تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1115846
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أكتبك يا شاعري .
    عندما أتذكرك
    وأحاول الكتابة عنك ...
    يتحول القلم في يدي
    الى حمامة بيضاء ...
    تأبى الركود بين أناملي....
    ***
    كيف كان لغجرية مثلي
    ترتدي وبكل أناقة ...
    برودة الأصداف
    في أعماق البحر ...
    أن تطلق العنان لقلبها
    ليملأه شاعراً هادر الكلمات ...
    بريء الأحلام شرس الهمسات ...
    وعميق الحنان مثلك ؟؟
    ***
    أكتبك..
    وما أن أراك
    على أوراقي ...
    حتى تفيض شلال....

    التفاصيل

    يا ست الحبايب .
    عندما أحببت ...
    أن أخلد وجهك يا غالية ...
    أمسكت ريشتي ...
     و جلبت علبة ألواني ...
    و على قطعة قماش بيضاء ...
    بدأت ريشتي ...
    تحاول أن تضع لوناً ما ...
    لا لون يظهر ...
    كانت قطعة القماش البيضاء ...
    هي قلبك الطاهر ...
    أما الألوان فكانت شوائب ...
     من سوء يرفضها قلبك ...
    هكذا أنتِ بياض في بياض ...
    نقاء لا يشوبه ...
    ( شوبة شائب )
    منذ طفولتي ...
    و ذ....

    التفاصيل

    بـحـــر الأنــا
    هـــا نحن نـمــضـي.............
    .............و الأيــــام تـطــويـنـا
    ســـــاعــات أفـــراحٍ.............
    .............و سـاعات تـبـكـيـنـا
    نـحــــمـلـهــا وزرنـــا.............
    .............و ننسى مـعاصـيـنـا
    تـركـــــنــا الــمــرؤاة.............
    .............إســتـعبدتنا أمــانينا
    ركـــــضـنــا خـــلــف.............
    .............زُخـــرفــهـا و جـيـنـا
    نـمـضــــغ ا....

    التفاصيل

    رفيقٌ للسحاب .

    مقدمة : منذ القدم و الإنسان يحلم بأن يطير .
    الإهداء : لمن منحتني الفرصة بأن أحلق بجناحين من ورقة و قلم .
    ---*---
    (1)
    طائرُ سماء
    رفيقٌ للسحاب
    تعبث الريح بجناحيّ
    فأهاجر إلى مَواطنِ الغياب
    لكني ما البث
    أن أشتاق إليكِ
    فأعود
    لأستحم في بحيرة عينيكِ .
    (2)
    في مواسم الهجرة
    أطوف الأرجاء بحثاً
    عن شبيهةٍ لكِ يكون لها
    شيءٌ من بحة صوتكِ
    شيءٌ من شجن....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    همسة .

    ·       كم ستصبح حياتنا قاسية ؟...
    لو أننا نظرنا لها بنظرة متشائمة ستصبح حياتنا صحراء قاحلة جافة خالية ...
     من واحات الحب والأمل ، تصبح حياتنا كزورق تتقاذفه أمواج الحيرة والقلق ...
     بدون بوصلة للتفاؤل و بعيداً عن يابسة الحقيقة ....
    لماذا يظن كل منا انه غريب عن الآخر ؟ …
    لماذا يحس انه دولة مستقلة بحد ذاته ؟...
    يرفض التعامل بصدق مع من حوله !!..
    لماذا يظن أن الكل لا يحب إلا نفسه ؟ ...
    يحيط نفسه بأسلاك شائكة من المظاهر الخادعة و المجاملات الزائفة .
    يمنع طائرات الحب و الصدق من الهبوط بمطار قلبه ...
    مخافة أن تكون مزودة بقنابل الغدر والخيانة ، فقد في قلبه معنى الحب ...
     تناسى حب الأم لطفلها الأخ لأخيه حب الزوج لزوجته و الصديق لصديقه ...
    تناسى حتى حب الإنسان للإنسان .

    ·       الحياة سفينة جميلة مجدافها الحب شراعها الأمل قبطانها الإيمان ...
    أما ركابها فهم المؤمنون المتفائلون الصادقون .

    ·       و كم ستصبح حياتنا جميلة ؟...
    لو أننا نظرنا لها بنظرة متفائلة من خلال نافذة الحب على من حولنا ...
    نجعل قلوبنا موانئ تستقبل كل سفن الحب و الخير من قلوب الآخرين ...
    لأننا بدورنا سنصدر من موانئ قلوبنا أيضاً سفناً تحمل كل الحب و الإخلاص ...
     إلى موانئ قلوب الآخرين ...
    نقطف من حديقة صدر كل شخص يتعامل معنا شوكة كره ...
    لنزرع بدلاً منها وردة حب ... ننشر الخير في كل مكان نذهب إليه ...
    ندرّس الحب للأطفال الصغار ليتبلور بداخلهم و يكبر معهم ...
    فيصبحون أشخاصاً تمتلئ نفوسهم بالأمل و الصدق و الصراحة ...
    نمحو الحقد و الأنانية من صفحة حياتنا ...
    و نضع بدلاً منها سطوراً للحب و التفاني ...
    نكتبها بقلم الحقيقة و بمدادٍ من ورود الصدق و الإخلاص ...
    نقدم شيئاً لمن نعيش بينهم نساعدهم نسعدهم ...
    نحسسهم بالحب حتى وهم لا يعلمون .

    ·       عندها ستصبح مدننا جميلة و قرانا أجمل و نفوسنا الأجمل .


                                                                                       الفيصل ، 


    عدد القرائات:48365


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : لنساعد الآخرين ونسعدهم الاسم :سلام 2007-12-06

    انها همسة دافئة تغمر القلب بالدفء والامل والحنان والاقبال على الغير من اجل مد يد المساعدة فما اشبه احرف هاتين الكلمتين لنساعد ونسعد وبالتالي تعود السعادة على معطيها شكرا لكل هذا العطف والانفتاح تجاه الآخر مع كل التقدير والمحبة .سلام من لبنان

    العنوان : همسة الاسم :nataly 2006-02-26

    همسة كلمات اعجبتني


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    بيعة عمر .
    ·       رغب ابو بكر الصديق رضي الله عنه في شخصية قوية قادرة على تحمل المسئولية من بعده .
    ·       اتجه رأيه نحو عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    فاستشار في ذلك عدد من الصحابة مهاجرين و أنصارا
    فأثنوا عليه خيرا و مما قاله عثمان بن عفان رضي الله عنه :
    ( اللهم علمي به أن سريرته أفضل من علانيته ، و أنه ليس فينا مثله ) .
    · ....

    التفاصيل

    سوق بر دبي

    مشاركات الزوار
    أجساد الروح.
    يضحك الدمع الفائض
    من روح الجسد
    عن أكواب جسد معطر
    بحناء الأرض
    الفائحة أشواقا
    طرية كالخضرة
    في يم الفردوس
    تنصت ملائكته
    لجسد الروح
    فضاضة الزنبقة المتدلية
    من جيد ريح الحيرة
    المتدفق كالرحلة
    و حين يدوس الدعاء
    القادم من السماء
    المكفهرة بالغضب
    كل الأمراء
    يشيعون موتهم
    خلف قناديل السراديب
    تنطفئ
    شعلة الطموح
    تنطفئ
    في قرار المستحيل
    و ياسين....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019