تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 797831
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الحب في القلب خالد .
    في مثل هذه الليلة قبل عام
    كانت تجمعني بك أرضٌ واحدة
    وحلمٌ واحد
    ولغةٌ واحدة
    لا يعلمها سوانااا
    ولا يفهمها سوانااا
    ولا يتحدثها سوانااا
    قبل عام
    !!!
    *
    في مثل هذه الليلة قبل عام
    كنت أحياك بلا ألم
    وأحنَُ إليك بلا عذاب
    وأشتاقك بلا دموع
    وأعيش تفاصيل ذكراك بلا شقاءٍ
    أو وجعٍ أو عتابْ
    قبل عام
    !!!
    *
    في مثل هذه الليلة قبل عام
    كان حل....

    التفاصيل

    محطات الرحيل .
    محطات الرحيل
    ترحب بك
    إقطع تذكرة مغادرة لقلبي
    اجلس بمقعدك
    على قطار اليأس
    سيحملك عني بعيداً
    إلى هناك
    إلى مدن الذكريات
    حيث لا مطر لحب
    ولا شجر لأمل
    ستعيش
    موشوماً بالألم
    تحمل جنسية ضائع
    و تتسكع
    على أرصفة الأحزان
    الغربة هناك
    ستجعلك غريباً هنا ©<--- قلبي

    الفيصل ،
    ....

    التفاصيل

    أنعي لكم قلمي .


    توقف حرفٌ ...

    بحلق قلم ...

    فمات من قلة الأفكار ...

    بكت عليه ورقة و محبرة .

    سطور لم يكتبها ...

    أتت تُعزي سطوراً ...

    قد كتبها مُعبرة ...

    ***

    في يوم وفاةِ قلمي ...

    يدي الثكلى تنوح ...

    تواسيها يدي الأخرى ...

    و على صدري تبوح .

    ***
    التفاصيل

    الهزيمة نصرٌ من ورق .

    يقف بك قطار عمرك ... في محطة إنتظار ...
    تنزل مدفوعاً برغبة متسكعٍ محترف ...
    تتجول بالمحطة التي تقع بشارع ...
    تساقطت أوراق خريف أشجاره ، به قصر ...
    تحول بفعل ثورة خيانة لمتحف تاريخ ...
    يعرض لزواره صوراً حزينة لعاشق ...
    و نغم يطوف الأجواء بلحن رثاء لحب قد مات ...
    جثته محنطة يراها الخجل ويكفكف دموعه بالتعاسة ...
    متعب بالوهم ... تجلس على الرصيف ...
    يمر بك شخوص هلامية .......

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    صنعاء و الموت الميلادي .

    ولــدت صــنـعـاء بـسـبـتـمـبـر.....................
    .....................كـي تـلـقـى الـمـوت بنوفمبر
    لـكـن كـي تـولــد ثــــانــيــــة.....................
    .....................فـي مـــايـو ، أو فـي أكـتـوبـر
    فـي أول كــــانـون الــــثـانـي.....................
    .....................أو فـي الـثانـي من ديسـمبر
    مــا دامت هـجـعـتـهـا حـبلى.....................
    .....................فــــــولادتــهـا لـن تـتــأخـــــر
    رغــم الـغـــثـيـان تـحـن إلـى.....................
    .....................أوجـــاع الـطـلـق و لا تـضـجـر
    ***
    يُـنـبـي عـن مــولـدهـا الآتـي.....................
    .....................شـــفــق دامٍ ، فـجـر أشــقـر
    مــيـعـاد كـالــــثـلـج الـغـافـي.....................
    .....................و طــيـوف كـالـمـطـر الأحــمر
    أشـــلاء تـخـفـق كــالــذكـرى.....................
    .....................
    و تـنـام لـتـحـلم بـالـمـحــشر
    و رمــــــاد نــهــار صـــــيـفـي.....................
    .....................و دخـــــان كـالـحـلم الأسـمر
    و نـــداء خـــلـــف نـــــــداءات.....................
    .....................لا تـنـسـى (عبلة) يــا (عنتر)
    أســــمـاء لا أخــــــطـار لــهـا.....................
    .....................تُـنـبـي عـن أســمـاء أخــطـر
    ***
    هـل تـدري صـنـعـاء الصـرعى.....................
    .....................كيف انطفأت ؟ ومتى تنشر ؟
    كـالمشـمش ، مـاتت واقـفـة.....................
    .....................لـتـعـد الـمـــــــيـلاد الأخــضـر
    تـنـدى و تـجـف لـكـي تـنـدى.....................
    .....................و تــرف تــرف لـكـي تـصـــفـر
    و تـمـوتُ بـيـوم مـشـــــــهـورٍ.....................
    .....................كـي تــولـد فـي يـوم أشــهـر
    تـرمـي أوراقـــــــــــاً مــيــتــة.....................
    .....................و تــلـوّح بـالــــــــورق الأنـضـر
    و تـظـل تـمـوت لـكـي تـحـيـا.....................
    .....................و تـمـوت لـكـي تـحــيـا أكـثـر

    الشاعر :
    شاعر اليمن الكبير عبدالله البردوني


    عدد القرائات:26649


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : انها لاتعمى الابصار الاسم :محمد احمد عقلان الصلاحى 2008-12-17

    رحم الله هذا الشاعر الاسطورة بالرغم انة كان اعمى إلا انه ياتى بكلمات وكانة يرى الحياة بكل عيون اهل الارض من اشهر قصائدة عروبة اليوم

    العنوان : ا الاسم :ا 2008-05-20

    ا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    السجينة :
    مليكة أوفقير

    مازلت أذكر تلك الأمسية من يوم 26 تشرين الثاني 1986 …
    كانت ليلة رائعة ، و القمر يسطع في سماء صافية دون غيوم …
    و خلال الليل قامت أمي بقطع أوردة يديها بالمقص الصغير …
    قبل أن تقوم بهذا العمل اليائس …
     كررت لي القول أنها تحبني و عهدت إليَّ بأخوتي و أخواتي …
    لم تصدر عني في البداية أيّة ردة فعل …
    فإذا اختارت الموت فهذا حقها المطلق …
    لكن القلق ....

    التفاصيل

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    بساتين النخيل بالهفوف

    مشاركات الزوار
    طيف .
    كنت أحمله بين جناحي
    ترنيمة لليباب ،
    ومن وحل أيامي
    أترقبه شمسا
    تمتشق جياد انتظاري..
    تتفتح كزهرة الياسمين..
    في فصول السنابل.
    وأنا أجازف له بكل الحب.
    ما ذا تقص علي
    غير أن أحلامك ممطرة كالسحب ،
    وأن الدنيا ألوان،"وأفجعها
    أن تبصر الفيلسوف مكتئبا
    بينما أجعل الحرف نايا يغني :
    لنا الله
    حين يلف اليباب حقولا  من أرواحنا
    رحنا نربي سنابلها في الفصول العصية
    <....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018