تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1641140
المتواجدين حاليا : 27


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الغوص بأعماق لحظة مختلفة
    كل لحظة ..
    أستطلع المجهول
    وأناظر الغيب وأفتح أجنحتي
    لرياح الامل أتفرد بوحدتي
    بعالم خاص هو قلبك
    وما بين اللحظة
    وأخرى سيل لا نهائي
    من هواجس الانتظار
    تذيب تلال الهدوء
    كملح يتلاطمه المد
    على شطآني
    تطالبني
    بأن أعيش مكنوناتها
    وأنا أتحسس فيها إلتواءات أيامي
    ودربي غارق في متاهاته ...
    ***
    واية احلام
    التي احياها
    احلام تفترش جفوني
    تنمق لها
    ....

    التفاصيل

    لا فارس يهزمه .
    مقدمة : فرح هذا الزمان عجوز تتصابى .
    إهداء : لكل القلوب الحزينة .
    ---*---
    (1)
    لا فارسٌ
    يهزمه ولا جيش قبيلة
    لا يُميته
    ضربة سيفٍ أو طلقة بندقية
    ها هو يأتي و يرحل متبختراً
    دون أن يجد من يقف أمامه
    ولو حتى دقيقة
    (2)
    ( سادِيٌ )
    يُمسك رقبة الليل الطويل
    يمزق جُبة النهار العليل
    لا يهتم بدموعٍِ تُذرف أو عويل
    وشاحه الأسود يلف المكان
    يسرق العمر منا ....

    التفاصيل

    أنــا و المدينة .
    مقدمة : الأماكن قد تعزينا عندما نفقد من كان يعيش معنا بها .
    الإهداء : إلى من كانت تُحب الرياض و تُحبني .
    ----*----
    بعد رحيلكِ …
    أصبحت هذه المدينةْ …
    تلملم أحزانها …
    و تنام حزينةْ …
    أسواقها مقفلة …
    و شوارعها مقفرة كئيبةْ …
    ليس بها بشر …
    ليس بها شجر …
    وليس بها …
    إلا صريرٌ رياح الخديعةْ …
    حين رحلتي …
    بقيتُ وحدي ، أنا و المدينةْ …
    نحدث بعضن....

    التفاصيل

    أحبكِ يا امرأة .

    أسـفار كثيرةٌ ....
    تجول بـفكري ...
    وأستقر أخيراً ...
    في عاصمةِ قلبكِ ...
    أتغرب عن وطني ...
    وأجد نفسي ...
    في واحةِ حُبكِ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    تبحثُ عنها الأشجانْ ...
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    أوجدت للزمانِ ...
    مكاناً ... و عـنوانْ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    يتنزه الحُب بين ضلوعها ...
    و يجد الأمانْ .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    شيء من كتاب

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثامن -

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي 
    الفصل الثامن

     

    • لا تجعل جسمك يتغذَّى بروحك فتقوى حيوانيتك ، و لا تجعل عقلك يتغذى بروحك فتقوى شيطانيتك ، و لكن غذِّ عقلك بالتفكير ، و روحك بالنظر ، فتقوى ملائكيَّتك .
    • ما رأيت شيئاً يغذِّي العقل و الروح ويحفظ الجسم و يضمن السعادة أكثر من إدامة النظر في كتاب الله .
    • في كل مؤمن جزء من فطرة النبي، وفي كل كافر جزء من طبيعة الشيطان .
    • لا يستعبدك الخوف فتكون كمن خافوا الشيطان فعبدوه .
    • اللهم هيئ لأحفادنا أمهات عاقلات صالحات ، فإن الأم إما أن تجعل من ابنها رجلاً ، و إما أن تجعل منه شريراً ، و إما أن تجعل منه مغفلاً .
    • لا يلقي الشر سلاحه حتى يلفظ آخر أنفاسه ، فهو لا يعرف الصلح و المهادنة أبداً.
    • ارحم أربعاً من أربع :
      عالماً يعيش مع الجهال .
      و صالحاً يعيش مع الأشرار .
      و رحيماً يعيش مع قساة القلوب .
      و عالي الهمة يعيش مع خائري العزائم .
    • إذا لم تستطع أن تقاوم فتنة الغوغاء فاحتفظ بحكمتك لنفسك ، فإنها عندهم حينئذ سخف أو خيانة .
    • من تمام نعمة الله عليك بالعقل أن يعرِّفك قدر نفسك .
    • لا تستعجل الرئاسة فإنك إن كنت أهلاً لها قدَّمك زمانك ، و إن كنت غير أهل لها كان من الخير لك أن لا ينكشف نقصانك .
    • سبحان من خضد شوكة الإنسان بالجوع ، و أذلَّ كبرياءه بالمرض ، و قهر طغيانه بالموت .
    • قال الثعلب للأسد بعد أن أوقعه في حفرة ظنّ أنه سيهلكه فيها :
      سأفضحك بين الحيوان بضعفك ، فضحك الأسد و قال :
      مهما فعلت فسأظل أن أسداً و ستظل أنت ثعلباً .
    • إذا وصل إليك من ربك العطاء فليصله منك الشكر ، و إذا وصل إليك منه البلاء فليصله منك الصبر ، و إذا لم يصل إليك منه ما ترجو فلا يصل إليه منك ما يكره .
    • لا تقصِّر في حق إخوانك اعتماداً على محبتهم ، فإن الحياة أخذ و عطاء ، و لا تقصر في حق ربك اعتماداً على رحمته فإن انتظار الإحسان مع الإساءة شيمة الرقعاء ، و لا تنتظر من إخوانك إن يبادلوك معروفاً بمعروف ، فإن التقصير من طبيعة الإنسان ، و انتظر من ربّك أن يكافئك على الخير خيراً منه ...
       فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟ .
    • عامل ربك بالخضوع و عامل أعداءه بالكبرياء و عامل عباده بالتواضع .
    • احتفظ بوقارك في أربعة :
      1- في مذاكرتك مع من هو أعلم منك .
      2- تعليمك لمن هو أكبر منك .
      3- مخاصمتك مع من هو أقوى منك .
      4- مناقشتك مع من هو أسفه منك .
    • لا تنقبض في أربعة مواطن :
      1- في السفر مع زملائك .
      2- السهر مع إخوانك .
      3- الملاطفة مع أهلك و أولادك .
      4- الطرب مع من تثق بهم من سمَّارك .
    • احتفظ بأدبك في خمسة مواطن :
      1- أماكن العبادة .
      2- مجالس العلم .
      3- مقابلة العظماء .
      4- محادثة الرؤساء .
      5- معاملة الغرباء .
    • احتفظ برباطة جأشك في سبعة مواطن :
      1- لقاء الأعداء، ومقابلة الطغاة .
      2- اشتداد الفتنة .
      3- تربص الشر .
      4- انتشار البلاء .
      5- سجون المتسلِّطين .
      6- طيش الزوجة الرعناء .
    • إذا أنعم الله عليك بموهبة لست تراها في إخوانك ، فلا تفسدها بالاستطالة عليهم بينك و بين نفسك ، و بالتحدث عنها كثيراً بينك و بينهم ، فإنّ نصف الذكاء مع التواضع أحبُّ إلى قلوب الناس و أنفع للمجتمع من ذكاء كامل مع الغرور .
    • المغرور يتوهم لنفسه من الفضائل ما يذهب بفضائله الحقيقية .
    • لا تستخفَّنَّ بنعمة مهما قلّت ، فإن القليل من الكريم كثير .
    • لا تهملنَّ العناية بالنعمة مهما صغرت ، فقد يأتي يوم تكبر فيه بحاجتك إليها .
    • نعم الله عليك لا تحصى ، و من أوَّلها حياتك ، ثم عدّد إن استطعت صاعداً .
    • تفقد عقلك في أربعة مواضع :
      1- عندما يثير الشيطان أهواءك .
      2- عندما تخاطب المرأة عواطفك .
      3- عندما يثير المال طمعك .
      4- عندما يثير الشبع شهوتك .
    • أصل الشرِّ في العالم ثلاثة : إبليس و المرأة و المال ...
       و أصل الخير في العالم ثلاثة : العقل و المرأة و المال .
    • علم قليل شائع ، خيرمن كثير محتكر .
    • لو هدمت الكعبة لما ضجَّ المسلمون اليوم أكثر من ثلاثة أيام .
    • الذين يطمسون وجه الشريعة المشرق بجمودهم أسوأ أثراً من الذين يطمسونه بجحودهم .
    • يا مواكب الحجيج ( كتبت في اليوم الأول من ذي الحجة )
      يا مواكب الحجيج :
       هل تعلمون أنكم خلّفتم و راءكم قلباً يخفق كخفق قلوبكم ، قد أقعده المرض عنكم ، و ساقه الشوق معكم ، فلا تهبطون واديا ً، و لا تصعدون شرفا ً، و لا تؤدون شعيرة إلا و هو معكم ، و لكنه موثق بحبال الله ، فاذكروه كما يذكركم ، لعل الله يرحمه كما يرحمكم ، وادعوا له كما تدعون لأنفسكم فإن دعوة المؤمن لأخيه المؤمن في ظهر الغيب مستجابة كما قال رسولكم ، و كحلوا أعينكم عنه برؤية أرض درج عليها الحبيب صلى الله عليه وسلم ، و انبثق منها النور ، و دارت على ثراها رحى أولى معارك النصر ، ففي ذلك تقوية لإيمانه و إيمانكم ، و بعث لعزيمته و عزائمكم .
      و إذا تعلَّقتكم بأستار الكعبة فابكوا عنه كما تبكون عن أنفسكم ، فما أنتم أولى بالبكاء منه ، و لا هو أقل رجاءً للرحمة منكم .
    • يا زوار الحبيب الأعظم! إذا و قفتم بين يديه فأبلغوه السلام عن محب سفح الدمع يوم لقيه ، ومزق القلب يوم ودَّعه ، و ما خاس بعهده أن يزوره كل عام ، و لكن عوائق الأقدار أبطأت به ، فسلوه :
      إن كان يحب محبه أن يسأل له الله إطلاق سراحه ، سلوه ، و لا تبلغوني عتبه إن كان عاتباً .
    • إنهم هناك الآن ...
      ضيوفه المكرمون ، تباركهم روحه و تشرق عليهم أنواره ، و تصفِّي نفوسهم آثاره ...
      هنيئاَ لهم .
    • العقائد تقوى بالكفاح ، و تضعف بالنجاح .
    • كل محبوب عذاب على محبِّه إلا الله عزَّ وجل ، و رسوله صلى الله عليه و سلم .
    • أقنع دعاء قول الله تعالى:
      (ربنا ءاتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة) .
    • أجمع دعاء ، دعاء النبي صلى الله عليه و سلم :
      (اللهم إني أسألك من الخير كله ما علمت منه و ما لم أعلم ، و أعوذ بك من الشر كله ما علمت منه و ما لم أعلم) .
    • أروع دعاء ، دعاء النبي صلى الله عليه و سلم :
      (اللهم بعلمك الغيب ، و قدرتك على الخلق ، أحيني ما علمت الحياة خيراً لي ، و توفَّني إذا علمت الوفاة خيراً لي ، أسألك خشيتك في الغيب و الشهادة ، و أسألك كلمة الحق في الغضب و الرضى ، و أسألك القصد في الفقر و الغنى، و أسألك نعيماً لا ينفد ، و أسألك قرة عين لا تنقطع ، و أسألك الرضى بعد القضاء ، و أسألك برد العيش بعد الموت ، و أسألك لذة النظر إلى وجهك، وأسألك الشوق إلى لقائك ، في غير ضرَّاء و لا مضرَّة ، و لا فتنة مضلَّة ، اللهم زيّنا بزينة الإيمان ، و اجعلنا هداة مهديين) .
    • اتهم نفسك في موضعين :
      1- في الزيادة على ما أمر الله به أو نهى عنه .
      2- في التقصير فيما أمر به أو نهى عنه.
    • من أيقن بحكمة الله و عدالته ، و صبر على قضائه و قدره ، كان إماماً في المتقين .
    • لا يبلغ الشيطان من إنسان بمقدار ما يبلغ من عالم فاجر ، أو عابدٍ جاهل ، أو متزهد واعظ .
    • بلاؤه للمؤمن أثر في رحمته ، معافاته قد تكون أثراً من عقوبته .
    • إن لله جنوداً يحفظونك و يدافعون عنك ، منه ا: عملك الصالح .
    • وعد عبده المؤمن بالدفاع عنه فتسلّط عليه الأشرار و تراكمت عليه النكبات ، إن الله لا يخلف وعده ، و لكن المؤمن هو الذي أخلف عهده ، و كان العهد مسؤولاً .
    • مصيبة المؤمن الصابر في ماله أو بدنه أو نفسه مصيبة واحدة ...
       و لكن مصيبة الفاجر فيها مصيبتان : ثانيتهما في روحه ودينه و ثوابه .
    • من قام بواجبه نحو أمته و أهله و ولده في إنكار المنكر ، ثم لم ينجح ، فقد أعذر إلى الله .
    • كل من الخير و الشرِّ يعدي ، و لكن عدوى الشر أسرع و أبلغ .
    • احذر الشيطان على عقيدتك من أن يفسدها بالآراء ...
      و احذره على عبادتك من أن يفسدها بالرياء ...
      و احذره على عملك من أن يفسده بالأهواء ...
      احذره على علمك من أن يفسده بالادِّعاء ...
      احذره على عبوديتك من أن يفسدها بالكبرياء ...
      احذره على خلقك من أن يفسده بالغرور ...
      احذره عن استقامتك من أن يفسدها بالحرص و الطمع .
    • في جمال الأزهار و أرج الرياحين و هي من ماء و تراب ، يتجلَّى إبداع الخالق و دقَّة صنعه ...
      فأي دليلٍ بعد هذا على وجود الله و حكمته يريدون ؟ .

      تلخيص : الفيصل


    عدد القرائات:100506


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الثاني :
     


    إن للشيطان دواب يمتطيها ليصل بها إلى ما يريد من فتنة الناس و إغوائهم ، منها : علماء السوء ، ومنها : جهَلَة المتصوفة و زنادقتهم ، و منها : المرتزقون بالفكر و الجمال، و منها : الآكلون باللحى و لعمائم ( أي : يخدعون بها الناس و ليس لهم صلة بالعلم والدين )، و أضعف هذه الدواب و أقصرها مدى مجرمو الفقر  وال....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    تبريد الماء

    مشاركات الزوار
    عابر وجود.
    الندى يمشط
    شعر الليل الفحمي
    ينشر نواميس
    نظامه الكلاسيكي
    على أرجاء الكون
    المتكئ
    على شيزوفرانيا الإنسان
    على صواري العبث اللاهي
    إنسان ليس له لون
    و هذي السماء
    تبكي مقلتها جنون
    تنسكب دموعها في دوائر
    وجه بلا عنوان
    كارثة
    كعابر وجود
    رث
    صمتي بلا حدود
    جريئة كلماتي
    حين يسال لعاب الوجود
    ثورة
    فيض من غيض
    كالفجأة بلا وقت
    عابر....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2020