تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 720939
المتواجدين حاليا : 21


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    احبك ولا ادري .
    أحبك ولا أدرى أتلك خطيئة
    أم الحب ياعمرى فضيلتنا الكبرى
    ولو كنت فى حبى أسير عواطفى
    فرب أسير بات يستعذب الأسرا
    هو الحب أكسير الحياة وسرها
    ومن ذا من الأحياء قد أدرك السرا
    فلولاه ماغنى على الغصن طائر
    ولا كان فيها شاعر ينشد الشعرا
    ولا كان فيها فيلسوف مفكر
    ولا كان فيها ناحت ينحت الصخرا
    ولولاه ماكان الوجود بأسره
    فما خلق الله الخلائق مضطرا
    ولو لم يحب الله ذا الخلق لم ي....

    التفاصيل

    فكرٌ و خيال .
    امتطى فكرٌ ...
    صهوة خيالهِ ...
    أشهر قلمه مهرولاً نحو فكرة ...
    ضحاياه من الحروف ...
    يتساقطون ...
    على مستطيل أبيض ...
    السطور حديد زنزانة ...
    تجبرها على المضي بانتظام .
    *
    دماء زرقاء ...
    مساحيق ...
    تلون وجه الورق ...
    مُشَكِلَةً جُملاً تبحث عن حريةٍ ...
    تترفع عن جسد ...
    تطمحُ للسماء .
    *
    فكرٌ يمتطي خيال ...
    بيده قلم ، نصله من قلب ...
    حده من روح ...التفاصيل

    الحياة و الإيمان .
    ·       الحياة بلا إيمان ...
    بلا قيم ... بلا مبادئ ...
    وهم نحسبه حقيقة ... خيال نحسبه واقع ...
    و مأساة لا نحس بها إلا عندما نفيق على وقع صدمة نحتاج عندها لملجأ …
    فنتذكر عندها الله سبحانه وتعالى .
    ·       عندما نبيع الحب من حياتنا لا نشتري بدلاً منه إلا الألم .
    ·       عندما ننتزع....

    التفاصيل

    قبطان حُلم .
    مُنذ هدأ الطوفان
    و سمح لليابسة بأن تُطل برأسها
    لتعانق أشعة الشمس وجنتيها
    و المحيطات تحيط بكتفيها
    لتغسِل جسد الأرض من الخطيئة
    و تحمل مراكب البحارة
    عبر الزمن العابق
    برائحة البحر
    و لون الطيف الحالم بجناح البجع الأبيض
    كان هناك طفل يجلس
    بيده قلم يكتب على صخور المرفأ
    قصة السندباد
    الذي رحل ذات وجع
    مُلبياً نداء السفر
    كانا اثنان هو و حزنه
    و البحر ثالثه....

    التفاصيل

    قصائد أعجبتني

    منشورات فدائية .

    لن تجعلوا من شعبنا
    شعب هنود حمر
    فنحن باقون هنا ...
    في هذه الأرض التي تلبس في معصمها
    إسوارة من زهر ..
    فهذه بلادنا
    فيها وجدنا منذ فجر العمر
    فيها لعبنا ... و عشقنا ...
    و كتبنا الشعر
    مشرشون نحن في خلجانها
    مثل حشيش البحر
    مشرشون نحن في تاريخها
    في خبزها المرقوق ... في زيتونها
    في قمحها المصفر ...
    مشرشون نحن في وجدانها
    باقون في آذارها ...
    باقون في نسيانها ...
    باقون كالحفر على صلبانها
    باقون في نبيها الكريم ، في قرانها
    و في الوصايا العشر .
    2
    لا تسكروا بالنصر
    إذا قتلتم خالداً
    فسوف يأتي عمرو
    و إن سحقتم وردة
    فسوف يبقي العطر .
    3
    لأن موسى قطعت يداه
    و لم يتقن فن السحر
    لأن موسى كسرت عصاه
    ولم يعد بوسعه
    شق مياه البحر
    لأنكم لستم كأمريكا
    و لسنا كالهنود الحمر
    فسوف تهلكون عن آخركم
    فوق صحارى مصر .
    4
    المسجد الأقصى ، شهيد جديد
    نضيفه إلى الحساب العتيق
    و ليست النار ، و ليس الحريق
    سوى قناديل تضيء الطريق .
    5
    نخرج كالجن لكم
    من قصب الغابات
    من رزم البريد ، من مقاعد الباصات
    من علب الدخان ، من صفائح البنزين  
    من شواهد الأموات
    من الطباشير ... من الألواح ... من ضفائر البنات ...
    من خشب الصلبان ... من أوعية البخور ...
    من أغطية الصلاة ...
    من ورق المصحف ، نأتيكم
    من السطور و الآيات
    لن تفلتوا من يدنا ...
    فنحن مبثوثون في الريح ...
    و في الماء ... و في النبات
    و نحن معجونون بالألوان و الأصوات
    لن تفلتوا ...
    لن تفلتوا ...
    فكل بيت فيه بندقية
    من ضفة النيل إلى الفرات .
    6
    لن تستريحوا معنا ...
    كل قتيل عندنا
    يموت آلافا من المرات .
    7
    انتبهوا ...
    انتبهوا ...
    أعمدة النور لها أظافر
    و للشبابيك عيون عشر
    و الموت في انتظاركم
    في كل وجه عابر ... أو لفتة ... أو خصر ...
    الموت مخبوء لكم
    في مشط كل امرأة ...
    و خصلة من شعر .
    8
    يا آل إسرائيل، لا يأخذكم الغرور
    عقارب الساعة إن تؤقفت
    لا بد أن تدور ...
    إن اغتصاب الأرض لا يخيفنا
    فالريش قد يسقط من أجنحة النسور
    و العطش الطويل لا يخيفنا
    فالماء يبقي دائما في باطن الصخور
    هزمتم الجيوش ...
    إلا أنكم لم تهزموا الشعور
    قطعتم الأشجار من رؤوسها
    و ظلت الجذور .
    9
    ننصحكم أن تقرؤوا
    ما جاء في الزبور ...
    ننصحكم أن تحملوا توراتكم
    و تتبعوا نبيكم للطور
    فما لكم خبز هنا ... و لا لكم حضور
    من باب كل جامع
    من خلف كل منبر مكسور
    سيخرج الحجاج ذات ليلة ...
    و يخرج المنصور .
    10
    انتظرونا دائما ...
    في كل ما لا ينتظر
    فنحن في كل المطارات ...
    و في كل بطاقات السفر ...
    نطلع في روما ... و في زوريخ ...
    من تحت الحجر
    نطلع من خلف التماثيل ...
    و أحواض الزهر..
    رجالنا يأتون دون موعد
    في غضب الرعد ... و زخات المطر
    يأتون في عباءة الرسول ...
    أو سيف عمر ...
    نساؤنا ...
    يرسمن أحزان فلسطين على دمع الشجر
    يقبرن أطفال فلسطين بوجدان البشر
    نساؤنا ...
    يحملن أحجار فلسطين إلى أرض القمر .
    ---*---
    نزار توفيق قباني


    عدد القرائات:26374


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    أيها السادة اخلعوا الأقنعة :
    مصطفى محمود .

    ·       الدعارة بالكلمات :
    - أخطر أسلحة القرن العشرين و الاختراع رقم واحد الذي غيّر مسار التاريخ هو جهاز الإعلام …
    الكلمة : الأزميل الذي يشكل العقول …
    أنهار الصحف التي تغسل عقول القراء …
    اللافتات و ( اليفط ) و الشعارات التي تقود المظاهرات …
    التلفزيون الذي يفرغ نفوس المشاهدين من محتوياتها ثم يعود فيملؤها من جديد بكل ما هو خفيف و تافه .
    ·&....

    التفاصيل

    شمعة

    مشاركات الزوار
    نجم السما
    بالله يانجم السما بلغ سلامي
    لمن اهوى كلما حل ظلام
    وقل بان النوى ازرى بقلب
    يعذب كلما دارت الايام
    قلب اخذ على نفسه موثقا
    اشد هولا من ضربا بالحسام
    خميلة الشاطئ تحيا واحيا
    كلانا بامواج ليل مستهام
    ياحيف كبدي على ايام ذهبت
    كان وكنا نرشف ثغرك البسام
    حتى جاد علينا الدهر بلحضة
    لاارى منك شيئا حتى بمنامي
    ياويل قلبي كيف حالك بعدي
    اتنامين ليلا طويلا مستهام
    ام قصرت الح....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018