تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 723503
المتواجدين حاليا : 27


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    لا تكذبي .
    لا تعنيني
    تلك الجرائد..
    ولا حتى الصباحات
    التي تصدر فيها..
    تقطُرُ دما
    وحُزناً
    وانكِسارا
    قلبي ضعيف
    لا يمكنه أن يحزن
    وأنا أضعف منه
    فقط أقرأ صفحة الوفيَّات !
    وأقدم لأهلهن باقة عزاء
    متعصِّبة لجنسِ
    الأنثى
    المُحزِنة
    هي الغُربة.. يطحنُها البُعد
    هي الشمس.. قُوَّة وضياء
    يصفعُها الليل
    ويدفِنُها
    وهي الخيانة!!
    ما أبشع الزمان
    عبثت به أيدٍ مُلطَّخة....

    التفاصيل

    شيء من الخاطر .
    ·       الوداع ذلك الشيء الذي يحرق العواطف ...
    ويهز المشاعر ويجعل التفكير في حال متأرجحة ...
    بين الحاضر و الماضي و صور الذكريات ...
    و يجعل التفكير في مرحل انعدام وجود …
    ما أقسى الوداع وداع الأحبة ... الأهل ... الأصدقاء ...
    الوداع لحظات تعتصر القلب تجعله ينزف ألما ...
    عند الوداع يقف اللسان عاجزاً عن التعبير ...
    وتتوقف معه ساعة الزمن ...
    و....

    التفاصيل

    آنا ماريا ماركس .
    هذا الصباح ...
    فتحت الجريدة ...
    الأخبار هي الأخبار ...
    و الصور هي الصور ...
     هناك خبر !! ...
    ( وفاة سائحة ألمانية غرقاً في كرواتيا )
    تذكُر الجريدة ...
    أن عجوزاً ...
    بلغت التاسعة و السبعين عاماً من العمر ...
    غرقت في البحر ( الأدرياكيتي ) ...
    بالقرب من مدينة ( روفيني ) ...
    تُدعى ( آنا ماريا ماركس ) كانت تمر ...
    قادمة من مدينة ( أمبيرج ) الألمانية ...
    ....

    التفاصيل

    سلطانةً من ورق .
    عالمي ورق ...
    حدوده سطور ...
    و حرّاسه حروف ...
    لا تمل من تأدية ...
    رقصة الولاء لكِ ...
    رغم صراخ المستضعفين ...
    من أشواقي .
    *
    ملكة هنا بقلبي ...
    على أفكاري تسيطرين ...
    بين أحلامي تتنزهين ...
    و بحروفي تتشكلين ...
    سلطانةً من ورق و حبر .
    *
     لكن !!! ...
    عندما تحاولين الخروج ...
    من عالمي الورقي ...
    إلى عالم ...
    لا يليق بك يُدعى واقع ...
    فأنتِ....

    التفاصيل

    أوراق شعبية

    يا صاحبي .

    (1)
    بسائلك يا صاحبي  …
    كم سؤال …
    وشهو الشيء اللي تطبيقه  محال ؟ …
    الفروض … المبادئ …
    و إلا نفاق بكل مجال !! …
    (2)
    بسائلك يا صاحبي …
    وش هو الجمال ؟
    بنت حلوة تتبعثر دلال  ؟ !! …
    منظر طبيعي نهر و جبال ؟ !!
    بيت و حديقة … زوجه وفيه ؟!! …
    وإلا ... حياةٍ خاليه من كل ضلال ؟ .
    (3)
    بسائلك يا صاحبي …
    كيف تعيش بأمان ؟ .
    تزود رصيدك  المليان !! …
    وإلا تزود حفظك القرآن  ؟.
    (4)
    بسائلك يا صاحبي …
    لا جاك الضعيف  توقف باحترام !! …
    إذا جاك القوي  توقف باحترام !! …
    وإلا كل واحد له عندك  مقام ؟ …
    تظلم فقير … تجامل أمير  …
    و إلا  تقول : هذا حرام …
    لا شفت  الظلم قدامك يصير …
    تواجه !!…  وإلا تقعد بالظلام  ؟ .
    لا شفت بقناة  شيء مخزي مثير …
    تغيّر !!…  وإلا تناظر باهتمام ؟ .
    (5)
    بسائلك لا حدتك الظروف …
    و الهم بعيونك تشوف …
    تذكر الله  !!…
    وإلا تلعن هالظروف ؟ .
    (6)
    يا صاحبي …
    الطيور تسبح للإله …
    الجبال تسبح للإله …
    و أنت بملذاتك عنه لاه …
    و صرت في قبرك  وحيد …
    لا مال ، لا جاه … يفيد …
    من تحتك تراب …
    من فوقك تراب …
    و جاك ناكر و نكير …
    و غدى قبرك صغير …
    من هو رب الأرباب  ؟…
    تعتقد تعرف جواب  ؟!! .


    عدد القرائات:32131


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    إسلامه .
    ·       أسلم في السنة السادسة من البعثة النبوية المشرفة .
    ·       قال عمر رضي الله عنه :
    (خرجت أتعرض لرسول الله ، فوجدته سبقني إلى المسجد ، فقمت خلفه ، فاستفتح
    سورة الحاقة ، فجعلت أتعجب من تأليف القرآن ، فقلت :
    هذا و الله شاعر كما قالت قريش ، قال :
    فقرأ { إنَّهٍ لّقّوًلٍ رّسٍولُ كّرٌيمُ * ومّا هٍوّ بٌقّوًلٌ شّاعٌرُ قّ....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    22

    مشاركات الزوار
    لوعة الشوق .
    لوعة الشوق تزداد في فؤادي
    فأين أنت يا مالك فؤادي؟
    أتوسل ليك أن تعيد إلي فؤادي
    الذي سلبته ورحلت بعيدا عني
    فأنا بعد رحيلك
    صرت تمثالا منحوتا
    لا ينطق همسات الحب
    و صرت راقدة في سكون الليل
    و صرت اللحن الخاطئ في سيمفونية
    إلهية تسمى
    سيمفونية همسات الحب والأشواق
    و صار وجهي شاحبا
    له ملامح الغموض واليأس
    أتوسل إليك وأسألك
    هل شعرت بلوعة الشوق
    التي شعرت أ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018