تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 843267
المتواجدين حاليا : 23


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و لنا لقاء .
    لا تودعني فقلبي
    لا يطق حزن الوداع
    الآن قبلني ، ودعني
    سر في دروبك
    لا تبالي
    لا تلتفت نحوي فإني
    عانقت حزني وجمر الإشتياق
    لا تبالي
    فلي في الكون آلآف الرفاق
    هذي النجوم
    والقمر الوحيد
    ونوارسي البيضاء
    في الأفق البعيد
    وهذا الزهر الغافي
    ما بين شتاء وشتاء
    سر في دروبك
    وانسى
    كل حروف الأسماء
    لا تذكر أبدا كلماتي
    وخشوع دعائي وصلاتي
    حا....

    التفاصيل

    التآمر .
    أحسنتِ التآمر منذ البداية …
    أنتِ و الطبيعة …
    عندما اتفقتما على الإيقاع بي …
    فأعطاك القمر جماله لوجهك …
    الليل لونه لشعرك …
    الفل عبيره لعطرك …
    النسمة صوتها …
    حين تمر بين الزهور … لصوتك …
    السكون هدوئه لطبعك …
    و كان قمة التآمر …
    عندما أشترك الليل و القلق و الشوق …
    للإيقاع بي بين متون السهر …
    و حسب الاتفاق معك …
    كانت و ما زالت تتأخر الشمس عن الشروق …
    كل شيء ت....

    التفاصيل

    سطور ليست للقراءة فقط .

    ·       الإنسان إيمان بقلبه ، و مبادئ تتمثل أمامه و كرامة يعيش بها و بغير هذا لا يكون هنالك إنسان.
    ·       عندما تكون الصريح الوحيد بين آلاف المنافقين فأنت صاحب النغمة النشاز بوسط الفرقة الماسية .
    ·       الكاتب كاللاعب فعندما يبتعد الكاتب زمناً عن القلم يكون كاللاعب الذي لم يمارس اللعب ....

    التفاصيل

    إلى صامتة .
    مقدمة : أجمل حديث ذلك الذي يدور بين رجل عاشق وامرأة صامتة !!.
    الإهداء : إلى كل امرأة رائعة… تُجِيدُ الحديث حتى وهي صامتة .
    ---*---
    (1)
    ( تكلمي … تكلمي …
    أيتها….. الجميلة الخرساءْ …
    فالحبُّ مثل الزهرة البيضاءْ …
    تكونُ أحلى عندما تُوضع في إناءْ . )
    (2)
    تحدثي …
    يا من تذوبُ في فمكِ الكلمات …
    كقطعةِ سكرٍ في فنجان مرمرْ …
    يا من ترفض الحروفُ …
    من سجنِ شفتيكِ أن....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    العبقرية و الجنون .

    ·      العبقرية و الجنون أو الجنون فنون أم الفنون جنون ؟ .

    ·       سلفادور دالي :
    ألم يكن شيخ المجانين ؟ و شنبه المقوس عنوانه للجنون ! .

    ·       تشارلز ديكنز :
    كان يحمل معه بوصلة لأنه لا ينام إلا ورأسه باتجاه الشمال .

    ·       انشتاين :
    كان يكره النظام في حياته و يقال انه غادر مختبره يوماً و علق على الباب عبارة :
     ( غير موجود الآن و سأعود بعد قليل ) و عندما عاد لمكتبه قرأ العبارة ...
    و قال : ( حسناُ سأعود إليه بعد قليل ) !! .

    ·       بسمارك :
    موحد المانيا كان يستخدم الكراسي في قذف خصومه عندما يحتدم النقاش .

    ·       تولستوي :
    صاحب روايتي ( الحرب و السلام ) و ( آنا كارنينا) ...
    انفق أمواله على الترف و في نهاية عمره ...
    قام بتوزيع أمواله و أراضيه على المزارعين و الفقراء .

    ·       فولتير :
    لا يكتب إلا إذا وضع مجموعة من أقلام الرصاص أمامه .

    ·       بلزاك :
    كان إذا سار بشارع فإنه يسجل أرقام المنازل في ورقة ثم يجمع الأرقام ...
    فإذا كان المجموع مضاعفا للرقم 3 ينتابه فرح شديد و إذا لم يكن المجموع كذلك ...
    فإنه لا يسير به مرة أخرى .

    ·       توماس اديسون :
    صاحب آلاف اختراع كان مصابا بضعف الذاكرة لدرجة انه قد ينسى اسمه .

    ·       و القائمة تطول …
    بعد كل هذا يطل سؤال برأسه من بين الحروف قائلاً :
    هل العبقرية طريقٌ للجنون ؟!!!.
    أليست الفنون جنون أم الجنون فنون ؟

                                                                                    الفيصل ،


    عدد القرائات:45771


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : في الجنون .......؟ الاسم :فاضل الصيداوي 2008-12-26

    المجنون هو الرجل الاسعد في الكون لانه لايشعر بضلم البشر وتعاسته الاليمه

    العنوان : انت مجنون الاسم :عكرمة مدني 2008-12-23

    ربما سيكون من الان فصاعدا

    عندما نريد ان نمدح شخص

    نقول له انت مجنون ....

    ولكن هل انا مجنون ؟؟

    العنوان : جيد جدا الاسم :انور 2007-12-24

    يعتبر هدا الموضوع حساس بالنسبة للبعض والبعض الاخر يعتبره مجرد تفاهات

    العنوان : لك كل الاحترام الاسم :رفاه 2007-12-02

    والله العظيم عن جد لا يشبع المرء من قراءة كتاباتك التي فاقت الحدود بروعتها وعذوبتها ومع مزيد من التقدم للأمام و تسلم يديك


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    خلافته .
    ·       عندما مرض الخليفة سليمان بن عبدالملك بدابق قال لرجاء بن حيوه :" يا رجاء أستخلف ابني؟!!" قال:" ابنك غائب" قال:"فالآخر؟" قال:"هو صغير"، قال:"فمن ترى؟" قال:" عمر بن عبد العزيز "، قال:"أتخوف بني عبد الملك أن لا يرضوا" قال:"فوله، و من بعده يزيد بن عبد الملك، و تكتب كتاباً و تختمه، و تدعوهم إلى بيعةٍ مختوم عليها" .
    ·       فكتب ا....

    التفاصيل

    عرفات

    مشاركات الزوار
    حرية في قفص ولا سجن بلا قفص
    سألت الحرية ...
    عن سبب تواجدها في القفص ؟ .
    فأجابت باكية إنها العادات والتقاليد ...
    التي حرمتني من التمتع بالحرية كل شي ممنوع ....
    لمن أشكي والكل لا يرد علي ؟
    قلت لها : أنا أسمعك ... إشكي لي ..
    قالت : أريدك أن تحاول في إخراجي من هذا القفص .
    فقلت لها : أن عرفت سبب أحزانك ... سوف أخرجك ...
    فحدثيني عن حكايتك ...
    قالت : إسمعني أنا أحب اللعب والمرح , أريد أن أسافر إلى كل مكا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018