تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 912333
المتواجدين حاليا : 27


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    تمنى .
    وأنأى عنك ِ أزيد هوى ً
    وأنأى عنك ِ أزيد جوىً
    وأنأى عنك ِ لأدنو اكثر
    لأعود َ بشوق ٍ اكبر
    يسع ُ الدنيا وأكبر !
    قلبى كفراش ِ الليل الحائر
    كفراش ِ الليل ِ السابح
    فى سحب النار
    يتمنى الوصل ثم يموت !
    قلبى نجم ٌ ليلى المدار
    يخشى النهار فى ضوء الشمس
    يخشى غاباتِ اللمس
    فى ظل ِ الشعَّر الأسود
    يدركنى الدوار
    اخشى ان أنهار فأسلم !!
    ياشمس عمرى
    إن عَمَ اليل ُ و....

    التفاصيل

    شيء من الخاطر .
    ·       الوداع ذلك الشيء الذي يحرق العواطف ...
    ويهز المشاعر ويجعل التفكير في حال متأرجحة ...
    بين الحاضر و الماضي و صور الذكريات ...
    و يجعل التفكير في مرحل انعدام وجود …
    ما أقسى الوداع وداع الأحبة ... الأهل ... الأصدقاء ...
    الوداع لحظات تعتصر القلب تجعله ينزف ألما ...
    عند الوداع يقف اللسان عاجزاً عن التعبير ...
    وتتوقف معه ساعة الزمن ...
    و....

    التفاصيل

    النزهة السابعة .
    ·         لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد .
    ·         كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه .
    ·         سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟.
    فأجابه : في أحلام العاجز .
    ·         إن بيتاً يخلو من كتاب....

    التفاصيل

    منذ التقيتك .
    (1)
    منذ التقيتكِ ...
    أزهرت الحقول بساحات نفسي …
    رحلت الغيوم عن سماء فكري …
    و أعلنت للجميع ...
    بأني عاشق حتى الثمالة .
    (2)
    منذ التقيتك …
    تحولت الأشجان بقلبي ...
     لراقصات باليه …
    يتمايلن على سمفونية
    يعزفها غرام .
    (3)
    منذ التقيتك …
    عرفت …
    كيف تكون المرأة ...
    بعضاً من ملاك ؟ …
    كيف لا تسقط أوراق الشجر …
    من يد الخريف ؟ …
    كيف يتمرد الحزن....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    أحزان في الأندلس .

    كتبتِ لي يا غاليه ... 
    كتبتِ تسألين عن إسبانيه ...
    عن طارق ، يفتح باسم الله دنيا ثانيه ...
    عن عقبة بن نافع ...
    يزرع شتل نخلة ...
    في قلب كل رابيه ...
    سألت عن أمية ...
    سألت عن أميرها معاويه ...
    عن السرايا الزاهيه ...
    تحمل من دمشق ... في ركابها ...
    حضارة و عافيه .
    *
    لم يبق في إسبانيه ...
    منا، و من عصورنا الثمانيه ...
    غير الذي يبقي من الخمر ، بجوف الآنيه ...
    و أعين كبيرة ... كبيرة ...
    ما زال في سوادها ينام ليل الباديه ...
    لم يبق من قرطبه ...
    سوى دموع المآذن الباكيه ...
    سوى عبير الورد ، و النارنج و الأضاليه ...
    لم يبق من ولادة ومن حكايا حبها قافية ...
    و لا بقايا قافيه .
    *
    لم يبق من غرناطة ...
    و من بني الأحمر إلا ما يقول الراويه ...
    و غير ( لا غالب إلا الله ) ...
    تلقاك بكل زاويه ...
    لم يبق إلا قصرهم ...
    كامرأة من الرخام عاريه ...
    تعيش لا زالت ...
    على قصة حب ماضي .
    *
    مضت قرون خمسة ...
    مذ وجل ( الخليفة الصغير ) عن إسبانيه ...
    و لم تزل أحقادنا الصغير ...
    كما هيه ...
    و لم تزل عقلية العشيرة ...
    في دمنا كما هيه ...
    حوارنا اليومي بالخناجر ...
    أفكارنا أشبه بالأظافر ...
    مضت قرون خمسة ...
    و لا تزال لفظة العروبه ...
    كزهرة حزينة في آنيه  ...
    كطفلة ، جائعة .. و عاريه ...
    نصلبها على جدار الحقد و الكراهيه 0
    *
    مضت قرون خمسة ...
    يا غاليه ...
    كأننا نخرج هذا اليوم ...
    من إسبانيه .
    ----*----
    نزار قباني


    عدد القرائات:33133


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    سباحة

    مشاركات الزوار
    مستشفيات الحب
    حديقة الحب زرت ...
    مقعد الغرام جلست ...
    كلمة حبيبي انتظرت ..
    عشاق الورود حدقت
    إلى وردة عمري وقد ذبلت
    إلى عسل الندى و قد قتلت
    قالت حبيبي على مقعد موتي
    داست مشاعري على أقدام قبري ...
    خانت صراحتي على أفواه صدقي .......
    مستشفيات الحب عشقت ..
    أدواء القلب عانيت..
    صروف الدهر وسمت .... ولم لم أبال....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019