تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 640912
المتواجدين حاليا : 24


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و لنا لقاء .
    لا تودعني فقلبي
    لا يطق حزن الوداع
    الآن قبلني ، ودعني
    سر في دروبك
    لا تبالي
    لا تلتفت نحوي فإني
    عانقت حزني وجمر الإشتياق
    لا تبالي
    فلي في الكون آلآف الرفاق
    هذي النجوم
    والقمر الوحيد
    ونوارسي البيضاء
    في الأفق البعيد
    وهذا الزهر الغافي
    ما بين شتاء وشتاء
    سر في دروبك
    وانسى
    كل حروف الأسماء
    لا تذكر أبدا كلماتي
    وخشوع دعائي وصلاتي
    حا....

    التفاصيل

    بقاءٌ يكبل يد رحيل .
    لقاء ...
    أختفى جسدٌ ...
    حضرت روح .
    توقفت لحظةٌ ...
     على باب زمنٍ ...
    تسأله الانتظار ...
    جلس الحب ...
    يسترق النظر .
    عين تلاقي عين ...
    قلب يناجي قلب .
    بينهما ...
    جلس الحب مدهوشاً !...
    يتسائل !!
    : هل حقاً هذا أنا ؟ ...
    يعود ...
    يسترق السمع ...
    : أحبك ...
    اختصار ...
    لكل السنوات العجاف ...
    حيث تموت الكلمة ...
    في رحم الخوف ...
    و تدفن ب....

    التفاصيل

    قبطان حُلم .
    مُنذ هدأ الطوفان
    و سمح لليابسة بأن تُطل برأسها
    لتعانق أشعة الشمس وجنتيها
    و المحيطات تحيط بكتفيها
    لتغسِل جسد الأرض من الخطيئة
    و تحمل مراكب البحارة
    عبر الزمن العابق
    برائحة البحر
    و لون الطيف الحالم بجناح البجع الأبيض
    كان هناك طفل يجلس
    بيده قلم يكتب على صخور المرفأ
    قصة السندباد
    الذي رحل ذات وجع
    مُلبياً نداء السفر
    كانا اثنان هو و حزنه
    و البحر ثالثه....

    التفاصيل

    بقاءٌ يكبل يد رحيل .
    لقاء ...
    أختفى جسدٌ ...
    حضرت روح .
    توقفت لحظةٌ ...
     على باب زمنٍ ...
    تسأله الانتظار ...
    جلس الحب ...
    يسترق النظر .
    عين تلاقي عين ...
    قلب يناجي قلب .
    بينهما ...
    جلس الحب مدهوشاً !...
    يتسائل !!
    : هل حقاً هذا أنا ؟ ...
    يعود ...
    يسترق السمع ...
    : أحبك ...
    اختصار ...
    لكل السنوات العجاف ...
    حيث تموت الكلمة ...
    في رحم الخوف ...
    و تدفن ب....

    التفاصيل

    مواضيع خفيفة

    يا كبير كل غلطاتك تمام.


    نام في صحو الورق و اكتب قصيدة
    .....................

    .....................قـافــــــــيـتـها بـيـن دالٍ و بـيـن لام

    و كـل مـا ركّـبـت جـمــــلـة مــفـيـدة.....................

    .....................قل نفسك : يا سـلام … و يا سـلام

    و احلف إنك جبت لك فكرة جـــديدة.....................

    .....................صــــابره في داخــلك ســــتين عـام

    و انشر التحفة على صــدر الجريدة.....................

    .....................و صورتك و انته حزين و مسـتهام

    يـا عـظـيـمٍ كـل اشـــــــعاره فــريـدة.....................

    .....................يـا كـبيرٍ كـل غــلــــــطــاتـه تــمـــام

    أنت فـلـتـه … أنت مـــيزاتك عديدة.....................

    .....................أنت مـا مـــثلك أحـد شــــاعر هـمام

    شــرّفتنا المعرفه … فرصة سـعيدة.....................

    .....................و نام في صـحو الورق تحت الكلام
    --*--
    واحد من الناس


    عدد القرائات:22132


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    سوق الخضار

    مشاركات الزوار
    لا تقولي مرَّة أخرى أحبُّك.
    لا تقولي مرَّةً أخرى أحـبـُّك

    ذهبَ الحبُّ يميناً و شمالاً

    و انتهتْ رحلة ُ حبِّي

    ضمنَ أوراق ِ الخريفْ

    أأضيفُ

    الـعـَالَـمَ الكاذبَ نحوي

    كيفَ للمقـتـول ِ في عـيـنـيـكِ

    مرَّاتٍ

    يُضيفْ

    لم أعدْ إلا حـطـاماً يـتـمـشَّى

    في مرايـا ألفِ جرح ٍ

    عربيٍّ أمميٍّ عالميٍّ

    و أنا العبدُ الضعيفْ

    صورُ الحبِّ بصدري

    الهوى ا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018