تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 799993
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لم اتوقع السؤال .
    الرفاق يتسائلون!!
    ماذا لو عاد ؟؟!!!!!
    ذهلت للسؤال فلم اتوقع العودة
    اعلم انك اقتلعت جذوري نهائيا
     من تربه قلبك
    اعلم ان رذاذ وجودي
     لم يعد يهطل بذاكرتك
    فعذرا ...
    لم اتوقع السؤال فاجبت بسؤال
    ياسيدي هل ستعود الي؟؟
    وانتظرت لسان الصمت ....
    ان ياتيني باجابه ....
    دقات قلبي المجروح
    تطوعت باجابه سريعه متسائله بخبث ...
    وهل يعود القاتل الي مسرح جريمته!!التفاصيل

    أحببت السنابل .

    أحببت السنابل ...
    لأنك الأرض ...
    التي تسكنها الحقول .
    أحببت الماء ...
    لأنك المطر و الجداول ...
     و ساقية الزرع في كل الفصول .
    *
    أحببت الحرف ...
    لأنك الأبجدية ...
     و تاء التأنيث
    و الحب المؤنث السالم .
    أحببت القلم ...
    لأنك العقل
    و اليد و الفكر الحالم .
    *
    إليك يسير القلب ...
    على قدمين من نبض ...
    و يقدم لكِ ...
    على طبق من صدق ...
    ....

    التفاصيل

    بقاءٌ يكبل يد رحيل .
    لقاء ...
    أختفى جسدٌ ...
    حضرت روح .
    توقفت لحظةٌ ...
     على باب زمنٍ ...
    تسأله الانتظار ...
    جلس الحب ...
    يسترق النظر .
    عين تلاقي عين ...
    قلب يناجي قلب .
    بينهما ...
    جلس الحب مدهوشاً !...
    يتسائل !!
    : هل حقاً هذا أنا ؟ ...
    يعود ...
    يسترق السمع ...
    : أحبك ...
    اختصار ...
    لكل السنوات العجاف ...
    حيث تموت الكلمة ...
    في رحم الخوف ...
    و تدفن ب....

    التفاصيل

    العبقرية و الجنون .
    ·      العبقرية و الجنون أو الجنون فنون أم الفنون جنون ؟ .
    ·       سلفادور دالي :
    ألم يكن شيخ المجانين ؟ و شنبه المقوس عنوانه للجنون ! .
    ·       تشارلز ديكنز :
    كان يحمل معه بوصلة لأنه لا ينام إلا ورأسه باتجاه الشمال .
    ·       انشتاين :
    كان يكره النظ....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    أفكار على الورق .

    ·       المظهر الخارجي للإنسان قد يكون مهماً لدرجة أنك تستطيع أن تحكم
    على الشخص من نوعية و ألوان ما يلبسه من ثياب كذلك الطريقة التي
    يرتدي بها ملابسه و لكن ...
    هل هذا هو الحكم الصحيح على هذا الشخص ؟.

    ·       قال شاعر عربي قديم :
    لا تـغـتـر يـومـاً بحُـسنِ ملبـسٍ -*- أيجـدي جـمال الكـيس إن كـان فـارغـاً
    من وجهة نظري أن الشكل الخارجي لأي شخص ما ، هو فقط مكمل
    لشخصيته الأساسية التي تنبع أساساً من داخله و التي تتبلور حسب
    ثقافة الشخص و قدرته على التعامل بصدق مع من حوله .
    و هناك سؤال يتردد …
    هل الشخص الذي يُظهر نفسه للآخرين عكس ما بداخله ؟. يصنف كاذباً !!..
    هل من يتجمل بشكله الخارجي ليخفي ما بداخله يُصنف كاذباً ؟ .
    كما يقال ( أنا لا أكذب و لكن أتجمل ) .

    ·       المظهر قد يكون مهماً في زمنٍ أصبح أصبحت النظرة السطحية هي
    المسيطرة على كل شيء في زمنٍ طغت فيه المادة و المصالح على كل
    المبادئ النبيلة و المشاعر الصادقة ، و هنا أقول ليس هناك أجمل من أن
    يكون هناك تكامل في الشخصية مظهراً و جوهراً و يكون تعليقي أخيراً :
    (أنا لا أكذب ولا أتجمل ولكن هذه هي الحقيقة) .

    ·       الجمال ، الصدق ، و الحب !!!
    هل من الممكن أن تجتمع في شخص واحد ؟!!! …

    ·       فما أطال النوم عمراً و لا قصر في الأعمار طول السهر …
    قائل هذا البيت من الشعر لم يكن موظفاً حكومياً .

    ·       هل فعلاً كل الطرق تؤدي إلى روما كما يقال أم إلى شيء آخر ؟!! .

    ·       لبنى …
    ما زلتي أيتها البدوية تتجولين بصحراء تاريخنا …
    تارة تضيعين و تارة للطريق تعرفين …
    و مازلتِ تشاهدين على جانبي طريقك ضحايا الحب من بعدكِ …
    تبكين على بعضهم و تبكين من بعضهم .

    ·       الحياة …
    عبارة عن مسرحية منا من يكون البطل و منا من يكون ممثلاً مساعداً ...
     و منا من يكون كمبارساً هامشياً ، ... أما الجمهور ...
    فهم أولئك الموتى الذين ينظم إليهم كل شخص يعتزل هذا المسرح .

    ·       الإنسان كالآلة …
    فكما أن الآلة بعد تركها مدة بدون عمل ...
    ستتحول إلى كتلة من المعدن يكسوها الصدأ …
    يصبح الإنسان بعد مدة بدون عمل كتلة من اللحم يكسوها الكسل .

    ·       لكل شخص منا عالمه الذي يعيش فيه ...
    فمن كان عالمه صغيراً ستكون المشاكل ...
    التي تعترضه كبيرة بعينه مهما كانت صغيرة ...
    أما من كان عالمه واسعاً فإن مشاكله تصغر مهما بلغ حجمها .

    ·       هناك أشياء في الحياة قد نراها تافهة ، ولا نحس بقيمتها إلا حين نفقدها .

     

                                                                                                الفيصل ،


    عدد القرائات:56368


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : لديك كل الحق الاسم :مونية 2008-05-27

    أستاذ فيصل حقا أصبحنا نجد صعوبة للحكم على الناس من المظهر الخارجي خصوصا انه التجمل والكدب واحد بالنسبة لي. أحيانا يكون من أمامك كالحداية يتلون بما تحب أنت ان تراه فيه أي يتركك تتكلم ليأخذ لمحة عن شخصيتك فيريك أنه يشبهك وقريب منك وهذا النوع كثييير وخطير على المجتمع
    المهم كلامك مفيد جدا وتحليلك منطقي مئة بالمئة شكرا لك

    العنوان : افكار تغير حياتك الاسم :سلام 2007-11-23

    المعلومة الجديدة تترك في النفس اثرا لا ينسى وتجعل متلقيها يتوقف قليلا وينتبه في هذه اللحظة قد يتغير مصير انسان او حياته ما اعجبني في الخاطرة هو ان لكل انسان عالمه فمن كان عالمه صغيرا فان مشاكله كبيرة ومن كان عالمه كبيرا تصغر مشاكله فعلا هذا هو واقع البشر جهودكم ممتازة ومثمرة للخير وفقكم الله

    العنوان : كلام من ذهب الاسم :ن ب ر ا س 2005-02-25

    الأستاذ فيصل:
    كلماتك هذه يجب أن تكون كتابا يقرر على كل من حمل جواز سفر باسمه..
    تلك ليست فقط أفكارا على الورق
    بل هي في عمق الفكر..

    العنوان : افكار على ورق الاسم :العاشقه 2005-01-06

    الكلام جميل ويحمل قيمه كبيره0000 لايدركها ا لا العقلاء


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الثاني :
     


    إن للشيطان دواب يمتطيها ليصل بها إلى ما يريد من فتنة الناس و إغوائهم ، منها : علماء السوء ، ومنها : جهَلَة المتصوفة و زنادقتهم ، و منها : المرتزقون بالفكر و الجمال، و منها : الآكلون باللحى و لعمائم ( أي : يخدعون بها الناس و ليس لهم صلة بالعلم والدين )، و أضعف هذه الدواب و أقصرها مدى مجرمو الفقر  وال....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الخامس -
    الفصل الخامس
     

    احمل أخطاء الناس معك دائماً محمل الظن إلا أن تتأكد من صدق الإساءة .
    لو أنك لا تصادق إلا إنساناً لا عيب فيه لما صادقت نفسك أبداً .
    إذا لم يكن في إخوانك أخ كامل فإنهم في مجموعهم أخ كامل يتمم بعضهم بعضاً.
    لا تعامل الناس على أنهم ملائكة فتعيش مغفلاً , و لا تعاملهم على أنهم شياطين فتعيش شيطاناً ، و لكن عاملهم على أن فيهم بعض أخلاق الملائكة ....

    التفاصيل

    رجل مرور

    مشاركات الزوار
    شوق
    شوق إليك ترامى عند كثبانِه الصدى
    ذكرى لقاءٍ تناهى عطرُه أروقةُ المدى
    تنبهرُ الأنا بعشقِ روحٍ رهيفة السُرى
    قلبي ما زال في هواك منخطف الهوى
    بين تأجج اللظى كنّا في عجالة الخطى
    بلقاء روحينا عند شرفة أطلال وربى
    نعاند المسافة والبعد ونتحدى الورى
    مدادٌ من دمعنا شوقٌ في مآقينا سرى
    لا تكفَّ سيوله أو تسلّم بما جرى
    لقاؤنا رقص الحنايا وأوتار نغمٍ وشذا
    جمعَ شتاتنا عند ضفة الوجد وا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018