تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1283059
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    عاشقة أنا .
    عاشقة انا !
    عجبي..!!!!
    مازلت أبحر في ليالي الاحلام ..
    كانت ومازالت أشبه بجدائل سراب ..
    فيمتلأ بحر عيوني باللؤلؤ..
    يثقب الحلم مني حتى يفيق!

    تأتيني ياهــــذا في يقظتي ..
    التي هي أعمق من عمق أحلامي
    ذكرى تتجمد بداخلي.. لتبلورني ككهرمان
    تشرق الشمس .. بعينيه
    بعدها,,,

    تصـــــــهرني
    كقالب صُــــــــب !!
    يعشق بجنون…… الحيـــــــــــاه!

    عاشقة أنــــــ....

    التفاصيل

    اعتراف مُعْدَمْ .


    مقدمة :
    الرجل بلا مال رجل فقير … و الأفقر رجل ليس له إلا مال .
    إهداء :
    إلى كل الفقراء في زمن الأغنياء .
    --*--
    (1)
    حلوتي ...
    أعترف أن رأس مالي …
    ما أكتبه بيراعتي …
    ما أرسمه بريشتي …
    أعترف أن رأس مالي …
    صفحات عشقٍ أحتفظ بها ...
    و هامة عزٍ أعيش بها …
    و أعترف ...
    أنك ... أنتِ فرحة عمري ...
    وأنكِ ... أحلى ما بقدري ....

    التفاصيل

    بعدكِ ها هو الحزن .
    ها هو الحزن بعدكِ ...
    يعود ...
    ليحتل أراضي نفسي ...
    من جديد ...
    بعد أن ظننت ...
    بأنني استطعت أن أحررها ...
    ها هو يعود ...
    يقتل أطفال الشوق ...
    و يغتصب عذارى الأمل بداخلي ...
    عاد ...
    لينشر القلق بفكري ...
    و يحيطني بسياجٍ من الهموم .
    بعدكِ يا غاليتي ...
    ليلٌ طويل …
    أفكار لست أدري ما هي ؟…
    أوراق امتلأت بحبر قلمٍ ...
    أرهقه طول السفر بين السطور …
    ....

    التفاصيل

    رامي .
    مقدمة :
    على الشاشة و في الأخبار كان هناك طفل يموت و حقٌ يحيا .
    الإهداء :
    إلى روح الطفل الفلسطيني الشهيد رامي ( محمد الدرة ).
    -----------
    (1)
    سلاحُهما عزيمةٌ …
    إصرارٌ و حجرْ …
    رصاصُ حقدِ …
    منهمرٌ كالمطرْ …
    والدٌ … و ولدْ …
    خلف جدارٍ لا يقيهما الخطرْ …

    (2)
    مات الولد … مات الولدْ …
    صرخ الوالد : مات الولدْ …
    لا ذنب له …
    إلا أنه يبحثُ عن بلدْ …
    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    أحزان في الأندلس .

    كتبتِ لي يا غاليه ... 
    كتبتِ تسألين عن إسبانيه ...
    عن طارق ، يفتح باسم الله دنيا ثانيه ...
    عن عقبة بن نافع ...
    يزرع شتل نخلة ...
    في قلب كل رابيه ...
    سألت عن أمية ...
    سألت عن أميرها معاويه ...
    عن السرايا الزاهيه ...
    تحمل من دمشق ... في ركابها ...
    حضارة و عافيه .
    *
    لم يبق في إسبانيه ...
    منا، و من عصورنا الثمانيه ...
    غير الذي يبقي من الخمر ، بجوف الآنيه ...
    و أعين كبيرة ... كبيرة ...
    ما زال في سوادها ينام ليل الباديه ...
    لم يبق من قرطبه ...
    سوى دموع المآذن الباكيه ...
    سوى عبير الورد ، و النارنج و الأضاليه ...
    لم يبق من ولادة ومن حكايا حبها قافية ...
    و لا بقايا قافيه .
    *
    لم يبق من غرناطة ...
    و من بني الأحمر إلا ما يقول الراويه ...
    و غير ( لا غالب إلا الله ) ...
    تلقاك بكل زاويه ...
    لم يبق إلا قصرهم ...
    كامرأة من الرخام عاريه ...
    تعيش لا زالت ...
    على قصة حب ماضي .
    *
    مضت قرون خمسة ...
    مذ وجل ( الخليفة الصغير ) عن إسبانيه ...
    و لم تزل أحقادنا الصغير ...
    كما هيه ...
    و لم تزل عقلية العشيرة ...
    في دمنا كما هيه ...
    حوارنا اليومي بالخناجر ...
    أفكارنا أشبه بالأظافر ...
    مضت قرون خمسة ...
    و لا تزال لفظة العروبه ...
    كزهرة حزينة في آنيه  ...
    كطفلة ، جائعة .. و عاريه ...
    نصلبها على جدار الحقد و الكراهيه 0
    *
    مضت قرون خمسة ...
    يا غاليه ...
    كأننا نخرج هذا اليوم ...
    من إسبانيه .
    ----*----
    نزار قباني


    عدد القرائات:37379


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه و مولده .
    ·       هو عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية، الإمام الحافظ، العلامة المجتهد ، الزاهد العابد ، اأمير المؤمنين ، أبو حفص ، الخليفة الزاهد الراشد ، ( أشجُّ بني أمية) .
    ·       أمه هي : أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب .
    ·       ولادته :
    ولد سنة ثلاث وستين بمصر ....

    التفاصيل

    في المدينة .
    عاش أبو بكر في المدينة حياة هادئة وادعة، وتزوج من حبيبة بنت زيد بن خارجة
     فولدت له أم كلثوم، ثم تزوج من أسماء بنت عميس فولدت له محمدًا.
    ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله عليه وسلم) في المدينة، بل كان أقرب
     الناس إليه حتى تُوفي (صلى الله عليه وسلم)  في (12 من ربيع الأول 11هـ
     3 من يونيو 632م).
    كان لوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) وقع شديد القسوة على المسلمين<....

    التفاصيل

    حفلة سمر للكشافة

    مشاركات الزوار
    أعذريني يالثواني
    أعذريني يالثواني
    أدري فيك معي تعبت
    ياما صبرت وقلت
    بكره يفرجها الكريم
    صدقيني يالثواني
    راح الكثير ومابقى
    الا ثواني وثواني
    وبعدها لليل ثواني
    وصدقيني بعدها
    تشرق على دنيانا شمس
    وينقشع عنا الظلام
    وندفى من بعد الشتا
    وبعدها تمري علينا
    أسرع من لمح البصر
    ووقتها نترجاك حنا
    على هونك يالثواني
    أرجوك لاتستعجلين
    نبي نعيش العمر كله
    وكل وقت نستغله
    نبي نملا....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019