تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 908722
المتواجدين حاليا : 20


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    إبـحـــار إليكِ .
    وهبتك قلبي ،
    وهبتك عمري
    و ساعات يومي
    و ألبستك الشعر تاجاً  على مفرقيك
    و سافرت ابحث
    عن نور فجر
    سيشرق يوماً على شاطئيك
    و غصت إلى العمق
    علي أراك تحت الشعاب
    و بين المحار
    أفتش عنك
    أتلك الخطى تقود إليك ؟
    واسأل نفسي
    ترى هل عشقت
    ترى هل جننت
    فإني تعبت و إني شقيت
    ترى هل الأمس يوماً يديك؟
    ترى هل يبدد
    هذا الظلام
    ضياء توهج من ناظريك ؟
    فأهنأ ....

    التفاصيل

    مساحة للركض .
    مقدمة : منكِ إلى أين المفر؟ .
    إهداء : إلى من ملَّ الركض في كل الدروب .
    ---*---
    اركض ...
    أمــامك مســاحة للركض ...
    لا ... تنظر خلفك ...
    فربما وأنت تركـض … تتعـثر ...
    اركض ...
    بقـدر ما تسـتطيع ...
    اركض ... اركض ... اركض ...
    أيها القـلب …
    فالذكـريات ... تركض خلفك ...
    تريد أن تعيدك ...
    إلى سجن الماضي من جديد ...
    اركض ...
    ( فالمسـتقبل أمامك …
    والماضي …....

    التفاصيل

    أمامكِ .
    أمامكِ
     لا شيء يقف حائراً بداخلي
    كل اهتماماتي و عواطفي
    تتجه مباشرة لعينيكِ
    و صدري يكون متشحاً بوشاح حبكِ
    أمام  ( هيئة محلفين )  الصدق
    *
    حاولت
    أن أجد خندقَ كَذِبٍ 
    أستطيع به
    أن أخفي مدى حبي لكِ
    و  لكنني كنت دائماً
    أحصُل على نياشين الفشل
    *
    بحثتُ عن وصفةٍ ما
    لكي أخرجك
     من دائرة اهتمامي
    كنت أريد أن أُحسسكِ  التفاصيل

    شيء من الخاطر .
    ·       الوداع ذلك الشيء الذي يحرق العواطف ...
    ويهز المشاعر ويجعل التفكير في حال متأرجحة ...
    بين الحاضر و الماضي و صور الذكريات ...
    و يجعل التفكير في مرحل انعدام وجود …
    ما أقسى الوداع وداع الأحبة ... الأهل ... الأصدقاء ...
    الوداع لحظات تعتصر القلب تجعله ينزف ألما ...
    عند الوداع يقف اللسان عاجزاً عن التعبير ...
    وتتوقف معه ساعة الزمن ...
    و....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    التغريبة الفلسطينية .


    (حسن) …
    ذلك الشاب النبيل …
     الذي قاسمني و قاسمته …
    عمر الطفولة و شراع السنديان …
    ذلك الطفل …
    عرف كيف يحل لغز الإرض …
    و طلاسم الماء .
    *
    كنت اتعلم لغة الكتابة و قواعد النحو …
    حينما كان يتعلم …
    لغة النهر و الصخر و السنبلة .
    كنت أمتطيء المعجم …
    حين كان يمتطيء الريح و العواصف …
    كنت أكتشف الأسئلة …
    حين كان يعيش الأجوبة .
    *
    كان يظن أني الجزء الذي لم يكنه …
    و الآن …
     أعرف أنه الجزء الذي لم أكن .
    *
    هناك …
     في مكانٍ ما … أجهله و تعرفه النجوم …
    يرقد أخي (حسن) ...
     يلبس جلد الأرض التي أحبها …
    و يستعير منها نبضه الجديد .
    *
    أنا هنا أبحث عن الوطن الضائع …
     في موال شعبي …
    وهو هناك يكتشف الأرض فيه …
    على عينيه ينمو عشبها و زعترها …
    و من جرحه تتفتح شقائق النعمان …
    و عروق الشومر البري …
    هناك هو … تكتبه الأرض …
    و تعيد كتابته في كل فصل من فصولها …
    و أنا …
     أنا الذي سرقت …
    منه الكتاب و المدرسة و المحبرة …
    أنا هنا …
    أبحث عن الكلمة التي تصفه …
    أستعير جلده لأكتب عليه شعري فيه …
    ولأشعر ببعض الرضى …
    لعلي أتابع حياتي من جديد .
    *
    (حسن) …
    الشاب النبيل الذي ظلمناه …
    و أنصفته الأرض .
    ---*---
    وليد سيف
    (من مسلسل التغريبة الفلسطينية)


    عدد القرائات:222064


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : حسن ما شاء الله عنو الاسم :عاشقة الزهور 2014-08-20

    حسن كان تبع مشاكل هههههههههه

    العنوان : بسم الله الرحمن الرحيم الاسم :غزة العزة 2014-08-20

    ما شاء الله عنهم ..... علي وحسن وهم صغار

    العنوان : رآيي الاسم :عبود 2014-08-13

    كلااام رائع ..بس سؤال شو اسم حسن الصغير الحقيقي؟!!

    العنوان : شكر الاسم :نور الامل 2007-09-30

    استاذى الفاضل وليد لك كامل شكرى على هذه الكلمات الرائعه والموحيه من الطبيعه الخلابه ووصفتها بشى وذهل شكرا لك

    العنوان : الدوق الاسم :فاطمة الزهراء 2006-12-17

    الاستاد وليد له تقنية في اختيار اللكمات ولديه هبة ماشاء الله في ترتيبها وتنسيمها

    العنوان : هذا اروع مسلسل شاهدته في حياتي الاسم :فادي عاشق باسل الخياط (حسن) 2006-07-23

    برنامج رائع جدا يقص احداث وكيفة ضياع هذا الوطن الجميل ورائع ولا احد يستطيع التعبير عن الوطن في الكلمات كما قال الاخ تيم الحسن "علي" عندما عرف ان اخوهحسن قد مات

    العنوان : كلمات الاسم :مناهل 2006-07-13

    لطالما كانت الكلمات والحروف جزءا من وسائل التعبير عن المعاناة الهائلة التي يعايشها ابناء هذا الوطن الطيب ,ان كانوا داخله او في المنفى.
    ولطالما تمنينا من هذه الكلمات ان تنجدنا وتعفينا من ضرورة مشاركة هذا الوطن احزانه والامه وجراحاته, فيبقى منا الكلام ويبقى في الوطن الصمود والمقاومة..

    العنوان : هذا هو القدر الاسم :الأميرة الحائرة 2006-07-11

    انها لكلمات رائعة و طالما قرأتها تذكرت أحداث مسلسل التغريبة الفلسطينية...و هذه الكلمات كان يقولها علي في استعادة ذكرياته مع أخيه حسن...و إني لأعرف كل سطر من أين يأتي...ولكن كل ما نقوله
    هذا هو القدر...
    يبكينا و يجعلنا حائرين...
    يقهرنا و نحن صامتين...
    يجرحنا و يتركنا وحيدين...
    فهذا هو قدرنا أن نكون من أمة لا تستجرأ أن تقف يوماً واحداً...و تقول كفى للظلم و العدوان....
    كلمات أكتبها في وقت التهت فيه أمتنا الموحدة بالله بأحداث مونديال 2006...و أهل فلسطين يذبحوا...يُذبحوا هناك في غزة ....يذبحوا في بيت لاهيا و بيت حانون...
    هناك تذبح عائلة هدى غالية باكملها...و جريمتها أنها أرادت أن تقول رغم الجراح سنمارس طفولتنا و ننسى الهموم و نذهب إلى شاطئ البحر للنزهة...
    أتمنى من الجميع ان لا ينسانا من الدعاء...فأهل فلسطين أحوج إلى الدعاء الخالص من قلوب مؤمنة و خاشعة...
    ولا تنسوني شخصياً من الدعاء بأن يفرج الله كربي و كرب أسرتي...و ان يهدي والدي للخير....اقبلوا مني تحياتي
    فلسطينية تجرعت كأس المرارة

    العنوان : أحزنني الاسم :رمال الحزن 2006-07-10

    كم احزنني ذلك وكم يحزن الكثير ولكن ما نقوله حسبنا الله منعم الوكيل

    العنوان : عاجل الاسم :إيمان 2006-07-03

    كثير كثير كثير حلوة هذي الأبيات وأتمنى ان الشخص اللي كتبها يداوم على هذي لحالة (يعني يكتب المزيد)وإعجابي هذا أقل شيء أقدمه بصراحة وآخر كلمه عندي (أبغي المزيد)



    العنوان : pink flower الاسم :ليمووونه 2006-06-16

    كلمات جميله ومؤثره لها وقع في نفسي كم هو جميل أن يشارك الإنسان غيره في آلامه وأحزانه جوزيتم خيرا ..

    العنوان : رائعة كروعة معانيها الاسم :أمل 2006-06-08

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ما أقسى أن نعيش الوطن في حلم000
    ولكن ماأجمل أن يلازمنا هذا الأمل بتحقيق ذلك الحلم
    ونحن منصورون بإذن الله كما أخبرنا ديننا الحنيف0000
    والله مع كل مظلوم

    العنوان : السلام عليكم ورحمة الله الاسم :*«»{$©*ـــد¶*ra3d*¶ر$*عـــ*©$} 2006-06-08

    والله يا اخى تسلم على الشى الجمل ده وجزاك الله كل خير اخى فينا ان شاء الله واحب اشوفك دوم فى احسن حال ان شاء الله واطلب من الله الخير لجميع الامة الاسلامية وكل اهل فلسطين واهل العراق اهل العز والركم ربى يعزهم ويكرمهم وينصرهم امين ياااااارب العالمين
    وسلامى لك اخى مع تمنياتى بالتوفيق ان شاء الله دوووووم

    العنوان : صديق الارض الاسم :ميمي 2006-06-02

    اشكر لك هذه التغريبة اعجبتني كلماتها ومعانيها لها تاثير في نفس الانسان في فحواها

    العنوان : القلب الجارح الاسم :hrhr 2006-05-14

    كلماتك جدااااااااااً رائعة وبنف الوقت مؤثرة بالفعل أكادابكي وانا اقرائها ..اللة يكون في عون الجميع كل شىء مكتوب للأنسان ..ولكن هناك مثل يشائع بين الناس وهو (ان الخير من عند اللة ولكن الشر من الشخص نفسة أي من عند الأنسان )


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    حال عهده .
    ·       شبع في عهده الجياع .
    ·       كسى الفقراء .
    ·       واستجاب للمستضعفين .
    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .
    ·       عائلاً للأيامى .
    ·       ملاذاً للضائعين .
    · ....

    التفاصيل

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    محل للعطور

    مشاركات الزوار
    حنين
    حنين

    أحن لعرق جفت به الدماء
    أحن لجفن به الدموع
    أحن لجرح نمت به الألام
    أحن لصدر طعن بالأشواك
    أحن لدمع سال على خدي فلا تمحه الأيام
    أحن لقلب يكاد يصرخ من شدة الأحزان
    فألف آآآه يا أيتها الدموع الحزينة
    ألف آآآآآه منك أيتها الأحزان الشريرة
    ألف آآآه ألف آآه ألف آه
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019