تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 608188
المتواجدين حاليا : 13


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    جارح كما الصقر عنيد .
    عانقت السماء
    ركبت السحاب
    وفوق الأفق
    بنيت لي مكان
    شعاع تسرب بين طيات الرؤى
    لاهو بشمس النهار
    ولا كائن على سطح القمر
    شعاع يغور بأرض النفوس
    احيانا تراني منكسراً
    من مرآه الحزن وحيد
    وأحياناً اخرى جارح
     كما الصقر عنيد
    لايهم أن كنت متارجح
    بين الشمس والقمر أقطن
    فالسماء بيت رحب
    فعندما تعاندني الاقدار
    أمطر ألماً على سفح المحن
    وحين يحن على أبتس....

    التفاصيل

    أنعي لكم قلمي .


    توقف حرفٌ ...

    بحلق قلم ...

    فمات من قلة الأفكار ...

    بكت عليه ورقة و محبرة .

    سطور لم يكتبها ...

    أتت تُعزي سطوراً ...

    قد كتبها مُعبرة ...

    ***

    في يوم وفاةِ قلمي ...

    يدي الثكلى تنوح ...

    تواسيها يدي الأخرى ...

    و على صدري تبوح .

    ***
    التفاصيل

    اختاري !! .
    مقدمة :
    لو عاش (قيس) في زماننا هذا …
    ترى هل يقول كل شعره فقط بـ (ليلى) واحدة ؟!!…
    الإهداء : إلى من تحاول أن تكون الوحيدة بقصائد شاعر .
    --*--
    (1)
    إني أحبكِ…
    واحب كل ما في الأرض ...
    من جميلاتِ …
    فاختاري …
    إما العيش بينهن …
    أو الموت بعيداً عن واحاتي .
    (2)
    اختاري …
    أن تكوني ملكة ...
    بين الملكاتِ …
    أو جارية تقتاتُ على الفتاتِ .
    (3)
    إني أحبك …
    و....

    التفاصيل

    حفل التحرير .
    ·       مراسم حفل التحرير :
    ---------------------
    ·       الوقت : في مثل هذا اليوم من كل عام بعد التاسعة مساءً .
    ·       المناسبة : ذكرى التحرير الرابعة من احتلالٍ غاشم .
    ·       مكان الحفل : صالة منزل .
    ·       الحضور ....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    مساحة للحديث .
    • في يوم بعيد يسكن كتب التاريخ ، حين كانت روما عاصمة العالم
      وقف إمبراطور روماني على شرفة قصره ليقول للشعب من حوله :
      أننا أقوى أمة على الأرض .
    • بعد قرون و بينما كان يقف ( موسوليني ) ليقول :
      أن العودة للإمبراطورية الرومانية تمر بالحبشة .
      كان هناك دكتاتور ألماني يقف في شرفة البرلمان الألماني ( الرايخ شتاج ) ببرلين ليقول :
      أننا أقوى أمة على الأرض .
    • و في هذا العام 2002 يقف رئيس أمريكي أمام حشد من شعبه بولاية كاليفورنيا ليقول للعالم نفس الكلمة :
      نحن أقوى أمة على الأرض .
    • العبارة على أربعة أفواه .
      تفصل بين أصحابها جغرافية المكان و سنين من الزمن .
      روما انتهت و غدت لاشيء في موازن القوى .
      موسوليني شنق و سُحل في شوارع روما .
      برلين لم تعد كما كانت قبل هدمها على رأس هتلر .
      كل الطغاة على مر التاريخ كانت نهايتهم واحدة .
    • و الشعوب على الأرض السويَّ منهم  إنسان واحد
      متطلع إلى السلم و العدالة
      فلا دولة أقوى من دولة
      و لا أمة أقوى من أمة
    • و صوت الحق سيبقى أعلى من صوت جورج بوش .

     

                                                                                          الفيصل ،


    عدد القرائات:36189


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    جمع القرآن الكريم .
    استشهد عدد كبير من كبار الصحابة ممن يحفظون القرآن الكريم في حروب
     الردة التي استغرقت أكثر عهد الصديق، وقد زاد من جزع المسلمين لاستشهاد
     هؤلاء الأعلام من الصحابة ما يمثله فقد هؤلاء من خطر حقيقي على القرآن
    الكريم والسنة المشرفة، وكان عمر بن الخطاب من أوائل الذين تنبّهوا إلى ذلك
     الخطر، وبعد تفكير عميق هداه الله إلى فكرة جمع القرآن الكريم، فلما عرض
     ذلك على أبي بكر....

    التفاصيل

    بساتين النخيل بالهفوف

    مشاركات الزوار
    و تظلُّ بابَ الله
    و تظلُّ بابَ الله

    يا سيِّدي ... كلُّ الحقائق ِ أينعتْ

    في راحتـيـكَ و هُنَّ منكَ سواطعُ

    كم ذا غدوتَ إمامَ كلِّ فضيلةٍ

    و صـفـوفُ هـديـِكَ للسَّماء ِ شـرائــعُ

    و إلـيـكَ تـخـفـقُ في هـواكَ كواكبٌ

    و للثم ِ ركبـِكَ نـبضُـهُـا يتسارعُ

    و صداكَ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018