تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 606903
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    عيناك..
    عيناك آخر قصة سطرتها فوق السواقي
    فوق أمواج العذاب..
    عيناك.. آخر وردتين زرعتها
    وسقيتها
    حبا.. وعطفا.. واغتراب..
    عيناك.. آخر كوكب في كل أكوان البشر
    عيناك آخر مركب في كل شطآن السهر
    عيناك آخر كذبة صدقتها
    أحببتها
    غنيتها
    لحنا ليس ينفعه الطرب...
    *
    عيناك .. آخر غيمة أمطرت
    ماءا.. وثلجا.. وغرام
    الدمع يسبقني
    ويهرب من فمي الكلام..
    كل الشوارع طاردتني في الظلام..<....

    التفاصيل

    وحدي في خندق الأعداء .

    مقدمة : بين الصراعات الفكرية و الحقائق الوجودية ...
     لا وجود لما يسمى باستراحة محارب .
    الإهداء : إليه ذلك الذي بيني يعيش .
    ---*---
    (1)
    سماء …
    عيونٌ تحرقُ و أنيابْ …
    غيمةٌ بلا مطر …
    حديقةٌ بلا زهر …
    و بشرٌ ليسوا ببشرْ …
    و في الأفقِ …
    يتداعى سرابْ .
    (2)
    ظلام …
    نجومٌ تلمعُ و ضبابْ …
    أحلامٌ …
    تداعب و جه القمر …
    ليلٌ …
    يرفض لون الفجر …
    ي....

    التفاصيل

    النزهة الثامنة .


    الأفكار لا يمكن أن تزول فكل فكرة جديدة تنطوي على معنى من الخلود . (ادوار دي بونو).

    لعبة الحياة تشبه قذيفة البمرنغ المرتدة ، إذ أن أفكارنا و أعمالنا و كلماتنا ترتد الينا عاجلاً أم آجلاً و بدقة مذهلة . (فلورنس سكوفل شين - رسامة أمريكية).

    تحصن بالقناعة ، فإنها قلعة لا تقتحم . (ابيقطيتس - فيلسوف يوناني).

    الآباء هم العظام التي يشق عليها الأول....

    التفاصيل

    الولادة و الوفاة .

    ·       كل يوم جديد هو ميلاد جديد ...
    ميلاد لشمس ...
    ميلاد لرقم تاريخ جديد ...
    ميلاد لفرح قادم ( رغم إني أشك بذلك ) !...
    ميلاد لحزن قادم ( وهذا الاحتمال الارجح  ) .
    الأمس موت لأشياء قديمة ...
    اليوم يوم جديد لولادة أشياء جديدة ...
    و الغد هو كذلك ولادة لأشياء قادمة ...
    و الأيام حبلى ... بالحب و الكرة ... الوفاء و الخيانة ...
    و بال....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    امرأة حلم و قلم .

    بين مرحلتين ...
    كانت هناك روحٌ تتجدد ....
    و بين نصين ...
    ما زال هُناك كاتبٌ يحاول التشبْثَ بِقشة فكرة ...
    تحميه من الغرق حائراً ليصل إلى يابسة نصٍ ...
    يجد فيه القلمُ موطئ حرف .
    إنها نرجسية كاتب يريد أن يُثبت ...
    أنه ما زال يُحسن مراقصة الحروف بمصاحبةِ موسيقى الأفكار على ساحة ورق .
    كمتصابٍ ...
    يحاول إرضاء غروره ...
    بأنه ما زال ذلك الكاتب الذي تُعجب به جميلات الحروف ...
    و يحلم الورق بقبلات قلمه .
    بين مرحلتين ...
    مرحلة دخلت أرشيف الذكريات بكل ما تحمله من سطور و أماني ...
    و مرحلة ...
    ما زالت تحاول أن تكون شيئاً يمكن أن يؤهلها للدخول يوماً ما لذلك الأرشيف .
    بينهما تاه القلم عن سطر الورق .
    و هذه هي ...
    امرأة الحلم ...
    التي تصيب القلب بالحب فتتداعى له بقية الأعضاء بالشجن و الذكرى .
    امرأة ...
    يتشكل جسدها كخريطة وطن تكون به الأشجان مدناً ...
    و الأمل انهاراً من ألق .
    امرأة قادمةٌ من كتابٍ على غلافهِ صورة لخيمة عربية ...
    جلس بها امروء القيس يقدم القهوة للمتنبي ...
    و بقربهما كان عمر بن ربيعة ينشد الشعر لنزار ...
    بمدخل الخيمة ...
    يقف جرير داعياً الجواهري و فاروق جويدة بأن يتقدماه ...
    بطرف الخيمة أبن زيدون يطلب من زرياب بأن (يُدوزن) عوده ...
    كانت الخيمة صفراء ... كرمال صحراء ... يُحيط بها دماء ...
    و ديك الجن يبكي و ينشد قصيدة رثاء .
    كتابٌ ...
    يحمل بين طيات صفحاتهِ تاريخ عشقٍ عربي قديم …
    حيث امرأة واحدة ...
    يخلدها شاعر واحد ...
    بقصيدة واحدة .
    امرأة ...
    تنتسب لقبائل تمتهن سبيَّ الحرف لتصنع عقداً للحروف الهجائية ...
    يُباع في سوق عكاظ بمئة قصيدة ...
    و يُعلق على جدار الكعبة كثامن لوحةٍ شعرية .
    امرأة ...
    مولودة في غرفةِ بيتٍ من قصيدة …
    تحتضن ورقة ، تُرضعها قلم ...
    حتى تبلغ عمرها خمسة عشر سطراً ... أو أكثر ...
    فتصل لمرحلة بلوغ نصٍ يعيش مرفوعاً بضمة ...
    منصوباً بفتحة ...
    و السكون دائرة تحيط الحرف بشيءٍ من لغةٍ عربية ...
    تنثر الجمال في فكر من يقرأ ...
    و تعزف النغم في أذن من يسمع .
    امرأة حلم و قلم ...
    ثالثهما حرفٌ ...
    يتشكل كـ (دبلة) خطوبة تُغني عن رأس (جساس) .

                                                       الفيصل ،


    عدد القرائات:59571


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : الخاطرة رائعة جدا الاسم :مراهم 2011-02-27

    اعجبتني تلك الكلمات المنسوجه بالابداع ،وابداعك الرائع في نثر تلك الكلمات الممزوجة

    العنوان : من الاعماق الاسم :جرح الزمن 2011-02-15

    من الاعماق ارسلها لك بعد ان توجهت انظاري وجالت على حروفك التي كونت هذه الكلمات الاجمل من رائعة..اهنئك على هذا القلم النابض بالأدب..
    تقبل مروري..

    العنوان : عجييييييييب الاسم :أشجان اليمامة 2011-02-05

    لا اعلم اهو الحنين الذي يسحبني لكلماتك، ام هو الرغبة في منافسة حرفك وكسر جمود حرفي
    فما قرأت جميل وان رحلت اعود لأقرأ حرفك

    العنوان : ذاكرة الزمن الاسم :أشجان اليمامة 2010-08-15

    لازالت المرأة معتركك
    ولايزال حرفك يعاركها
    كيف لا... وهي أجمل لوحاته
    كيف لا وهي ماضيه وحاضره
    كيف لا وهذا القلم لا ينبض الا بها
    تخياتي
    الماضي والحاضر

    العنوان : اكسير العقل الاسم :masroh 2010-02-20

    سيد الحرف قد سلبت عقلي وفكري بفتنة كلماتك ، واني لمقر ببراعة ما يخطه قلمك ، واني لمشتاق الى المزيد ،لان نصك هذا يعتبر وجبة غنية للعقل و الاحساس الجميل . شكرا على هذا العبق الذي جاد به قلمك .و دمت مبدعا.

    العنوان : إجتذاب الاسم :جنون الغرور 2008-06-19



    الصراااحه ...

    ريشة قلمك أصبح لها جاذبية ... لدي ...

    فما أجمل تعبيراتك ...

    وما أجمل تلك الأحرف و الكلمات التي تخطها ..
    أناملك الماسيه ..

    على رمال ذلك المرسى الهادئ ...
    فيالك من رااااائع ... أيها
    الفيصل ...

    فأعترف .. حقاً أنك جذبتني بجميل ...
    حرفك الراااقي ....

    تقبل مروري ...

    مع خالص التحايا القلبيه ....


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    وزارة الإعلام

    مشاركات الزوار
    فجأه يتم فيها الاختراق ...
    " فجأه يتم فيها الاختراق "

    لكل انسان حياته الخاصه يستقبل بافكاره وارائه يسيرها كيفما
    يشاء يصول ويجول بها اواسط البحار يواجه العواصف والامواج
    يجاهدها حتى يصل بها الى بر الامان ...

    وفجأه يتم فيها الاختراق .....!!
    من قبل فئه سميتها " منظمه بائعي الضمائر "

    يستخدمون برامجهم التي يطورونها بأفكارهم وأساليبهم الحمقاء
    لفك الباسبو....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2017