تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1031706
المتواجدين حاليا : 24


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    من أسماني صهيل الجهات .
    تائه يبحث عن شئ منه
    بين انقاض الحروف وخلف الكلمات
    حائر يسأل عن حرف يعرفه
    أو مر به في طريقه لواحه الامنيات
    ينبش أكوام الماضي ...... ينثرها
    يحرك حجاره الصمت ... بحثاً عن إجابات
    يلهث ...... يصل إحساسه إلى حد الخدر
    يختنق ....
    بسؤال كان قد إبتلعه في زمن السكات
    منسي وغبار الوحده يلفحه ..... يغمره.....
    يدفنه تحت كثبان الذكريات
    حائر بنفسه من نفسه
    تائه... من ينقذ روحه م....

    التفاصيل

    إبحار و دوار .

    مقدمة : من يخشى البحر غرقاً أو دواراً فلا يغامر .
    إهداء : إلى ( النايفة ) التي أبحر إبنها يوماً و لم يُعد لليابسة حتى الآن .
    ---*---
    (1)
    حينما رأيتكِ
    كانت عينيكِ بحراً يناديني
    و انا لا أملك مركباً
    و لا أعرف سِر الإبحار .
    (2)
    منذ طفولتي
    و أمي تحذرني
    أن البحر لا يُكسبني سوى الدِّوار .
    (3)
    منذ طفولتي
    لا بحرٌ أهواه
    و لا أحب للبحر جِوار .
    (4)التفاصيل

    فواصل .
    مقدمة : الفواصل حواجز بين الجُمل لا يتخطاها إلا قلم
    الإهداء : لملهمة الحرف بحرفها .
    ----*---
    فاصـــ (,) ــــلة

    ما بين أمسِ و غد ...
    يومٌ يشكل حد ...
    لقلبٍ فقد بين عينيك الوجد ...
    فلا تلوميه يوماً ...
    إن أضاع صدري ...
    و لم يفي بالوعد .

    نقطـــ( . ) ـــة 
    نحو القلب ...
    أخطأ الحب الدرب ...
    التفاصيل

    من حرف لحرف .
    تأتين كالدهشة ...
    تتجاوزين الواقع نحو حلم ...
    يعانق ورقة و يراقص قلم .
    *
    في زمنٍ ...
    جف فيه نهر العذوبة ...
    يبقى الحرف ...
    رفيق حبي لك ...
    عندها تصبح الأبجدية ...
    وطناً لعاشق ...
    تمارس فيه قوافل الإنشاء ...
    رحلاتها ...
    صيفاً ...
    نحو رمش عينيك ...
    باحثةً عن ظلال الوسن ...
    و شتاءً ...
    نحو راحة يديك ...
    لتنعم بدفء الوطن .
    *
    فيغدو وطن أبجدية .......

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    كان لنا حنين .

    أماه ...
    ليتكِ تسمعين ...
    لا شيء يا أمي هنا ...
    يدري حكايا الحائرين ...
    كم عشتُ بعدكِ شاحب الأعماق ...
    مرتجف الجبين ...
    و الحب في الطرقات مهزومٌ ...
    على زمن حزين ...
    *
    بيني و بينكِ ...
    جدّ في عمري جديد ...
    أحببت يا أمي ...
     شعرتُ بأن قلبي كالوليد ...
    واليوم من عمري ...
    يساوي الآن ما قد كان ...
    من زمني البعيد ...
    وجهي تغيّر ...
    لم يعد يخشى تجاعيد السنين ...
    و القلب بالأمل الجديد فراشةٌ ...
    صارت تطـوف مع الأماني تارةً ...
    و تذوب ...
     في دنيا الحنين ...
    و الحب يا أمي هنا ...
    شيء غريبٌ في دروب الحائرين ...
    و أنا أخاف الحاسدين ...
    قد عشتُ بعدكِ كالطيور بلا رفيق ...
    و شدوتُ أحزان الحياة قصيدة ...
    و جعلتُ من شعري الصديق ...
    قلبي تعلم في مدينتنا السكون ...
    و الناس حولي نائمون ...
    لا شيء نعرف ما الذي كان يوماََ ...
     أو يكون ...
    لم يبق في الأرض الحزينة ...
    غير أشباح الجنون ...
    *
    أماه ...
    يوماً قد مضيت ...
    و كان قلبي كالزهور ...
    و غدوت بعدكِ أجمع الأحلام من بين الصخور ...
    في كل حلمٍ كنتُ أفقد بعض أيامي ...
    وأغتال الشعور ...
    حتى غدا قلبي مع الأيام ...
    شيئاً من صخور ...
    *
    يوماً جلستُ اليكِ ألتمس الأمان ...
    قد كان صدركِ كل ما عانقتُ في دنيا الحنان ...
    و حكيتُ أحوالي و يأس العمر في زمن الهوان ...
    و ضحكتُ يوماََ عندما ...
    همست عيونكِ بالكلام ...
    قد قلتِ اني سوف أشدو للهوى أحلى كلام ...
    و بأنني سأدور في الآفاق أبحث عن حبيب ...
    و أظل أرحل في سماء العشق كالطير الغريب ...
    عشرون عاماََ ...
    منذ أن صافحت قلبكِ ذات يومٍ في الصباح ...
    ومضيت عنكِ و بين أعماقي تعانقت الجراح ...
    جربت يا أمي زمان الحب ...
    عاشرت الحنين ...
    و سلكتُ درب الحزن من عمري سنين ...
    لكن شيئاََ ظل في قلبي يثور و يستكين ...
    حتى رأيت القلب يرقص في رياض العاشقين ...
    و عرفت يا أمي رفيق الدرب بين السائرين ...
    عينان يا أمي ...
    يذوب القلب في شطآنها ...
    إني رأيت الله بأعماقها ...
    أملٌ ترنم في حياتي مثلما يأتي الربيع ...
    ذابت جراح العمر ...
    و انتحر الصقيع ...
    *
    أحببت يا أمي ...
    و صار العمر عندي كالنهار ...
    كم عشت أبحث بعد فرقتنا على هذا النهار ؟ ...
    في الحزن بين الناس ...
     في الأعماق ...
    خلف الليل ...
    في صمت البحار ...
    و وجدتها كالنور تسبح في ظلام الناس ...
    فانتفض النهار ...
    *
    ما زلت يا أمي اخاف الحزن ...
    أن يستل سيفاََ في الظلام ...
    وأرى دماء العمر ...
    تبكي حظها وسط الزحام ...
    فلتذكريني ... كلما ...
    همست عيونك بالدعاء ...
    ألا يعود العمر مني للوراء ...
    ألا أرى قلبي مع الأشياء شيئاََ ...
    من شقاء ..
    و أضيع في الزمن الحزين ...
    و أعود أبحث عن رفيق العمر بين العاشقين ...
    و أقول ... كان الحب يوماََ ...
    كانت الأشواق ...
    كان ...
    كان لنا حنين .


    الشاعر :
    فاروق جويدة


    عدد القرائات:35403


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : كان لنا حنين الاسم :فتى الذهبي 2006-02-01

    أهداء خاص


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    القدس و التاريخ :
    ملخص لمحاضرة .
    ·       عندما أنزل نبي الله آدم ، بنى المسجد الحرام في مكة ثم المسجد الاقصى في فلسطين و عندما قل عدد المؤمنين سيطر عليها القوم الجبارين .
    ·       بعث الله نبيه نوح (عليه الصلاة و السلام) و لبث فيهم حتى انجاه الله ومن معه بالسفينة ، و اغرق من في الارض جميعاً .
    ·       و عندما شاع الكفر و الفساد س....

    التفاصيل

    نسبه وصفاته ونشأته .
    هو عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد
    بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي، وينتهي نسبه إلى فهر بن مالك
    بن النضر بن كنانة، ويلتقي في نسبه مع النبي (صلى الله عليه وسلم)
    عند مرة بن كعب، وينسب إلى "تيم قريش"، فيقال: "التيمي".

    كان أبو بكر يُسمَّى في الجاهلية "عبد الكعبة"؛ فسماه النبي
    (صلى الله عليه وسلم) :
    عبد الله، ولقّبه عتيقاً لأن النبي (صلى الله عليه وسلم)&....

    التفاصيل

    19

    مشاركات الزوار
    باختيارك انت
    الحياة هي أشباه قصص تمر
    منها المسلي والممل
    لكن
    القصص الحقيقية هي التي تحفر عظيم الأثر في النفوس
    إما
    لاختيار خاطئ
    أو
    لصفعة صديق غادرة
    أو
    لقرار قتل الأمان
    وأعظم القصص يرويها حكيم جلاد
    وبين هذه وتلك
    أصبحت أنت البطل
    فهل تؤمن ؟
    أن شد اللجام يصنع الفرسان
    وباختيارك أنت .........
    ن....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019