تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 797858
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    قلب متعب .
    عندما أزرع
    في قلبي الحب نحو قلوب صما
    وعندما
     تنهزم آلامي و لا زالت عذراء
    عندما
    تغادر الأحلام
    كسرب حمام
    هاجر وطنه العتيق
    واستوطن في أرض جفاء
    تتنازع الجراح على باب قلبي
    لينتصر الجرح الأكثر إيلاما
    والآن قلب متعب..
    روح تبكي..
    حزن وألم
    فكرت كثيرا
    في تعبي
     باحثة عن الف دواء
    وبكيت كثيرا
    من تعبي
     فدوائي دوما نفس الداء
    آه يا ن....

    التفاصيل

    إليها في كل يوم عيد .
    ·       من مدينتي التي تسكن رياض الصحراء …
    و تمشط شعرها كل صباح على الرمال الصفراء …
    إلى مدينتك الشارقة على ساحل الخليج …
    و التي تستحم كل صباح بمياه البحر …
    و تزين ضفائرها باللؤلؤ و المحار …
    ·       من أسنمة الجمال … إلى سواري المراكب …
    ·       من ورد الخزام إلى صدف البحار …
    ·....

    التفاصيل

    حلم يلتهم واقع .
    في يوم ما ...
    و الحلم ...
    يلتهم الواقع ...
    كما الليل يبتلع النهار ...
    صادفت ...
    فتاة قادمة ...
    من خيمة العامرية ....
    تلتف بعباءة حريرية ...
    اعترضت طريقها ...
    سألتها عن ليلى !..
    ابتسمت قائلةً :
    من الغباء أن تسأل ...
     امرأة عن أخرى !! ...
    : ماذا تقصدين ؟؟؟ .
    قبل أن أجد الجواب ...
    قرع على باب غرفتي ...
    : أستيقظ أيها الحالم ...
    كان
    صوت أمي ي....

    التفاصيل

    ما زلت احتضر و أفكر .
    منذ سنين ...
    و أنا احتضر ...
    أقرأ كل صباح ...
    نعيي بصفحة جريدة ...
    أشاهد كل ليلة ...
    نقلاً مباشراً ...
    لجموع المعزين بوفاتي ...
    المدهش في الأمر ...
    أنني أسمع و أشاهد ...
    و لكني لا أستطيع إثبات ذلك ...
    ذلك المذيع البائس ...
    لا يكلُّ مردداً نعيي ...
    صباح  ،  مساء .
    **
    أقف أمام المرآة ...
    و لا أشاهد وجهي ...
    أرفع صوتي عالياً ...
    و لا ا....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    عش أنت .

    عش أنت أني مــت بـعـدك..............
    ..............
    و أطل إلى ما شئت صـدك
    مـا كــان ضـرك لـو عــدلـت..............
    ..............أمــا رأت عـــــيـنـاك قــــدك
    و جـعلت من جفني مـتـكـأً..............
    ..............و مـن عــــيـني مــــــهـدك
    و رفـعـت بي عـرش الهوى..............
    ..............و رفعت فـوق العرش بندك
    و أعـدت للشعراء سـيدهم..............
    ..............و لـلـعــــــشـاق عـــــبــدك
    أغـــضــاضــــه يـــا روض إن..............
    ..............أنا شاقني فشممت وردك
    أنقى من الفـجر الضـــحوك..............
    ..............فـهل أعـرت الـفـجـر خــدك
    و أرق مـن طـبـع النســـيم..............
    ..............فـهل خـلـعـت عـلـيـه بردك
    و ألــذ مـن كــأس الـنـديـم..............
    ..............فهل أبحت الكأس شـهدك
    و حياة عينك و هي عـندي..............
    ..............مـثلـمـا الأيـمــان عــــنـدك
    مـا قـلـب أمك أن تـفـارقـها..............
    ..............و لــم تـبـلغ أشـــــــــــــدك
    فــهـوت عـلــيـك بـصــدرها..............
    ..............يــوم الــفـراق لـتـســتردك
    بـأشـد مـن خـفـقـان قلبي..............
    ..............يـوم قيل : خـفـرت عــهدك
    ---*---
    بشارة الخوري
    (الأخطل الصغير)
    1885-30يوليو 1968م


    عدد القرائات:52376


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : احسان الاسم :اتمنى السعادة 2008-05-17

    وراح قلب يغدو من التعب حب السعادة ومن فيها فياليت قلبى يرى من يحب ترى السعادة فى عينى مزدريها


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    سقيفة بني ساعدة .
     ما إن علم الأنصار بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) حتى اجتمعوا في سقيفة
     بني ساعدة يتشاورون ولا يدرون ماذا يفعلون، وبلغ ذلك المهاجرين فقالوا :
    نرسل إليهم يأتوننا، فقال أبو بكر بل نمشي إليهم، فسار إليهم ومعه عمر بن
     الخطاب وأبو عبيدة بن الجراح؛ فتراجع الفريقان الكلام وكثر الجدل واللغط بين
    الفريقين حتى كاد الشر يقع بينهما أكثر من مرة، فقال بعض الأنصار منا أمير
    ومنكم....

    التفاصيل

    9

    مشاركات الزوار
    دموعك كوثر آلهة.
    دموعك كوثر آلهة
    تنادم وجع الشمس الباهتة
    تقبل ثغور النجم الساجدة
    تداعب كرى الفجر السابحة
    في مساحات الفرح دهرا
    يحيي ويميت
    يميت ويحيي
    عطشا أشربه كالكوثر
    لهو في الشفة يرقص
    كالبحر يمد ويجزر
    شهوة الاكتمال تثمر
    برتقالا بطعم الخيال والعنبر
    و زيتونا بلون الخجل ميال
    و المطر حرير
    والندى خمرة كأسي
    مزاجها
    تأكلها الأيام
    و الحب كالماء
    كالشهد مشهد
    يشرق زبد....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018