تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 797831
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ظل الحقيقه المره !! .
    "فى حياة كل منا ظل لحقيقه مره
    نتمنى أن يخفيها الزمن
    تأخذ دور البطوله فى لحظات مسقطه"

    ظل الحقيقه المره !!
    وسط ليالى العمر المدبره
    و أيامه المقبله، رأيته قابع فى ذلك الركن الكائن
     و سط ميدان دنياى ،
     أنه لحظه مسقطه من يوم تائه
     داخل وطن مبهم بلا عنوان ،
    طالعنى بلا طيور تحلق فى سماء الأحلام
     و لا حتى ألم يركد أعماق الصدمات ،
     أمتطيت ف....

    التفاصيل

    التآمر .
    أحسنتِ التآمر منذ البداية …
    أنتِ و الطبيعة …
    عندما اتفقتما على الإيقاع بي …
    فأعطاك القمر جماله لوجهك …
    الليل لونه لشعرك …
    الفل عبيره لعطرك …
    النسمة صوتها …
    حين تمر بين الزهور … لصوتك …
    السكون هدوئه لطبعك …
    و كان قمة التآمر …
    عندما أشترك الليل و القلق و الشوق …
    للإيقاع بي بين متون السهر …
    و حسب الاتفاق معك …
    كانت و ما زالت تتأخر الشمس عن الشروق …
    كل شيء ت....

    التفاصيل

    أحبكِ يا امرأة .

    أسـفار كثيرةٌ ....
    تجول بـفكري ...
    وأستقر أخيراً ...
    في عاصمةِ قلبكِ ...
    أتغرب عن وطني ...
    وأجد نفسي ...
    في واحةِ حُبكِ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    تبحثُ عنها الأشجانْ ...
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    أوجدت للزمانِ ...
    مكاناً ... و عـنوانْ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    يتنزه الحُب بين ضلوعها ...
    و يجد الأمانْ .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    لا تسأليني .
    تسأليني ...
    من أنا ؟.
    أنا دمعة حيرى ...
    في صحراء العيون .
    أنا قصيدة شاعر ...
    أنسته إياها السنون .
    أنا نطفة خالق ماتت ...
    قبل أن تكون .
    *
    تسأليني عن وطني ؟.
    وطني عالم الأحزان ...
    عدو النسيان .
    *
    تسأليني عن جنسيتي ؟ .
    جنسيتي عاشق ضائع ...
    في كل الدروب .
    يومي لا يعرف شروقاً ...
    من غروب .
    *
    حياتي
    كتاب سطوره من ألم ...
    و أنا فارس عشق ...التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    أبي .

    أماتَ أبوكَ ؟
    ضلالٌ ... أنا لا يموتُ أبي
    ففي البيت منهُ ...
    روائحُ ربّ، وذكرى نبي .
    *
    هنا ركنهُ ... تلك أشياؤهُ
    تفتَّقُ عن ألفِ غصنٍ صبي
    جريدتُهُ ... تبغُهُ ... مُتَّكاه
    كأنَّ أبي، بعدُ ، لم يذهبِ ...
    وصحنُ الرمادِ ... وفنجانُهُ
    على حالهِ، بعدُ ، لم يُشربِ
    ونظّارتاهُ ... أيسلو الزجاجُ
    عيوناً، أشفَّ من المغربِ .
    *
    بقاياهُ، في الحُجُرات الفساحِ
    بقايا النسور على الملعبِ
    أجولُ الزوايا عليه ،فحيثُ
    أمر... أمرُّ على مُعشبِ
    أشدُّ يديه... أميل عليه
    أصلّي على صدرهِ المتعبِ .
    *
    أبي ... لم يزل بيننا، والحديثُ
    حديثُ الكؤوس على المَشربِ
    يسامرُنا، فالدوالي الحُبالى
    توالدُ من ثغره الطيَّبِ ...
    *
    أبي ، خبراً كان من جنَّةٍ
    ومعنىً من الأرحب الأرحبِ
    وعينا أبي ... ملجأ للنجومِ
    فهل يذكرُ الشرقُ عينيْ أبي؟.
    *
    بذاكرةِ الصيف من والدي
    كرومٌ ... وذاكرةِ الكوكبِ
    *
    أبي ... يا أبي ...
    إنَّ تاريخَ طيبٍ
    وراءك يمشي ،فلا تعتبِ
    على اسمِكَ نمضي... فمن طيّبٍ
    شهيَّ المجاني إلى أطيبِ
    حملتُك في صَحو عينيَّ حتى
    تهيَّأ للناس أنَّي أبي ...
    أشيلُك حتى بنبرة صوتي
    فكيف ذهبتَ ... ولا زلتَ بي؟.
    *
    إذا فُلَّةُ الدار أعطتْ لدينا
    ففي البيت ألفُ فمٍ مُذهبِ
    فتحنا لتمّوزَ أبوابنا
    ففي الصيف، لابدُ، يأتي أبي .
     --*--
    ديوان : ( قصائد )
    نزار توفيق قباني


    عدد القرائات:29425


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثامن -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل الثامن
     


    لا تجعل جسمك يتغذَّى بروحك فتقوى حيوانيتك ، و لا تجعل عقلك يتغذى بروحك فتقوى شيطانيتك ، و لكن غذِّ عقلك بالتفكير ، و روحك بالنظر ، فتقوى ملائكيَّتك .

    ما رأيت شيئاً يغذِّي العقل و الروح ويحفظ الجسم و يضمن السعادة أكثر من إدامة النظر في كتاب الله .

    في كل مؤمن جزء من فطرة ال....

    التفاصيل

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    14

    مشاركات الزوار
    حين يموت لأحساس.
    حين يموت الاحساس
    ويذبل قلبك حينها تدرك مدى الجرح
    الذي با داخلك ومدى لالم الذي امتلكك.....
    لقد اتلفك جزء جزء وببطئ
    حينها تدرك مدى صوعوبة فراق حبيبك.......
    حين تجف اقلامك وتنطفئ شمعتك
    ودهمك الوقت في اصلاح مقد أوتلف
    تجد نفسك حائرا لوحدك
    تأهن بي اخطأك عاجزن عن التصرف ..
    أعترف لنفسك أنك لست سوى جسد بلا قلب
    لأن قلبك ذهب مع من لم يحاسب عليك وكيف ستبدئ من دونه....التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018