تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 723558
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    خيانة جائعة .
    كانت هناك ...
    تمسك بيدي
    وتمسح العرق من على جبيني ...
    تحدث القمر عني
    كانت تسقيني ..
    شهدا ..
    و حليبا ...
    كانت تقراء الكف ..
    و تثرثر ...
    * * ** **
    تجلس القرفصاء ...
    على سجادة من الندم
    تحاكي النجوم
    و ترسم أمنية ...
    الليل يطول
    صامتة قليلا ...
    و الليل يساسر اتساع عينيها ...
    و نجمين صغيرين
    يرتقبين ... حضني
    ودفئ أحاسيسي ...
    ** ** **
    تجر شري....

    التفاصيل

    أبحث عن وطن .

    المقدمة : تعددت الأوطان ، و الوطن واحد .
    الإهداء : إلى من تغرب كثيراً و لم يجد الوطن .
    ---*---
    حاولت أن اكتب منذ زمنْ …
    أفكاري مبعثرة …
    و عواطفي تشكو الوهنْ ...
    ماذا يمكنني أن أكتب ؟…
    و ليس حولي صوت و لا لحنْ …
    منذ أيام و ليس هناك …
    ما يدعوا لأن أكتب حرفاً …
    فلا ماءٌ ، لا خضرةٌ …
    و لا وجهٌ حسنْ …
    قلمي لا يطاوعني …
    عجزت أن أروضه …
    كفرس بلا رسنْ …
    د....

    التفاصيل

    ليلة عيد مع قلم رصاص.


    مقدمة : هناك بالأحلام ما زال أمل .

    الإهداء : لواقعٍ لا يقبل الأحلام .

    (1)

    قلمُ حبرٍ، أمْ قلمُ رصاصْ ؟!...

    لا فرق !...

    تكتبُ ...

    بحثاً عن خلاصْ ...

    و ليس هناك في الأفقِ مناصْ .

    (2)

    تكتبُ حرفْ ...

    قد يكون به حتفْ ...

    سطرٌ مكتملٌ و سطرٌ إلى النصف....

    التفاصيل

    لمن كان يُسمى قمر .


    أيها القمر …
    الساكن في عمق الليل … المنير في لوحة الظلام …
    المستدير في مستطيل الفضاء … الجميل الوحيد في زمن القبح …
    الصديق المخلص للسهارى في ليل الحب .

    أيها القمر …
    يحزنني كثيراً أن أعلن لك ...
    بأنك الآن لم تعد مهماً ، فنورك طغت عليه أنوار الشوارع …
    و لم يعد أحد يدري … أهلالاً أنت أم بدراً ؟ …
    فهناك الرزنامة الشهرية و الساعات الإلكترونية .
    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    إرجع إليَّ .

    متى سـتـعـرف كم أهــواك يـا رجـلاً......................
    ......................
    أبـيـع مـن أجلـه الـدنـيـا و مـا فـيـهـا
    يـا مـن تحـديت في حبـي لـه مـدنـاً......................
    ......................بـحـالـهـا و سـأمضي فـي تـحـديـهـا
    لـو تطلب البـحر في عينيـك أسـكبه......................
    ......................أو تطلب الشمس في كفيك أرميهـا
    أنـا أحــبـك فـوق الــغــيـم أكـتـبــهـا......................
    ......................و لـلـعـصــافيـر و الأشجـار أحـكـيـهـا
    أنـا أحـبـك فـوق الـمـاء أنـقــشــــهـا......................
    ......................و لـلـعـنـاقــيــد و الأقـداح أســقيـهـا
    أنا أحـبـك يـا ســيـفـاً أســال دمــي......................
    ......................يا قـصــة لسـت أدري مـا أســميهـا
    أنـا أحـبـك حــاول أن تـســــاعـدنـي......................
    ......................فـــإن مـن بـدأ الـمـأسـاة يـنـهـيـهــا
    و إن مـن فـتـح الأبـواب يـغــلــقــهــا......................
    ......................و إن مـن أشـعـل الـنـيــران يطـفيهـا
    يا من يدخـن في صـمـت و يتركنـي......................
    ......................في البحـر أرفــع مرسـاتـي و ألقيهـا
    ألا تـرانـي بـبـحــر الـحـب غـارقــة ؟......................
    ......................و المـوج يمضـغ آمــالـي و يـرمـيـهــا
    إنـزل قـلـيـلاً عن الأهـــداب يـا رجـلاً......................
    ......................مــا زال يـقـتـل أحـلامـي و يحـيـيهـا
    كفاك تـلـعـب دور العاشـقيـن معـي......................
    ......................و تنتقـي كلمـات لـســت تـعـنـيــهـا
    كـم اخـتـرعـت مـكاتـيـبـاً سترسلهـا......................
    ......................و أسـعدتنـي ورودٌ ســــوف تـهديـهـا
    و كم ذهـــبـت لـوعـدٍ لا وجــــود لـه......................
    ......................و كـم حلمـت بأثـواب ســأشــريـهــا
    و كم تمنيت لـو للـرقـص تـطـلـبـنـي......................
    ......................و حـيـرتـنـي ذراعـي أيـن ألـقـــيــهـا
    إرجـــع إلـي فـــإن الأرض واقــفـــــة......................
    ......................كــأنـــمــا فـــــرت مــن ثـــوانـيـــــهــا
    إرجــع فــبـعـدك لا عــقـد أعـلـــقــه......................
    ......................و لا لـمــسـت عطـوري فـي أوانيـهـا
    لمن جــمـالي لمن شـــال الـحـريــر......................
    ......................لمـن ضـــفائـري مـنـذ أعـوام أربيـهـا
    إرجـع كما أنت صــحواً كنت أم مطـراً......................
    ......................فـمـا حـيـاتي أنـا إن لـم تكـن فـيـهـا
    ---*---
    نزار قباني


    عدد القرائات:35867


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : قال ما بداخلى الاسم :ابراهيم الصياد 2009-02-11

    لقد استطاع نزار بكلماته السلسه ان يعبر عن كل حاله وجدانيه يشعر بها الانسان سواء فى زمان القهر او زمان الذل او في زمان العار

    العنوان : المراة والحب الاسم :صدااااح الملااااح 2007-08-04

    يقال--- اذا كان الحب مهم جدا جدا فى حياة الرجل فالحب عند المراة هو كل حياتها

    العنوان : اشعااار اتهبل الاسم :شهد 2007-06-21

    نزار القبااني شااعر معرووف و انا وااايد احب اشعاره وبذات هالشعر واايد حبيته مشكوورين

    العنوان : بحبك الاسم :محسن النجار 2006-11-29

    بعض الابيات تعبر عن مابداخلى وبعضها لا يعبر ياريت تفهمى اى الابيات اللى ارسلهالك والعكس . بحبك بحبك بحبك

    العنوان : ibest الاسم :maram 2006-06-20

    ajmal ma qraet wa ajmal ma ghannet najat la nizar qabbanee


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الهجرة إلى المدينة .
    ازداد تعرض المشركين للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، وهاجر كثير من
     المسلمين إلى الحبشة، ولكن أبا بكر بقي مع النبي (صلى الله عليه وسلم)،
     وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله
    عليه وسلم) ينصره ويسانده في دعوته.
    و ظل أبو بكر في مكة ينتظر اليوم الذي يهاجر فيه مع النبي (صلى الله عليه
     وسلم) إلى المدينة، بعد أن سبقهما المسلمون إليها، حت....

    التفاصيل

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    17

    مشاركات الزوار
    في قلبي الحقيقة المرة.
    كنت اضحك لاخفي ثورة تشتعل في صدري ...
     ماذا جرى؟ هل انا ضحية الواقع والظروف ....؟!
    هل ارافق نفسي المستسلمة للنعاس ..?.
     الضائعة في عاصفة القلق ..
     نفسي التي تعيش في غيبوبة الرعب والخوف ...
     وجدت ان الثورة في نفسي هي التي اطفاتها في ضحكات هستيرية ...
    بدات اعيش في صراع يتخبط في داخلي ومرت الايام ....
     ايام لاتعني شيئا ... كنت ادور في نفس الدوامة ..
    د....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018