تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 607071
المتواجدين حاليا : 25


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    مات كل شيء .
    مات فينا ضمير البشر ...
    مات كل شيء ...
    تاريخنا و ما به من عبر …
    مات …
    السيف و الورد والزهر....
    من تنادي ؟
    يا طفل فلسطين …
    تنادي العرب ؟ …
    أو من كانوا عرب ؟ …
    أضحكتني ...
    أبكيتني ...
    أين العرب …
    من بدو وحضر .؟ …
    أتى الموت … عليهم ...
    والكل أحتضر ...
    لم يبق ... منهم الا بقايا...
    نسميها...
    مجازاً بشر …
    *
    من يحرر القدس ؟ …
    من يعيد الكرامة للع....

    التفاصيل

    كش ملك .

    (1)
    أنتِ و طاولة جمالك الملونة ...
    عشاقك يتناثرون على مربعات لهوك ...
    منهم من يكون جندياً أخرق ...
    منهم من يكون فيل شطرنج أحمق ...
    و هكذا !...
    توزعين الأدوار عليهم ...
    وزير غبي و ملكٌ أغبي ...
    و قلعة تتهاوى عشقاً لك ...
    و فرس جامح لا يقبل الا برضاك ...
    وكل هؤلاء ...
    يشكلون لك فقط ...
    فترة متعة ...
    تلهين بهم لتهزمي رفيقاتك بلعبة اللامبالة .
    (2)
    نعم أ....

    التفاصيل

    خريطة جديدة لحلم جديد .
    ·       حسناً ...
    ها أنت تقف على رصيف الخيبة ...
    مرتدياً كامل زِيك الرسمي حاملاً حقيبة أحلامك ...
    و هاهي قطاراتُ الأملِ ...
    التي أتخَمت جيوبك بتذاكرها ... تذهب و تعود بك ...
    إلى ذات الرصيف الذي تعرفه و يعرفك جيداً .
    و لأنك تجهل العنوان يطول بك الترحال .
    ·       في كل محطة تشترى ...
    خريطة جديدة لحلم جديد ...
    ....

    التفاصيل

    وطني أنتِ .
    أتهجى ...
    في صفحات كتاب العشق  ...
    حروف الحلم الأحمر ...
    يحمل فارسه المتوهج بالنجمات ...
    المتقد سيفاً من لَهَبِ النظرات ...
    اقرأ معكِ عن ( ليلى ) ...
    المسجونة في زنزانة تاريخ ...
    من تلقى عشاقها ...
    في محرقة الأشواق ...
    و تصليهم بـ ( حطب ) الهجر .
    *
    بعد الآن ...
    لن أسمح بدخولك من أجلي ...
    منطقة الأحزان ...
    لا أسمح أن يُدفن صوتك ...
    في مقبرة الكتمان ....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    أنا وفقد أمي.

    مقدمة : إن الحب الحقيقي لأي رجل ... هو حبه لأمه ،

    كما أنه إذا لم يُحب أمه فإنه لن يحب أحداً أبدا.

    الإهداء : لمن كان الألم رفيق رحلتها الطويلة... إلى أمي.

    -----*-----

    (1)

    اليوم ليس كالأمس ...

    الواقع ليس كالحلم ...

    أنا لست كما كُنت ...

    قلمي يعانق الورقة حزناً ...

    ويمسح دمعه بسطورها ...

    الحروف تحاول أن تكون نصاً شرفياً ...

    في يوم وداع الغالية ...

    المفردات تقف طابور عزاءٍ أمام حزني ...

    لكن المعاني تخونها ...

    فتفشل في تقديم الرثاء كما يجب أن يكون.

    (2)

    هاهو الليل يتنصف ...

    وساعة الرحيل تقترب.

     بهدوء ...

    تحمل سنين العمر وأوجاعه ...

    وتغادر هذا العالم ...

    لم تودعني ولم أودعها ...

    لكنها قالت لي قبل ساعات : في أمان الله.

    (3)

    أنا وحزني وذكرى أمي ...

    ثلاثة ...

     نصلي معاً صلاة الفجر...

    ونُقبْل المآذن التي أتت تعزينا بصوت الأذان ...

    كل المصلين في كل مكان ... يسألون عنها ...

    لأول مرة تأخرت عن الصلاة !.

    (4)

    كرسي الصلاة ... عصاتها ....

    وماء الوضوء ...

    أصبحوا منذ ذلك الفجر أيتاماً.

    (5)

    في الصباح ...

    ضوء الشمس لم يبدد الظلام ...

    مازال الليل يبسط نفوذه ...

    العصافير ترفض مغادرة أعشاشها ...

    والنهار ضل طريقه.

    (6)

    في الظهيرة ...

    تستقبل الأرض ضيفتها ...

    تضمها بهدوء ...

    وصوت المشيعين ...

    يردد دُعاء النوم في رحاب الله.

    (7)

    أنا وحزني وفقد أمي  ....

    وتأتي الأسئلة ...

    لماذا الحزن هذه المرة أصبح مختلفاً ...

    لماذا صار أكثر قسوة وأكثر إلاماً ...

    يأتي الجواب أنها أمك.

    وهكذا ... فقد أمي يُعانقني بقسوة ...

    يطبق على ضلوعي بحسرة ...

    وحزني ما زال ينسج خيوطه حولي.

     (8)

    إيييييه و آآآآآه ...

    نوتة موسيقى الألم ...

    تعزف لحن الوداع ...

    على مسرح صدري ...

    فتنزف المآقي دمعاً ...

    تنتحر الأشجان وجعاً ...

    والوحشة تسكن المكان.

    (9)

    في يوم الغياب ...

    كل الوجوه غريبة ...

    كل المعاني كئيبة ...

    والأحزان ترحبُ بالأحزان.

     (10)

    لغيابها ...

    تبكي أشجار حديقتها الآن ...

    ورد الياسمين ...

    أوراق البردقوش ...  نبتة النعناع ... 

    وأغصان الريحان.

    (11)

    التاريخ قبل الرحيل ...

    التاريخ بعد الرحيل ...

    الغياب يصنع الفرق ...

    يُقلّب تفاصيل الماضي ...

    ويُعيد صياغة العمر والزمان.

    (12)

    لم يعد هناك ...

    من يغضب منك ...

    ليغضب الكون من غضبه ...

    فتكتسي الدنيا سواداً ...

    وينقبض قلبك.

    (13)

    لم يعد هناك ...

    من يرضى عنك ...

    فيدعو لك ...

    فتغدو الحياة بساتين فرح ...

    تثمر تفاحاً وعناقيد مرح.

    (14)

    عذراً أمي ...

    كل سطوري تخجل منك ...

    كل حرف يقبل قدميك ...

    ويتقزم أمام هامة فقدك ...

    ليس بإمكاني أن أعبر بما أحسه ...

    أو أن أوفيك حقك.

    (15)

    وداعاً ...

    أستودعك الله يا غالية ...

    نامي في حفظ الرحمن يا أمي ...

    وقبلة لكل ذرة رملٍ تحتويك ...

    وإلى لقاءٍ بين يدي كريم.
    --
    1/6/1432هـ


    عدد القرائات:32923


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : دمعة الم الاسم :وتر حساس 2012-03-16

    رحم الله امي وابوي وجعل مثواهما الجنة
    لنا الصبر والسلوان

    ولهما جنة الرحمن

    العنوان : مواساة الاسم :منصور 2012-01-23

    رحمها الله واسكنها فسيح جناته

    العنوان : ولتبلون..ونقص من الاموال والانفس.. الاسم :ترياق توبة 2012-01-18

    عظم الله اجركم ورزقها وكل موتى المسلمين الجنة بلا حساب ولاسابقة عذاب

    العنوان : جزاك الله خير الاسم :مودع حبيب يوم لاثنين 2011-10-24

    ثانين هنيأن لكل من معه هذه النعمه وعرف قدرها ... واقول اسكنها واسكن كل موت المؤمنين والمؤمنات فسيح جناته وجزاك لله خيرا على هذه المدون الرااااااااااااااائعه

    العنوان : جزاك الله خير الاسم :مودع حبيب يوم لاثنين 2011-10-24

    اخي العزيز اول اقدم تعزيه لي ولك في فقدان الحبيبه

    العنوان : لا تحزن الاسم :الأيهم 2011-06-27

    لا يكاد الإنسان يولد حتى يصبح مهيّأً للموت

    العنوان : أمي الاسم :ضيف القلوب 2011-05-18

    طال بي ليلي و همي ..
    فمن لي بعد أمي ..
    بكيت فذاب قلبي
    وكففت فهلّ دمي ..
    أين مني قبرك
    يا كل الناس أمي ..
    أين الأمس مني
    لأقبل قدميك أمي ..
    أين قلبي أين روحي
    ذهبا معك أمي ..
    من لي بحضن
    غير حضنك
    ليتني كفنك
    ودفنت معك أمي ...

    العنوان : الى جنة الخلد الاسم :ابوطلال 2011-05-18

    ان لله وان الية لاراجعون
    عظم الله اجركم واحسن عزائكم
    اللهم اغفر لها وتجاوز عن سيئاتها
    ونقها من الذنوب كما ينقى الثوب الابيض من الدنس يارب يارب يارب...

    العنوان : دعاء الاسم :ابو نواف 2011-05-18

    رحمة الله عليها وندعو لها ان يسكنها فسيح جناته وجميع اموات المسلمين

    العنوان : من القلب الاسم :dr.emad 2011-05-17

    رحم الله الوالدة و أسكنها فسيح الجنان
    من القلب أعزيك و أواسيك
    لكن البقاء لله وحده
    ولنا بقايا الذكريات
    لها الرحمة من رحمن كريم و إنا لله و إنا إلية راجعون


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    القدس و التاريخ :
    ملخص لمحاضرة .
    ·       عندما أنزل نبي الله آدم ، بنى المسجد الحرام في مكة ثم المسجد الاقصى في فلسطين و عندما قل عدد المؤمنين سيطر عليها القوم الجبارين .
    ·       بعث الله نبيه نوح (عليه الصلاة و السلام) و لبث فيهم حتى انجاه الله ومن معه بالسفينة ، و اغرق من في الارض جميعاً .
    ·       و عندما شاع الكفر و الفساد س....

    التفاصيل

    31

    مشاركات الزوار
    بكائية على قبر ابي تمام
    ماعاد للسيف انباء ولا الكتب

    ولازم الذل اقوامي فلم يغب

    لا تسألن حبيبا حال امتنا

    اضحت مضارب امثال لمغترب

    وساد فيها وضيع القوم يتبعه

    عصابة الكفر والبهتان والريب

    لا خالدا سوف يأتي كي يخلصنا

    مما تعانيه من ظلم ومن كرب

    ولاالأمين على راياته سطعت

    شمس العدالة يعلوها الى الشهب

    فاه....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2017