تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1320980
المتواجدين حاليا : 53


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    سـأكون صورة عالقة في سـقفك .

    يـلومون صـمـتي
    يـلومون قـلبي المـتـنـثر عـلى المـقاعـد
    يـتلوى الـوقت بالـسؤال الـوحـيد
    متـى تتـلقى شِباك حـنيـني
    آخر لآلىء عـشقك
    مـلظومـتك عـالقة بخـيوطها
    تـصوغ حـمـيمـية مـا سـيكون بيـنـنا
    في أكـثر التخـيلات جـرأة
    *
    جـلست و النـافذه مـشرعة
    ألعب لعـبة التـقصي مع لحـظات تقـاسمـتها معك
    في ذلك الربيـع
    لا أمل الرجوع إليـها
    انهـا تـنطق بلا صـوت
    أشواق خل....

    التفاصيل

    من قال ؟ .

    من قال ؟
    أننا افترقنا ...
    فهو واهم
    ما بيني و بينك لن ينتهي
    منذ آدم و حواء ...
    يكون ارتباطي بك ممزوجاً ...
    بكعكة ( تفاحة ) و تمرد ...
    مروراً بدكاكين التاريخ ...
    كل قصائدي لك ...
    تباع بقليلٍ من الحب .
    **
    توقف ( عنترة ) ...
    رفع سيفه ...
    المطرز بحبي فأنتصر ...
    كتب ( أراغون ) قصائده ...
    راسل ( جبران ) ( مي ) ...
    تخلى ( إدوارد ) عن ملكه ....
    ماتت....

    التفاصيل

    أحبكِ يا امرأة .

    أسـفار كثيرةٌ ....
    تجول بـفكري ...
    وأستقر أخيراً ...
    في عاصمةِ قلبكِ ...
    أتغرب عن وطني ...
    وأجد نفسي ...
    في واحةِ حُبكِ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    تبحثُ عنها الأشجانْ ...
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    أوجدت للزمانِ ...
    مكاناً ... و عـنوانْ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    يتنزه الحُب بين ضلوعها ...
    و يجد الأمانْ .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    جفت المحبرة .
    مقدمة :
    قد تكون ناجحاً في كل شيء …
    فاشلا في شيءٍ …
    يفقدك كل شيء .
    الإهداء :
    إلي من كان يظن أن الحب سيتوج نجاحاته الكثيرة .
    ---*---
    ظهر الأمل من الشرنقة …
    يحفر مقبرة …
    تحرك ميت ، نزفت محبرة ...
    ورق تلون ، حروف مقبلة …
    شاب و طموح … سيرة معطرة …
    كتب و أقلام …
    مسجدٌ و مدرسة …
    أفكار و أحلام ، ظروفٌ مزمجرة …
    سهر و إرهاق …
    أمالٌ مزهرة …
    نجاح أخير ،....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    ترحلين .

    مقدمة :
    عبر تاريخ العشق العربي … هناك مجنون ليلى …
    لكننا لم نسمع ولم نقرأ عن مجنونة قيس .
    الإهداء :
    إلى … من أعلنت الرحيل عن واحة الحب … لتسكن صحراء البُعد .
    -------------------------
    ترحلين ...
    وتتركيني وحيداً...
    مع... بقايا ذكرياتنا سوياً...
    ترحلين ....
    وتتركيني …
    أقابل جحافل الذكريات وحدي .
    *
    ترحلين ؟!!…
    ترى ماذا سأقول للأحلام الجميلة ؟...
    التي كثيراً…ما كانت تزورني في نومي ...
    ماذا سأقول لقلبي ؟…
    هل أقول له لا تنتظر أن تخضر صحاريك ؟…
    فسحب الحب ولت دون رجعة…
    ماذا سأقول لأطفال الشوق بنفسي… ؟
    وقد تركتيهم أيتاماً لا أم للحب لهم …
    ماذا سأقول لتلك التفاصيل الصغيرة ؟…
    التي كنا نعيشها…
    ماذا سأقول لتلك …
    العبارات والرموز التي كنا نرددها...
    ونتعامل بها ؟ …
    أنا وأنت فقط نفهمها…
    ما عساني أقول …
    للأحلام .. للأماني ...لأسماء أطفالنا؟…
    عندما يسألوني عنك .
    *
    ترحلين ...
    مخلفة ورائك عاشقاً امتلأ قلباً ...
    مثل مجنون ليلى ...
    قال شعراً ...مثل عمرو بن ربيعة ...
    سهر ليلاً ...مثل جميل بثينة ....
    تشرد من أجلك في كل ...الطرقات ...
    حتى باتت تعرفه جيداً .
    *
    ترحلين ....
    وتتركين شخصاً في عصر الفضاء ...
    يعشق كما يعشق رجلاً من عصر الأمويين ...
    تتركين شخصاً ...
    يشعر ...أن مشكلته معك أعظم حتى ...
    من حرب عالميةٍ ثالثةٍ إن حدثت .
    *
    ترحلين ....
    تتناسين تلك الليالي الجميلة …
    واللحظات الرائعة ...
    والكلمات الأروع التي قلتها لكِ .
    *
    ترحلين ...
    تخونين ...
    تلك الوعود ... و العهود ...
    التي شهد عليها ...
    الليل والخوف وقبلهما الإله ...
    ترى ما مصيرها ؟…
    هل ستشنقيها بحبال الخيانة على منصة الأنانية ؟…
    كلمات العشق التي طالما رددتها على مسمعي …
    من أين أتيتِ بها ؟…
    ترى من تلك الأفلام التي كثيراً ما كنت تشاهدينها ؟!…
    أم من قاموس الخديعة الذي … يزين مكتبة فكرك ؟!!.
    *
    ترحلين عني ...
    وأنا من أثبت أن الحب في وطني حقيقة ...
    ترحلين عني …
    وأنا من أحصى الليل ... ثانيةً ... ثانيةً ...
    ترحلين ...
    لتثبتي أن المرأة العربية ...
    لم تحب عبر العصور ...
    فقبلك ليلى تزوجت بغير قيس ...
    بثينة كانت تستمتع بعذاب جميل ...
    وعزة كانت تتسلى بأشعار كثير .
    *
    و … رحلتي …
    حقاً … خسرتك ...
    لكني كسبت نفسي …
    و لن أُحب غيرك ...
    وكيف أحب ؟..
    وأنتِ عندما رحلتِ نسيتي أن تعيدي …
    لي قلبي …
    وهل سمعتي أن شخصاً أحب دون قلب…
    فاحفظي قلبي معك جيداً …
    فشخص مثلي أفضل له كثيراً …
    أن يعيش بدون قلب… وأن لا يحب ...
    فوداعاً يا أبنت حواء ...
    يا من أثبتت أن الحب لا تعرفه النساء .
    ---*---
    الفيصل


    عدد القرائات:59710


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : تعليق الاسم :ليبيا 2008-12-14

    عباراتك أخي دخلت تاريخ أبجديات الألفية وسنواتها التي مضت من عمرها سطور

    العنوان : راحل في زمن الغرام الاسم :عوده الفلسطيني 2008-02-25

    لا تحزن يا صاحبي ان خانتك فتاه فهي كالعصفور تحب الشرب من كل قناه

    العنوان : الحب الصادق... الاسم :عذبه 2006-08-29

    كيف هذا والحب لايعرف الانهزام ...وما نوع الحصن الذي يحيط هذا القلب ...
    ولكن دائماوابدا الحب الصادق يذيبه ويتجلى هذا في صدق كلماتك ...

    كلمات جميلة ...الفيصل...

    العنوان : انا حواء الحب الاسم :حواء 2005-04-25

    كيف يا ايها الادم تقسو هكذا على حواء...
    انا حواء الاخلاص..
    الوفاء..
    انا الموت كل يوما قليلا قليلا على عتبات الرحيل..
    انت عشت غدر حواء وحلفت ان ليس منهن الوفاء
    وانا عشت غدر الرجل وحلفت ليس من بينكم الصادق..
    انا وهبت سنينا واعواما ونبشت لآجله صحاري من التضحيات ..
    فما ان اطل النهار حتى رحل مع الظلام
    انا وهبته عقلا وفكرا وعاطفه واشلاء تبعثرت بين يديه ساعة اطلق علي طلقة الوداع
    انا عشت موتا
    عشت قبرا
    عشت جحيما
    واعيش
    وساعيش
    الرجل ..
    الرجل..
    الذي لم يولد بعد ..

    العنوان : تحياتي الاسم :نبيل 2004-10-24

    أخي الفيصل
    جميل من قلمك هدا البوح الجميل تسلم أخي و تقبل فائق تقديري و إحترامي
    نبيل

    العنوان : الحب الاسم :مديونه 2004-10-22

    اه واه واه لا اعرف ما اقول فاحاسيسك ومشاعرك تمزق قلبى من الالم والحرمان
    واى حرمان هو ان يهجرك ويتركك من كنت تحب
    الحب هو الشى الوحيد الذى يرفع الانسان لاعلى المراتب والمستويات وهو الذى يهوي به فى قاع البحار والمحيطات
    يالله ياربى ارحمنا برحمتك من عذاب الحب

    العنوان : رائع انت الاسم :كمال 2004-10-15

    لم يبقى منى شيئى فقدت كل شيئ لست الا انسان ارهقه دوار المكان ورسم نهايته انسان يا صديقى انت رائع لك الاحترام و التقدير شكرا شكرا

    العنوان : تقليد أصيل... الاسم :Strange Angel 2004-04-27

    أن تعذب النساء العربيات العشاق...

    تقليد أصيل ...يجدر بها أن تحافظ عليه..

    فأسمح لي أن أهنئ ليلاك على محافظتها على التقاليد الأصيلة...

    العنوان : عذراً الاسم :قطر الندى 2004-04-12

    سيدي الفاضل..
    عذرا ً إن كانت إضافتي فيما سبق تضم خواطر خطها قلمي ....
    فهذا نابع ٌ من إحساسي بروعة الحروف وصورها ومعانيها ....
    لك يا سيدي كل التقدير والاحترام

    العنوان : مستحيلة الاسم :عمــرو الأريجــي 2004-04-05

    ياخي شئ رائع وفوق الوصف هذه المشاعر جبااارة ومستحيلة يا خي انت ادهشتني وخليتني احس إني مهما كتبت ما راح اصل إلى تلك الأعماق الساحقة للمشاعر .....
    اتمنى ان اكون صديق لك يا شاعري الفاضل ولك منى تقديري وإحترامي ...
    أخوك : عمـــرو الأريجـــي _ السعودية


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    20

    مشاركات الزوار
    قصة نتالي والبحر
    هي قصة بنوتة اسمها... نتالي ...
    وصرلها عشرين عام موعودة تزور البحر وماتحقق حلمها حتى صار عمرها عشرين عام
    تبسملها الحظ وراحت عالبحر وعشقت البحر والبحر عشقها ...
    ------------------
    انْوعْدت نتالي عالبحر مشوار ...... عشرين عام بتحلم تشوفو
    بس القدر خلا الوعد ماصار ....... بحكم الزمان وقسوة ظروفو

    وتْ بسّم الحظ بيوم صيفيهِ ........ ت يكون في وعدو لها وافي
    ورقْصِت متل ألحان غني....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019