تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 686531
المتواجدين حاليا : 17


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رياح شمالية .
    كل العالم ...لايكفيني
    سيدي
    سأشاغب في النور ..!
    يساورني الخوف
    وتثير جنوني المشاعر
    وحين تمر كلماتك
    فوق قارة كآبتي
    أتجرع الآلآم وغصات وليدة
    تشعل النار في قلبي
    لجأت للصمت لأنه نفقي
    الوحيد الذي طأطأت له عنقي
    فلم يعد لكلماتي قميه
    ولم يعد لحديثي شجون ..!
    بقيت أنا .. والألم .. والأمل .. نشاغب
    نجتر المآسي .. بحث عن الذكري
    عن دفء صحبة .. وليل لايعرفنا كثيراً ......

    التفاصيل

    صوت صديقي .
    المقدمة :

    قد تُعيد إليك رائحة عطر … نغمة موسيقى …

    الكثير من الذكريات … فكيف بصوتٍ يأتيك من الماضي .

    الإهداء:

    إلي صديقي القديم عبدالله مهل المطيري الذي هاتفني ذات مساء …

    بعد سنوات من الغياب ... إليه … وإلى كل الأوفياء مع التحية .

    (1)

    أتي صوتك … يا صديقي …
    ....

    التفاصيل

    فكرٌ بلا فكرة.

       قلمٌ صغير ...
    بيد فكرٍ حائر ...
    يستمد منه الحياة ...
     ليتحرك متأرجحاً ...
    صعوداً بالمد ونزولاً بالألف.
    ....

    التفاصيل

    امرأة من حلم .
    هيَّ ...
    امرأة تُعلمك كيف تكون بحضرتها ليس رجلاً فقط ...
    بل و شاعراً يتعلم كيف يَعّثُر على لؤلؤة الكلمة المناسبة ؟...
    ليعلقها أقراطاً بأذنيها في الوقت المناسب .
    و بين الرجل فقط و الشاعر فرقْ .
    فرقٌ لا يعرفه ...
    إلا امرأة يعود أجدادها لقبائل تصنع السيف ...
    لترسم البرق على جباه الأعداء .
    تنتسب لقبائل تشرب رحيق المجد ...
    و تُسقي حقول القمح كؤوس المطر .
    امرأة و أنت تحادثه....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    خواطر متفرقة .

    ·     الحياة في واقعها شيء و في واقعنا أشياء و أشياء ...
    هي ليست نقمة و ليست نعمة على أحد ما ...
    هي كلوحة كل منا يرسمها بريشته و بأسلوبه الذي يراه ...
    إن رسمناها بريشة أمل و لون تفاؤل كانت نعيماً ...
    و إن رسمناها بريشة يأس و لون تشاؤم كانت لوحةً لجحيمٍ لا يطاق .

    ·     الجسد من السهل سجنه ...
    فهو عندما يُحرق يصبح رماداً من السهل وضعه بقارورة صغيرة ...
    لكن الفكر أكبر من أن تحتويه مساحة مهما بلغ حجمها .

    ·     تُجفف منابع الكلام ...
    تُكسر سيقان الأقلام ...
    و حين نفكر نعرف حتماً ...
    أن الحرية ستولد يوماً طالما هناك إيمان بأن هناك قضية أعمق ...
    و أصدق من حرية جسد .

    ·     أيها الحرف ...
    منحتك أجمل ما بعمري ...
    فهل تمنح من حولي ضياءً لنور محبة ؟.
    أنت النبض في فكري ...
    كما هو النبض لقلبي .

    ·     أيها الحرف ...
    منحتك سهر ليلي و حنيناً يهفو لتقبيل جبينك ...
    فهل تمنحني إنعتاقاً لروحٍ  يكبلها المستحيل ؟.

    ·     أيها الحرف ...
    أعذرني صديقي كتبتك للكثير ...
    أما الآن فأنا أكتبك لك .


                                                                 الفيصل ،


    عدد القرائات:43283


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : لعل ما كتبته يثمر الكثير الاسم :سلام 2007-11-23

    ما اجمل الكلام حين يلقى قلوبا تتلقاه وآذنا تسمعه فنغير في حياتنا ما نستطيع ان نغيره نحو السعادة والارتقاء فالكلمة طاقة عظيمة ونعمة كبيرى فهل نستخدمها فعلا كما يفعل هذا القبطان العظيم الذي يبحر بلا مركب الى قلوب وارواح قرائه

    العنوان : خواطر متفرقه الاسم :ALMOSTAHEL 2006-08-10

    عندما تصبح السعاده محصوره على السعداء تصبح حصريا على افواههم فقط

    ايها الحرف....
    طالما اعطيتك حبري ودمي فهل انت ستستمر في الوفاء


    ايها الحرف.......
    اجتهدت كثيرا في ارضائك وانا اثق بقدرتك على الانسحاب عند ما تصل لذروه الاختناق


    ايها الحرف....
    اعذرني فأني عاجزه عن تسديد فواتير حبرك الغالي لك حبي ووفائي.

    العنوان : ثناء الاسم :نوف 2006-07-05

    بعد التحية والسلام
    هذه اول خطوة أخطوها في هذا المكان الشاعري... اعجبني ما خُط هنا وهناك
    ......


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    أول و آخر خطبة له .
    ·       في أول خطبة له قال :
     أيها الناس من صحبنا فليصحبنا بخمس و إلا فليفارقنا :
    ·   يرفع إلينا حاجة من لا يستطيع رفعها .
    ·   يعيننا على الخير بجهده .
    ·   يدلنا على الخير ما نهتدي إليه .
    ·   لا يغتابنّ عندنا أحداً .
    ·   لا يعرضن فيما لا يعنيه .
        ....

    التفاصيل

    14

    مشاركات الزوار
    امرأة من رماد
    إهداء :
    إلى جميلة ،إنسانا ووطنا ، في الحقيقة والمجاز.


    ليدين من طبشور وخبز
    هذا النشيد .. لجميلة المنسية بين الزهرات.
    متعب نهارك الذي يأتي..
    نهار تشيعينه إلى نهار..
    والعذاب يدثر قلبك بالرماد،
    بعدما صار الأحد الهادئ
    فرحا خادعا،
    والمساء عاد متعبا إليك.
    تغلقين ، يا سيدتي الجميلة، نوافذك،
    وتفتحين أسرارك لمريم والدجى ،
    والقوافل تمر بأعتابك رافلة بالدعاء.
    وحي....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018