تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1075768
المتواجدين حاليا : 30


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    تعالي ... سيدتي .
    في زمن الصبا
    كان في بيتنا رف
    أضع عليه نهاية العام دفاتري
    وفي يوم من الأيام
    رحت أعيد ذكرى
    قد كانت لي مع دفاتري
    جلست على الرف بين دفاتري
    وأخذت أتجول بين صفحاتها
    ما بين علوم وحساب وهجاء
    ومن بينها حملت يدي دفتر إنشاء
    وعليه نجمة
    قد كنتِ سيدتي رسمتيها
    رسمتيها
    في زمن الصبا إعجاب بحروفي
    كنت قد أنشأت
    عن رحلت ربيع
    عن الزهر عن العصفورِ
    في وا....

    التفاصيل

    قريتي الراحلة .
    ·       قريتي …
    يا تلك البقعة الصغيرة المنتشرة في شرايين نفسي …
    كانت منازلك القديمة و طرقات الضيقة تحتل صفحات ٍ كثيرة من كتاب قلبي …
    كانت فوانيس السهرة التي تجمع شبابك ليلاً تعذبني في غربتي …
    تهز مشاعري و تشعل شمعة الذكرى في ليل و حدتي .
    ·       كنت أتذكر كثيراً طيبة اهلك و حسن نياتهم و نقاء نفوسهم ...
    و طهارة محب....

    التفاصيل

    حديث لا ينقصه الألم .


    صباح الخير ...
    - أم مساء الخير ؟ .

    ماذا تعني ؟ .
    - لم تعد تهمني الأوقات …

    ؟؟؟ …
    - صباح … أم مساء ، لم يعد ذلك مهماً …

    و لكن !!…
    - و لكن ماذا ؟ ، و قد تساوت بداخلي كل الأزمنة …

    ؟؟ …
    - صبحٌ يرحل ، ليلٌ يأتي ، و الظروف لا تتبدل …

    و أنا !! ؟ …
    - و أنتِ تبقين المستحيل …

    و أنت !! ؟....

    التفاصيل

    سطور ليست للقراءة فقط .

    ·       الإنسان إيمان بقلبه ، و مبادئ تتمثل أمامه و كرامة يعيش بها و بغير هذا لا يكون هنالك إنسان.
    ·       عندما تكون الصريح الوحيد بين آلاف المنافقين فأنت صاحب النغمة النشاز بوسط الفرقة الماسية .
    ·       الكاتب كاللاعب فعندما يبتعد الكاتب زمناً عن القلم يكون كاللاعب الذي لم يمارس اللعب ....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    يا عاقد الحاجبين .

    يـا عـاقـــد الـحـاجبين...................
    ...................على الجـبين اللجـين
    إن كنت تقــصد قتلي...................
    ...................قـتـلـتـنـي مـــــرتـيـن
    مـــاذا يـريبك مــني ؟...................
    ...................و مـا هممت بـشــين
    أصُــفرةٌ في جـبـيـني...................
    ...................أم رعـشة في اليدين
    تَــمـــر قـفــــز غـــزالٍ...................
    ...................بين الرصـــيف و بيني
    و ما نصــبت شـباكي...................
    ...................و لا أذنـت لـعــيــنــي
    تـبدو كــــأن لا تـراني...................
    ...................و مـلء عــينك عـيني
    و مــثـل فعلك فـعلي...................
    ...................و يلي من الأحـمقين
    مـولاي لم تبق مـني...................
    ...................حـيـاً ســوى رمـقـين
    صـــبرت حتى بـراني...................
    ...................و جدي وقرب حـيني
    ستحرم الشـعر مني...................
    ...................و هـذا لـيـس بـهـيـن
    أخــاف تدعو القوافي...................
    ...................عليك في المشرقين
    ---*---
    بشارة الخوري
    ( الأخطل الصغير )


    عدد القرائات:35619


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل العاشر -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفي السباعي
    الفصل العاشر
     


    الانصراف إلى الفن شغل الذين تمَّ لهم البناء ، أما الذين لم يبدأوا بالبناء بعد ، أو بدأوا متأخرين ، فمن أكبر الجرائم صرفهم عن الاهتمام في تقوية البناء ، إلى الاهتمام بالرسم و الغناء، و عن الاختراع إلى رقص الإيقاع ، و عن صنع الحياة إلى رسم الحياة .

    لم تهزم أمة أخرى بالفن ، و لكنما هزمتها بال....

    التفاصيل

    وليمة تقليدية

    مشاركات الزوار
    في ذكراكم

    في ذكرى الأحبة

    تذكرت الأحبة والصحاب
    وعصرا كنت اعشقه فغابا
    وأحباب هم الأقمار كانوا
    فأورثني رحــــيلهم اغترابا
    بكيتهم فما أجـدى لقلبي
    وأمسى الدار بعدهم خرابا
    أبي يا خير من حملته أرضا
    ابعد العين تلتحف التراب
    فمن يتلوا كتاب الله فينا
    ومن يا سيدي يحلو جوابا
    ومن يا أم بعدك سوف تحنو
    إذا ســــــدت لي الأيام بابا
    أحن لوجهك الوضاء دوما
    وأسـأل هل....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019