تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1295350
المتواجدين حاليا : 27


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    من وحي ... توبة .
    ين فكرٍ وفكر ...
    يتردد الحرف ...
    و تولد المفردات .
    *
    ترسو خواطر ...
    معتقةً بالحنين ...
    وتزهر أغنيات .
    *
    و اهتدى طير حرفٍ ...
    كان في فكري ...
    حلقت أسرابُ حلمٍ ...
    في رؤىً من أمنيات .
    *
    يرحل الوقتُ ... و يبقى ...
    في الفكر أسئلةً ... و ذكرى ...
    و الإجابةُ ...
    في عيون الورود الغافيات .
    *
    (يا مهاجراً نحو الأماني) ...
    ارفق بقلبك ...
    دع وعود الأ....

    التفاصيل

    صوت صديقي .
    المقدمة :

    قد تُعيد إليك رائحة عطر … نغمة موسيقى …

    الكثير من الذكريات … فكيف بصوتٍ يأتيك من الماضي .

    الإهداء:

    إلي صديقي القديم عبدالله مهل المطيري الذي هاتفني ذات مساء …

    بعد سنوات من الغياب ... إليه … وإلى كل الأوفياء مع التحية .

    (1)

    أتي صوتك … يا صديقي …
    ....

    التفاصيل

    يوم ميلاد عدم حضورك .
    (1)
    في يوم ميلاد عدم حضورك
    احتفلت الخيبة بأجمل ذكرى
    شموع الحزن
    يعانق دمعُها خد طاولتي
    و المزهرية تخنق ورودها
    و تلعَنُ الألوان يأساً
    (2)
    بلا أسم ... بلا تاريخ
    كان يوم عدم ميلاد حضورك
    في نهاره
    حزنت شمسه
    احتضنت ستائر ضباب
    ليله التحف ظلامه
    و ترك قمره ينتحب
    و نجومه تتوه
    (3)
    حولي يا غالية
    نهرٌ يشربه ضمأ
    واحةٌ يغتصبها تَصَحُر
    و بركانٌ يقذف....

    التفاصيل

    النزهة السابعة .
    ·         لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد .
    ·         كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه .
    ·         سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟.
    فأجابه : في أحلام العاجز .
    ·         إن بيتاً يخلو من كتاب....

    التفاصيل

    سطور وخواطر

    ورقة بيضاء .

    تتمرد الحروف ...
    تتهرب المعاني ...
    عندما فقط احاول ان اكتب لكِ ...
    رسالة عشق ...
    لا أدري كيف ؟ ...
    تعلن المفردات هزيمتها ...
    احتراماً لكِ ...
    هل لأن الكتابة ...
    في عصر حبكِ أصبحت قديمة ؟ ...
    أم أن حبك حضارة ...
    ترقي فوق قواميس العشاق ... ؟
    هنا يا غالية ...
    أقف أنا و قلمي ...
    كمتشردين على قارعة الورق ...
    نشحذ الحروف ... و الأفكار ...
    بأن تتكرم علينا بمفردة جديدة ...
    و بعد أن ...
    تجود الحروف بما تجود به ...
    يرفض قلبي ذلك ...
    لأنه الوحيد الذي يعرف ...
    بأن حبي لكِ ...
    لا يمكن لكل اللغات أن توفيه حقه ...
    و عينيَّ تعرفانِ جيداً بأن لا حرفاً ...
    لا وصفاً يوفيكِ حقاً ...
    *
    لهذا سأقدم لك ورقة بيضاء ...
    بأسفلها بقايا قبلة و رائحة من عطر .


    الفيصل


    عدد القرائات:50395


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : تحتار حروفي الاسم :روان هشام 2005-01-16

    تحتار حروفي في وصف حروفك يا مبدع
    أحتار بقلبي وبعقلي أحتار كلي
    أتبعثر
    لملمني بصمتك دعني اكبر اكبر اكبر
    انا عاشقة جئت من أرض الاردن
    اسمي مستعار لكن وجهي حقيقي كقلبك
    يا كل الحقائق الجميلة
    تاٍسرني كلماتك
    في مداها ابحر ابحر ابحر
    لا تقلق فحبي ليس كاْي عشق
    حبي اسمى من كلمه من حرف من جملة
    قيلت في لحظة هزيمة او ضعف
    أعشق فنك اعشق شعرك
    أعشق أحساسك
    تاْخذني لمدن الاحلام الوردية تجبرني على الحب
    شكرا لانك لم تغضب
    شكرا والف شكر

    العنوان : لا تقل شيئا الاسم :روان هشام 2005-01-16

    لا تكتب شيئا لا تقل شيئا
    فقط اصمت وحدق في عينيا
    فكل ما اريد هناك
    كل الورود وكل العطور
    حتى انا ساْجدني هناك
    فيصل لا تكتب شيئا
    فصمتك افصح من كل الاشعار
    لا تقل شيئا فقط لا تغيب
    ابقى هنا فلكم احتاجك يا حبيب

    العنوان : روووعه الاسم :ضائعه في هذا الزمان 2004-03-12

    روووعه لكلمات الحب وانا في هذه لحظات لا اعرف كيف اعبر عن مدى روعتها


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    رواية عابر سرير :
    أحلام مستغانمي .


    سطور من رواية عابر سرير :




    تبحث عن الأمان في الكتابة ؟ ...
    يا للغباء !...ألأنك هنا , لا وطن لك و لا بيت ...
    قررت أن تصبح من نزلاء الرواية ...
    ذاهباً إلى الكتابة ...
    كما يذهب آخرون إلى الرقص ...
    كما يذهب الكثيرون إلى النساء ...
    كما يذهب الأغبياء إلى حتفهم ؟ ...
    أتنازل الموت في كتاب ؟ أم تحتمي من الموت بقلم ؟ . 


    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثاني -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الثاني :
     


    إن للشيطان دواب يمتطيها ليصل بها إلى ما يريد من فتنة الناس و إغوائهم ، منها : علماء السوء ، ومنها : جهَلَة المتصوفة و زنادقتهم ، و منها : المرتزقون بالفكر و الجمال، و منها : الآكلون باللحى و لعمائم ( أي : يخدعون بها الناس و ليس لهم صلة بالعلم والدين )، و أضعف هذه الدواب و أقصرها مدى مجرمو الفقر  وال....

    التفاصيل

    تصادم جوي بري

    مشاركات الزوار
    أشياء خارج نطاق الحياة والموت !!

    كل هذا يحدث في النسيان .. أثناء الغيبة .. والحضور .. واللا شيء !
    شيءٌ ما لا يكتب .. حتى الليل لا يكتب .. ولا الصباح أيضاً !
    ولا الهذيان على أضرحة الانتماءات !
    نفس "الذات" نكتب أنفسنا كل يوم.. ذات ذكرى .. أو ذات عدم !

    على حدود الليل .. اقتسم معكم تهديدات الثوار..
    وغناء فيروز .. وحقد دانتي .. وقسوة مكيافيلي .. وزندقة فولتير !
    على حدود الل....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019