إذا كان بقاؤه يعرّض سلامة الآخرين للخطر .

    ·       لا يوجد موظف لا يمكن الاستغناء عنه ، وإنني أضع نفسي في مقدمة الذين يمكن الاستغناء عنهم .

    ·       يتعلم العقلاء من التجارب .

    ·       الديموقراطية لا تنبع من النصوص وإنما من النفوس .

    ·       إن الذي لا يخطئ هو الذي لا يعمل .

    ·       الإداري الناجح هو الذي يستطيع تنظيم الأمور على نحو لا يعود العمل بحاجة إلى وجوده.

    ·       عامل الناس بمثل ما تحب أن يعاملوك .

    ·       الإعلام سلاح فعال و لكنه ككل الأسلحة سلاح ذو حدين .

    ·       الأسطورة تقوم على جزء يسير من الحقيقة و جزء كبير من الخيال .

    ·       الإجراءات التي أدّت إلى احتفال المحتفلين هي ذاتها التي أدّت إلى بكاء الباكين .

    ·       حيث أجلس فثمّ صدر الطاولة .(بسمارك)

    ·    الذين يعتقدون أنهم مهمون يجلسون حيث يعتقدون أنهم يجب أن يجلسوا ، أما المهمون فعلاً فيجلسون حيث يشاءون .(الملك فيصل رحمه الله )

    ·       قمت وأنا عمر ، وجلست وأنا عمر .(عمر بن عبد العزيز)

    ·       إذا لم يكن الشيء مكسوراً فلا تصلحه .(مثل أمريكي )

    ·       لا يمكن لأي وسيط أن يحقق أي قدر من النجاح ما لم يكن محايداً .

    ·       على الذين يرهبون ردود الفعل كائناً ما كانت ، أن لا يقوم بأي عمل كائناً ما كان .

    ·       الأيام تفرّق عندما لا نتوقع الفراق ، و تجمّع عندما لا نتوقع اللقاء .(الشيخ حمد بن عيسى)

    ·       إذا كنت لا تستطيع أن تتحمّل الخطأ الذي يرتكبه أحد العاملين معك فمن الأفضل أن تبقى في دارك (الولاء طريق ذو خطين ) .

    ·       البعض يعتقد أن الثقة في النفس ضرب من الغرور .

    ·       المتطوع الشجاع ، فراشة لا تبالي .

    ·    لا أستطيع أن أفهم كيف يستطيع إنسان مكبل بالديون أن يعرف الطمأنينة و السكينة ، خاصة عندما تكون هذه الديون مخصصة لأغراض استهلاكية خالصة أو لترف لا علاقة له بالحاجات الضرورية .

    ·    هناك ثلاث صفات لا بد من توفّرها في القائد الإداري الناجح: الصفة الأولى عقلية خالصة (معرفة القرار الصحيح) الصفة الثانية نفسية خالصة (القدرة على اتخاذ القرار) الصفة الثالثة مزيج من الأولى والثانية (القدرة على تنفيذ القرار) .

    ·       في الإدارة كما في السياسة كثيراً ما يكون القرار الصحيح هو الخيار الأقل سوء بين الخيارات السيئة .

    ·    كنت أثناء الإنقطاعات الكبيرة للكهرباء بالرياض أتوجّه إلى مقر الشركة و أشارك موظفي السنترال تلقي الشكاوي الهاتفية ، ذات ليلة أتصل مواطن غاضب و قال وهو يصرخ : قل لوزيركم الشاعر أنه لو ترك شعره واهتم بعمله لما انطفأت الرياض كلها ، قلت ببساطة : شكراً و صلت الرسالة ، قال : ماذا تعني ؟ قلت : أنا الوزير ، قال : أحلف ، قلت : والله ، كانت لحظات صمت من الجانب الآخر قبل أن تهوي السماعة .

    ·    كنت أرجو رؤساء التحرير أن يوافوني بأصول رسوم الكاريكاتير الساخرة من الخدمة الكهربائية و فيما بعد الصحية ، وكنت أعلق هذه الرسومات في مكتبي .

    ·       الإداريون الذين يسترون ما يقومون به لا يختلفون أولئك الذين يقول المثل الشعبي عنهم انهم (يغمزون في الظلام ) .

    ·       الإعلام بدون إنجاز حقيقي جعجعة لا تلبث أن تهدأ دون أن تترك خلفا طحناً .

    ·       أن الأمور تضطرب عندما تتداخل (الشلّة) بعلاقات العمل .

    ·       اختيار المساعدين الأكفاء نصف المشكلة و النصف الآخر هو القدرة على التعامل معهم .

    ·       الرئيس الذي يريد مساعداً قويّ الشخصية عليه أن يتحمل متاعب التعامل مع هذه الشخصية القوية .

    ·       لولا الخلافات العنيفة ما أمكن الوصول إلى القرارات الصحيحة .

    ·    من قوانين الإدارة عندما يتلقى الموظف تعليمات من مرجعين أحدهما أعلى من الآخر فإنه ينزع إلى تجاهل التعليمات الصادرة من المرجع الأدنى .

    ·    كنت ولا أزال أعجب من الوزراء الذين يحصرون كل كبيرة وصغيرة في أيديهم لأنني أعلم أن الذي ينفق وقته في التوافه لن يجد متسعاً من الوقت للعظائم .

    ·       نصيحة لصانعي القرار السياسي :
    ( إذا كنتم تؤمنون بكفاءة مسئول ما ، فلا تفرضوه على وزير ما و لكن عينوه وزيراً ) .

                                                                                       
                                                                          
    تلخيص : الفيصل ،


    عدد القرائات:111475


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الثاني :
     


    إن للشيطان دواب يمتطيها ليصل بها إلى ما يريد من فتنة الناس و إغوائهم ، منها : علماء السوء ، ومنها : جهَلَة المتصوفة و زنادقتهم ، و منها : المرتزقون بالفكر و الجمال، و منها : الآكلون باللحى و لعمائم ( أي : يخدعون بها الناس و ليس لهم صلة بالعلم والدين )، و أضعف هذه الدواب و أقصرها مدى مجرمو الفقر  وال....

    التفاصيل

    جمع القرآن الكريم .
    استشهد عدد كبير من كبار الصحابة ممن يحفظون القرآن الكريم في حروب
     الردة التي استغرقت أكثر عهد الصديق، وقد زاد من جزع المسلمين لاستشهاد
     هؤلاء الأعلام من الصحابة ما يمثله فقد هؤلاء من خطر حقيقي على القرآن
    الكريم والسنة المشرفة، وكان عمر بن الخطاب من أوائل الذين تنبّهوا إلى ذلك
     الخطر، وبعد تفكير عميق هداه الله إلى فكرة جمع القرآن الكريم، فلما عرض
     ذلك على أبي بكر....

    التفاصيل

    4

    مشاركات الزوار
    تلك النخلة
    تمر قوافل السهارى
    ما بين الليل والأيام
    أساير أحلامي العذارى
    لا ادري : أأعيش من اجل العيش؟!
    أم أحيا من اجل الآخرة ؟!
    محتارة..
    مررت بالأمس ببيتك
    ووقفت على جدرانه ، اندب حظي
    اسأله : أين حبيبي؟
    وتلك النخلة الفارعة تستفرد بأقلامي
    تريدني أن اكتب عنها بحرارة..
    شامخة تأبى أن ترنو
    مترفعة عن كل الأرض..
    اسألها عنك ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018