تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 908709
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    خضراء عيناها .
    نارا
    خضراء عيناها
    كخضار الارض بعد هطول المطر
    خضراء عيناها
    ك آلة الخصب في اساطير البشر
    خضراء عيناها
    كقلبي حين قرر اليها السفر
    نارا
    في كل مساء
    الملم عشقي مقطوعة من الحان موزارت
    واهدهد بأصابعي شغف البيانو
    في كل مساء
    ارتكب عشق عيونها الخضراء
    وحين افيق صباحاً
    الوم نفسي على جريمتي
    نارا
    خضراء عيناها
    تغتالني برموشها في كل لحظة صبر
    واغتال صبري في غفلة ا....

    التفاصيل

    حكاية محارة .

    إبحار بلا مركب
    غرق مع و قف التنفيذ
    .
    .
    من ترفضه البحار !!!
    لا تعشقه اليابسة
    .
    .
    .
    كنت ذاهباً للبحر
    أستوقفني الشاطئ
    ليحكي لي حكاية لؤلؤة
    رفضت حب محارة
    فسرقها بحارة
    بحثت المحارة عنها
    و ذات صيف
    جاءت امرأة
    في الليل
    سمعت المحارة أنيناً
    كانت اللؤلؤة
    تبكي مكبلة بعِقد .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    ليلة عيد مع قلم رصاص.


    مقدمة : هناك بالأحلام ما زال أمل .

    الإهداء : لواقعٍ لا يقبل الأحلام .

    (1)

    قلمُ حبرٍ، أمْ قلمُ رصاصْ ؟!...

    لا فرق !...

    تكتبُ ...

    بحثاً عن خلاصْ ...

    و ليس هناك في الأفقِ مناصْ .

    (2)

    تكتبُ حرفْ ...

    قد يكون به حتفْ ...

    سطرٌ مكتملٌ و سطرٌ إلى النصف....

    التفاصيل

    محطات الرحيل .
    محطات الرحيل
    ترحب بك
    إقطع تذكرة مغادرة لقلبي
    اجلس بمقعدك
    على قطار اليأس
    سيحملك عني بعيداً
    إلى هناك
    إلى مدن الذكريات
    حيث لا مطر لحب
    ولا شجر لأمل
    ستعيش
    موشوماً بالألم
    تحمل جنسية ضائع
    و تتسكع
    على أرصفة الأحزان
    الغربة هناك
    ستجعلك غريباً هنا ©<--- قلبي

    الفيصل ،
    ....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    رباعيات الخيام .

    سمعتُ صوتاً هاتفاً في السحر
    نادى من الغيب غفاة البشر
    هبوا املأوا كأس المنى
    قبل أن تملأ كأسَ العمر كفُ الَقَدر .
    *
    لا تشغل البال بماضي الزمان
    ولا بآتي العيش قبل الأوان
    واغنم من الحاضر لذاته
    فليس في طبع الليالي الأمان .
    *
    غَدٌ بِظَهْرِ الغيب واليومُ لي
    وكمْ يَخيبُ الظَنُ في المُقْبِلِ
    ولَسْتُ بالغافل حتى أرى
    جَمال دُنيايَ ولا أجتلي .
    *
    القلبُ قد أضْناه عِشْق الجَمال
    والصَدرُ قد ضاقَ بما لا يُقال
    يا ربِ هل يُرْضيكَ هذا الظَمأ
    والماءُ يَنْسابُ أمامي الزُلال .
    *
    أولى بهذا القلبِ أن يَخْفِقا
    وفي ضِرامِ الحُبِّ أنْ يُحرَقا
    ما أضْيَعَ اليومَ الذي مَرَّ بي
    من غير أن أهْوى وأن أعْشَقا .
    *
    أفِقْ خَفيفَ الظِلِ هذا السَحَر
    نادى دَعِ النومَ وناغِ الوَتَر
    فما أطالَ النومُ عُمرأ
    ولا قَصَرَ في الأعمارَ طولُ السَهَر .
    *
    فكم تَوالى الليل بعد النهار
    وطال بالأنجم هذا المدار
    فامْشِ الهُوَيْنا إنَّ هذا الثَرى
    من أعْيُنٍ ساحِرَةِ الاِحْوِرار .
    *
    لا توحِشِ النَفْسَ بخوف الظُنون
    واغْنَمْ من الحاضر أمْنَ اليقين
    فقد تَساوى في الثَرى راحلٌ غداً
    وماضٍ من أُلوفِ السِنين .
    *
    أطفئ لَظى القلبِ بشَهْدِ الرِضاب
    فإنما الأيام مِثل السَحاب
    وعَيْشُنا طَيفُ خيالٍ فَنَلْ
    حَظَكَ منه قبل فَوتِ الشباب .
    *
    لبست ثوب العيش لم اُسْتَشَرْ
    وحِرتُ فيه بين شتى الفِكر
    وسوف انضو الثوب عني ولم
    أُدْرِكْ لماذا جِئْتُ أين المفر .
    *
    يا من يِحارُ الفَهمُ في قُدرَتِك
    وتطلبُ النفسُ حِمى طاعتك
    أسْكَرَني الإثم ولكنني
    صَحَوْتُ بالآمال في رَحمَتِك .
    *
    إن لم أَكُنْ أَخلصتُ في طاعتِك
    فإنني أطمَعُ في رَحْمَتِك
    وإنما يَشْفعُ لي أنني
    قد عِشْتُ لا أُشرِكُ في وَحْدَتِك .
    *
    تُخفي عن الناس سنا طَلعتِك
    وكل ما في الكونِ من صَنْعَتِك
    فأنت مَجْلاهُ وأنت الذي
    ترى بَديعَ الصُنْعِ في آيَتِك .
    *
    إن تُفْصَلُ القَطرةُ من بَحْرِها
    ففي مَداهُ مُنْتَهى أَمرِها
    تَقارَبَتْ يا رَبُ ما بيننا
    مَسافةُ البُعْدِ على قَدرِها .
    *
    يا عالمَ الأسرار عِلمَ اليَقين
    وكاشِفَ الضُرِّ عن البائسين
    يا قابل الأعذار عُدْنا إلى
    ظِلِّكَ فاقْبَلْ تَوبَةَ التائبين .
    ----*----
     أحمد رامي
     (ترجمة عن النص الفارسي لعمر الخيام)


    عدد القرائات:29942


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الهجرة إلى المدينة .
    ازداد تعرض المشركين للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، وهاجر كثير من
     المسلمين إلى الحبشة، ولكن أبا بكر بقي مع النبي (صلى الله عليه وسلم)،
     وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله
    عليه وسلم) ينصره ويسانده في دعوته.
    و ظل أبو بكر في مكة ينتظر اليوم الذي يهاجر فيه مع النبي (صلى الله عليه
     وسلم) إلى المدينة، بعد أن سبقهما المسلمون إليها، حت....

    التفاصيل

    إسلامه .
    ·       أسلم في السنة السادسة من البعثة النبوية المشرفة .
    ·       قال عمر رضي الله عنه :
    (خرجت أتعرض لرسول الله ، فوجدته سبقني إلى المسجد ، فقمت خلفه ، فاستفتح
    سورة الحاقة ، فجعلت أتعجب من تأليف القرآن ، فقلت :
    هذا و الله شاعر كما قالت قريش ، قال :
    فقرأ { إنَّهٍ لّقّوًلٍ رّسٍولُ كّرٌيمُ * ومّا هٍوّ بٌقّوًلٌ شّاعٌرُ قّ....

    التفاصيل

    قصر الحكم

    مشاركات الزوار
    من اجلك
    من لظى الاشواق في قلبي غرست سكين هجرك في صدري
    وانكفات على جرحي
    وتقوقعت في محراب حبك اتلو الصلوات
    من حرقة النوى ولوعة الجوى ركبت خيالي
    و امتطيت جواد اشعاري
    وناديت وناديت لكن هيهات
    من طبع الوفا وقفت على اطلال هدا الهوى
    ابكي مع امرئ القيس حالي
    واندب صبرا قد طال سنوات سنوات
    حبك شرد افكاري اتلف اشعاري
    جردني من كل انتماءاتي
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019