تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1115846
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    ما الذي يجعلك شاعراً ؟ .
    ما الذي يجعلك شاعراً ؟
    هل هي الكلمات
    أم الصمت
    الحزن الصرف أم الحرف
    الشوق الى المجهول
    ام الشوق الى الشوق
    *
    ما الذي يجعلك شاعراً ؟
    هل هي
    صفة وراثية منتحية
    ام دعوة جدة صالحة
    في ساعة اجابة
    ام هي نجابة
    *
    ما الذي يجعلك شاعراً ؟
    هل هي تلك الأرومة
    أم ربما تكليف رسمي
    من قبل الحكومة
    *
    ما الذي يجعلك شاعراً ؟
    هل هو جزء
    من مهمة استشهاد....

    التفاصيل

    قبطان حُلم .
    مُنذ هدأ الطوفان
    و سمح لليابسة بأن تُطل برأسها
    لتعانق أشعة الشمس وجنتيها
    و المحيطات تحيط بكتفيها
    لتغسِل جسد الأرض من الخطيئة
    و تحمل مراكب البحارة
    عبر الزمن العابق
    برائحة البحر
    و لون الطيف الحالم بجناح البجع الأبيض
    كان هناك طفل يجلس
    بيده قلم يكتب على صخور المرفأ
    قصة السندباد
    الذي رحل ذات وجع
    مُلبياً نداء السفر
    كانا اثنان هو و حزنه
    و البحر ثالثه....

    التفاصيل

    أسرة كتابة.
    الكلمة الأم

    أم

    الأم الكلمة ؟

    كلمتان إجتمع بهما الكثير

    الكلمة هي أم الحرف

    الذي يرضع من ثدي قلم

    و يهدهده السطر

    في مهد ورق

    يغطيه رداء نص

    و يربيه فكر

    ليصل بمن حوله

    إلى حياة ناجحة

    في أسرة كتابة

    بداخل مجتمع مثقف

    يعشق القراءة....

    التفاصيل

    إلى صامتة .
    مقدمة : أجمل حديث ذلك الذي يدور بين رجل عاشق وامرأة صامتة !!.
    الإهداء : إلى كل امرأة رائعة… تُجِيدُ الحديث حتى وهي صامتة .
    ---*---
    (1)
    ( تكلمي … تكلمي …
    أيتها….. الجميلة الخرساءْ …
    فالحبُّ مثل الزهرة البيضاءْ …
    تكونُ أحلى عندما تُوضع في إناءْ . )
    (2)
    تحدثي …
    يا من تذوبُ في فمكِ الكلمات …
    كقطعةِ سكرٍ في فنجان مرمرْ …
    يا من ترفض الحروفُ …
    من سجنِ شفتيكِ أن....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    صنعاء و الموت الميلادي .

    ولــدت صــنـعـاء بـسـبـتـمـبـر.....................
    .....................كـي تـلـقـى الـمـوت بنوفمبر
    لـكـن كـي تـولــد ثــــانــيــــة.....................
    .....................فـي مـــايـو ، أو فـي أكـتـوبـر
    فـي أول كــــانـون الــــثـانـي.....................
    .....................أو فـي الـثانـي من ديسـمبر
    مــا دامت هـجـعـتـهـا حـبلى.....................
    .....................فــــــولادتــهـا لـن تـتــأخـــــر
    رغــم الـغـــثـيـان تـحـن إلـى.....................
    .....................أوجـــاع الـطـلـق و لا تـضـجـر
    ***
    يُـنـبـي عـن مــولـدهـا الآتـي.....................
    .....................شـــفــق دامٍ ، فـجـر أشــقـر
    مــيـعـاد كـالــــثـلـج الـغـافـي.....................
    .....................و طــيـوف كـالـمـطـر الأحــمر
    أشـــلاء تـخـفـق كــالــذكـرى.....................
    .....................
    و تـنـام لـتـحـلم بـالـمـحــشر
    و رمــــــاد نــهــار صـــــيـفـي.....................
    .....................و دخـــــان كـالـحـلم الأسـمر
    و نـــداء خـــلـــف نـــــــداءات.....................
    .....................لا تـنـسـى (عبلة) يــا (عنتر)
    أســــمـاء لا أخــــــطـار لــهـا.....................
    .....................تُـنـبـي عـن أســمـاء أخــطـر
    ***
    هـل تـدري صـنـعـاء الصـرعى.....................
    .....................كيف انطفأت ؟ ومتى تنشر ؟
    كـالمشـمش ، مـاتت واقـفـة.....................
    .....................لـتـعـد الـمـــــــيـلاد الأخــضـر
    تـنـدى و تـجـف لـكـي تـنـدى.....................
    .....................و تــرف تــرف لـكـي تـصـــفـر
    و تـمـوتُ بـيـوم مـشـــــــهـورٍ.....................
    .....................كـي تــولـد فـي يـوم أشــهـر
    تـرمـي أوراقـــــــــــاً مــيــتــة.....................
    .....................و تــلـوّح بـالــــــــورق الأنـضـر
    و تـظـل تـمـوت لـكـي تـحـيـا.....................
    .....................و تـمـوت لـكـي تـحــيـا أكـثـر

    الشاعر :
    شاعر اليمن الكبير عبدالله البردوني


    عدد القرائات:29905


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : انها لاتعمى الابصار الاسم :محمد احمد عقلان الصلاحى 2008-12-17

    رحم الله هذا الشاعر الاسطورة بالرغم انة كان اعمى إلا انه ياتى بكلمات وكانة يرى الحياة بكل عيون اهل الارض من اشهر قصائدة عروبة اليوم

    العنوان : ا الاسم :ا 2008-05-20

    ا


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    شمعة

    مشاركات الزوار
    لوعة الشوق .
    لوعة الشوق تزداد في فؤادي
    فأين أنت يا مالك فؤادي؟
    أتوسل ليك أن تعيد إلي فؤادي
    الذي سلبته ورحلت بعيدا عني
    فأنا بعد رحيلك
    صرت تمثالا منحوتا
    لا ينطق همسات الحب
    و صرت راقدة في سكون الليل
    و صرت اللحن الخاطئ في سيمفونية
    إلهية تسمى
    سيمفونية همسات الحب والأشواق
    و صار وجهي شاحبا
    له ملامح الغموض واليأس
    أتوسل إليك وأسألك
    هل شعرت بلوعة الشوق
    التي شعرت أ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019