تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 608614
المتواجدين حاليا : 13


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    خدك .
    " خدك ملجأ لخدي "
    ماريا واين
    ---*---
    خدك ..
    تلك التفاصيل الناعمة
    الحارة و المرتقبة
    مرحلة وسطى
    و موجعة جداً
    في علاقة ما
    قد تصبح حباً
    أو تصبح
    مشكلة صعبة
    *
    خدك ..
    حيرة مستحيلة الأبعاد
    تتقاسمها أطراف ثلاث
    كل يحاول نسبتها اليه
    اثبات ملكيتها
    مسئوليته الكاملة عنها
    و رعايتها
    حتى تصبح
    محمية للنعيم الخالد
    *
    فيدي ..
    تدعي....

    التفاصيل

    أرصفة الأشجان .

    على أرصفة الأشجان
    لا زال قلبك
    يستقبل القادمين
    مني إليكِ
    و يعلن أن المسافات تقترب الآن
    و أن الضياع الذي كان جبلاً من ألم
    لا يستطيع
    مواجهة اللحظة الصفر
    عند بدء اللقاء
    ***
    كم عنكِ يسألني الواقع ؟
    يا وطن المستحيل
    فأزداد في الإندفاع إليك ؟
    اخترق الزجاج مثل الشعاع
    لتعانق عينيّ عينيك
    و مثل ( رنين أجراس الكنائس )
    يكون صوت الأقراط بأذنيك
    في سهرة شجنالتفاصيل

    أمامكِ .
    أمامكِ
     لا شيء يقف حائراً بداخلي
    كل اهتماماتي و عواطفي
    تتجه مباشرة لعينيكِ
    و صدري يكون متشحاً بوشاح حبكِ
    أمام  ( هيئة محلفين )  الصدق
    *
    حاولت
    أن أجد خندقَ كَذِبٍ 
    أستطيع به
    أن أخفي مدى حبي لكِ
    و  لكنني كنت دائماً
    أحصُل على نياشين الفشل
    *
    بحثتُ عن وصفةٍ ما
    لكي أخرجك
     من دائرة اهتمامي
    كنت أريد أن أُحسسكِ  التفاصيل

    أحبكِ يا امرأة .

    أسـفار كثيرةٌ ....
    تجول بـفكري ...
    وأستقر أخيراً ...
    في عاصمةِ قلبكِ ...
    أتغرب عن وطني ...
    وأجد نفسي ...
    في واحةِ حُبكِ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    تبحثُ عنها الأشجانْ ...
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    أوجدت للزمانِ ...
    مكاناً ... و عـنوانْ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    يتنزه الحُب بين ضلوعها ...
    و يجد الأمانْ .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    أغداً القاك ؟.

    أغـدا ألـقـاك ؟. يـا خوف فـؤادى مـن غــدى
    يالشـوقى و احـتراقى فى إنتـظار الـموعـد
    آه كم أخــشى غـدى هذا و أرجـوه إقـترابـا
    كـنـت أسـتـدنيـه لـكـن هـبـتـهُ لـما أهــابَ
    و أهـلـت فـرحـة الـقـرب به حين إسـتـجابَ
    هـكـذا أحـتـمـل الـعــمـر نـعـيـمـاً و عـــذابـا
    مـهـجـة حرى و قـلـباً مـسه الشـوق فذابَ
    *
    أغداً ألقاك؟
    *
    أنـت يـا جــنـة حـبى و اشتياقى و جنونى
    أنـت يا قـبلة روحى و إنطلاقى و شـجونى
    أغـداً تشـرق أضـواؤك فى لـيـل عـيونى ؟.
    آه من فرحـة أحـلامى و من خـوف ظـنونى
    كـم أنـاديـك و فى لحـنـى حـنـيـنُ و دعــاء
    يـا رجـائى أنـا كـم عـذبـنـى طــول الـرجـاء
    أنا لولا أنت ، أنت لم أحفل بمن راح و جـاء
    أنـا أحــيـا بـغـدى ألآن بـأحــــلام الـلـــقـــاء
    فـأتِ أو لا تـأتِ أو فـافـعـل بقلبى ما تشــاء
    هـكـذا أحــتـمـل الـعــمـر نـعـيـمـاً و عـذابـا
    مـهـجـة حرى و قـلـبـاً مسـه الشوق فذابَا
    *
    أغداً ألقاك؟
    *
    هذه الدنيا كــتاب أنت فيه الـفِـكَرُ
    هذه الدنيا ليالٍ أنت فيها الـعـمــر
    هذه الدنيا عيون أنت فيها الـبـصر
    هذه الدنيا سماء أنت فيها القمر
    فارحم القلب الذى يصـبو إليك
    فــــغــداً تـمــلـكـه بـيـن يـديـك
    و غداً تأتلق الجنة أنهارا و ظلا
    و غـدا ننسـى فلا نأسى على ماضٍ تولى
    و غـداً نسـموا فـلا نـعـرف لـلـغــيـب مـحــلا
    و غــداً لـلـحــاضـر الـزاهــر نـحـيـا لـيـس إلا
    قد يكون الغيب حلوا
    إنما الحــــاضر أحلى
    هــكـذا أحــتمل العـــمر نعيماً و عـذابا
    مهجة حرى و قلباً مسه الشوق فذابَا
    *
    أغداً ألقاك؟

    للشاعر السوداني :
    الهادي آدم


    عدد القرائات:37440


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : اغدا القاك ؟؟؟؟؟؟؟؟ الاسم :لعمري انا 2007-11-02

    مرسي حلوة القصيدة

    العنوان : غدا القاك الاسم :مهند 2005-12-05

    اهديك ايها يا .....

    العنوان : أغدا ألقاك الاسم :mohamed elzoghby 2005-07-07

    i miss you soo much untill now i didnt sleep thinking about you and your life
    M & S


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه و مولده .
    ·       هو عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية، الإمام الحافظ، العلامة المجتهد ، الزاهد العابد ، اأمير المؤمنين ، أبو حفص ، الخليفة الزاهد الراشد ، ( أشجُّ بني أمية) .
    ·       أمه هي : أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب .
    ·       ولادته :
    ولد سنة ثلاث وستين بمصر ....

    التفاصيل

    مما قال .
    ·       أكثر من ذكر الموت ، فإن كنت في ضيق من العيش وسّعه عليك ، و إن كنت في سعة من العيش ضيقه عليك .
    ·       أيها الناس أصلحوا أسراركم تصلح علانيتكم واعملوا لآخرتكم تكفوا دنياكم .
    ·       قال له رجل : أوصني فقال : أوصيك بتقوى الله و إيثاره تخف عنك المؤونة وتحسن لك من الله المعونة .
    ·&nb....

    التفاصيل

    شارع 23 يوليو

    مشاركات الزوار
    نوع من الإنسان



    "إنسان" لا يحن إلى أمه، ولا يحبها، ولا يشعر بأن لها دوراً في حياته.
    "إنسان" لا يحتاج إلى سماع عبارة "يابني" أو"ياابنتي"، ولا يفتقد الحضن الجميل، الدي طالما تدفأ فيه ولجأ إليه.
    "إنسان" لا تدمع عيناه حين يتذكريوم كان صغيراً، وأُمه تنظف له بدنه، وتغسل له ثيابه، وتُلبسه إياها، وتودعه عند الباب وتنتطر عودته من المدرسة، ليجد الغداء جاهزاًُ، فتطعمه بيديها، وتُتابع د....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018