تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 759178
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    تمثال الحرية .
     تمثال الحرية انثى يغتصبها بوش .
    --*--
    ها هو يترجل من على صهوة جواده
    وعلى خصريه مسدسين( الكاو بوي)
    يقتل طفلة هنديه
    كانت تلعب على ارض عذريه
    كانت لاتدري بأن الطاعون قد اتى
    من انسال بوش
    بوش
    في خزائن رغبتة السادية
    رصاصتين
    رصاصة في رأس طفلة عراقيه
    ورصاصة تقتل جذور الحريه
    هاهو القادم من ارض الهنود
    ابوه ملطخ برائحة النفط والغاز
    وأمه من سكرة خمرها تغسل دم....

    التفاصيل

    .... نقاط للتأمل .


    نقطة أولى :
    عندما تغيب الحقيقة من واقعنا فأننا نتوه في طرقات الخيال ...
     نعيش على الأحلام نسرق أعمارنا بأنفسنا ...
    نضيع سنوات عمرنا هباء ...
    نظل نبحث عن ضوء شمعة الحقيقة ...
    بليل الخيال وسط رياح اليأس ...
    نتوه في دروب الضياع دون دليل ...
    نقف في محطة الأحلام ننتظر قطار الأمل ...
    لنذهب إلى مدن الحقيقة ...
    ندور في حلقة مفرغة لا أول لها و ليس ل....

    التفاصيل

    امرأة من حلم .
    هيَّ ...
    امرأة تُعلمك كيف تكون بحضرتها ليس رجلاً فقط ...
    بل و شاعراً يتعلم كيف يَعّثُر على لؤلؤة الكلمة المناسبة ؟...
    ليعلقها أقراطاً بأذنيها في الوقت المناسب .
    و بين الرجل فقط و الشاعر فرقْ .
    فرقٌ لا يعرفه ...
    إلا امرأة يعود أجدادها لقبائل تصنع السيف ...
    لترسم البرق على جباه الأعداء .
    تنتسب لقبائل تشرب رحيق المجد ...
    و تُسقي حقول القمح كؤوس المطر .
    امرأة و أنت تحادثه....

    التفاصيل

    قوافل الاشياء .
    ليلٌ ...
    يرحل بخداعه …
    و ظلمة أكاذيبه …
    و فجرٌ ...
    يأتي بشمس الحقيقة …
    لتشرق ...
    على سهول الواقع …
    فتموت زهور العشق …
    و هي تحتضن بلهفةٍ ...
    صدر الحزن .
    *
    و تبقى ...
    بعض قوافل الذكريات …
    التي تحمل خزائن الشجن …
    ترفض الرحيل ...
    عن ضفاف القلب …
    قد تمكث طويلاً ...
     و لكن …
    لا بد للقوافل يوماً ...
    من المسير …
    إلى أرض النسيان .
    *
    و ....

    التفاصيل

    دعوة إلى الله

    دعاء .

    اللهم ...
     أني اشكوا إليك ضعف قوتي ...
    و قلة حيلتي و هواني على الناس ...
    أنت رب المستضعفين ...
    و أنت ربي إلى من تكلني ...
     إلى بعيد يتجهمني ...
    أم إلى عدو ملكته أمري ...
    فإن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي ...
    و لكن عافيتك أوسع لي ...
    أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات ...
    و صلح عليه أمر الدنيا و الآخرة ...
    من أن تنزل بي غضبك ....
    أو يحل علي سخطك ...
    لك العتبى حتى ترضى ...
    و لا حول ولا قوة إلا بك ...
    اللهم ...
    احرسني بعينك التي لا تنام ...
     و اكْنُفْني بركنك الذي لا يُرام ...
     لا أهْلِكُ و أنت رجائي ...
     ربي ...
    كم من نعمة أنعمت بها عليَّ ...
    قلَّ لك عندها شكري ...
     وكم من بَليَّة ابتليتني بها قلَّ لك عندها صبري ...
     فيا من قلَّ عند نعمته شكري و لم يحرمني ...
    و يا من قلَّ عند بَليَّته صبري فلم يخذلني ...
     و يا ذا النعم التي لا تحصى أبداً ...
    ويا ذا المعروف الذي لا ينقطع أبداً ...
     أعني على ديني بدنيا ...
     وعلى آخرتي بتقوى ...
    و احفظني فيماغبت عنه ...
     و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين .


    عدد القرائات:31039


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    خلافته .
    ·       عندما مرض الخليفة سليمان بن عبدالملك بدابق قال لرجاء بن حيوه :" يا رجاء أستخلف ابني؟!!" قال:" ابنك غائب" قال:"فالآخر؟" قال:"هو صغير"، قال:"فمن ترى؟" قال:" عمر بن عبد العزيز "، قال:"أتخوف بني عبد الملك أن لا يرضوا" قال:"فوله، و من بعده يزيد بن عبد الملك، و تكتب كتاباً و تختمه، و تدعوهم إلى بيعةٍ مختوم عليها" .
    ·       فكتب ا....

    التفاصيل

    نصرته للإسلام .
    كان إيمان أبي بكر قوياً عظيماً ، يتعدى كل الحدود ، و تسليمه بصدق النبي
    (صلى الله عليه و سلم) يفوق كل وصف ، و لعل أصدق ما يوصف به قول النبي
     (صلى الله عليه و سلم): "ما دعوت أحداً إلى الإسلام إلا كانت عنده فيه كبوة
     و نظر و تردد ، إلا ما كان من أبي بكر بن أبي قحافة ، ما عكم حين ذكرت له ، و ما
     تردد".
    و لعل مرد العجب هنا يكمن في شخصية أبي كبر ذاتها ، فهو مع حكمته ....

    التفاصيل

    25

    مشاركات الزوار
    أحلى مِنَ الحبِّ
    أحلى مِـنَ الحـبِّ أن أُدعى لـلـقـيـاكـا

    و أنْ أُضـمَّ إلى أحـلى بـقـايـاكـا

    و أن نـعـيـشَ مـعـاً في كـلِّ ثـانـيـةٍ

    و أن يُـطـابـقَ في مـعـنـايَ مـعـنـاكـا

    و أن أفـوحَ هـنـا أو هـا هـنـاكَ صـدىً

    كـأوَّل ِ الـغـيـثِ آتٍ مِـنْ حـكـايـاكــا

    عالجـتُ أرضيَ حين الأرضُ قد قرأتْ

    مسـعـايَ بـالقـربِ مِنْ أنـوارِ مسعاكـا

    أزهـارُ قـلـبيَ لم تـُـفـتـحْ م....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018