تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 686531
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ذكرى وحلم .
    المقدمة: في لحظة فاصلة...نهاية حب....وبداية حب
    فراق مرير...لوعة وألم...
    --------
    قصفت السماء برعودها
    معلنة موعد الفراق
    *
    أيام مضت من ربيع العمر..
    نبتت فيها أزاهير الحب داخل قلبي
    ونشرت أوراقها الملونة
    وكان لقائي الأول مع سلم الحب الموسيقي
    فأصبحت له قرينة
    وبدأت أوتار الحب بقلبي تطلق لحناً ..
    لكن صدى ذاك اللحن مختبئ ..خلف تلال الأمل..
    يحملُ خوفاً شوقاً حزناً وح....

    التفاصيل

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكر....

    التفاصيل

    إليها في يوم تخرجها .
    ·       الأربعاء : 6 / 6 / 2001 حفل تخريج الدفعة الأولى من جامعة الشارقة .
    ·       الإهداء : إليها … و إلى كل من تخرجت ذلك العام وكل عام .
    ------
    ·       للحروف الأبجدية …
    و الأرقام الحسابية …
    في مرحلتك الابتدائية …
    لساعات تمشيط شعرك الجميل ...
    و تصفيفه لجديلتين … كل صباح …....

    التفاصيل

    كنا صغاراً .
    مُذ كنا صغاراً
    قيل لنا أنتم عرب
    أرضعونا كره اليهود
    منذ كنا صغاراً
     !! في المدرسة
    أخذوا ( قيمة فطورنا )
    ( إدفع ريالاً تنقذ عربياً )
     ... أدفع
    و أعود لأبي
    مزهواً بـ ( ورقة وصل دفع )
    أقف منتصباً أمام أبي
    و أنشد
    ( بلاد العُرب أوطاني )
    فيبتسم أبي و يحضنني
    و بعينه تلمع دمعة
    كنت أتسائل
    و كان يجيبني أبي بحسرة
    و ... الآن
    في عصر السل....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    أمطار الحنان .

    ·       الدموع تلك القطرات التي تخرج من أعيننا للتدفق على صحراء وجنتينا ...
    تلك الهبة الإلهية التي خلقها الله معنا ...
    ليست تعبيراً عن ضعف أو إعلاناً عن هزيمةٍ أو استمرارٌ للاستلام …
    ليست ذلاً أو إهانة وليست دماراً للكبرياء كما يظنها بعض القساة ...
    اللذين اختفت من قلوبهم أمطار الحب و الحنان وجفت لذلك دموع أعينهم  .

    ·       الدموع حبات من اللؤلؤ تخرج من أعيننا لتكشف عن كنز الإنسانية ...
    الذي مازلنا نحتفظ به بين ضلوعنا .

    ·       دموعك قد تغلب فجأة دون أن تدري ربما لحزنٍ و ربما لفرح ...
    ( و هنالك أسطورة تقول أن دموع الحزن مالحة أما دموع الفرح فالعكس ) .

    ·       دموع الحزن :
    عندما تخرج من عيوننا ...
    تخرج ليست مجرد مليمترات مكعبة من الماء المالح فقط
    بل تخرج مثقلة بالأحزان تحملها بعيداً عن نفوسنا ...
    و تغسل أعيننا من نظرة السواد و تبقيها بيضاء ...
    لنبدأ من جديد ننظر للحياة بمنظارٍ ابيض ...
    و تمسح من قلوبنا ما علق بها من كآبة و حزن .

    ·       دموع الفرح : تخرج كبركان لكبت شديد بداخلنا …
    لشوقٍ للعزيزٍ حضر بعد طول غياب ...
    أو لكثرة الآمال والأماني و ما يعيقها من صعوبات تظل تتصارع بداخلنا ...
    حتى نحقق ما نصبوا إليه ...
    عندها تكون ثورة بركان الـعيون و ما تقذفه من حمم الدموع .

    ·       تلك الدموع يظل احتياجنا لها دائماً ...
    وسط ما نحن فيه من مشاكل و هموم و تمزق العواطف بداخلنا و من حولنا …
    ( و ما اقسي أن ترى عينناً تغرقها الدموع حزناً ...
    و أنت تقف عاجزا حتى عن أن تمد له طوق النجاة ).

    ·       الدموع لا يعرفها إلا من كان يحمل بداخله و لو ذرة من إنسانية ...
    لهذا علينا إذا لم نبكي منذ مدة
    سواء لمنظر محزن أو مواساة لصديق أو لحزن على فقيد .

    ·       إذا لم نبكي …
    فعلينا فوراً أن نبحث بداخلنا عن إنسان كان …
    فربما نجده قبل فوات الأوان .

                                                                         الفيصل ،


    عدد القرائات:43524


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : ابداع الاسم :سميني 2010-07-31

    ابدعت هنا سيدي فمن منى لا تدمع عيناه

    العنوان : الدموع هى هبه من الله الاسم :نور الامل 2007-09-29

    الدموع هى هبه من الله منحها للانسان حتى يكشف ما بداخله من حزن او فرح ويسطتيع التعبير عما بداخله وانا عاجزه عن شكرى لك على هذه الكلمات الرائعه جدا

    العنوان : نعم .... الاسم :hanan 2007-03-26

    نعم الدموع شيئ مهم أنا أعتبرها صديقتي العزيزة , لأنها وحدها أستطيع التعري أمامها , ووحدها هي تعبر عما أشعر به و تشعر بما أشعر به و اللدين ليست لهم دموع هم جبابرة

    العنوان : إلى السيد الفيصل الاسم :زينب 2005-03-07

    كتابات رائعة والدموع ليست ضعف بل قوة لأنه نعمة من النعم الكثيرة علينا ولكن يجب علينا أن نعرف بحضرة من نبكي لأن الدموع غاليه لا نذرفها إلى أمام من يستحقها


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    مجلس الوزراء (قصر الحمراء)

    مشاركات الزوار
    قلم الرياح !!.
    قَلَمُ الرِيْاحُ .. يُرهِقُ شَجَرَ الكِتَابِةِ
    مَعَ حِبْرِ الصَبَاحِ ..
    .. تَمُوت ُ أوْرَاقَ الكَآبَةِ
    وتُثْكَلْ الكَلِمَات ْ..
    .. حِينَ تُجْلَبُ المُلِمّات ْ
    وتَصْرَخُ لِلفِكْرِ الهَدّام ِ..
    .. أعُوذُ بِكَلِمَاتِ الله َالتَامّات ْ
    قَلَمٌ كَشِيخِ القَبِيْلةِ ..
    .. وقلمٌ يُغَايرُ الفَضِيْلةَ
    .. بِكِذْبَاتِهِ النَبِيْلَةَ!
    فَصَاحِبُ القَلَمِ ..
    .. إمّا ذُو هِمَمٌ ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018