تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 639491
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    و لنا لقاء .
    لا تودعني فقلبي
    لا يطق حزن الوداع
    الآن قبلني ، ودعني
    سر في دروبك
    لا تبالي
    لا تلتفت نحوي فإني
    عانقت حزني وجمر الإشتياق
    لا تبالي
    فلي في الكون آلآف الرفاق
    هذي النجوم
    والقمر الوحيد
    ونوارسي البيضاء
    في الأفق البعيد
    وهذا الزهر الغافي
    ما بين شتاء وشتاء
    سر في دروبك
    وانسى
    كل حروف الأسماء
    لا تذكر أبدا كلماتي
    وخشوع دعائي وصلاتي
    حا....

    التفاصيل

    التسامح .

    ·       هذا لا يُجيد التصرف و ذاك لا يُجيد التسامح …
    و بينهما لا يسكن حمام السلام  .
    ·       لكن …
    عندما نعيش التسامح في نفوسنا نظرية و تطبيقاً …
    نكون أكثر راحة و اهدأ بالاً …
    التسامح مزهرية عبقة …
    تزدحم بورود الحب و الاحترام و الود …
    نستنشق عبيرها فتغسل أدران نفوسنا …
    مما يعلق بها من شوائب الكراه....

    التفاصيل

    فكرٌ بلا فكرة.

       قلمٌ صغير ...
    بيد فكرٍ حائر ...
    يستمد منه الحياة ...
     ليتحرك متأرجحاً ...
    صعوداً بالمد ونزولاً بالألف.
    ....

    التفاصيل

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكر....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    هجوم فضائي .

    ·       ذات مساء حالم ...
    تفاجأ المجتمع الهادئ القانع بهجوم فضائي من كل مكان ...
    مزوداً بصواريخ حديثة للكلمة السياسية و بقنابل مسيلة للغرائز .

    ·       و لأن هذا المجتمع لم يُجبر على الخدمة التنشيئية الفكرية ...
    و لم يزود بالسلاح الثقافي لتحديد هويته ...
     تفرقت الجموع و بدأ كل من أفراد هذا المجتمع في اتباع ما يراه مناسباً له .

    ·       فهناك من يستمد ثقافته مما سمع ...
    دون أن يتعب نفسه في البحث و معرفة الفرق بين الغث و السمين .

    ·       و هناك ما اقتصر على قراآته القديمة و مبادئه القديمة ....
    و ظل يدافع عنها دون النظر للتغيرات الزمنية ...
    التي تقتضي أن يتحرك قليلا عن موقفه .

    ·       و هناك من ظل كما هو لايعيّ ولا يريد أن يعيّ ما يدور فلا يهمه ما يحدث .

    ·       و عندما تجتمع هذه الفئات بمجلس ما و يُفتح النقاش حول قضية ما ...
    فإن نهاية الإجتماع العفوي تكون محصلته صفراً ذو أبعاد ثلاثة :
    1- إستمرار الجهل .
    2- ضياع الوقت .
    3- مهاترات ليس لها داع .

    ·       هنا لا أبرئ نفسي كما أني أستثني الكثير من ذلك .

     

     

                                                                     الفيصل ،


    عدد القرائات:32949


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : صدقت الاسم :بن شرقي ح 2008-05-23

    كل ماقلته صحيح ،لكن الأسوء ليس أن المفسدين كثر ولكن الصالحين لايحركون سامكنا، ولا يتقدمون.....
    والسىم

    العنوان : صدقت الاسم :بن شرقي ح 2008-05-23

    كل ماقلته صحيح ،لكن الأسوء ليس أن المفسدين كثر ولكن الصالحين لايحركون سامكنا، ولا يتقدمون.....
    والسىم


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الثاني عشر -
    الفصل الثاني عشر - في العيد
    ·    اليوم تراق دماء الأضحيات في منى بين فرح الحجاج و تكبيرهم ، و ما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً ، بل لأنهم أدوا فريضة ، و فعلوا واجباً ، و تعرَّضوا لنفحات الله في عرفات ، فهنيئاَ لمن قبله الله منهم ، و لمَ لا يقبلهم جميعاً ، إلا ظالماً أو مغتصباً أو قاطع طريق من أميرٍ أو حاكم ، أو غني أو قوي ؟ .
    ·       العيد فرصة....

    التفاصيل

    حرب المرتدين .
    انتهزت بعض القبائل التي لم يتأصل الإسلام في نفوسها انشغال المسلمين
     بوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) واختيار خليفة له، فارتدت عن الإسلام
    وحاولت الرجوع إلى ما كانت عليه في الجاهلية، وسعت إلى الانشقاق عن
    دولة الإسلام والمسلمين سياسيا ودينيا، واتخذ هؤلاء من الزكاة ذريعة
     للاستقلال عن سلطة المدينة، فامتنعوا عن إرسال الزكاة وأخذتهم العصبية
     القبلية، وسيطرت عليهم النعرة ال....

    التفاصيل

    22

    مشاركات الزوار
    بعد الحبيب .
    في غياب اعز البشر ...
    اناجي اوراق الشجر ...
    وامواج البحر ...
    وكل انواع الزهر ...
    في اغلى حب ...
    كتبه لي القدر ...
    فهل يقوى القلب على الصبر ...
    والعين على السهر ...
    ولهفة الشوق ان تنتظر ...
     سهرت عيني لاجلك ...
    حتى طلوع الفجر ...
    وسأنتظرك حتى نهاية الدهر .....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018