تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 656040
المتواجدين حاليا : 9


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    غابات الحزن اللاذع .
    سيدتي ..
    هل ترى من ظلال الخد أنجو
    أم ترى أغرق في شفتيك
    أتعذب في غابات
    الحزن اللاذع و المانجو ..
    *
    لماذا لم تحذري أناملي
    قبل أن تترك عصمتها لأصابعك
    لماذا لم تخطري عيناي
    قبلما تذوب في مناجم الفحم في عينيك
    قبلما تبعث آلاف العمال
    و تدفع مقدما أجرة آلاف الأعوام
    لماذا لم تقولي أن دخول عالمك الغامض
    يحتاج تصريحا من المخابرات المصرية
    قبلما يحققون معي و ي....

    التفاصيل

    ميلاد عدم حضورك الثاني .
    في يوم ميلاد ...
    عدم حضورك ...
    الثاني ...
    كانت كل الأحزان تحتفل ...
    بميلاد الألم بداخلي ...
    حتى تلك الآلام ...
    التي كنت لا أهتم بها ...
    أشعلت شموعها ...
    و ...
    أصبحت ...
     تسخر مني بضوئها .
    *
    غيابك يا سيدة الألم ...
    كان بداية ...
     لكرنفالات الشوق ...
    الذي مارس بصالة صدري ...
    كل فوضوية .
    *
    ( كل عام وميلاد الغياب موشى بالدموع )
    أصبح ال....

    التفاصيل

    همسة .
    ·       كم ستصبح حياتنا قاسية ؟...
    لو أننا نظرنا لها بنظرة متشائمة ستصبح حياتنا صحراء قاحلة جافة خالية ...
     من واحات الحب والأمل ، تصبح حياتنا كزورق تتقاذفه أمواج الحيرة والقلق ...
     بدون بوصلة للتفاؤل و بعيداً عن يابسة الحقيقة ....
    لماذا يظن كل منا انه غريب عن الآخر ؟ …
    لماذا يحس انه دولة مستقلة بحد ذاته ؟...
    يرفض التعامل بصدق مع من حوله ....

    التفاصيل

    فكرة النسيان .
    الإهداء : للأخت بسمة و دمعة .
    ­§
    عندما
    أسترجع شريط الذكريات ...
    أجد عنواناً ...
    يتشكل بنبض حنين ...
    لونه شوقٌ و صراخ أنين .
    ­§
    أهرب للأحزان ...
    و ترفضني ...
    مساحة المكان .

    §
    ­§
    ­§
    §
    ترفضني حتى ...
    فكرة النسيان .

    §
    §
    فأعود مهموماً ...
    أشاهد شريط الذكرى ...
    صوراً تترى ..
    و لتفاصي....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    برز الثعلبُ يوماً .

    بـرز الــثـــــــعـلـبُ يــومــــاً....فــي شـــعـار الـواعِـظـيـنـا
    فـمـشـــــــــى فـي الأرضِ....يـهذي و يسـبُّ الـمـاكـرينا
    و يـقــــولُ : الـحـــــمـدُ لـلـــ....ـــهِ إلـــهِ الــعـــالــمــيــنــا
    يــا عِـــــبـاد الــلـه، تـُـوبـُـوا....فــهــوَ كــهــفُ الـتـائـبـيـنـا
    و ازهَـدُوا في الطَّـير، إنّ الـ....ـعـيـشَ عـيـشُ الـزاهـديـنا
    و اطــلـــبــوا الـدِّيـك يــؤذنْ....لـصـــــلاة ِ الـصُّــبـحِ فــيـنـا
    فــأَتـى الــديـــكَ رســـــولٌ....مــن إمـــام الــنـاســكـيـنـا
    عَـــــرَضَ الأَمْـــــرَ عــلــيــه....و هْــــوَ يـرجــــو أَن يَـلـيـنـا
    فـأجــــاب الــديـك : عـــذراً....يـا لأضــــلَّ الـمـهـتـديــنـا !
    بـلِّــغ الــثـــــعـلـبَ عــنـي....عـن جـدودي الـصـالـحـيـنـا
    عـن ذوي الـتِّـيـجـان مـمـن....دَخــل الـبَـطْـنَ الـلــعـِـيـنـا
    أَنـهـم قــــــالوا و خـــيـرُ الـ....ــقــولِ قـــولُ الــعـارفـيـنـا :
    (مــخــــطـــيٌّ مــن ظــــنّ....يـومـاً أَنّ لـلـثــعـلـبِ دِيـنـا)

    الشاعر :
    أحمد شوقي


    عدد القرائات:28116


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : .وعه الاسم :المرجانه 2009-11-05

    واااااااااااااو قصيده نايس فري بيوتيفل او ماي قاد نو وي رووووعه روعههه

    العنوان : يا سلاااام الاسم :programmer 2007-07-16

    روووووووووووووعة


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    إسلامه و سيرته .
    ·       هاجر مسلماً في صفر سنة ثمان للهجرة .
    ·       ثم سار غازياً ، فشهد غزوة مؤتة  و استشهد أمراء رسول الله صلى الله عليه و سلم
    الثلاثة : مولاه زيد ، و ابن عمه جعفر بن أبي طالب ، و ابن رواحة 
    و بقي الجيش بلا أمير ، فتأمر عليهم في الحال خالد ، و أخذ الراية 
    و حمل على العدو ، فكان النصر .
    · ....

    التفاصيل

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    7

    مشاركات الزوار
    الكتابة الشعرية وجمالية التخييل .
    الكتابة وجمالية التخييل
    إبراهيم القهوايجي:

    الكتابة وجمالية التخييل
    مقاربة في "الغزالة تشرب صورتها"

    "إ ن طيفا غير غريب علي يخفق من حولي، فأتذكر حبي الجنوني الغـابر".
    بوشكين

    إبراهيم القهوايجي

    " الغزالة تشرب صورتها "(1)، هي الأضمومة الشعرية الثالثة في تجربة الشاعر السعودي على الحازمي ، والديوان من القطع المتوسط ،ويشمل ستة عشر نصا ،موزعة على ثلاثة إ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018