تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 723556
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رسالة إلى حبيبة !! .
    مقدمة : من قلب يصطك به الم السنين ..
    ويعتصرة الحزن والهم والارق ..
    يرسم من بتل الحبر حرفا زابل ..
    الى .....(....)
    إهداء : إلى سر مدفون في قلبي مكنون ..
    إلى من قبع على باب السجون محتبس في سراديبة ..
    --*--
    عشيقتي
    حبيبتي
    لك الرثاء !!!!
    في قلبٍ مات من غير بكاء !!
    كم تخالينة يكون
    لا يعرف الإستجداء
    والعواء !!
    *
    إلى حبيبتي رسالة
    موقعة بأسم عاشق ُالتفاصيل

    هولاكو الجديد .

    (1)
    ضُرب الأسد على أنفه
    فهاج و ماج
    عن رأسه سقط التاج
    فأمر الجميع بتمشيط الغابة
    و أسر كل طيرٍ و ذبابة
    بحثاً عن الأوغاد
    (2)
    بالغابة مكان
    يحبه أسد هذا الزمان
    يتغاضى عنه قدر الإمكان
    لا عيش فيه لإنسان
    إلا من كان عبداً للأسياد
    (3)
    بقي بالغابة مكان
    صاحبه
    يُقتل الإنس و الجان
    مختبئ يرتقب الأوان
    يحلم لكن دون أمان
    بأن يظل سلطانه في ازدياد
    (....

    التفاصيل

    غطائي قلم .
    غـطـائـي قـلـمٌ ، سـريـري ورقْ................
    ................زادي كــــــتـابٌ ، رفـيــقـي أرقْ
    خـروجي عذابي ، سَكني كفنْ................
    ................ضـاعت حـياتي و عُـمري سُرقْ
    أعــــانـدُ فـــكـريَّ  مُــنْـــذ الازلْ................
    ................أجوب الـسماءَ ، أُحبُ الشـفـقْ
    فَـقـدتُ الأمَــاني و حُـبـي رَحـلْ................
    ................وحدي بـقـيتُ ....

    التفاصيل

    التآمر .
    أحسنتِ التآمر منذ البداية …
    أنتِ و الطبيعة …
    عندما اتفقتما على الإيقاع بي …
    فأعطاك القمر جماله لوجهك …
    الليل لونه لشعرك …
    الفل عبيره لعطرك …
    النسمة صوتها …
    حين تمر بين الزهور … لصوتك …
    السكون هدوئه لطبعك …
    و كان قمة التآمر …
    عندما أشترك الليل و القلق و الشوق …
    للإيقاع بي بين متون السهر …
    و حسب الاتفاق معك …
    كانت و ما زالت تتأخر الشمس عن الشروق …
    كل شيء ت....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    أضحى التنائي .

    أضـــحى الـتـنـائي بديلاً من تدانـيـنـا..............................
    ..............................و نـاب عن طـيـب لـقـيـانـا تـجـافـيـنـا
    غـيظ العدا من تسـاقينا الهوى فدعوا..............................
    ..............................بـأن نـغـــص فـقـال الــدهــر آمــيــنــا
    فـانـحـل مـاكـان مـعـقـوداً بـأنفـسـنـا..............................
    ..............................و أنـبـت مـا كـان مـوصــــولا بـأيـديـنـا
    بـنـتـم و بـنـا فـمـا أبـتـلـت جـوانـحنـا..............................
    ..............................شـوقـاً إلـيـكـم و لا جــفـت مـآقـيـنــا
    نــكـاد حــيـن تـنـاجـيـكـم ضـمـائـرنــا..............................
    ..............................يـقـضي علـيـنا الأسى لولا تـأسـيـنـا
    حـالـت لـفـقـدكـم أيـامـــــنـا فـغــدت..............................
    ..............................سوداً و كانـت بـكـم بـيـضـاً لـيـالـيـنـا
    ليسق عــهد الســرور عـهـدكم فـمـا..............................
    ..............................كــنــتــم لأرواحـــــــنـا الا ريـاحــيــنــا
    و يــا نـســيـم الـصـبـا بـلـغ تـحـيـتـنـا..............................
    ..............................من لو عـلةِ الـبـعد حياً كان يـحـيـيـنـا
    إنـا قـرأنا الآسى يـوم الـنـوى ســـوراً..............................
    ..............................مـكـتـوبـة و أخـذنـا الـصــبـر تـلـقـيـنـا
    إن كان قد عـز في الدنـيا اللقاء ففي..............................
    ..............................مواطن الـحـشر نـلقـاكـم و يـكـفـيـنـا

    ( ابن زيدون )
    أحمد بن عبد الله بن أحمد بن أحمد
    بن غالب بن زيد المخزومي
     و لادته 394هـ
     وفاته 1 من رجب 463هـ


    عدد القرائات:60758


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : مقاطع شعرية ادبية رائعة الاسم :محمد مجاهد 2013-08-26

    اختيار موفق للمقاطع الشعرية والادبية ورائع ليس فقط هذه القصيدة الرائعة بل بل الكثير مما تم انتخابه ويدل على ذوق وحس ادبي رفيع بل وتعكس ثقافة تفتح للجميع اشعاعا من التنوير الثقافي دمتم


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    سامري عنيزة

    مشاركات الزوار
    لاموني الناس
    لو كل الناس لاموني على حبك
    ح أفضل أحبك وأتشوق إليك
    ولو كل الناس بعدوني عنك
    أنا مش راح أعيش إلا بهواك
    أنا شوقي إليك من نار الحنين زاد
    ومن البعد والفراق قلبي كسرته بإيديك
    ألاقي الحنان في نظرة عينيك
    وألاقي الأمان في لمسة إيديك
    ألاقي النسمة في همسة كلامك
    وألاقي الدفا في حضن أشواقك
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018