تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 759178
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الرجااااااااال يمتنعون :)!!
    نحن الفتيات .. لسن ملائكة ..
    وعالمنا لا شك ملئ بالزرايا ..
    ولكن ..
    لاشك فينا أصناف كثيرة
    تستحق بجدارة أن تمنح وسام فخر على أنوثتها
    ولربما أحدثكم هنا عن بعضهن ممن شاهدت ..
    ولربما نكون " نحن " أحد هذه الأصناف .. لذا :
    فالرجال يمتنعون : )
    ليس عن التعليق بالطبع ..
    فالأصناف التي أوردتها يقف خلفها الرجل ،
    إما دفعا إلى الأمام ، أو تقهقراَ إلى الخلف ..
    عن ماذا أحدثكم يا ....

    التفاصيل

    قارئة الفنجان .
    ( من وحي قصيدة قارئة الفنجان )
    أشرب قهوتك
    يا ولدي
    و اعطني الفنجان
    قلبت فنجان قهوتي
    حملته بعد فترة
    خلتها أزمان
    نظرت بداخله
    هناك خطوط سوداء
    تلتف بدهاء
    *
    يا ولدي
    عمرك زروق
    تاه في بحر الهذيان
    و حوريتك مسجونة
    في كهف من مرجان
    *
    يا ولدي
    لا شمس تُشرق
    في عمرك
    إلا وقد كساها
    الليل من الأحزان
    *
    يا ولدي
    مغضوب عليك <....

    التفاصيل

    امرأة حلم و قلم .
    بين مرحلتين ...
    كانت هناك روحٌ تتجدد ....
    و بين نصين ...
    ما زال هُناك كاتبٌ يحاول التشبْثَ بِقشة فكرة ...
    تحميه من الغرق حائراً ليصل إلى يابسة نصٍ ...
    يجد فيه القلمُ موطئ حرف .
    إنها نرجسية كاتب يريد أن يُثبت ...
    أنه ما زال يُحسن مراقصة الحروف بمصاحبةِ موسيقى الأفكار على ساحة ورق .
    كمتصابٍ ...
    يحاول إرضاء غروره ...
    بأنه ما زال ذلك الكاتب الذي تُعجب به جميلات الحروف .......

    التفاصيل

    أمامكِ .
    أمامكِ
     لا شيء يقف حائراً بداخلي
    كل اهتماماتي و عواطفي
    تتجه مباشرة لعينيكِ
    و صدري يكون متشحاً بوشاح حبكِ
    أمام  ( هيئة محلفين )  الصدق
    *
    حاولت
    أن أجد خندقَ كَذِبٍ 
    أستطيع به
    أن أخفي مدى حبي لكِ
    و  لكنني كنت دائماً
    أحصُل على نياشين الفشل
    *
    بحثتُ عن وصفةٍ ما
    لكي أخرجك
     من دائرة اهتمامي
    كنت أريد أن أُحسسكِ  التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    أنا وفقد أمي.

    مقدمة : إن الحب الحقيقي لأي رجل ... هو حبه لأمه ،

    كما أنه إذا لم يُحب أمه فإنه لن يحب أحداً أبدا.

    الإهداء : لمن كان الألم رفيق رحلتها الطويلة... إلى أمي.

    -----*-----

    (1)

    اليوم ليس كالأمس ...

    الواقع ليس كالحلم ...

    أنا لست كما كُنت ...

    قلمي يعانق الورقة حزناً ...

    ويمسح دمعه بسطورها ...

    الحروف تحاول أن تكون نصاً شرفياً ...

    في يوم وداع الغالية ...

    المفردات تقف طابور عزاءٍ أمام حزني ...

    لكن المعاني تخونها ...

    فتفشل في تقديم الرثاء كما يجب أن يكون.

    (2)

    هاهو الليل يتنصف ...

    وساعة الرحيل تقترب.

     بهدوء ...

    تحمل سنين العمر وأوجاعه ...

    وتغادر هذا العالم ...

    لم تودعني ولم أودعها ...

    لكنها قالت لي قبل ساعات : في أمان الله.

    (3)

    أنا وحزني وذكرى أمي ...

    ثلاثة ...

     نصلي معاً صلاة الفجر...

    ونُقبْل المآذن التي أتت تعزينا بصوت الأذان ...

    كل المصلين في كل مكان ... يسألون عنها ...

    لأول مرة تأخرت عن الصلاة !.

    (4)

    كرسي الصلاة ... عصاتها ....

    وماء الوضوء ...

    أصبحوا منذ ذلك الفجر أيتاماً.

    (5)

    في الصباح ...

    ضوء الشمس لم يبدد الظلام ...

    مازال الليل يبسط نفوذه ...

    العصافير ترفض مغادرة أعشاشها ...

    والنهار ضل طريقه.

    (6)

    في الظهيرة ...

    تستقبل الأرض ضيفتها ...

    تضمها بهدوء ...

    وصوت المشيعين ...

    يردد دُعاء النوم في رحاب الله.

    (7)

    أنا وحزني وفقد أمي  ....

    وتأتي الأسئلة ...

    لماذا الحزن هذه المرة أصبح مختلفاً ...

    لماذا صار أكثر قسوة وأكثر إلاماً ...

    يأتي الجواب أنها أمك.

    وهكذا ... فقد أمي يُعانقني بقسوة ...

    يطبق على ضلوعي بحسرة ...

    وحزني ما زال ينسج خيوطه حولي.

     (8)

    إيييييه و آآآآآه ...

    نوتة موسيقى الألم ...

    تعزف لحن الوداع ...

    على مسرح صدري ...

    فتنزف المآقي دمعاً ...

    تنتحر الأشجان وجعاً ...

    والوحشة تسكن المكان.

    (9)

    في يوم الغياب ...

    كل الوجوه غريبة ...

    كل المعاني كئيبة ...

    والأحزان ترحبُ بالأحزان.

     (10)

    لغيابها ...

    تبكي أشجار حديقتها الآن ...

    ورد الياسمين ...

    أوراق البردقوش ...  نبتة النعناع ... 

    وأغصان الريحان.

    (11)

    التاريخ قبل الرحيل ...

    التاريخ بعد الرحيل ...

    الغياب يصنع الفرق ...

    يُقلّب تفاصيل الماضي ...

    ويُعيد صياغة العمر والزمان.

    (12)

    لم يعد هناك ...

    من يغضب منك ...

    ليغضب الكون من غضبه ...

    فتكتسي الدنيا سواداً ...

    وينقبض قلبك.

    (13)

    لم يعد هناك ...

    من يرضى عنك ...

    فيدعو لك ...

    فتغدو الحياة بساتين فرح ...

    تثمر تفاحاً وعناقيد مرح.

    (14)

    عذراً أمي ...

    كل سطوري تخجل منك ...

    كل حرف يقبل قدميك ...

    ويتقزم أمام هامة فقدك ...

    ليس بإمكاني أن أعبر بما أحسه ...

    أو أن أوفيك حقك.

    (15)

    وداعاً ...

    أستودعك الله يا غالية ...

    نامي في حفظ الرحمن يا أمي ...

    وقبلة لكل ذرة رملٍ تحتويك ...

    وإلى لقاءٍ بين يدي كريم.
    --
    1/6/1432هـ


    عدد القرائات:35442


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : دمعة الم الاسم :وتر حساس 2012-03-16

    رحم الله امي وابوي وجعل مثواهما الجنة
    لنا الصبر والسلوان

    ولهما جنة الرحمن

    العنوان : مواساة الاسم :منصور 2012-01-23

    رحمها الله واسكنها فسيح جناته

    العنوان : ولتبلون..ونقص من الاموال والانفس.. الاسم :ترياق توبة 2012-01-18

    عظم الله اجركم ورزقها وكل موتى المسلمين الجنة بلا حساب ولاسابقة عذاب

    العنوان : جزاك الله خير الاسم :مودع حبيب يوم لاثنين 2011-10-24

    ثانين هنيأن لكل من معه هذه النعمه وعرف قدرها ... واقول اسكنها واسكن كل موت المؤمنين والمؤمنات فسيح جناته وجزاك لله خيرا على هذه المدون الرااااااااااااااائعه

    العنوان : جزاك الله خير الاسم :مودع حبيب يوم لاثنين 2011-10-24

    اخي العزيز اول اقدم تعزيه لي ولك في فقدان الحبيبه

    العنوان : لا تحزن الاسم :الأيهم 2011-06-27

    لا يكاد الإنسان يولد حتى يصبح مهيّأً للموت

    العنوان : أمي الاسم :ضيف القلوب 2011-05-18

    طال بي ليلي و همي ..
    فمن لي بعد أمي ..
    بكيت فذاب قلبي
    وكففت فهلّ دمي ..
    أين مني قبرك
    يا كل الناس أمي ..
    أين الأمس مني
    لأقبل قدميك أمي ..
    أين قلبي أين روحي
    ذهبا معك أمي ..
    من لي بحضن
    غير حضنك
    ليتني كفنك
    ودفنت معك أمي ...

    العنوان : الى جنة الخلد الاسم :ابوطلال 2011-05-18

    ان لله وان الية لاراجعون
    عظم الله اجركم واحسن عزائكم
    اللهم اغفر لها وتجاوز عن سيئاتها
    ونقها من الذنوب كما ينقى الثوب الابيض من الدنس يارب يارب يارب...

    العنوان : دعاء الاسم :ابو نواف 2011-05-18

    رحمة الله عليها وندعو لها ان يسكنها فسيح جناته وجميع اموات المسلمين

    العنوان : من القلب الاسم :dr.emad 2011-05-17

    رحم الله الوالدة و أسكنها فسيح الجنان
    من القلب أعزيك و أواسيك
    لكن البقاء لله وحده
    ولنا بقايا الذكريات
    لها الرحمة من رحمن كريم و إنا لله و إنا إلية راجعون


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أول و آخر خطبة له .
    ·       في أول خطبة له قال :
     أيها الناس من صحبنا فليصحبنا بخمس و إلا فليفارقنا :
    ·   يرفع إلينا حاجة من لا يستطيع رفعها .
    ·   يعيننا على الخير بجهده .
    ·   يدلنا على الخير ما نهتدي إليه .
    ·   لا يغتابنّ عندنا أحداً .
    ·   لا يعرضن فيما لا يعنيه .
        ....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    قافلة تبغ

    مشاركات الزوار
    العاشقان
    الليلة لملمت أشعاري المتناثرة وأحرقتها
    قررت ان تدفع بدورها فاتورة الأحزان
    ان تجرب مقدار مااثقلت صدري
    وساجلت فكري ...
    تساءلت وقد تملكني جنون الانتقام
    والافتتان ...
    ماالدي يمنع ان يتحول السجين الى سجان؟
    جلست اتابع جريمتي المفبركة باتقان
    مابين محض الحقيقة والاوهام
    الليلة تنصلت من جلد الشاعر
    ولبست بدلة السفاح
    احرقتها ...التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018