تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 912293
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    مشهد يوم عظيم .
    بلا شك أن الزلزال الذي حدث في باكستان كارثة كبيرة .. و لكن حتى من رحم الآلام تولد أرق المشاعر الإنسانية ..
    دعوني أحكي لكم عن مشهد عظيم شاهدته بعيني .. مشهد أبكاني من عظمته و صدقه ..
    ما شاهدته في مدينة الرياض أمس .. من تسابق سكانها من جميع الجنسيات و الفئات للتبرع بما تجود به أنفسهم لإخوانهم في باكستان .. و إن دل هذا على شيء فإنما يدل على صدق الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم حين قال "الخير ....

    التفاصيل

    النزهة الرابعة

    الدين لا يمحو الغرائز ولكن يروِّضها ، و التربية لا تغير الطِباع و لكن تهذبها .(مصطفى السباعي)
    التقليديون قوم متشائمون بالنسبة إلى المستقبل و متفائلون بالنسبة إلى الماضي .(لويس ممفورد)
    قدرة الإنسان على العادلة تجعل الديموقراطية ممكنة ، أما قدرته على الظلم فتجعلها ضرورية .(رينولد نيبور)
    الثقافة يجب أن تُخرج شيئاً من شخص حاملها ، لا أن تُدخِل إليه شيئاً فقط .
    ....

    التفاصيل

    خريطة جديدة لحلم جديد .
    ·       حسناً ...
    ها أنت تقف على رصيف الخيبة ...
    مرتدياً كامل زِيك الرسمي حاملاً حقيبة أحلامك ...
    و هاهي قطاراتُ الأملِ ...
    التي أتخَمت جيوبك بتذاكرها ... تذهب و تعود بك ...
    إلى ذات الرصيف الذي تعرفه و يعرفك جيداً .
    و لأنك تجهل العنوان يطول بك الترحال .
    ·       في كل محطة تشترى ...
    خريطة جديدة لحلم جديد ...
    ....

    التفاصيل

    .... نقاط للتأمل .


    نقطة أولى :
    عندما تغيب الحقيقة من واقعنا فأننا نتوه في طرقات الخيال ...
     نعيش على الأحلام نسرق أعمارنا بأنفسنا ...
    نضيع سنوات عمرنا هباء ...
    نظل نبحث عن ضوء شمعة الحقيقة ...
    بليل الخيال وسط رياح اليأس ...
    نتوه في دروب الضياع دون دليل ...
    نقف في محطة الأحلام ننتظر قطار الأمل ...
    لنذهب إلى مدن الحقيقة ...
    ندور في حلقة مفرغة لا أول لها و ليس ل....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    الحب مات .

    قـالـت و فـي القلبين جـرحُ...................
    ...................الـحـب إحــــسـانٌ و صـفـحُ
    إنـي ظـلـمـتُـك حـيـن ضـج...................
    ...................بـخـاطـري الـقـلـق الـمـلـحُ
    و كـبـابـي الـشك الـعـنـيـد...................
    ...................فـصـح لـي مـــالا يـصــــــحُ
    و رجـــعــت تــائـبــةً إلـيــك...................
    ...................يـــردنــي نـــدم و بــــــــرحُ
    خــذنــي فــإنــك قــــــمــةٌ...................
    ...................و أنـــا بـغـيـر هـواك سـفـحُ
    أمـا تـرى صــوت الـضــمـيـر...................
    ...................يـكـــاد مــن خـجـلـي يـبـحُ
    إن الـكــريــم و إن تــعـــذب...................
    ...................بـالإســـــــاءةِ لا يــشــــــحُ
    فـأجـبـتـهـا متبـسماً الـحب...................
    ...................مــات فـلـيـس يــصـــــــحـو
    قـد كـان لـي قـلبٌ كـقـلـب...................
    ...................الـنـور مــعــطـاء و ســمــحُ
    يـضــفي حـوالـيـك الـضـيـاء...................
    ...................و ما انـطـوى لـلـيـل جـنــحُ
    قـلـب يـزين لـك الـفـصـــول...................
    ...................فـكـلاهـمـا عـبـقٌ و نــفــحُ
    و يـمـد نـحـــــوك راحـتـيـن...................
    ...................طـلاهــمـا أمـــــلٌ و فــــرحُ
    حــتـى تـمـلـكـك الـــغــرور...................
    ...................و لـم يــعـد يـجـديـك نـصـحُ
    و غـدوت أُنـثى في ثـقــوب...................
    ...................ضـمـيـرهـا أفــعـى تـفـــــحُ
    قـالـت : أجَـل أذنبت فـأمـحُ...................
    ...................الـذنــب إن الـــلـه يــمــحـو
    فأجـبتها : هل تطلبين مـن...................
    ...................الــضحـايـا أن يـضــــحـوا  ؟
    خـمـد اللضى في جـانـبـي...................
    ...................فـلم يـعد لـلــــــنــار لــفــحُ
    و خـسـرت فـيكِ عـواطـفي...................
    ...................الـهـوجـاء و الـخسـران ربـحُ
    و أســـود قـلـبي لم يـعـــُد...................
    ...................فــيـه لـلـيـل هـــواك صـبـحُ
    إني نـســـيـتـُك فـأذهــبي...................
    ...................الحب مات فـلـيـس يـصـحو

    الشاعر :
     صالح جودت
     ( ألحان مصرية )
    الطبعة الاولى 1982 م


    عدد القرائات:72038


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : الحب مات لصالح جودت الاسم :خالد شعبان(شاعر) 2009-02-16

    أرى فيها خلاصة تجاربى الذاتيه والشعريه لذلك احفظها عن ظهر قلب . تمنيت لو كانت لى . يكفيه هذه القصيدة فقط أن اعلنه شاعرى المفضل فى كل أركان كيانى الشعرى. أن مغمور كشاعر رغم مانشر لى بالمساء الأسبوعيه والأحرار والرأى للشعب والعروبه والقناة السادسة المصرية واذاعة وسط الدلتا . 0096599926710 الكويت المعهد الفنى العسكرى.


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    مما قال .
    ·       أكثر من ذكر الموت ، فإن كنت في ضيق من العيش وسّعه عليك ، و إن كنت في سعة من العيش ضيقه عليك .
    ·       أيها الناس أصلحوا أسراركم تصلح علانيتكم واعملوا لآخرتكم تكفوا دنياكم .
    ·       قال له رجل : أوصني فقال : أوصيك بتقوى الله و إيثاره تخف عنك المؤونة وتحسن لك من الله المعونة .
    ·&nb....

    التفاصيل

    سوق الخميس

    مشاركات الزوار
    تركته
    تركته..
    ثم أني عدت أطلبه
    ثم تركته..
    كنا كطفلين صغيرين
    ومازلت أذكره
    وكيف أنه كان لي وحدي
    وكيف أنه لم يرى غيري
    وكيف أن كلامه كان يعني لي الكثير
    إذ صدقته
    كان الكاذب
    وكان الصاحب
    وكان لي رجلي الوحيد
    وآخر الولدان .. ذاك الوليد
    أحببته صدفة
    فقد عرفته صدفة
    وكانت أجمل صدفة في هذه الحياة
    أن....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019