تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1281466
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    خاطرة .
    أنا لن أقول بأنني
    ملك تربع دوحة الحب
    أنا لن أقول بأنني
    أرض نمت في موسم
    الجدب
    أنا لن أقول بأنني
    روح سمت
    في عالم الشهب
    أنا لن أقول بأنني
    عاث الزمان به
    في غيهب الجب
    أنا مؤمن في حب
    من اهوى
    مضنى من الصب
    أنا من أنا؟؟؟
    أنا كائن
    يسموا الى القرب
    ---*---
    ابن الجزيرة العربية....

    التفاصيل

    بين الغفوة و الصحوة .


    ذات ليلة
    و قراصنة النوم
    يهاجمون سفن العيون
    كان هناك
    شخص

    يحلم 


    و بحلمه 


    يصارع الواقع و الخيال

    عندما أفاق !!

    أَمام خيمته 

    تواجه 

    حلمٌ و صحو 

    شرب قهوته

    أمسك وتر قلمه 
    ....

    التفاصيل

    ترحلين .

    مقدمة :
    عبر تاريخ العشق العربي … هناك مجنون ليلى …
    لكننا لم نسمع ولم نقرأ عن مجنونة قيس .
    الإهداء :
    إلى … من أعلنت الرحيل عن واحة الحب … لتسكن صحراء البُعد .
    -------------------------
    ترحلين ...
    وتتركيني وحيداً...
    مع... بقايا ذكرياتنا سوياً...
    ترحلين ....
    وتتركيني …
    أقابل جحافل الذكريات وحدي .
    *
    ترحلين ؟!!…
    ترى ماذا سأقول للأحلام الجميلة ؟...
    ....

    التفاصيل

    ذهب مع الريح .
    مقدمة :
    ( تنحنى السنابل ولا تكسرها الريح )
    الإهداء : لتلك التي ساومتني لكي أبقى .
    ---*---
    مع الريح يأتي
    مع الريح يذهب
    كسفينة بلا مرسى
    تلعب بأشرعتها الرياح كما تشاء
    تنقله للبعيد
    هناك
    حيث لا قوانين لقبيلة
    لا طعمٌ لقهوة عربية
    و لا عطر لنباتات بريه
    هنا
    بين هدير ذاته
    يكون سكونه أشبه بالأموات
    و بين زئير ذكرياته
    يسكن الخوف القادم من المجهول
    مع ال....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    كان لنا حنين .

    أماه ...
    ليتكِ تسمعين ...
    لا شيء يا أمي هنا ...
    يدري حكايا الحائرين ...
    كم عشتُ بعدكِ شاحب الأعماق ...
    مرتجف الجبين ...
    و الحب في الطرقات مهزومٌ ...
    على زمن حزين ...
    *
    بيني و بينكِ ...
    جدّ في عمري جديد ...
    أحببت يا أمي ...
     شعرتُ بأن قلبي كالوليد ...
    واليوم من عمري ...
    يساوي الآن ما قد كان ...
    من زمني البعيد ...
    وجهي تغيّر ...
    لم يعد يخشى تجاعيد السنين ...
    و القلب بالأمل الجديد فراشةٌ ...
    صارت تطـوف مع الأماني تارةً ...
    و تذوب ...
     في دنيا الحنين ...
    و الحب يا أمي هنا ...
    شيء غريبٌ في دروب الحائرين ...
    و أنا أخاف الحاسدين ...
    قد عشتُ بعدكِ كالطيور بلا رفيق ...
    و شدوتُ أحزان الحياة قصيدة ...
    و جعلتُ من شعري الصديق ...
    قلبي تعلم في مدينتنا السكون ...
    و الناس حولي نائمون ...
    لا شيء نعرف ما الذي كان يوماََ ...
     أو يكون ...
    لم يبق في الأرض الحزينة ...
    غير أشباح الجنون ...
    *
    أماه ...
    يوماً قد مضيت ...
    و كان قلبي كالزهور ...
    و غدوت بعدكِ أجمع الأحلام من بين الصخور ...
    في كل حلمٍ كنتُ أفقد بعض أيامي ...
    وأغتال الشعور ...
    حتى غدا قلبي مع الأيام ...
    شيئاً من صخور ...
    *
    يوماً جلستُ اليكِ ألتمس الأمان ...
    قد كان صدركِ كل ما عانقتُ في دنيا الحنان ...
    و حكيتُ أحوالي و يأس العمر في زمن الهوان ...
    و ضحكتُ يوماََ عندما ...
    همست عيونكِ بالكلام ...
    قد قلتِ اني سوف أشدو للهوى أحلى كلام ...
    و بأنني سأدور في الآفاق أبحث عن حبيب ...
    و أظل أرحل في سماء العشق كالطير الغريب ...
    عشرون عاماََ ...
    منذ أن صافحت قلبكِ ذات يومٍ في الصباح ...
    ومضيت عنكِ و بين أعماقي تعانقت الجراح ...
    جربت يا أمي زمان الحب ...
    عاشرت الحنين ...
    و سلكتُ درب الحزن من عمري سنين ...
    لكن شيئاََ ظل في قلبي يثور و يستكين ...
    حتى رأيت القلب يرقص في رياض العاشقين ...
    و عرفت يا أمي رفيق الدرب بين السائرين ...
    عينان يا أمي ...
    يذوب القلب في شطآنها ...
    إني رأيت الله بأعماقها ...
    أملٌ ترنم في حياتي مثلما يأتي الربيع ...
    ذابت جراح العمر ...
    و انتحر الصقيع ...
    *
    أحببت يا أمي ...
    و صار العمر عندي كالنهار ...
    كم عشت أبحث بعد فرقتنا على هذا النهار ؟ ...
    في الحزن بين الناس ...
     في الأعماق ...
    خلف الليل ...
    في صمت البحار ...
    و وجدتها كالنور تسبح في ظلام الناس ...
    فانتفض النهار ...
    *
    ما زلت يا أمي اخاف الحزن ...
    أن يستل سيفاََ في الظلام ...
    وأرى دماء العمر ...
    تبكي حظها وسط الزحام ...
    فلتذكريني ... كلما ...
    همست عيونك بالدعاء ...
    ألا يعود العمر مني للوراء ...
    ألا أرى قلبي مع الأشياء شيئاََ ...
    من شقاء ..
    و أضيع في الزمن الحزين ...
    و أعود أبحث عن رفيق العمر بين العاشقين ...
    و أقول ... كان الحب يوماََ ...
    كانت الأشواق ...
    كان ...
    كان لنا حنين .


    الشاعر :
    فاروق جويدة


    عدد القرائات:37174


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : كان لنا حنين الاسم :فتى الذهبي 2006-02-01

    أهداء خاص


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل العاشر -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفي السباعي
    الفصل العاشر
     


    الانصراف إلى الفن شغل الذين تمَّ لهم البناء ، أما الذين لم يبدأوا بالبناء بعد ، أو بدأوا متأخرين ، فمن أكبر الجرائم صرفهم عن الاهتمام في تقوية البناء ، إلى الاهتمام بالرسم و الغناء، و عن الاختراع إلى رقص الإيقاع ، و عن صنع الحياة إلى رسم الحياة .

    لم تهزم أمة أخرى بالفن ، و لكنما هزمتها بال....

    التفاصيل

    حادثة الإسراء .
    كانت حادثة الإسراء امتحانا حقيقيا لإيمان المسلمين في صدر الدعوة
     فبعد وفاة أبي طالب عم النبي (صلى الله عليه وسلم) ووفاة خديجة
    زوجة النبي (رضي الله عنها)، وقد كانا نعم العون له في دعوته، وبعد
    ما لقيه (صلى الله عليه وسلم) من إعراض أهل الطائف وتعرضهم له
    وتحريضهم سفهاءهم وصبيانهم عليه -أراد الله تعالى أن يُسرِّي عن نبيه
     فأسرى به إلى المسجد الأقصى، ثم عرج به إلى السماء، ولك....

    التفاصيل

    27

    مشاركات الزوار
    فتوحاتٌ في روح ِ هذه الأمَّة.
    قرأتـُكِ

    في جراحاتٍ

    مُعَذبةٍ

    و في أمراض ِ أمَّتِـنـا

    فلسطينا

    سيبقى

    سيفـُكِ البتـَّارُ

    يُعطي الأرضَ

    أبطالاً

    و يرويـنـا

    و في أصداء ِ

    حيدرةٍ

    يُدرِّبُنـا

    على التقوى

    و يُحيـيـنا

    ستبقى القدسُ

    بينَ يديكِ ملحمةً

    تـُؤلِّفُ

    مِنْ هواكِ لنا

    الشـَّرايـيـنـا

    ترابـُكِ
    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019