تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 799927
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    مزّقَت رسائِلهُ .
    مزّقَت رسائِله ورمتها بعيدا..
    أعلنت عليها الرحيل..
    وأعلنت الغضب..
    لكنها نسيت أن الدفء الذي تركته رسائله
    لا تزال مُستوطنة روحها..
    عصِيّة عن الرحيل!!
    ***
    غسلت يديها بماء بارد..
    وغسلت وجهها..
    تريد مسح قبلته المشتعلة على ثغرها وكفيها..
    ظنت أن المار قادر على إطفاء لهيب شوق قبلاته..
    لكنها نسيت أن حرارة قبلته منبعها حب عميق استقر جوفها!!
    ***
    جمعت كل هداياه..
    أحر....

    التفاصيل

    قبل عامين .
    مقدمة :
    كل شيء يولد صغيراً ثم يكبر ، إلا الألم يولد كبيراً و يصغُر مع الأيام .
    الإهداء :
    لصديقي الذي قلت له يوماً ستنساها لأنها غير جديرة بقلبك
    ---***---
    ( 1 )
    قبل عامين
    كنت وحيداً أقلب أوراقي
    وحيداً واضعاً ساقاً على ساقِ
    كانت العاصفة تعبثُ بأعماقي
    و ليس هناك رفيق .
    ( 2 )
    قبل عامين
    مزقتُ قلبي وكل أشيائي
    تبعثرت بعيني ّ صور أشلائي
    أنتحر قمر
    و أنتحب ....

    التفاصيل

    و تبقين بعيني .
    مقدمة : جميلة أنتِ .
    إهداء : لك أنتِ فقط .
    ---*---
    بعيدٌ عنكِ ...
    أشعر أن الحياة ترفضني ...
    و أن كل شيء ضدي ...
    حتى دمائي ...
    ترفض التسكع ...
    بأزقة شراييني ...
    بعيدٌ عنك ...
    تلفضني السعادة ...
    و تفتح الأحزان ...
    ذراعاها لاستقبالي ...
    و تبقين أنت ...
    بالنسبة لي ذلك الحلم ...
    الذي أظل أحلم به ...
    نائماً ...
    أو مستيقظاً ...
    على فراشي ....

    التفاصيل

    أجمل وجه .
    ما بين حدودِ الشعَر
    بأعلى الجبهة 
    و بدء الرقبة
    يسكن أجمل وجهٍ في
    ( الشرق الأوسط )
    به عينان من
    ( خليجٍ أزرق )
    يتوه فيهما البحار و المركب
    ( البحر الأحمر ) على ضفتي شفتيك
    ينتحر و يُدفن
    ( البحر الأبيض ) يسيل بخديك
    يسقي زغب القطن الأبيض
    وكجبل ( قاسيون )
    ينتصب أنفك المغرور بكل أنفة
    ***
    و أنا المسافر
    بين هذا و ذاك
    أرسم خارطة وجهك الأجمل
    ....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    رباعيات الخيام .

    سمعتُ صوتاً هاتفاً في السحر
    نادى من الغيب غفاة البشر
    هبوا املأوا كأس المنى
    قبل أن تملأ كأسَ العمر كفُ الَقَدر .
    *
    لا تشغل البال بماضي الزمان
    ولا بآتي العيش قبل الأوان
    واغنم من الحاضر لذاته
    فليس في طبع الليالي الأمان .
    *
    غَدٌ بِظَهْرِ الغيب واليومُ لي
    وكمْ يَخيبُ الظَنُ في المُقْبِلِ
    ولَسْتُ بالغافل حتى أرى
    جَمال دُنيايَ ولا أجتلي .
    *
    القلبُ قد أضْناه عِشْق الجَمال
    والصَدرُ قد ضاقَ بما لا يُقال
    يا ربِ هل يُرْضيكَ هذا الظَمأ
    والماءُ يَنْسابُ أمامي الزُلال .
    *
    أولى بهذا القلبِ أن يَخْفِقا
    وفي ضِرامِ الحُبِّ أنْ يُحرَقا
    ما أضْيَعَ اليومَ الذي مَرَّ بي
    من غير أن أهْوى وأن أعْشَقا .
    *
    أفِقْ خَفيفَ الظِلِ هذا السَحَر
    نادى دَعِ النومَ وناغِ الوَتَر
    فما أطالَ النومُ عُمرأ
    ولا قَصَرَ في الأعمارَ طولُ السَهَر .
    *
    فكم تَوالى الليل بعد النهار
    وطال بالأنجم هذا المدار
    فامْشِ الهُوَيْنا إنَّ هذا الثَرى
    من أعْيُنٍ ساحِرَةِ الاِحْوِرار .
    *
    لا توحِشِ النَفْسَ بخوف الظُنون
    واغْنَمْ من الحاضر أمْنَ اليقين
    فقد تَساوى في الثَرى راحلٌ غداً
    وماضٍ من أُلوفِ السِنين .
    *
    أطفئ لَظى القلبِ بشَهْدِ الرِضاب
    فإنما الأيام مِثل السَحاب
    وعَيْشُنا طَيفُ خيالٍ فَنَلْ
    حَظَكَ منه قبل فَوتِ الشباب .
    *
    لبست ثوب العيش لم اُسْتَشَرْ
    وحِرتُ فيه بين شتى الفِكر
    وسوف انضو الثوب عني ولم
    أُدْرِكْ لماذا جِئْتُ أين المفر .
    *
    يا من يِحارُ الفَهمُ في قُدرَتِك
    وتطلبُ النفسُ حِمى طاعتك
    أسْكَرَني الإثم ولكنني
    صَحَوْتُ بالآمال في رَحمَتِك .
    *
    إن لم أَكُنْ أَخلصتُ في طاعتِك
    فإنني أطمَعُ في رَحْمَتِك
    وإنما يَشْفعُ لي أنني
    قد عِشْتُ لا أُشرِكُ في وَحْدَتِك .
    *
    تُخفي عن الناس سنا طَلعتِك
    وكل ما في الكونِ من صَنْعَتِك
    فأنت مَجْلاهُ وأنت الذي
    ترى بَديعَ الصُنْعِ في آيَتِك .
    *
    إن تُفْصَلُ القَطرةُ من بَحْرِها
    ففي مَداهُ مُنْتَهى أَمرِها
    تَقارَبَتْ يا رَبُ ما بيننا
    مَسافةُ البُعْدِ على قَدرِها .
    *
    يا عالمَ الأسرار عِلمَ اليَقين
    وكاشِفَ الضُرِّ عن البائسين
    يا قابل الأعذار عُدْنا إلى
    ظِلِّكَ فاقْبَلْ تَوبَةَ التائبين .
    ----*----
     أحمد رامي
     (ترجمة عن النص الفارسي لعمر الخيام)


    عدد القرائات:28611


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الفساد والحكم :
    سوزان روز















    الفساد والحكم

     

     



     







    عرض/ إبراهيم غرايبة
    يناقش هذا الكتاب التأثير السياسي والحضاري والاقتصادي للفساد على المجتمعات والأمم والدول، ويقترح وس....

    التفاصيل

    السجينة :
    مليكة أوفقير

    مازلت أذكر تلك الأمسية من يوم 26 تشرين الثاني 1986 …
    كانت ليلة رائعة ، و القمر يسطع في سماء صافية دون غيوم …
    و خلال الليل قامت أمي بقطع أوردة يديها بالمقص الصغير …
    قبل أن تقوم بهذا العمل اليائس …
     كررت لي القول أنها تحبني و عهدت إليَّ بأخوتي و أخواتي …
    لم تصدر عني في البداية أيّة ردة فعل …
    فإذا اختارت الموت فهذا حقها المطلق …
    لكن القلق ....

    التفاصيل

    مطار جدة

    مشاركات الزوار
    رسالة من الوردة المحترقة
    ربَّـطـوا صـوتـي

    بـقـيـد ٍ و سـلاسـلْ

    و ادَّعـوا أنـي مفـاتـيحٌ

    لأبـوابِ الـمشـاكلْ

    و تـمـادوا و اســتـمـروا

    و أنـا أزرعُ

    للـمـسـتـقـبـلِ الآتـي

    سنـابـلْ

    أغـرسُ الـعـشـقَ

    بـكـفـي و أقـاتـلْ

    و لـكـي تـخـضـرَّ

    جـدرانُ الـمـديـنـةْ

    سـأنـاضـلْ

    و أنـا مـشَّـطـتُ شـعـري

    طـالـمـا عـنـتـرةُ الـعـبـسـيُّ
    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018