تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1283010
المتواجدين حاليا : 28


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    غموض .
    قال يوما : أتعلمين؟
    ما أجمل الأشياء منك أتعرفين؟
    لون عينيك ...
    شعرك المتهدل الخصلات ...
    من فوق الجبين ...
    صوتك العذب ...
    إذ ينساب في روحي ...
    وفي قلبي وأشواق الحنين
    لا يا حلوتي .. !! ..
    كلها سحر
    ولكن
    غموض الحرف في الكلمات
    هو سحرك الأثيري السمات
    وبه فؤادي تسلبين
    يا حلوتي
    هل تعلمين؟
    ---*---
    زينة
     إبنة المرفأ....

    التفاصيل

    أسرة كتابة.
    الكلمة الأم

    أم

    الأم الكلمة ؟

    كلمتان إجتمع بهما الكثير

    الكلمة هي أم الحرف

    الذي يرضع من ثدي قلم

    و يهدهده السطر

    في مهد ورق

    يغطيه رداء نص

    و يربيه فكر

    ليصل بمن حوله

    إلى حياة ناجحة

    في أسرة كتابة

    بداخل مجتمع مثقف

    يعشق القراءة....

    التفاصيل

    يبقى الوعد .
    قالت :
     سأعود يوماً ...
     و إن تاهت الأقدام ...
     يا أحلى رفيقْ .
    قالت
    ستعود أملاً ...
     يُكسب الأرض عشباً ...
     و الجدران عقيقْ .
    طال الانتظار يا عمري ...
     و ماتت الأمال يأساً ...
     و شاخ  الطريقْ .
    و أنا هنا وحدى ...
    على شاطيء الأحزن ...
     اقرأ مأساة الغريقْ .
    في كل يومٍ ...
    أبحث عنك ...
    بين العائدين على الدرب....

    التفاصيل

    أنا وفقد أمي.


    مقدمة : إن الحب الحقيقي لأي رجل ... هو حبه لأمه ،
    كما أنه إذا لم يُحب أمه فإنه لن يحب أحداً أبدا.
    الإهداء : لمن كان الألم رفيق رحلتها الطويلة... إلى أمي.
    -----*-----
    (1)
    اليوم ليس كالأمس ...
    الواقع ليس كالحلم ...
    أنا لست كما كُنت ...
    قلمي يعانق الورقة حزناً ...
    ويمسح دمعه بسطورها ...
    الحروف تحاول أن تكون نصاً شرفياً ....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    مناجاة .

    يـَالـِي خديك نـاعِميـنِ.................
    .................
    يـَضُـــجَـان بـالـســــنـا
    و لجـفـنـيك ناعـسيـن.................
    .................مــشـى فـيهما الـونــا
    يا شــقائـي و يـا ضـنـا.................
    .................حـبـذا أنـت مـن مـنى
    بـــأبــي أنــت لا أبــي.................
    .................كـــفــؤٌ لـك و لا أنــــــا
    مـن مـمـيـتٍ إذا نـئـى.................
    .................و مــخــــيـفٍ إذا دنــــا
    أخـتـشي فـقده هناك.................
    .................و هِـجـــــرانـه هُــــــنـا
    أرقُـب الصـبـحَ مُـوهـنـا.................
    .................و دُجى اللـيل مُـوهـنـا
    لا صــدى هــاتـفٍ يـرنُ.................
    .................و لا الـجـرسُ مُـؤذنــــا
    و أُصالي على الطريقِ.................
    .................وجـــــوهـاً و أَعـــــيُـنـا
    ظــنـةً أن تـكــون أنـت.................
    .................و حـســـبـي تـظـنـنــا
    خُـلـقَ الـحـب جـــــنـةً.................
    .................كـفُـؤهــا مـن تـَجــنـنـا
    و إذا ما اقـتدى الـهوى.................
    .................فــــتـنـةً كـان أفـــتــنـا
    أنـت يـا مُـرةَ الـطــبـاعِ.................
    .................و يـا حــلـوةَ الـجــــنـــا
    كم تـودينَ لـو خنقـتي.................
    .................صــدى الـحب بـيـنــنـا
    و تــحـيـلــتـي قـَـــبـرهُ.................
    .................وهــو حــيُّ لِــيُـدفــنـا
    بالذي صاغَ و اعـتـنـى.................
    .................و بـنـا مـــنـك مـا بـــنـا
    و تــبــنـاك مـَــقـطــعـاً.................
    .................مـُسـتـعاداً و أحـسـنـا
    و الـذي شاء أن يكـون.................
    .................لـك الـقــتـلُ ديـــدانـــا
    فـتـفــداكِ بـالـضـحـايـا.................
    .................فُــــرادا و بــالـــــــثُــنـا
    و الــذي لــم يُـدِنـكِ إذ.................
    .................دانَ كـلٍ بـمـا جـَـــــنــا
    حِـلـفت الواثقِ أرتضى.................
    .................مــا يـُلاقـي فـأذعَــــنـا
    لـو تَـتـَوجْـتُ بـألـدنــُّـــا.................
    .................لم يكن عنك لي غِــنـا
    ---*---
    الشاعر:
    شاعر العراق الأكبر
    محمد مهدي الجواهري


    عدد القرائات:99444


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    جمع القرآن الكريم .
    استشهد عدد كبير من كبار الصحابة ممن يحفظون القرآن الكريم في حروب
     الردة التي استغرقت أكثر عهد الصديق، وقد زاد من جزع المسلمين لاستشهاد
     هؤلاء الأعلام من الصحابة ما يمثله فقد هؤلاء من خطر حقيقي على القرآن
    الكريم والسنة المشرفة، وكان عمر بن الخطاب من أوائل الذين تنبّهوا إلى ذلك
     الخطر، وبعد تفكير عميق هداه الله إلى فكرة جمع القرآن الكريم، فلما عرض
     ذلك على أبي بكر....

    التفاصيل

    بيبسي 1960

    مشاركات الزوار
    فجأه يتم فيها الاختراق ...
    " فجأه يتم فيها الاختراق "

    لكل انسان حياته الخاصه يستقبل بافكاره وارائه يسيرها كيفما
    يشاء يصول ويجول بها اواسط البحار يواجه العواصف والامواج
    يجاهدها حتى يصل بها الى بر الامان ...

    وفجأه يتم فيها الاختراق .....!!
    من قبل فئه سميتها " منظمه بائعي الضمائر "

    يستخدمون برامجهم التي يطورونها بأفكارهم وأساليبهم الحمقاء
    لفك الباسبو....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019