تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 757779
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    سـأكون صورة عالقة في سـقفك .

    يـلومون صـمـتي
    يـلومون قـلبي المـتـنـثر عـلى المـقاعـد
    يـتلوى الـوقت بالـسؤال الـوحـيد
    متـى تتـلقى شِباك حـنيـني
    آخر لآلىء عـشقك
    مـلظومـتك عـالقة بخـيوطها
    تـصوغ حـمـيمـية مـا سـيكون بيـنـنا
    في أكـثر التخـيلات جـرأة
    *
    جـلست و النـافذه مـشرعة
    ألعب لعـبة التـقصي مع لحـظات تقـاسمـتها معك
    في ذلك الربيـع
    لا أمل الرجوع إليـها
    انهـا تـنطق بلا صـوت
    أشواق خل....

    التفاصيل

    رفيقٌ للسحاب .

    مقدمة : منذ القدم و الإنسان يحلم بأن يطير .
    الإهداء : لمن منحتني الفرصة بأن أحلق بجناحين من ورقة و قلم .
    ---*---
    (1)
    طائرُ سماء
    رفيقٌ للسحاب
    تعبث الريح بجناحيّ
    فأهاجر إلى مَواطنِ الغياب
    لكني ما البث
    أن أشتاق إليكِ
    فأعود
    لأستحم في بحيرة عينيكِ .
    (2)
    في مواسم الهجرة
    أطوف الأرجاء بحثاً
    عن شبيهةٍ لكِ يكون لها
    شيءٌ من بحة صوتكِ
    شيءٌ من شجن....

    التفاصيل

    النزهة الثامنة .


    الأفكار لا يمكن أن تزول فكل فكرة جديدة تنطوي على معنى من الخلود . (ادوار دي بونو).

    لعبة الحياة تشبه قذيفة البمرنغ المرتدة ، إذ أن أفكارنا و أعمالنا و كلماتنا ترتد الينا عاجلاً أم آجلاً و بدقة مذهلة . (فلورنس سكوفل شين - رسامة أمريكية).

    تحصن بالقناعة ، فإنها قلعة لا تقتحم . (ابيقطيتس - فيلسوف يوناني).

    الآباء هم العظام التي يشق عليها الأول....

    التفاصيل

    يارا .

    صغيرٌ كنت ...
    أرسم لوحة ...
    لطفلة بدوحة ...
    بجبينها لمعة ...
    و بيمينها شمعة ...
     اسمها يارا .
    *
    صغيرٌ كنت ...
    أكتب بدفتري قصة ...
    لطفلة بحلقها غصة ...
    تُحب لعبة المستحيل ...
    تسبح في ...
     ( دجلة ) و ( النيل ) ...
    اسمها يارا .
    *
    كَبُرت يا وافي ...
     بحثت عن يارا ...
    من الشرق إلى ( تطوان ) ...
    فلم أجد إنسان ...
    يعرف لها عنوان&....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    أمطار الحنان .

    ·       الدموع تلك القطرات التي تخرج من أعيننا للتدفق على صحراء وجنتينا ...
    تلك الهبة الإلهية التي خلقها الله معنا ...
    ليست تعبيراً عن ضعف أو إعلاناً عن هزيمةٍ أو استمرارٌ للاستلام …
    ليست ذلاً أو إهانة وليست دماراً للكبرياء كما يظنها بعض القساة ...
    اللذين اختفت من قلوبهم أمطار الحب و الحنان وجفت لذلك دموع أعينهم  .

    ·       الدموع حبات من اللؤلؤ تخرج من أعيننا لتكشف عن كنز الإنسانية ...
    الذي مازلنا نحتفظ به بين ضلوعنا .

    ·       دموعك قد تغلب فجأة دون أن تدري ربما لحزنٍ و ربما لفرح ...
    ( و هنالك أسطورة تقول أن دموع الحزن مالحة أما دموع الفرح فالعكس ) .

    ·       دموع الحزن :
    عندما تخرج من عيوننا ...
    تخرج ليست مجرد مليمترات مكعبة من الماء المالح فقط
    بل تخرج مثقلة بالأحزان تحملها بعيداً عن نفوسنا ...
    و تغسل أعيننا من نظرة السواد و تبقيها بيضاء ...
    لنبدأ من جديد ننظر للحياة بمنظارٍ ابيض ...
    و تمسح من قلوبنا ما علق بها من كآبة و حزن .

    ·       دموع الفرح : تخرج كبركان لكبت شديد بداخلنا …
    لشوقٍ للعزيزٍ حضر بعد طول غياب ...
    أو لكثرة الآمال والأماني و ما يعيقها من صعوبات تظل تتصارع بداخلنا ...
    حتى نحقق ما نصبوا إليه ...
    عندها تكون ثورة بركان الـعيون و ما تقذفه من حمم الدموع .

    ·       تلك الدموع يظل احتياجنا لها دائماً ...
    وسط ما نحن فيه من مشاكل و هموم و تمزق العواطف بداخلنا و من حولنا …
    ( و ما اقسي أن ترى عينناً تغرقها الدموع حزناً ...
    و أنت تقف عاجزا حتى عن أن تمد له طوق النجاة ).

    ·       الدموع لا يعرفها إلا من كان يحمل بداخله و لو ذرة من إنسانية ...
    لهذا علينا إذا لم نبكي منذ مدة
    سواء لمنظر محزن أو مواساة لصديق أو لحزن على فقيد .

    ·       إذا لم نبكي …
    فعلينا فوراً أن نبحث بداخلنا عن إنسان كان …
    فربما نجده قبل فوات الأوان .

                                                                         الفيصل ،


    عدد القرائات:44789


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : ابداع الاسم :سميني 2010-07-31

    ابدعت هنا سيدي فمن منى لا تدمع عيناه

    العنوان : الدموع هى هبه من الله الاسم :نور الامل 2007-09-29

    الدموع هى هبه من الله منحها للانسان حتى يكشف ما بداخله من حزن او فرح ويسطتيع التعبير عما بداخله وانا عاجزه عن شكرى لك على هذه الكلمات الرائعه جدا

    العنوان : نعم .... الاسم :hanan 2007-03-26

    نعم الدموع شيئ مهم أنا أعتبرها صديقتي العزيزة , لأنها وحدها أستطيع التعري أمامها , ووحدها هي تعبر عما أشعر به و تشعر بما أشعر به و اللدين ليست لهم دموع هم جبابرة

    العنوان : إلى السيد الفيصل الاسم :زينب 2005-03-07

    كتابات رائعة والدموع ليست ضعف بل قوة لأنه نعمة من النعم الكثيرة علينا ولكن يجب علينا أن نعرف بحضرة من نبكي لأن الدموع غاليه لا نذرفها إلى أمام من يستحقها


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الرابع -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الرابع
     


    بين الشقاء و السعادة ، تذكر عواقب الأمور.

    بين الجنة و النار ، تذكر الحياة  والموت.

    بين السبق و التأخر ، تذكر الهدف و الغاية.

    بين الصلاح و الفساد ، يقظة الضمير .

    بين الخطأ و الصواب ، يقظة العقل .

    إذا صحَّت منك العزيمة للوصول إلي....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    كشمير 1999

    مشاركات الزوار
    رساله الى رجل ما .
    واهجر كما تشاء
    يا حبا لم اعرف معه الا الشقاء
    فأنت لم تكن سوى طفل كبير
    تعلم على يدي الأخذ ونسي كيف يكون العطاء
    تجاهلني كما تشاء
    وابتعد كما تشاء
    يا رجلا استعبدني حبه يوما
    فاستعذب نزف قلبي الى حد الارتواء
    فانا لم اكن سوى انثى عشقتك وأحبت فيك حتى الأخطاء
    توجتك يوما رجلي وأعطيتك كل ما أملك
    لاني
    آمنت أن الحب عطاء
    فاصبحت سجاني الذي امتلك مفاتيح قلبي
    وحول حياتي إل....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018