تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 800020
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    في اعماق بحركِ .
    في اعماق بحركِ يتفتح البنفسج .
    --*--
    انتِ عكس اللغة
    وعكس اللون والفصول الاربعه
    ففي اعماق بحركِ يتفتح البنفسج
    وفي صحراءكِ يستحيل الرمل موج
    انتِ عكس الجهات الاربعه
    شمالكِ لايجذب سهم البوصله
    جنوبكِ مركز انتماء الريح والزوبعه
    شرقكِ تغفو به الشمس والمساء
    وغربكِ نافذة النور وبياض الاشرعه
    انتِ عكس المعقول
    عكس خطوط العرض وخطوط الطول
    فبردكِ يلسع اطرافي كلسع النار
    ....

    التفاصيل

    هجوم فضائي .
    ·       ذات مساء حالم ...
    تفاجأ المجتمع الهادئ القانع بهجوم فضائي من كل مكان ...
    مزوداً بصواريخ حديثة للكلمة السياسية و بقنابل مسيلة للغرائز .
    ·       و لأن هذا المجتمع لم يُجبر على الخدمة التنشيئية الفكرية ...
    و لم يزود بالسلاح الثقافي لتحديد هويته ...
     تفرقت الجموع و بدأ كل من أفراد هذا المجتمع في اتباع ما يراه م....

    التفاصيل

    النزهة التاسعة .
    ·       الأرواح جنودٌ مجندة ما تعارف منها ائتلف و ما تنافر منها اختلف (حديث شريف).
    ·       أعلم أن الشريعة الإسلامية عدل كلها ، و قسط كلها ، و رحمة كلها ( ابن القيم الجوزية) .
    ·       تود الزانية لو أن النساء كلهن زواني (عثمان بن عفان رضي الله عنه).
    ·       م....

    التفاصيل

    النزهة الثانية

    الزواج من دون خصام لا يمكن تصوره ، تماماً كالدولة من دون أزمات .
    أفضل شيء تقوم به هو التعلم و القراءة ، فالمال يقضى و الصحة تعتل و القوة توهن غير أن ما تخزنه في عقلك يبقى لك مدى الحياة .( لوي لامور- كاتب امريكي-).
    سحر الوجود يتلخص في أن يكون هنالك شخص يحتاج إليك
    (فريدريك نتشه - فيلسوف الماني-).
    كن جميلاً ترى الوجود جميلاً .
    أن تجلس تحت ضوء مصباح و ت....

    التفاصيل

    أوراق شعبية

    يا صاحبي .

    (1)
    بسائلك يا صاحبي  …
    كم سؤال …
    وشهو الشيء اللي تطبيقه  محال ؟ …
    الفروض … المبادئ …
    و إلا نفاق بكل مجال !! …
    (2)
    بسائلك يا صاحبي …
    وش هو الجمال ؟
    بنت حلوة تتبعثر دلال  ؟ !! …
    منظر طبيعي نهر و جبال ؟ !!
    بيت و حديقة … زوجه وفيه ؟!! …
    وإلا ... حياةٍ خاليه من كل ضلال ؟ .
    (3)
    بسائلك يا صاحبي …
    كيف تعيش بأمان ؟ .
    تزود رصيدك  المليان !! …
    وإلا تزود حفظك القرآن  ؟.
    (4)
    بسائلك يا صاحبي …
    لا جاك الضعيف  توقف باحترام !! …
    إذا جاك القوي  توقف باحترام !! …
    وإلا كل واحد له عندك  مقام ؟ …
    تظلم فقير … تجامل أمير  …
    و إلا  تقول : هذا حرام …
    لا شفت  الظلم قدامك يصير …
    تواجه !!…  وإلا تقعد بالظلام  ؟ .
    لا شفت بقناة  شيء مخزي مثير …
    تغيّر !!…  وإلا تناظر باهتمام ؟ .
    (5)
    بسائلك لا حدتك الظروف …
    و الهم بعيونك تشوف …
    تذكر الله  !!…
    وإلا تلعن هالظروف ؟ .
    (6)
    يا صاحبي …
    الطيور تسبح للإله …
    الجبال تسبح للإله …
    و أنت بملذاتك عنه لاه …
    و صرت في قبرك  وحيد …
    لا مال ، لا جاه … يفيد …
    من تحتك تراب …
    من فوقك تراب …
    و جاك ناكر و نكير …
    و غدى قبرك صغير …
    من هو رب الأرباب  ؟…
    تعتقد تعرف جواب  ؟!! .


    عدد القرائات:33374


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    منظر عام للدوحة 1960م

    مشاركات الزوار
    صبرنا هو سلاحنا
    صبرنا هو سلاحنا

    بصبرنا وإيمانا نحقق أملنا
    بصبرنا وقهرنا نحقق أحلامنا
    بصبرنا وتحدينا نحمل شعارنا
    بصبرنا وقوتنا نحمل سلاحنا
    بصبرنا وكفاحنا نعلن حريتنا
    بصبرنا وعزيمتنا نعلن انتصارنا

    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018