تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 724812
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    حفلة عشاء .
    على مائدة الذكرى
     أطباقٌ تذوقها القلب منذ سنين ...
    طبقٌ منها
    يحمل طعم
    الفرح
     و لون الورد
    و رائحة الطفولة ...
    وكثيرٌ منها
    يمتزج بملح العين
    ولون سنين العمر ...
    ورائحة الحلم المحمول
    على أكتاف خريفٍ مثقل ...
    برؤىَ .... للغد...
    و على مائدة الذكرى
    تجتمع الأطباق...
    بترتيبِ فوضوي ...
    أو فوضىً مرتبة
     تجتمع فصول العمر ...
    وروائح....

    التفاصيل

    مساحة للحديث .


    في يوم بعيد يسكن كتب التاريخ ، حين كانت روما عاصمة العالم
    وقف إمبراطور روماني على شرفة قصره ليقول للشعب من حوله :
    أننا أقوى أمة على الأرض .

    بعد قرون و بينما كان يقف ( موسوليني ) ليقول :
    أن العودة للإمبراطورية الرومانية تمر بالحبشة .
    كان هناك دكتاتور ألماني يقف في شرفة البرلمان الألماني ( الرايخ شتاج ) ببرلين ليقول :
    أننا أقوى أمة على الأرض .
    التفاصيل

    حبك القُرصان .

    منذ دقائق
    غادرني حبك
    كما يغادر قرصان
    سفينة منهوبة
    حبك ( القرصان )
    أخذ كل شيء بداخلي
    و رحل
    و ترك لي بقايا
    لأغاني فيروز
    و قصاصات لأشعار نزار
    ***
    آآآآه ه ه ه
    البحر
    أصبح دموعي
    المركب جرحي
    و المرافئ كومة أحلام



    الفيصل ،....

    التفاصيل

    رجل الأقلام (فلوبير وأنا).



    قرأت لأحلام مستغانمي ذات رواية لعابر سرير :
    ( الكتابة تغير علاقتنا مع الأشياء و تجعلنا نرتكب خطايا دون شعور بالذنب لأن تداخل الحياة و الأدب
    يجعلك تتوهم أحياناً أنك تواصل في الحياة نصّاً بدأت كتابته في كتاب و أن شهوة الكتابة و لعبتها
    تغريك بأن تعيش الأشياء لا لمتعتها و إنما لمتعة كتابتها ) .
    و قال أحدهم ذات حديث معي :
    ( الكتابة ضعف ) !! ...
    هكذا و صمت بدو....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    عبد الضيف .

    يـُعـاتـبـني فـي الـدّيـنِ قـومـي و إنـما..........................
    ..........................
    ديـونـي فـي أشياءَ تُكســبُهم حَـــمْدا
    أسُــدُّ بـه مــا قــد أخـــلـوا و ضـيّــعـوا..........................
    ..........................ثـغــورَ حــقوقٍ مــا أطـاقـوا لـهـا ســدّا
    و فـي جـفـنـةٍ مـا يُـغلَقُ البــابُ دونـها..........................
    ..........................مــكــلّـلـةٍ لــحــمـاً مـــدفَّــقــةٍ ثَـــــرْداً
    و فـي فــرسٍ نــهْـدٍ عـتـيـقٍ جـهـلـتُـه..........................
    ..........................حــجـابـاً لـبَـيْـتي ثـم إخـدمــتُه عـبـدا
    و إنّ الـذي بــَيْـنـي و بـيـن بـنـي أبـي..........................
    ..........................و بـيـنَ بـنـي عــمّي لـمخـتـلـفٌ جــدّا
    فـإن أكـلوا لـحـمـي و فَـرتُ لـحـومـهم..........................
    ..........................و إن هـدموا مـجدي بنيتُ لـهم مـجـدا
    و إنْ ضـيّـعوا غـيـبي حـفظتُ غـيوبَهمْ..........................
    ..........................و إن همْ هـوُوا غيِّي هويتُ لهم رُشْدا
    و إن زجـروا طــيـراً بـنـحـسٍ تـمـرُّ بـي..........................
    ..........................زجـرتُ لـهم طـيـراً تـمـرُّ بـهم ســــَعْدا
    و لا أحـملُ الـحــقـدَ الـقـديـمَ عـلـيهمُ..........................
    ..........................و ليسَ كبيرَ الـقومِ من يـحملُ الـحقدا
    لـهمْ جلُّ مـالي إن تــتابَـعَ لـي غـنـىً..........................
    ..........................و إن قــلَّ مـالـي لـم أكــلّـفْـهُـمُ رفـــدا
    و إنـي لـعـــبدُ الضـيــفِ مــا دام نــازلاً..........................
    ..........................و ما شيـمةٌ لـي غـيَرها تُشـبِهُ الـعَبْدا

    الشاعر :
    محمد بن ظفر
    لقبه المقنع الكندي
    لأنه كان يتقنع مخافة الحسد لجمال وجهه.


    عدد القرائات:103959


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    جمع القرآن الكريم .
    استشهد عدد كبير من كبار الصحابة ممن يحفظون القرآن الكريم في حروب
     الردة التي استغرقت أكثر عهد الصديق، وقد زاد من جزع المسلمين لاستشهاد
     هؤلاء الأعلام من الصحابة ما يمثله فقد هؤلاء من خطر حقيقي على القرآن
    الكريم والسنة المشرفة، وكان عمر بن الخطاب من أوائل الذين تنبّهوا إلى ذلك
     الخطر، وبعد تفكير عميق هداه الله إلى فكرة جمع القرآن الكريم، فلما عرض
     ذلك على أبي بكر....

    التفاصيل

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    3

    مشاركات الزوار
    كئيب.....انا.
    كئيب أنا أتعبتني الحياة
    كئيب أنا ابحث عن الوفاء
    كئيب أنا ابحث عن شيء افتقته
    كئيب أنا وغريب أنافي بحر حبك
    ............
    حبيب أنا لحبك المجهول
    حبيب أنا لقلب ملكني
    حبيب أنا لروح تأسرني
    حبيب أنا لحبيبي
    ............
    عنيد أنا في حبي لك
    عنيد أنا في مواقفي
    عنيد أنا على اعدائي
    عنيد أنا وعلى حبك باقي
    ...................
    مهلا لا تتركيني انه ليس بحلم
    مهلا دعيني ا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018