تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 608615
المتواجدين حاليا : 13


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و .. نزف الفجر شوقاً .
    غربان الشوق
    تنهش في لحم ذكراه
    رياح الشمال
    تذرُ رماد الجمر
    تنطفيء جمرات القلب
    وتغسل لوعتها الأمطار
    وآهات الوجد
    ترسب العذاب فحماً

    في الخواء
    يعوي الظل منتحباً
    على عنقي
    يتشبث اللهيب حارقاً
    تصرخ أسياخ الصوت خرساً

    ومن أعماقي ...
    ومن منبع الشمس
    من صقيع الإدمان
    مازلت تهمس
    (( أشرقي يا فجر ...
    في روحي عطش للنور))
    وتفور العين
    دما أس....

    التفاصيل

    كش ملك .

    (1)
    أنتِ و طاولة جمالك الملونة ...
    عشاقك يتناثرون على مربعات لهوك ...
    منهم من يكون جندياً أخرق ...
    منهم من يكون فيل شطرنج أحمق ...
    و هكذا !...
    توزعين الأدوار عليهم ...
    وزير غبي و ملكٌ أغبي ...
    و قلعة تتهاوى عشقاً لك ...
    و فرس جامح لا يقبل الا برضاك ...
    وكل هؤلاء ...
    يشكلون لك فقط ...
    فترة متعة ...
    تلهين بهم لتهزمي رفيقاتك بلعبة اللامبالة .
    (2)
    نعم أ....

    التفاصيل

    قرناً للوراء .
    مقدمة : تكون أو لا تكون ... هذا هو السؤال ( شكسبير )
    الإهداء : إلى اكثر الناس غناً … و أكثرهم غباء …
    ---*---
    نحن أمة رومانسية …
    لا نعشق … إلا الشعر … و النساء …
    أحلامنا قصيدة عشق …
    و واقعنا … رقصٌ … و غناء …
    نملك الحلال نكدسه …
    و نبحث عن البغاء …
    نلبس الإسلام صبحا …
    و نخلعه إذا حل المساء …
    نصنع الخمر نعتقه …
    نشربه كل مساء …
    أشد حالةٍ تعترينا …
    لحظة ميلاد ق....

    التفاصيل

    سؤال و جواب .
    ·       ما هو الفرق بين قطاع الطرق و المرأة ؟.
    -  قطاع الطرق يسألونك أما نقودك أو حياتك ، لكن المرأة تطلب الاثنين .
    ·       كيف تكون ثورة الاتصالات معجزة القرن الواحد و العشرين ؟.
    -  لأن المرء يخاطب رجلاً يمشي على سطح القمر و لم يعد يخاطب جاره .
    ·       ما هي الزيادة الطردية ؟.التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    كان لنا حنين .

    أماه ...
    ليتكِ تسمعين ...
    لا شيء يا أمي هنا ...
    يدري حكايا الحائرين ...
    كم عشتُ بعدكِ شاحب الأعماق ...
    مرتجف الجبين ...
    و الحب في الطرقات مهزومٌ ...
    على زمن حزين ...
    *
    بيني و بينكِ ...
    جدّ في عمري جديد ...
    أحببت يا أمي ...
     شعرتُ بأن قلبي كالوليد ...
    واليوم من عمري ...
    يساوي الآن ما قد كان ...
    من زمني البعيد ...
    وجهي تغيّر ...
    لم يعد يخشى تجاعيد السنين ...
    و القلب بالأمل الجديد فراشةٌ ...
    صارت تطـوف مع الأماني تارةً ...
    و تذوب ...
     في دنيا الحنين ...
    و الحب يا أمي هنا ...
    شيء غريبٌ في دروب الحائرين ...
    و أنا أخاف الحاسدين ...
    قد عشتُ بعدكِ كالطيور بلا رفيق ...
    و شدوتُ أحزان الحياة قصيدة ...
    و جعلتُ من شعري الصديق ...
    قلبي تعلم في مدينتنا السكون ...
    و الناس حولي نائمون ...
    لا شيء نعرف ما الذي كان يوماََ ...
     أو يكون ...
    لم يبق في الأرض الحزينة ...
    غير أشباح الجنون ...
    *
    أماه ...
    يوماً قد مضيت ...
    و كان قلبي كالزهور ...
    و غدوت بعدكِ أجمع الأحلام من بين الصخور ...
    في كل حلمٍ كنتُ أفقد بعض أيامي ...
    وأغتال الشعور ...
    حتى غدا قلبي مع الأيام ...
    شيئاً من صخور ...
    *
    يوماً جلستُ اليكِ ألتمس الأمان ...
    قد كان صدركِ كل ما عانقتُ في دنيا الحنان ...
    و حكيتُ أحوالي و يأس العمر في زمن الهوان ...
    و ضحكتُ يوماََ عندما ...
    همست عيونكِ بالكلام ...
    قد قلتِ اني سوف أشدو للهوى أحلى كلام ...
    و بأنني سأدور في الآفاق أبحث عن حبيب ...
    و أظل أرحل في سماء العشق كالطير الغريب ...
    عشرون عاماََ ...
    منذ أن صافحت قلبكِ ذات يومٍ في الصباح ...
    ومضيت عنكِ و بين أعماقي تعانقت الجراح ...
    جربت يا أمي زمان الحب ...
    عاشرت الحنين ...
    و سلكتُ درب الحزن من عمري سنين ...
    لكن شيئاََ ظل في قلبي يثور و يستكين ...
    حتى رأيت القلب يرقص في رياض العاشقين ...
    و عرفت يا أمي رفيق الدرب بين السائرين ...
    عينان يا أمي ...
    يذوب القلب في شطآنها ...
    إني رأيت الله بأعماقها ...
    أملٌ ترنم في حياتي مثلما يأتي الربيع ...
    ذابت جراح العمر ...
    و انتحر الصقيع ...
    *
    أحببت يا أمي ...
    و صار العمر عندي كالنهار ...
    كم عشت أبحث بعد فرقتنا على هذا النهار ؟ ...
    في الحزن بين الناس ...
     في الأعماق ...
    خلف الليل ...
    في صمت البحار ...
    و وجدتها كالنور تسبح في ظلام الناس ...
    فانتفض النهار ...
    *
    ما زلت يا أمي اخاف الحزن ...
    أن يستل سيفاََ في الظلام ...
    وأرى دماء العمر ...
    تبكي حظها وسط الزحام ...
    فلتذكريني ... كلما ...
    همست عيونك بالدعاء ...
    ألا يعود العمر مني للوراء ...
    ألا أرى قلبي مع الأشياء شيئاََ ...
    من شقاء ..
    و أضيع في الزمن الحزين ...
    و أعود أبحث عن رفيق العمر بين العاشقين ...
    و أقول ... كان الحب يوماََ ...
    كانت الأشواق ...
    كان ...
    كان لنا حنين .


    الشاعر :
    فاروق جويدة


    عدد القرائات:30167


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : كان لنا حنين الاسم :فتى الذهبي 2006-02-01

    أهداء خاص


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    إسلامه .
    ·       أسلم في السنة السادسة من البعثة النبوية المشرفة .
    ·       قال عمر رضي الله عنه :
    (خرجت أتعرض لرسول الله ، فوجدته سبقني إلى المسجد ، فقمت خلفه ، فاستفتح
    سورة الحاقة ، فجعلت أتعجب من تأليف القرآن ، فقلت :
    هذا و الله شاعر كما قالت قريش ، قال :
    فقرأ { إنَّهٍ لّقّوًلٍ رّسٍولُ كّرٌيمُ * ومّا هٍوّ بٌقّوًلٌ شّاعٌرُ قّ....

    التفاصيل

    نسبه وصفاته ونشأته .
    هو عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد
    بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي، وينتهي نسبه إلى فهر بن مالك
    بن النضر بن كنانة، ويلتقي في نسبه مع النبي (صلى الله عليه وسلم)
    عند مرة بن كعب، وينسب إلى "تيم قريش"، فيقال: "التيمي".

    كان أبو بكر يُسمَّى في الجاهلية "عبد الكعبة"؛ فسماه النبي
    (صلى الله عليه وسلم) :
    عبد الله، ولقّبه عتيقاً لأن النبي (صلى الله عليه وسلم)&....

    التفاصيل

    حنين مسافر

    مشاركات الزوار
    فتوحاتٌ في روح ِ هذه الأمَّة.
    قرأتـُكِ

    في جراحاتٍ

    مُعَذبةٍ

    و في أمراض ِ أمَّتِـنـا

    فلسطينا

    سيبقى

    سيفـُكِ البتـَّارُ

    يُعطي الأرضَ

    أبطالاً

    و يرويـنـا

    و في أصداء ِ

    حيدرةٍ

    يُدرِّبُنـا

    على التقوى

    و يُحيـيـنا

    ستبقى القدسُ

    بينَ يديكِ ملحمةً

    تـُؤلِّفُ

    مِنْ هواكِ لنا

    الشـَّرايـيـنـا

    ترابـُكِ
    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018