تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1295772
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    جسد يبحث عن روحك .
    مَنْ ذَا الَّذي اكتَحلَتْ بالحُبِّ نَظْرَتُهُ
    ضَحِكَتْ لِمَرْآهُ عَيْنِي، وتَبسَّمَ الفَاهُ
    *
    هَذِي حُرُوفُ نَبْضٍ لَهُ بالمِسكِ قَد غَرِقت
    وذا رحِيقُ ثَغْرٍ، نمَتْ بالشَّهْدِ شَـــــفتَاهُ
    **
    هذِي أَنَامِلُه،ُ وتلك الدِّمـــاءُ قَطرُهُمَا
    كُلُّ المعاني تألَّقت.. والشَّوقُ والآهُ!
    ***
    لَهَا في الرِّمشِ دمعٌ بالجراحِ مُثْخَنةً
    و فيها من عــتبَقِ الهوَى أنَّاتٌ وأوَّاهُ....

    التفاصيل

    عناقيد غضب .
    مقدمة :
    حكمٌ جوفاء تلك التي لا يفهمها الآخرون …
    عقول جوفاء تلك التي لا تفهم إلا ما تريد …
    الملح يُصنع … أم يُؤخذ من البحار ؟.
    ---*---
    (1)
    منصةُ إعدام …
    أُعدت بجمال …
    مشنقة عُلقت …
    أحجار كلماتٍ تتقاذف من كل اتجاه …
    مهرولون … يتسابقون ...
    على شرف حضور حفلة زار .
    (2)
    محاكمة ظالمة …
    قاضيٍ مشكوكٌ في نزاهته …
    تهمة لا يعرفها أحد …
    و المتهم بريء ....

    التفاصيل

    الهوية حرف و الوطن دفتر .

    هويتي حرف ...
    و الوطن دفتر .
    أنتِ من اكتب لكِ ...
    فيغدو القلم من دمي يتقطر .
    قلمي سلاحي ...
    سطوري قبيلة و أنا عنتر .
    بدونكِ...
    ليس هناك ملجأ !...
    و بكِ ...
    وطني يكبر و يكبر .
    يا أجمل الأوطان ...
    منك ...
    كل وردٍ حولي تعطر .
    تأسرني الأوراق ...
    لكن حرفي بك يتحرر .
    من لا يعرفك ؟ ...
    مسكينٌ هو ...
    قلبٌ لديه قد تحجر .

    الفيصل ،....

    التفاصيل

    الديمُقراطية .


    (  وَكُلُّ يَدَّعِيِ وَصْلاً بِلَيْلَى *** وَ لَيْلَى لاَ تُقِرُّ لَهُمْ بِذَاكَا ) .
    يتغنى الجميع بالديمُقراطية ...
    من شيوعية الروس قبل سنوات  إلى رأسمالية الغرب .
    و بريطانيا الملكية تفخر بأنها موطن الديمقراطية الأول ...
    و أن الديمقراطية بها ولدت و فيها ترعرعت ..
    و فرنسا الجمهورية و الجمهور و الشعب شيء واحد إذاً فهي
    ديمقراطية و هي تزهو بأنها البلد الأ....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    أفكار على الورق .

    ·       المظهر الخارجي للإنسان قد يكون مهماً لدرجة أنك تستطيع أن تحكم
    على الشخص من نوعية و ألوان ما يلبسه من ثياب كذلك الطريقة التي
    يرتدي بها ملابسه و لكن ...
    هل هذا هو الحكم الصحيح على هذا الشخص ؟.

    ·       قال شاعر عربي قديم :
    لا تـغـتـر يـومـاً بحُـسنِ ملبـسٍ -*- أيجـدي جـمال الكـيس إن كـان فـارغـاً
    من وجهة نظري أن الشكل الخارجي لأي شخص ما ، هو فقط مكمل
    لشخصيته الأساسية التي تنبع أساساً من داخله و التي تتبلور حسب
    ثقافة الشخص و قدرته على التعامل بصدق مع من حوله .
    و هناك سؤال يتردد …
    هل الشخص الذي يُظهر نفسه للآخرين عكس ما بداخله ؟. يصنف كاذباً !!..
    هل من يتجمل بشكله الخارجي ليخفي ما بداخله يُصنف كاذباً ؟ .
    كما يقال ( أنا لا أكذب و لكن أتجمل ) .

    ·       المظهر قد يكون مهماً في زمنٍ أصبح أصبحت النظرة السطحية هي
    المسيطرة على كل شيء في زمنٍ طغت فيه المادة و المصالح على كل
    المبادئ النبيلة و المشاعر الصادقة ، و هنا أقول ليس هناك أجمل من أن
    يكون هناك تكامل في الشخصية مظهراً و جوهراً و يكون تعليقي أخيراً :
    (أنا لا أكذب ولا أتجمل ولكن هذه هي الحقيقة) .

    ·       الجمال ، الصدق ، و الحب !!!
    هل من الممكن أن تجتمع في شخص واحد ؟!!! …

    ·       فما أطال النوم عمراً و لا قصر في الأعمار طول السهر …
    قائل هذا البيت من الشعر لم يكن موظفاً حكومياً .

    ·       هل فعلاً كل الطرق تؤدي إلى روما كما يقال أم إلى شيء آخر ؟!! .

    ·       لبنى …
    ما زلتي أيتها البدوية تتجولين بصحراء تاريخنا …
    تارة تضيعين و تارة للطريق تعرفين …
    و مازلتِ تشاهدين على جانبي طريقك ضحايا الحب من بعدكِ …
    تبكين على بعضهم و تبكين من بعضهم .

    ·       الحياة …
    عبارة عن مسرحية منا من يكون البطل و منا من يكون ممثلاً مساعداً ...
     و منا من يكون كمبارساً هامشياً ، ... أما الجمهور ...
    فهم أولئك الموتى الذين ينظم إليهم كل شخص يعتزل هذا المسرح .

    ·       الإنسان كالآلة …
    فكما أن الآلة بعد تركها مدة بدون عمل ...
    ستتحول إلى كتلة من المعدن يكسوها الصدأ …
    يصبح الإنسان بعد مدة بدون عمل كتلة من اللحم يكسوها الكسل .

    ·       لكل شخص منا عالمه الذي يعيش فيه ...
    فمن كان عالمه صغيراً ستكون المشاكل ...
    التي تعترضه كبيرة بعينه مهما كانت صغيرة ...
    أما من كان عالمه واسعاً فإن مشاكله تصغر مهما بلغ حجمها .

    ·       هناك أشياء في الحياة قد نراها تافهة ، ولا نحس بقيمتها إلا حين نفقدها .

     

                                                                                                الفيصل ،


    عدد القرائات:62946


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : لديك كل الحق الاسم :مونية 2008-05-27

    أستاذ فيصل حقا أصبحنا نجد صعوبة للحكم على الناس من المظهر الخارجي خصوصا انه التجمل والكدب واحد بالنسبة لي. أحيانا يكون من أمامك كالحداية يتلون بما تحب أنت ان تراه فيه أي يتركك تتكلم ليأخذ لمحة عن شخصيتك فيريك أنه يشبهك وقريب منك وهذا النوع كثييير وخطير على المجتمع
    المهم كلامك مفيد جدا وتحليلك منطقي مئة بالمئة شكرا لك

    العنوان : افكار تغير حياتك الاسم :سلام 2007-11-23

    المعلومة الجديدة تترك في النفس اثرا لا ينسى وتجعل متلقيها يتوقف قليلا وينتبه في هذه اللحظة قد يتغير مصير انسان او حياته ما اعجبني في الخاطرة هو ان لكل انسان عالمه فمن كان عالمه صغيرا فان مشاكله كبيرة ومن كان عالمه كبيرا تصغر مشاكله فعلا هذا هو واقع البشر جهودكم ممتازة ومثمرة للخير وفقكم الله

    العنوان : كلام من ذهب الاسم :ن ب ر ا س 2005-02-25

    الأستاذ فيصل:
    كلماتك هذه يجب أن تكون كتابا يقرر على كل من حمل جواز سفر باسمه..
    تلك ليست فقط أفكارا على الورق
    بل هي في عمق الفكر..

    العنوان : افكار على ورق الاسم :العاشقه 2005-01-06

    الكلام جميل ويحمل قيمه كبيره0000 لايدركها ا لا العقلاء


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    في بداية خلافته .
    ·       إن العصر الذي عاش فيه عمر بن عبد العزيز رحمه الله قبيل خلافته كان كما يصفه أحد الكتاب : "زمن قسوة من الأمراء"، كيف لا و الحجاج بالعراق، و محمد بن يوسف باليمن ، و غيرهما بالحجاز و بمصر و بالمغرب .
    ·       قال عمر عن هذا الوضع :" امتلأت الأرض و الله جوراً".
    ·       كذلك فيه من الفساد أن را....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    براءة مصورة

    مشاركات الزوار
    موسيقى حزينة .
    عندما تسمع موسيقى حزينه وانت تمشي بحياتك
    عندما تكون الموسيقى التصويريه
    لحياتك عباره عن لحن كئيب مزعج مبكي
    عندما تغص بك ذكريات الماضي ذكريات رائعه
    تحن اليها ولا تعرف كيف تصفها ولا تعرف كيف ترجع لها
    عندما تكون حياتك عباره عن طريق طويل غير معلوم الملامح
    عندما تبكي من غير سبب وبسبب
    عندما تكثر الهموم والغيوم والرعود بحياتك
    التي كانت بالامس صحوة نظيفه
    عندما لا تجد من يف....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019