تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1087584
المتواجدين حاليا : 26


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لتقينا نفترق .
    لتقينا نفترق
    كنت احمل وصل
    وهي تحمل هجر
    ما دريت لين شفت الهجر في عيونها
    يناديني يقول عني ابتعد
    ما دريت لين قالت يا كبر المكان
    ما ضاق احتمل كل قلوبنا
    حينها ضاق المكان وقلبي ارتعد
    توي دريت أنا التقينا نفترق
    *
    البارحه قلت للحروف باكر تجين
    وعلمت منطوقي حلو الحديث
    البارحه اشتريت للحب ثوب الحنين
    قلت يلبسه يوم معها نلتقي
    التقينا و أهديتها ورده
    قالت بي....

    التفاصيل

    أخلاق الفروسية .

    كان ذلك الطفل
    الذي حمل السلاح
    في وجه شخص كبير أهانه
    عندها
    أصبح المشاغب الصغير
    عنوان القبيلة
    كان والده
    يُذكي فيه روح القوة
    و كانت والدته بخوفٍ
    تكره تلك الخليقة .
    *
    و ... كَبُر ..
    و مع تكاثر سنوات عمره
    تكاثرت الهزائم
    ففي المجتمع الكبير
    لا مكان
    لأخلاق الفروسية .
    *
    الفارس لا يكذب و لا يخون
    كل من حوله
    يكذب و يخون
    كيف يكون الشجاع التفاصيل

    رحلت يا صالح .
    إلى من فقد الأم التي كانت بالنسبة له الأب والأخ والأخت ...
    إلى من فقد رحيق زهرة الحياة ...
    إلى رفيق العمر ...
    هذه الكلمات مشاركة مني في أحزانه ...
     التي أتمنى من الله أن تكون سحابة صيف ....
    ما تلبث أن تختفي ليعقبها سحابة شتاء تمطر بداخل قلبه ...
     أمطار الفرح و الحب و التفاؤل ...
    إلى العزيز صالح المدلج .

    (1)
    رحلت ... يا صالح ...
    من كانت تملأ حياتك حباً و....

    التفاصيل

    كنا علق .
    كان ...
    الحب ...
    مِذ كنا علق ...
    ثم في المهد ...
    تربى و نطق .
    صبوة العمر حياة و فتن ...
    و شقاوات فكر ...
    و الوان غسق .
    إستحالت ...
    في الشباب أغنيات ...
    و هيام بالقصيد ...
    و لعنٌ للأرق .
    إضحى ...
    لنا اليأس رفيقاً ...
    و أبحر الأمل بعيداً ...
    و غرق .
    هي الدنيا ...
    لا زلت أجهل ما هي ...
    ترى !!...
    كيف الحياة ...
    بلا حبٍ و لا قلق ؟ .

    الف....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    جفنه علم الغزل .

    جـفـنـه عـــلـم الــغـــزلْ.................
    .................و مـن الــعـلـم مــا قـتـلْ
    فـحـرقـــنـــا نـفـوســــنـا.................
    .................في جـحـيـم من الـقُـبـلْ
    **
    و نـشــــدنـا و لــم نـــزلْ.................
    .................حــلـم الحب و الشـبـابْ
    حـلـم الـزهـر و الــــنـدى.................
    .................حـلـم اللـهو و الـشــرابْ
    **
    هـاتـهـا مــن يـد الـرضـــا.................
    .................جـرعـة تـبـعـث الجـــنونْ
    كـيـف يشـكو مـن الظـما.................
    .................مـن لـه هـــذه الـعــيـونْ
    **
    يـــا حــبيبي ??? أكـلـمـا.................
    .................ضـمـنـا للــــهـوى مـكـانْ
    أشـــعـلـوا الــنار حـولــنا.................
    .................فـغــدونـا لــهـا دخــــــانْ
    **
    قل لمن لام في الــهوى.................
    .................هـكذا الحــسـن قـد أمـرْ
    إن عـشـــــقـنـا فـعـذرُنـا.................
    .................أن فـي وجــــهـنـا نــظـرْ
    ---*---
    بشارة الخوري
    (الأخطل الصغير)
    1885- 30يوليو 1968م


    عدد القرائات:34068


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : جفنة علم الغزل الاسم :عادل 2007-06-01

    محمد عبد الوهاب


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل السابع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل السابع
     


    زر السجن مرة في العمر لتعرف فضل الله عليك في الحرية ...
     و زر المحكمة مرة في العام لتعرف فضل الله عليك في حسن الأخلاق ...
     و زر المستشفى مرة في الشهر لتعرف فضل الله عليك في الصحة والمرض ...
     و زر الحديقة مرة في الأسبوع لتعرف فضل الله عليك في جمال الطبيعة ...
    و زر المكتبة مرة ....

    التفاصيل

    أوبل 1963

    مشاركات الزوار
    أتعودت عليكي
    أتعودت عاليكي اشوفك بستمرار اتعودت اقولك كلمة في احلى حوار بعدك عني دة شيء مشوارد في الافكار يالي خيالك خالاني اسهر ليل ونهار ابني قصور واعلي واعلي علشان قلبك يفضل لية اتعودت اسمع نغماتك تسبقها ديمأ ضحكاتك انسى الدنيا وعيش لحياتك أتعودت في عنيكي اشوف اسبح بيها في دنيا وطوف وسمع قلبك وسط الالوف دقات قلبك بتخليني افضل متمسك بحنيني ونسى الماضي وفضل راضي اني اشوفك بستمرار ......اتعودت عليكي ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019