تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 911403
المتواجدين حاليا : 25


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    يا قبيلةً من الرجال .
    حين يفيق المارد الساكن
    قلب كل فتاة من غفوته
    وتشرع في إعادة ترتيب
    حروفها الأبجدية
    فتحذف الكثيــر
    من حروف الهجاء
    لتبدأها بالحاء وتنهيها بالباء
    يتحرك بين ثناياها تاريخ
    عاطفتها المخبأ مع ذلك الرجل
    الذي رأته في الخيال
    وأركبته الخيول
    و أهدته وردة
    لا تعرف الذبول
    *
    وحين أفاق مارد قلب
    المعاناة من نعاسه
    وبحث عن تاريخ الوفاء
    المخبأ بين ثناياها لذلك الرج....

    التفاصيل

    الديمُقراطية .


    (  وَكُلُّ يَدَّعِيِ وَصْلاً بِلَيْلَى *** وَ لَيْلَى لاَ تُقِرُّ لَهُمْ بِذَاكَا ) .
    يتغنى الجميع بالديمُقراطية ...
    من شيوعية الروس قبل سنوات  إلى رأسمالية الغرب .
    و بريطانيا الملكية تفخر بأنها موطن الديمقراطية الأول ...
    و أن الديمقراطية بها ولدت و فيها ترعرعت ..
    و فرنسا الجمهورية و الجمهور و الشعب شيء واحد إذاً فهي
    ديمقراطية و هي تزهو بأنها البلد الأ....

    التفاصيل

    الأميرة النائمة .
    أميرتي الصغيرة ...
    سرير الدلال …
    الذي تنامين عليه ....
    و تنعمين به ...
    ستقذفك رياح الأيام عنه ...
    يوماً إلى أراضى الندم ...
    تقتاتين الألم ....
    و تشربين كأس الهزيمة ...
    عندها قسراً تنامين ...
    بمن ينتزع ألمك تحلمين ...
    و عن من يجعل من قلبه …
    لك منزلاً و سرير ...
    و يحول صدره إلى قصر كبير ...
    تكونين فيه أميرةً وهو الأمير ...
    تظلين هكذا تحلمين ...
    أميرة....

    التفاصيل

    عنوان جريدة .
    (1)
    في الصباح ...
    و مع القهوة ...
    سيكون عنوان جريدتك ...
    - رحيل عاشق -
    و عندما تُنهين الجريدة ...
    سأكون أنا عنك بُعد المدى ...
    افتحي الجريدة مجدداً ...
    ابحثي عن بقايا حروفي ...
    ستجدين بكل صفحة ، بكل سطر ...
    شيءٌ كان مني .
    (2)
    ارتشفي آخر حرف ...
    مرارة الرحيل ...
    لا علاقة لها بمرارة قهوتك ...
    طالعي صور الجريدة جيداً ...
    ستجدين كفي يلوح لك مودعاً ...التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    الديمُقراطية .
    • (  وَكُلُّ يَدَّعِيِ وَصْلاً بِلَيْلَى *** وَ لَيْلَى لاَ تُقِرُّ لَهُمْ بِذَاكَا ) .
      يتغنى الجميع بالديمُقراطية ...
      من شيوعية الروس قبل سنوات  إلى رأسمالية الغرب .
      و بريطانيا الملكية تفخر بأنها موطن الديمقراطية الأول ...
      و أن الديمقراطية بها ولدت و فيها ترعرعت ..
      و فرنسا الجمهورية و الجمهور و الشعب شيء واحد إذاً فهي
      ديمقراطية و هي تزهو بأنها البلد الأول الذي انتزع الديمقراطية ...
      من يد الدهر انتزاعا منذ سقط فيها ( الباستيل ) إلى اليوم .
    • و بدأت الجمهوريات في منتصف القرن الماضي تستمد اسمها ( فقط )
      من الديمقراطية فكان حكم الشعب فسُميت الصين الشعبية و الجزائر الشعبية و ليبيا الجماهيرية و هكذا ... ،
    • و يمكن تلخيص كل هذا بالقول انه لم تعد هناك أمة في أي بقعة بالأرض ...
      إلا و تدعي وصلاً ( بليلى ) <--- الديمقراطية .
    • الديموقراطية بالإغريقية Democracy  و تتألف من كلمتين Demos و معناها
      الناس و
      Kratien و معناها الحكم .
    • الديمو قراطية هي : ( حكم الناس للناس ) أو بمعنى حكم الشعب بنفسه
      و ليس ذلك بجديد .
    • هنا أتذكر تعريفاً طريفاً لحاكم عربي حيث قال : أن الديموقراطية هي :
      ( ديمو- قراتس ) أي ديمو و تعني ديمومة و قراتس أي الكراسي و أستنتج
       أن معناها هي ديمومة الكراسي أي الحكم الدائم
       J.
    • حكم الناس بالناس في زمن الإغريق و تصورهم غير حكم الناس بالناس
       في هذا الزمان و في سائر الأزمنة و في عهد الإغريق أعتمد على أساسيات
      منها :
    • 1- الحكم تمارسه جمعية عامة تضم كل مواطن لا فرق بين غني أو فقير
      و لا بين شريف و وضيع ولا بين ذي مهنة عالية و أخرى أقل منها ، و صوت
      المواطن قيمته واحدة عند الجميع .
    • 2- حرية الرأي مكفولة و حرية القول لكل من أراده .
    • و قد رأى أفلاطون أن من الأشخاص من قد يستغل هذه الحرية أسوأ استغلال ...
      و مع هذا رأى في حرية الرأي ضرورة لا غنى عنها .
    • 3- أن وظائف الحكومة مفتوحة للجميع على منزلة سواء لجميع أفراد الشعب بكل طبقاته .
      و لم تكن في تلك العهود تُعرف الأحزاب ، فالأحزاب لم تُعرف بشكلها الحالي
      إلا في القرنين السابع و الثامن عشر .
    • كما أن تلك الديمقراطية القديمة لم تكن تفرق بين سلطات الدولة الثلاث :
    • التشريعية .
    • القضائية .
    • التنفيذية .
    •  تلك السلطات التي فرق بينها ( منتسكيو Montesquieu ) في كتابه
      – روح القوانين
      L’Esprit des lois- عام 1748 م و الذي أقرت به
      الثورة الفرنسية عام 1789م .
    • ديمقراطية أثينا إذاً كانت بدائية بسيطة وقد زيد عليه في مدى أكثر ...
      من الألفين من الأعوام نظم كثيرة لم يكن القصد من ابتداعها الخروج عن
      النظام الديمقراطي و لكن تعديله و الإضافة لما يستجد من أمور فليس
      بالإمكان جمع هذه الملايين في جمعية واحدة لتحكم فكان مجالس النواب
      أو مجلس الشعب المنتخب من الشعب لتمثيله في سدة الحكم .
    • أنواع أنظمة الحكم :
      1- الديمو قراطية : وهي ما ذُكر سابقاً .
      2- الأتوقراسية (
      Autocracy) : وهي حكم الفرد المطلق .
      3- الأوليجارشية (
      Oligarchy) : و هي حكم الأقلية للأكثرية .
      تُري أي حكم تمارسه الحكومات العربية ؟
      الإجابة اختيارية كما ترون ... و الجائزة رحلة ربما إلى المجهول !!

                                                                              
          الفيصل ،


    عدد القرائات:45049


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : الحكم العربي الاسم :أحمد 2009-01-27

    فى حقيقة الامر انا فى رأيي انه ليس هناك حكومات عربية بل انها ادوات فى يد السسياسه الامريكيه تستمد تحركاتها من البيت الابيض فى الوقت الذى فقد فيه البلد العربي معنى الدولة فليس هناك دولة عربية كل منطقه مستقله تملأها النزاعات العرقية والتنازع الطائفى بل والمذهبي اننا جميعا نفتقد راي الرجل الواحد

    العنوان : فلسطين الاسم :احمد 2007-07-15

    نشكركم على هذا الموقع الطريف ذو الحلة الجديدة وصاحب الفكر الرائد ونتمنى لكم مزيدا من التقدم والازدهار


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    نسبه و مولده .
    ·       هو عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية، الإمام الحافظ، العلامة المجتهد ، الزاهد العابد ، اأمير المؤمنين ، أبو حفص ، الخليفة الزاهد الراشد ، ( أشجُّ بني أمية) .
    ·       أمه هي : أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب .
    ·       ولادته :
    ولد سنة ثلاث وستين بمصر ....

    التفاصيل

    ميدان العتبة الخضراء

    مشاركات الزوار
    سطور للذكرى .
    اخترت هذا المكان ليكون شاهدا على اجمل لحظات الحب...
    ليبقى منارة تضوي حبا لم يمت وان ماتت الاجساد...
    اخترت هذا المكان "إبحار" ليكون رسالة حب لمن سأفقده بعد ايام ...
    لاتنعتوني بالجنون ...
    فأنا فتاة تعشق وذاقت من عشقها ألم الحرمان والبعد والحنين ...
    وأنا هنا استأذن صاحب هذا الصرح "" فيصل الكلمة""
    ان يسمح لي في تدوين ذكرى علها تبقى مع مر السنين ...
    لحبيب مات عن عيني ولم يمت في قل....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019