تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 656040
المتواجدين حاليا : 10


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    حلمي سراب .
    وأنا صغير..
    أزرع حلمي على وجنتي
    أسقيه بدمع حزني وفرحي
    بكائي شهدٌ
    دمعتي ماء وسكر
    أنشدُ أمي متى أكبر
    أكلُ أكثر أريد
    أن أكبر لأحقق حلمي
    حلمي أكبر من عمري
    كبرت وصغر حلمي
    بعدما أسقيته ماءً مالح
    بعدما جف دمعي
    لم يقبل وجنتي
    ذبل زرعي
    صغر حلمي
    ---*---
    عبدالله العثمان
     2005 ....

    التفاصيل

    الهوية حرف و الوطن دفتر .

    هويتي حرف ...
    و الوطن دفتر .
    أنتِ من اكتب لكِ ...
    فيغدو القلم من دمي يتقطر .
    قلمي سلاحي ...
    سطوري قبيلة و أنا عنتر .
    بدونكِ...
    ليس هناك ملجأ !...
    و بكِ ...
    وطني يكبر و يكبر .
    يا أجمل الأوطان ...
    منك ...
    كل وردٍ حولي تعطر .
    تأسرني الأوراق ...
    لكن حرفي بك يتحرر .
    من لا يعرفك ؟ ...
    مسكينٌ هو ...
    قلبٌ لديه قد تحجر .

    الفيصل ،....

    التفاصيل

    أبي .

    أبي ...
    تمتد ذكراك بيني و بين رحيلك عني …
    أبحث عن رائحة البخور ...
    التي تسكن غترتك البيضاء …
    عن سجادتك ، بشتك ...
    مسبحتك ، عصاك ...
    و مشط لحيتك ...
    و دهن العود الذي تنثره …
    و أنت في طريقك إلى المسجد كل يوم …
    أبحث …
    عن عينيك تحتويني بكل دفء و حب …
    أبحث ...
    عن طفلٍ يشتاق للإرتماء في حضنك ...
    تعباً … شوقاً … و حباً …
    أبحث عن كفيك لأقبلهما …
    فتمر....

    التفاصيل

    كنا صغاراً .
    مُذ كنا صغاراً
    قيل لنا أنتم عرب
    أرضعونا كره اليهود
    منذ كنا صغاراً
     !! في المدرسة
    أخذوا ( قيمة فطورنا )
    ( إدفع ريالاً تنقذ عربياً )
     ... أدفع
    و أعود لأبي
    مزهواً بـ ( ورقة وصل دفع )
    أقف منتصباً أمام أبي
    و أنشد
    ( بلاد العُرب أوطاني )
    فيبتسم أبي و يحضنني
    و بعينه تلمع دمعة
    كنت أتسائل
    و كان يجيبني أبي بحسرة
    و ... الآن
    في عصر السل....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكرى و حلت بدلاً عنها أماني و أحلام أعقبتها ذكريات جديدة ...
     أعقبتها أحلام فذكرى ، فما اجمل من تتطور أحلامه من حسنٍ إلى احسن .

    إضاءة :
    عندما يكون لكل منا قلب كبير يستطيع من خلاله أن يمسح أخطاء الآخرين ...
    و يكون لديه القدرة على إصلاح خطئه و لاعتراف به والاعتذار لمن حوله ...
    يكون حقاً صاحبه هو السعيد و ناشراً للسعادة على من يعيش بينهم .

    فاصلة :
    عرفت كيف يكون الحب حقيقة …
    وكيف يصبح الحب خبرا …
    عشت الألم في ليل اليأس عندما غابت شمس الأمل …
    دون دليل … سكرت حتى الثمالة من نبيذ القلق …
    و واجهت وحدي بصلابة كل الهموم والأحزان والظروف ...
    التي كثيرا ما كانت تواجهني في حياتي اليومية …
    تلك الأحداث جعلتني أرفع رأسي عالياً ...
    عندما تتساقط رؤوس من حولي و تنحني رؤوس الآخرين .

    فاصلة صغيرة :
    من يكون قادراً على أن يمنح من حوله الكثير …
    يكون قادراً كذلك على أن يحب الكثير .

    خاتمة :
    عندما تميل شمس اللقاء إلى الغروب
    فليس هنالك سوى الوداع
    الذي يعقبه ليل الذكريات حتى تشرق شمس اللقاء من جديد .


                                                                           الفيصل ،


    عدد القرائات:39474


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : ياللروعة الاسم :احلام محمد 2007-07-20

    اقول لهذا الرائع حفظك الله ....... وكيف يتطاول الابكم على البليغ والله انها لكلمات تقع فى النفس الموقع الحسن وودت ان اقضى يومى مع هذا البحار ومزيد من الابداع.............

    العنوان : رااااائعه الاسم :sunsetsad 2004-06-11

    ماشالله كل كلمه تعبر عن الذوق الأدبي والفني لصاحبها ...


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الخامس -
    الفصل الخامس
     

    احمل أخطاء الناس معك دائماً محمل الظن إلا أن تتأكد من صدق الإساءة .
    لو أنك لا تصادق إلا إنساناً لا عيب فيه لما صادقت نفسك أبداً .
    إذا لم يكن في إخوانك أخ كامل فإنهم في مجموعهم أخ كامل يتمم بعضهم بعضاً.
    لا تعامل الناس على أنهم ملائكة فتعيش مغفلاً , و لا تعاملهم على أنهم شياطين فتعيش شيطاناً ، و لكن عاملهم على أن فيهم بعض أخلاق الملائكة ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الرابع -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الرابع
     


    بين الشقاء و السعادة ، تذكر عواقب الأمور.

    بين الجنة و النار ، تذكر الحياة  والموت.

    بين السبق و التأخر ، تذكر الهدف و الغاية.

    بين الصلاح و الفساد ، يقظة الضمير .

    بين الخطأ و الصواب ، يقظة العقل .

    إذا صحَّت منك العزيمة للوصول إلي....

    التفاصيل

    الحلاقة

    مشاركات الزوار
    وداع.......
    أرحَل..

    أحزِم أمتِعَتَكَ
    عن قلبي
    ولبي نداءَ الرحيل..
    قد افترقَ دربُكَ
    عن دربي
    وانهار الحلمُ الجميل..
    قد أعلنَ استقالته
    تَعَبي
    وأخرس عينيَ عن العويل..
    لن أقصَ عليكَ مدى
    عَتَبي
    ولا حزني الشامخ الجليل..
    أذهب فقد مزقتكَ أوتارُ
    طربي
    وبعثرت صوركَ أناملُ صبريَ الطويل..
    أرحل فما عدتَ ل....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018