تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 760120
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    تخاريف .
    السمكة تلتهم البحر
    والبحر يغرق في دموعي
    القادم من تخاريفي مخيف
    كخوف القلب بين ضلوعي
    استلقي بجانب ذاكرتي واغفو
    واحلم في يقضتي بتخاريفي
    النمل يتسلق قصب السكر
    والنحل يمتص شذى الجدران
    كان ماكان
    او كان ياما كان
    في هذا الزمان
    في بئر لزوجة الذهب المسروق عنوه
    رميت دلوي ابحث عن ماء
    ابحث عن رغيف عطشي وجوعي
    فكان ماكان
    كان سيف السجان
    يطحن قمح وجعنا
    ويطعم السل....

    التفاصيل

    من قال ؟ .

    من قال ؟
    أننا افترقنا ...
    فهو واهم
    ما بيني و بينك لن ينتهي
    منذ آدم و حواء ...
    يكون ارتباطي بك ممزوجاً ...
    بكعكة ( تفاحة ) و تمرد ...
    مروراً بدكاكين التاريخ ...
    كل قصائدي لك ...
    تباع بقليلٍ من الحب .
    **
    توقف ( عنترة ) ...
    رفع سيفه ...
    المطرز بحبي فأنتصر ...
    كتب ( أراغون ) قصائده ...
    راسل ( جبران ) ( مي ) ...
    تخلى ( إدوارد ) عن ملكه ....
    ماتت....

    التفاصيل

    يبقى الوعد .
    قالت :
     سأعود يوماً ...
     و إن تاهت الأقدام ...
     يا أحلى رفيقْ .
    قالت
    ستعود أملاً ...
     يُكسب الأرض عشباً ...
     و الجدران عقيقْ .
    طال الانتظار يا عمري ...
     و ماتت الأمال يأساً ...
     و شاخ  الطريقْ .
    و أنا هنا وحدى ...
    على شاطيء الأحزن ...
     اقرأ مأساة الغريقْ .
    في كل يومٍ ...
    أبحث عنك ...
    بين العائدين على الدرب....

    التفاصيل

    من لحن للحن .
    (1)
    الليلة يستكين الألم
    لتحلق طيور الشجن بكل مكان
    مرددة لأغنية
    ( إحنا و القمر جيران )
    (2)
    حبك يا غالية
    يستقطب وتر العود
    جمال النغم
    و عزف الكمان
    (3)
    في بسمتك ترحل
    أوجاع العمر
    يا عمري
    و يعود الأمل الضائع للأشجان
    (4)
    أنت
    اللحن للشوق المتراكم
    في سمفونية
    لا يسمعها غيري إنسان
    (5)أنت
    يا واثقة النبض
    التي ( تمشي ملكاً )
    فينوح ناي
    و....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    منشورات فدائية .

    لن تجعلوا من شعبنا
    شعب هنود حمر
    فنحن باقون هنا ...
    في هذه الأرض التي تلبس في معصمها
    إسوارة من زهر ..
    فهذه بلادنا
    فيها وجدنا منذ فجر العمر
    فيها لعبنا ... و عشقنا ...
    و كتبنا الشعر
    مشرشون نحن في خلجانها
    مثل حشيش البحر
    مشرشون نحن في تاريخها
    في خبزها المرقوق ... في زيتونها
    في قمحها المصفر ...
    مشرشون نحن في وجدانها
    باقون في آذارها ...
    باقون في نسيانها ...
    باقون كالحفر على صلبانها
    باقون في نبيها الكريم ، في قرانها
    و في الوصايا العشر .
    2
    لا تسكروا بالنصر
    إذا قتلتم خالداً
    فسوف يأتي عمرو
    و إن سحقتم وردة
    فسوف يبقي العطر .
    3
    لأن موسى قطعت يداه
    و لم يتقن فن السحر
    لأن موسى كسرت عصاه
    ولم يعد بوسعه
    شق مياه البحر
    لأنكم لستم كأمريكا
    و لسنا كالهنود الحمر
    فسوف تهلكون عن آخركم
    فوق صحارى مصر .
    4
    المسجد الأقصى ، شهيد جديد
    نضيفه إلى الحساب العتيق
    و ليست النار ، و ليس الحريق
    سوى قناديل تضيء الطريق .
    5
    نخرج كالجن لكم
    من قصب الغابات
    من رزم البريد ، من مقاعد الباصات
    من علب الدخان ، من صفائح البنزين  
    من شواهد الأموات
    من الطباشير ... من الألواح ... من ضفائر البنات ...
    من خشب الصلبان ... من أوعية البخور ...
    من أغطية الصلاة ...
    من ورق المصحف ، نأتيكم
    من السطور و الآيات
    لن تفلتوا من يدنا ...
    فنحن مبثوثون في الريح ...
    و في الماء ... و في النبات
    و نحن معجونون بالألوان و الأصوات
    لن تفلتوا ...
    لن تفلتوا ...
    فكل بيت فيه بندقية
    من ضفة النيل إلى الفرات .
    6
    لن تستريحوا معنا ...
    كل قتيل عندنا
    يموت آلافا من المرات .
    7
    انتبهوا ...
    انتبهوا ...
    أعمدة النور لها أظافر
    و للشبابيك عيون عشر
    و الموت في انتظاركم
    في كل وجه عابر ... أو لفتة ... أو خصر ...
    الموت مخبوء لكم
    في مشط كل امرأة ...
    و خصلة من شعر .
    8
    يا آل إسرائيل، لا يأخذكم الغرور
    عقارب الساعة إن تؤقفت
    لا بد أن تدور ...
    إن اغتصاب الأرض لا يخيفنا
    فالريش قد يسقط من أجنحة النسور
    و العطش الطويل لا يخيفنا
    فالماء يبقي دائما في باطن الصخور
    هزمتم الجيوش ...
    إلا أنكم لم تهزموا الشعور
    قطعتم الأشجار من رؤوسها
    و ظلت الجذور .
    9
    ننصحكم أن تقرؤوا
    ما جاء في الزبور ...
    ننصحكم أن تحملوا توراتكم
    و تتبعوا نبيكم للطور
    فما لكم خبز هنا ... و لا لكم حضور
    من باب كل جامع
    من خلف كل منبر مكسور
    سيخرج الحجاج ذات ليلة ...
    و يخرج المنصور .
    10
    انتظرونا دائما ...
    في كل ما لا ينتظر
    فنحن في كل المطارات ...
    و في كل بطاقات السفر ...
    نطلع في روما ... و في زوريخ ...
    من تحت الحجر
    نطلع من خلف التماثيل ...
    و أحواض الزهر..
    رجالنا يأتون دون موعد
    في غضب الرعد ... و زخات المطر
    يأتون في عباءة الرسول ...
    أو سيف عمر ...
    نساؤنا ...
    يرسمن أحزان فلسطين على دمع الشجر
    يقبرن أطفال فلسطين بوجدان البشر
    نساؤنا ...
    يحملن أحجار فلسطين إلى أرض القمر .
    ---*---
    نزار توفيق قباني


    عدد القرائات:27078


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل التاسع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    الفصل التاسع
     


    ليس في قلب المؤمن مكان لغير حبِّ الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ، و ليس له أمل أغلى من لقائهما ، و لا عمل ألذ من مرضاتهما ، و لا وصل أحلى من وصالهما .

    إذا ادَّعت نفسك حب الله فاعتبر بموقفها من أوامره و نواهيه ، و برغبتها و رهبتها من جنته و ناره ، و إذا ادَّعت حب رسوله فاعتبر بموقفها من سن....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل التاسع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    الفصل التاسع
     


    ليس في قلب المؤمن مكان لغير حبِّ الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ، و ليس له أمل أغلى من لقائهما ، و لا عمل ألذ من مرضاتهما ، و لا وصل أحلى من وصالهما .

    إذا ادَّعت نفسك حب الله فاعتبر بموقفها من أوامره و نواهيه ، و برغبتها و رهبتها من جنته و ناره ، و إذا ادَّعت حب رسوله فاعتبر بموقفها من سن....

    التفاصيل

    جندي

    مشاركات الزوار
    معلمتنا فاطمة
    معلمتنا اسمها فاطمة نسميها معلمة الرعب فهي حقا مرعبة حيث أنها عندما تدخل أي فصل كان يصيب ذلك الفصل هدوء غريب ليس له مثيل وعندما تبدأ بشرح الدرس تصغي لها جميع الطالبات حتى تظن إن لا احد في الفصل غيرها ولكنها عندما تغادر الفصل ترتفع الأصوات ويمتلأ بالضحك والثرثرة والتمثيل فتبدأ الفتيات بتقليدها فتلك تقلد مشيتها وهذه تقلد شرحها وأخرى تقلد خطها على السبورة ويتحول الفصل إلى مسرح وتن....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018