تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1481229
المتواجدين حاليا : 25


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الحاوي
    هاجسي أركب سفينه....................
    ....................في بحر صدر العــــذاب
    و أتــرك الـرحلـه حــزينه....................
    ....................لابـنـات ولا شـــــــبـاب
    تـاهــت أحلام المدينه....................
    ....................وأســتوى وقتي ضـــباب
    و ضــاعت أقـفـال الخزينه....................
    ....................والذهب عــــانق تــــتراب
    و يـنـها بنت الـلـذيـن..........

    التفاصيل

    غطائي قلم .
    غـطـائـي قـلـمٌ ، سـريـري ورقْ................
    ................زادي كــــــتـابٌ ، رفـيــقـي أرقْ
    خـروجي عذابي ، سَكني كفنْ................
    ................ضـاعت حـياتي و عُـمري سُرقْ
    أعــــانـدُ فـــكـريَّ  مُــنْـــذ الازلْ................
    ................أجوب الـسماءَ ، أُحبُ الشـفـقْ
    فَـقـدتُ الأمَــاني و حُـبـي رَحـلْ................
    ................وحدي بـقـيتُ ....

    التفاصيل

    فراشة في عش الدبابير .



    إبحار بلا مركب



    فراشة

    روحها جياشة
    تبحث عن نور

    دفء و سرور
    بلوحٍ بلّور
    ترسم بغرور
    أغنية
    قصيدة
    و
    ردٍ منثور
    يأتي ألف دبور
    بشبكٍ و زهور

    فراشة
    خلف شاشة
    بقلب مكسور
    تبحث عن نور

    تظل تدور
    تدور
    تبحث عن نور
    تظل تدور
    تدور
    تدور
    تدور
    تسقط
    .
    .
    .
    .

    .
    .التفاصيل

    أحببت السنابل .

    أحببت السنابل ...
    لأنك الأرض ...
    التي تسكنها الحقول .
    أحببت الماء ...
    لأنك المطر و الجداول ...
     و ساقية الزرع في كل الفصول .
    *
    أحببت الحرف ...
    لأنك الأبجدية ...
     و تاء التأنيث
    و الحب المؤنث السالم .
    أحببت القلم ...
    لأنك العقل
    و اليد و الفكر الحالم .
    *
    إليك يسير القلب ...
    على قدمين من نبض ...
    و يقدم لكِ ...
    على طبق من صدق ...
    ....

    التفاصيل

    شيء من كتاب

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثامن -

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل الثامن

     

    • لا تجعل جسمك يتغذَّى بروحك فتقوى حيوانيتك ، و لا تجعل عقلك يتغذى بروحك فتقوى شيطانيتك ، و لكن غذِّ عقلك بالتفكير ، و روحك بالنظر ، فتقوى ملائكيَّتك .
    • ما رأيت شيئاً يغذِّي العقل و الروح ويحفظ الجسم و يضمن السعادة أكثر من إدامة النظر في كتاب الله .
    • في كل مؤمن جزء من فطرة النبي، وفي كل كافر جزء من طبيعة الشيطان .
    • لا يستعبدك الخوف فتكون كمن خافوا الشيطان فعبدوه .
    • اللهم هيئ لأحفادنا أمهات عاقلات صالحات ، فإن الأم إما أن تجعل من ابنها رجلاً ، و إما أن تجعل منه شريراً ، و إما أن تجعل منه مغفلاً .
    • لا يلقي الشر سلاحه حتى يلفظ آخر أنفاسه ، فهو لا يعرف الصلح و المهادنة أبداً.
    • ارحم أربعاً من أربع :
      عالماً يعيش مع الجهال .
      و صالحاً يعيش مع الأشرار .
      و رحيماً يعيش مع قساة القلوب .
      و عالي الهمة يعيش مع خائري العزائم .
    • إذا لم تستطع أن تقاوم فتنة الغوغاء فاحتفظ بحكمتك لنفسك ، فإنها عندهم حينئذ سخف أو خيانة .
    • من تمام نعمة الله عليك بالعقل أن يعرِّفك قدر نفسك .
    • لا تستعجل الرئاسة فإنك إن كنت أهلاً لها قدَّمك زمانك ، و إن كنت غير أهل لها كان من الخير لك أن لا ينكشف نقصانك .
    • سبحان من خضد شوكة الإنسان بالجوع ، و أذلَّ كبرياءه بالمرض ، و قهر طغيانه بالموت .
    • قال الثعلب للأسد بعد أن أوقعه في حفرة ظنّ أنه سيهلكه فيها :
      سأفضحك بين الحيوان بضعفك ، فضحك الأسد و قال :
      مهما فعلت فسأظل أن أسداً و ستظل أنت ثعلباً .
    • إذا وصل إليك من ربك العطاء فليصله منك الشكر ، و إذا وصل إليك منه البلاء فليصله منك الصبر ، و إذا لم يصل إليك منه ما ترجو فلا يصل إليه منك ما يكره .
    • لا تقصِّر في حق إخوانك اعتماداً على محبتهم ، فإن الحياة أخذ و عطاء ، و لا تقصر في حق ربك اعتماداً على رحمته فإن انتظار الإحسان مع الإساءة شيمة الرقعاء ، و لا تنتظر من إخوانك إن يبادلوك معروفاً بمعروف ، فإن التقصير من طبيعة الإنسان ، و انتظر من ربّك أن يكافئك على الخير خيراً منه ...
       فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟ .
    • عامل ربك بالخضوع و عامل أعداءه بالكبرياء و عامل عباده بالتواضع .
    • احتفظ بوقارك في أربعة :
      1- في مذاكرتك مع من هو أعلم منك .
      2- تعليمك لمن هو أكبر منك .
      3- مخاصمتك مع من هو أقوى منك .
      4- مناقشتك مع من هو أسفه منك .
    • لا تنقبض في أربعة مواطن :
      1- في السفر مع زملائك .
      2- السهر مع إخوانك .
      3- الملاطفة مع أهلك و أولادك .
      4- الطرب مع من تثق بهم من سمَّارك .
    • احتفظ بأدبك في خمسة مواطن :
      1- أماكن العبادة .
      2- مجالس العلم .
      3- مقابلة العظماء .
      4- محادثة الرؤساء .
      5- معاملة الغرباء .
    • احتفظ برباطة جأشك في سبعة مواطن :
      1- لقاء الأعداء، ومقابلة الطغاة .
      2- اشتداد الفتنة .
      3- تربص الشر .
      4- انتشار البلاء .
      5- سجون المتسلِّطين .
      6- طيش الزوجة الرعناء .
    • إذا أنعم الله عليك بموهبة لست تراها في إخوانك ، فلا تفسدها بالاستطالة عليهم بينك و بين نفسك ، و بالتحدث عنها كثيراً بينك و بينهم ، فإنّ نصف الذكاء مع التواضع أحبُّ إلى قلوب الناس و أنفع للمجتمع من ذكاء كامل مع الغرور .
    • المغرور يتوهم لنفسه من الفضائل ما يذهب بفضائله الحقيقية .
    • لا تستخفَّنَّ بنعمة مهما قلّت ، فإن القليل من الكريم كثير .
    • لا تهملنَّ العناية بالنعمة مهما صغرت ، فقد يأتي يوم تكبر فيه بحاجتك إليها .
    • نعم الله عليك لا تحصى ، و من أوَّلها حياتك ، ثم عدّد إن استطعت صاعداً .
    • تفقد عقلك في أربعة مواضع :
      1- عندما يثير الشيطان أهواءك .
      2- عندما تخاطب المرأة عواطفك .
      3- عندما يثير المال طمعك .
      4- عندما يثير الشبع شهوتك .
    • أصل الشرِّ في العالم ثلاثة : إبليس و المرأة و المال ...
       و أصل الخير في العالم ثلاثة : العقل و المرأة و المال .
    • علم قليل شائع ، خيرمن كثير محتكر .
    • لو هدمت الكعبة لما ضجَّ المسلمون اليوم أكثر من ثلاثة أيام .
    • الذين يطمسون وجه الشريعة المشرق بجمودهم أسوأ أثراً من الذين يطمسونه بجحودهم .
    • يا مواكب الحجيج ( كتبت في اليوم الأول من ذي الحجة )
      يا مواكب الحجيج :
       هل تعلمون أنكم خلّفتم و راءكم قلباً يخفق كخفق قلوبكم ، قد أقعده المرض عنكم ، و ساقه الشوق معكم ، فلا تهبطون واديا ً، و لا تصعدون شرفا ً، و لا تؤدون شعيرة إلا و هو معكم ، و لكنه موثق بحبال الله ، فاذكروه كما يذكركم ، لعل الله يرحمه كما يرحمكم ، وادعوا له كما تدعون لأنفسكم فإن دعوة المؤمن لأخيه المؤمن في ظهر الغيب مستجابة كما قال رسولكم ، و كحلوا أعينكم عنه برؤية أرض درج عليها الحبيب صلى الله عليه وسلم ، و انبثق منها النور ، و دارت على ثراها رحى أولى معارك النصر ، ففي ذلك تقوية لإيمانه و إيمانكم ، و بعث لعزيمته و عزائمكم .
      و إذا تعلَّقتكم بأستار الكعبة فابكوا عنه كما تبكون عن أنفسكم ، فما أنتم أولى بالبكاء منه ، و لا هو أقل رجاءً للرحمة منكم .
    • يا زوار الحبيب الأعظم! إذا و قفتم بين يديه فأبلغوه السلام عن محب سفح الدمع يوم لقيه ، ومزق القلب يوم ودَّعه ، و ما خاس بعهده أن يزوره كل عام ، و لكن عوائق الأقدار أبطأت به ، فسلوه :
      إن كان يحب محبه أن يسأل له الله إطلاق سراحه ، سلوه ، و لا تبلغوني عتبه إن كان عاتباً .
    • إنهم هناك الآن ...
      ضيوفه المكرمون ، تباركهم روحه و تشرق عليهم أنواره ، و تصفِّي نفوسهم آثاره ...
      هنيئاَ لهم .
    • العقائد تقوى بالكفاح ، و تضعف بالنجاح .
    • كل محبوب عذاب على محبِّه إلا الله عزَّ وجل ، و رسوله صلى الله عليه و سلم .
    • أقنع دعاء قول الله تعالى:
      (ربنا ءاتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة) .
    • أجمع دعاء ، دعاء النبي صلى الله عليه و سلم :
      (اللهم إني أسألك من الخير كله ما علمت منه و ما لم أعلم ، و أعوذ بك من الشر كله ما علمت منه و ما لم أعلم) .
    • أروع دعاء ، دعاء النبي صلى الله عليه و سلم :
      (اللهم بعلمك الغيب ، و قدرتك على الخلق ، أحيني ما علمت الحياة خيراً لي ، و توفَّني إذا علمت الوفاة خيراً لي ، أسألك خشيتك في الغيب و الشهادة ، و أسألك كلمة الحق في الغضب و الرضى ، و أسألك القصد في الفقر و الغنى، و أسألك نعيماً لا ينفد ، و أسألك قرة عين لا تنقطع ، و أسألك الرضى بعد القضاء ، و أسألك برد العيش بعد الموت ، و أسألك لذة النظر إلى وجهك، وأسألك الشوق إلى لقائك ، في غير ضرَّاء و لا مضرَّة ، و لا فتنة مضلَّة ، اللهم زيّنا بزينة الإيمان ، و اجعلنا هداة مهديين) .
    • اتهم نفسك في موضعين :
      1- في الزيادة على ما أمر الله به أو نهى عنه .
      2- في التقصير فيما أمر به أو نهى عنه.
    • من أيقن بحكمة الله و عدالته ، و صبر على قضائه و قدره ، كان إماماً في المتقين .
    • لا يبلغ الشيطان من إنسان بمقدار ما يبلغ من عالم فاجر ، أو عابدٍ جاهل ، أو متزهد واعظ .
    • بلاؤه للمؤمن أثر في رحمته ، معافاته قد تكون أثراً من عقوبته .
    • إن لله جنوداً يحفظونك و يدافعون عنك ، منه ا: عملك الصالح .
    • وعد عبده المؤمن بالدفاع عنه فتسلّط عليه الأشرار و تراكمت عليه النكبات ، إن الله لا يخلف وعده ، و لكن المؤمن هو الذي أخلف عهده ، و كان العهد مسؤولاً .
    • مصيبة المؤمن الصابر في ماله أو بدنه أو نفسه مصيبة واحدة ...
       و لكن مصيبة الفاجر فيها مصيبتان : ثانيتهما في روحه ودينه و ثوابه .
    • من قام بواجبه نحو أمته و أهله و ولده في إنكار المنكر ، ثم لم ينجح ، فقد أعذر إلى الله .
    • كل من الخير و الشرِّ يعدي ، و لكن عدوى الشر أسرع و أبلغ .
    • احذر الشيطان على عقيدتك من أن يفسدها بالآراء ...
      و احذره على عبادتك من أن يفسدها بالرياء ...
      و احذره على عملك من أن يفسده بالأهواء ...
      احذره على علمك من أن يفسده بالادِّعاء ...
      احذره على عبوديتك من أن يفسدها بالكبرياء ...
      احذره على خلقك من أن يفسده بالغرور ...
      احذره عن استقامتك من أن يفسدها بالحرص و الطمع .
    • في جمال الأزهار و أرج الرياحين و هي من ماء و تراب ، يتجلَّى إبداع الخالق و دقَّة صنعه ...
      فأي دليلٍ بعد هذا على وجود الله و حكمته يريدون ؟ .

      تلخيص : الفيصل


    عدد القرائات:98559


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    التائه :
    جبران خليل جبران .

    ·       اللؤلؤة :
    قالت محارة لمحارة تجاورها : إن بي ألماً جد عظيم في داخلي . إنه ثقيل
    ومستدير . و أنا معه في بلاء و عناء .
    وردت المحارة الأخرى بانشراح فيه استعلاء : الحمد للسماوات و البحار . لا أشعر
    في سري بأي ألم . أنا بخير وعافية داخلا و خارجا .
    ومر في تلك اللحظة سرطان مائي , سمع المحارتين وهما تساقطان الحديث .
    و قال للتي هي بخير و عافية د....

    التفاصيل

    حادثة الإسراء .
    كانت حادثة الإسراء امتحانا حقيقيا لإيمان المسلمين في صدر الدعوة
     فبعد وفاة أبي طالب عم النبي (صلى الله عليه وسلم) ووفاة خديجة
    زوجة النبي (رضي الله عنها)، وقد كانا نعم العون له في دعوته، وبعد
    ما لقيه (صلى الله عليه وسلم) من إعراض أهل الطائف وتعرضهم له
    وتحريضهم سفهاءهم وصبيانهم عليه -أراد الله تعالى أن يُسرِّي عن نبيه
     فأسرى به إلى المسجد الأقصى، ثم عرج به إلى السماء، ولك....

    التفاصيل

    الصلل

    مشاركات الزوار
    أريـــــــــــــد حلاً
    أريد حلا

    أريد حلا يا من تملك القلب الحنون
    أريد حلا يا من تعرف ما في قلبي من شجون
    أريد حلا يا من بحلولك أنسى الشجون
    أريد حلا لدموع تعبر فوق الجفون
    لا تقل لا أملك الحلول
    لا تقل لا يوجد لدي حلولا لقلبك المسجون
    لا تقل .. لا ...لااااا
    أرجوك:
    ألقي عليّ حلا من قلبك الحنون
    لا تبخل عليّ فأنا بحاجة إلى مثل هذا الكنز المكنون
    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019