تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 611607
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    إغفاءة مع ذكرى .
    حين تراودني الذكرى
    اقتلع عين الزمن
    أتقهقر لاهثه
    اركب مجرى الدم العائد ...
    معانقه نبض موؤد
    ألمس جراحي .. بجنون
    أرفض ان اموت مختنقه بالحنين
    لذا ...
    استسلم
    رغم غصه الالم التي ترتديني
    رغم نزف القلب حد الهذيان
    اقبع بقاع ذاكرتي
    كطفله تنتظر هدايا الميلاد
    تتصفح البوم أحلامها
    وتبكي
    لانها ابدا لن تطال
    افترش ارضيه ذكرى
    كعمر يتلصص خوفا من شفرة حزن
    فيعرج ....

    التفاصيل

    الحضارة .
    ·       إن الحضارة نرفض أن تسايرنا إلا إذا كان تسايرها معنا ينطلق من داخلنا ...
    فقبل أن تنظف شارعاً ...
    عليك أن تنظف قلوب سكانه ليتبلور معنى النظافة بداخلهم ...
    لينعكس ذلك على مظهرهم … على نظافة ملابسهم …
    وعلى نظافة منازلهم .
    عند ذلك سيحافظون على نظافة شارعهم و على كل شارع تطأه أقدامهم .
    ·       قبل أن تضع إشارة مرو....

    التفاصيل

    سؤال و جواب .
    ·       ما هو الفرق بين قطاع الطرق و المرأة ؟.
    -  قطاع الطرق يسألونك أما نقودك أو حياتك ، لكن المرأة تطلب الاثنين .
    ·       كيف تكون ثورة الاتصالات معجزة القرن الواحد و العشرين ؟.
    -  لأن المرء يخاطب رجلاً يمشي على سطح القمر و لم يعد يخاطب جاره .
    ·       ما هي الزيادة الطردية ؟.التفاصيل

    أحبكِ يا امرأة .

    أسـفار كثيرةٌ ....
    تجول بـفكري ...
    وأستقر أخيراً ...
    في عاصمةِ قلبكِ ...
    أتغرب عن وطني ...
    وأجد نفسي ...
    في واحةِ حُبكِ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    تبحثُ عنها الأشجانْ ...
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    أوجدت للزمانِ ...
    مكاناً ... و عـنوانْ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    يتنزه الحُب بين ضلوعها ...
    و يجد الأمانْ .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    خالد ابن الوليد .

    قالوا في خالد .

    ·       عن أبي العالية : أن خالداً قال :
    يا رسول الله ، إن كائداً من الجن يكيدني .
    قال :
     ( قل : أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر من شر ، ماذرأ في الأرض وما يخرج منها ، و من شر ما يعرج في السماء و ما ينزل منها ، و من شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن ).
    ففعلت فأذهبه الله عني .

    ·       عن عمرو بن العاص قال :
    ما عدل بي رسول الله صلى الله عليه و سلم و بخالد أحداً في حربه منذ أسلمنا .

    ·       عن عبد الحميد بن جعفر ، عن أبيه ، أن خالد بن الوليد فقد قلنسوة له يوم اليرموك ، فقال :
    اطلبوها ، فلم يجدوها ، ثم وجدت فإذا هي قلنسوة خلقة ، فقال خالد :
    اعتمر رسول الله صلى الله عليه و سلم فحلق رأسه ، فابتدر الناس شعره ، فسبقتهم إلى ناصيته ، فجعلتها في هذه القلنسوة  ، فلم أشهد قتالاً وهي معي إلا رزقت النصر .

    ·       قال قيس بن أبي حازم : سمعت خالداً يقول :
    منعني الجهاد كثيراً من القراءة 
    و رأيته أتي بسمّ فقال : ما هذا ؟ قالوا : سمّ ، قال :بسم الله ، وشربه .
    قلت: هذه و الله الكرامة ، و هذه الشجاعة .

    ·       قال ابن عون : وليَّ عمر الخلافة ، فقال :
    لأنزعن خالداً حتى يعلم أن الله إنما ينصر دينه ، يعني بغير خالد .

    ·       عن زيد بن أسلم عن أبيه : عزل عمر خالداً ، فلم يعلمه أبو عبيدة حتى علم من الغير ، فقال :
    يرحمك الله !.. ما دعاك إلى أن لا تعلمني ؟ قال : كرهت أن أروّعك .

    ·       عن أبي الزناد ، أن خالد بن الوليد لما احتضر بكى ، و قال :
    لقيت كذا و كذا زحفاً و ما في جسدي شبر إلا و فيه ضربة بسيف أو رمية بسهم ، و ها أنا أموت على فراشي حتف أنفي كما يموت البعير فلا نامت أعين الجبناء .


    عدد القرائات:42803


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الرابع -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الرابع
     


    بين الشقاء و السعادة ، تذكر عواقب الأمور.

    بين الجنة و النار ، تذكر الحياة  والموت.

    بين السبق و التأخر ، تذكر الهدف و الغاية.

    بين الصلاح و الفساد ، يقظة الضمير .

    بين الخطأ و الصواب ، يقظة العقل .

    إذا صحَّت منك العزيمة للوصول إلي....

    التفاصيل

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    نحو السماء

    مشاركات الزوار
    خلاسي .
     خلاسي... ..
    خلاسي يصادرني خلف دخان الخرائط ..
    بوصلة بيمناه ..
    يتابط حمر الشرائط.. .
    صفر الصحائف مهزوزة الانين ..
    لحبر ..
    لشهد..
    لدمع ملح صداه ..
    زمنا..
    يوجع نفيا ذاك السيدالامين..
    يزهره غضبا في تجاعيد الاولين
    يوئد ه في تلاوين الصمت المبين ..
    عصي.. طيع.. لعين..
    سماء...
    شهادة....
    قسم الشرالذي لم يكل عن جث الوثين ...
    سادر غيا يطلب ثأرا في تقزم ا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018