تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1582312
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    في الخاطر بوح .
    في الخاطر بوح  أستأذنك  (( أتأذن ؟؟ ))
    أقول أحبك
    فينبت لي جناحيّ نورس
    أطارد أمطارك
    و جنونك العاصف
    *
    أقول أحبك
    أنزف البحر
    فيتوهج المرجان
    يا أنت ...
    يا مدي  و جزري ...
    و نبضك الأمواج
    *
    أقول أحبك
    أتلمس دفئك سراً ...
    و سرك أنا
    (( أتجرؤ على مد يدك ؟؟ ))...
    لتوقد الأعماق؟؟
    كالتوابل ....
    ملتهباً يا نكهة الغموض
    مهلاً ... التفاصيل

    حبك القُرصان .

    منذ دقائق
    غادرني حبك
    كما يغادر قرصان
    سفينة منهوبة
    حبك ( القرصان )
    أخذ كل شيء بداخلي
    و رحل
    و ترك لي بقايا
    لأغاني فيروز
    و قصاصات لأشعار نزار
    ***
    آآآآه ه ه ه
    البحر
    أصبح دموعي
    المركب جرحي
    و المرافئ كومة أحلام



    الفيصل ،....

    التفاصيل

    الحقيقة .
    في زمان ما …
    مدينة كانت بلا اسم …
    يقطنها بشر يختلفون شكلاً و يتفقون جوهراً …
    كانت مدينة هادئة …
    لا نزاع … لا حرس نظام … و لا محاكم …
    كانوا يعيشون حياة رتيبة …
    فالأمس مثل اليوم و سيكون الغد مثلهما …
    و ذات يومٍ …
    تفاجئوا بفتاة تسير بطرقات مدينتهم كما خلقها الله …
    سرعان ما ذاع الخبر بكل أرجاء المدينة …
    في لحظات كان سكان المدينة يحاصرون الفتاة …
    و بدئوا بطرح الأسئ....

    التفاصيل

    رفيقٌ للسحاب .

    مقدمة : منذ القدم و الإنسان يحلم بأن يطير .
    الإهداء : لمن منحتني الفرصة بأن أحلق بجناحين من ورقة و قلم .
    ---*---
    (1)
    طائرُ سماء
    رفيقٌ للسحاب
    تعبث الريح بجناحيّ
    فأهاجر إلى مَواطنِ الغياب
    لكني ما البث
    أن أشتاق إليكِ
    فأعود
    لأستحم في بحيرة عينيكِ .
    (2)
    في مواسم الهجرة
    أطوف الأرجاء بحثاً
    عن شبيهةٍ لكِ يكون لها
    شيءٌ من بحة صوتكِ
    شيءٌ من شجن....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    عدّى النهار .

    عدّى النهار ...
    و المغربية جايّة
    تتخفّى ورا ضهر الشجر
    و عشان نتوه في السكة
    شالِت من ليالينا القمر
    و بلدنا ع الترعة بتغسل شعرها
    جانا نهار مقدرش يدفع مهرها
    يا هل ترى الليل الحزين
    أبو النجوم الدبلانين
    أبو الغناوي المجروحين
    يقدر ينسّيها الصباح
    أبو شمس بترش الحنين؟
    أبداً .. بلدنا ليل نهار
    بتحب موّال النهار
    لما يعدّي في الدروب
    و يغنّي قدّام كل دار
    و الليل يلف ورا السواقي
    زي ما يلف الزمان .. و على النغم
    تحلم بلدنا بالسنابل و الكيزان
    تحلم ببكرة .. و اللي حيجيبه معاه
    تنده عليه في الضلمة و بتسمع نداه
    تصحى له من قبل الأدان
    تروح تقابله في الغيطان
    في المصانع ، و المعامل ...
    و المدارس ، و الساحات
    طالعة له صحبة ... جنود
    طالعة له رجال ... أطفال ... بنات
    كل الدروب واخدة بلدنا للنهار
    و احنا بلدنا ليل نهار
    بتحب موال النهار
    لما يعدي في الدروب
    و يغني قدّام كل دار .
    ---*---
    عبد الرحمن الأبنودي


    عدد القرائات:35772


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    دار التربية الإجتماعية

    مشاركات الزوار
    خاطرة بعنوان : أحــبــــــك
    أحـــبـــــــك

    أحبك حبآ مازال يسكن قلبي

    أحبك كلمة أنطقها من صميمي

    أحبك فحبك يسري في دمي

    أحبك ياساكنة بؤرة عيني

    أحبك وردة جميلة علي رمشي

    أحبك فحبك يتأجج في دربي

    أحبك في كلماتي ، وأحبك في صمتى

    أحبك لحنآ يطرب في عالمي

    أحبك في صباحي ، وفي مسائي

    أحبك في ليلي ، وفي نهاري

    أحبك في لحمي ، وبأشلائي

    أحبك في أحزاني ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019