تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1125188
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    صوت من الأفغان .
    بالأمس كان السوفييت هنا
    جاءوا يغزون بلادي
    جند !!! نيران وحطام
    وبقايا أحقاد الأعداء
    جاءت كي تسرق بيتي
    كي تحرق أرضي
    وتلوث أمجاد الأباء
    جاءت كي تعلن للدنيا
    الجيش الأحمر لن يقهر
    الجيش الأحمر لن يهزم
    لكن حماتي أبنائي
    *
    أين المحتل ؟؟؟ تلاشى
    عادت كي تثمر ارضي
    من فوق جماجم أعدائي
    هل كان الجيش الغازي
    لا يعرف سر بلائي ؟؟
    وسيبقى المجد لآبائي
    في الجنة يحيا....

    التفاصيل

    يارا .

    صغيرٌ كنت ...
    أرسم لوحة ...
    لطفلة بدوحة ...
    بجبينها لمعة ...
    و بيمينها شمعة ...
     اسمها يارا .
    *
    صغيرٌ كنت ...
    أكتب بدفتري قصة ...
    لطفلة بحلقها غصة ...
    تُحب لعبة المستحيل ...
    تسبح في ...
     ( دجلة ) و ( النيل ) ...
    اسمها يارا .
    *
    كَبُرت يا وافي ...
     بحثت عن يارا ...
    من الشرق إلى ( تطوان ) ...
    فلم أجد إنسان ...
    يعرف لها عنوان&....

    التفاصيل

    محطات الرحيل .
    محطات الرحيل
    ترحب بك
    إقطع تذكرة مغادرة لقلبي
    اجلس بمقعدك
    على قطار اليأس
    سيحملك عني بعيداً
    إلى هناك
    إلى مدن الذكريات
    حيث لا مطر لحب
    ولا شجر لأمل
    ستعيش
    موشوماً بالألم
    تحمل جنسية ضائع
    و تتسكع
    على أرصفة الأحزان
    الغربة هناك
    ستجعلك غريباً هنا ©<--- قلبي

    الفيصل ،
    ....

    التفاصيل

    أبي .

    أبي ...
    تمتد ذكراك بيني و بين رحيلك عني …
    أبحث عن رائحة البخور ...
    التي تسكن غترتك البيضاء …
    عن سجادتك ، بشتك ...
    مسبحتك ، عصاك ...
    و مشط لحيتك ...
    و دهن العود الذي تنثره …
    و أنت في طريقك إلى المسجد كل يوم …
    أبحث …
    عن عينيك تحتويني بكل دفء و حب …
    أبحث ...
    عن طفلٍ يشتاق للإرتماء في حضنك ...
    تعباً … شوقاً … و حباً …
    أبحث عن كفيك لأقبلهما …
    فتمر....

    التفاصيل

    عمر بن عبدالعزيز .

    حال عهده .

    ·       شبع في عهده الجياع .

    ·       كسى الفقراء .

    ·       واستجاب للمستضعفين .

    ·       كان أباً لليتامى و كافلاً لهم .

    ·       عائلاً للأيامى .

    ·       ملاذاً للضائعين .

    ·       كان الأغنياء يخرجون بزكاة أموالهم فلا يجدون فقيراً يأخذها ، و يبسط يده إليها .

    ·       عدله رحمه الله لم يكف الناس حاجاتهم فحسب بل و ملأهم شعوراً بالكرامة والقناعة .

    ·       أمر رحمه الله ولاته أن يبدءوا بتغطية حاجات أقطارهم و ما فاض و بقي يُرسل إلى الخزينة العامة .
    و من قصر دخل إقليمه عن تغطية حاجات أهله أمده الخليفة بما يغطي عجزه .

    ·       راح رحمه الله ينشئ في طول البلاد وعرضها دور الضيافة يأوي إليها المسافرون و أبناء السبيل .

    ·       مضى يرفع مستوى الأجور الضعيفة .

    ·       كفل كل حاجات العلماء و الفقهاء ليتفرغوا لعلمهم و رسالتهم دون أن ينتظروا من أيدي الناس أجراً .

    ·       أمر لكل أعمى بقائد يقوده و يقضي له أموره على حساب الدولة .

    ·       أمر لكل مريض أو مريضين بخادم على حساب الدولة .

    ·       أمر ولاته بإحصاء جميع الغارمين فقضى عنهم دينهم .

    ·       افتدى أسرى المسلمين .

    ·       قال الحسن القصاب :
    رأيت الذئاب ترعى مع الغنم البادية في خلافة عمر بن عبد العزيز فقلت :
    سبحان الله ذئب مع غنم لا يضرها ؟‍‍‍‍ .
    فقال الراعي : إذا صلح الرأس فليس على الجسد بأس .

    ·       قال مالك بن دينار : لما ولي عمر بن عبد العزيز قالت رعاء الشاء :
    من هذا الصالح قام على الناس خليفة ؟ عدله كف الذئاب عن شائنا .‍


    عدد القرائات:46427


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الرابع -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الرابع
     


    بين الشقاء و السعادة ، تذكر عواقب الأمور.

    بين الجنة و النار ، تذكر الحياة  والموت.

    بين السبق و التأخر ، تذكر الهدف و الغاية.

    بين الصلاح و الفساد ، يقظة الضمير .

    بين الخطأ و الصواب ، يقظة العقل .

    إذا صحَّت منك العزيمة للوصول إلي....

    التفاصيل

    ميدان التحرير

    مشاركات الزوار
    عابر وجود.
    الندى يمشط
    شعر الليل الفحمي
    ينشر نواميس
    نظامه الكلاسيكي
    على أرجاء الكون
    المتكئ
    على شيزوفرانيا الإنسان
    على صواري العبث اللاهي
    إنسان ليس له لون
    و هذي السماء
    تبكي مقلتها جنون
    تنسكب دموعها في دوائر
    وجه بلا عنوان
    كارثة
    كعابر وجود
    رث
    صمتي بلا حدود
    جريئة كلماتي
    حين يسال لعاب الوجود
    ثورة
    فيض من غيض
    كالفجأة بلا وقت
    عابر....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019