تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 995898
المتواجدين حاليا : 24


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    إعلان هام جداً .
    خرج الحب من ديارنا ذات ليلة حزينة على حين غفلة من اهل العالم اللاهين
    يرتدى رداء من امانى خضراء جميلة …
    ويتحلى بقرط ضخم فى اذنيه من الامل ….
    تجده تائها على ابواب القلوب يقبض بين انامله حفنة من الايمان ….
    ويرتدى قبعة وردية من الاحلام … وحذاء من نور يشق به طرقات الظلام …
    صافى الملامح … صوته حنين … ظله انين …
    قلبه معلق فى صدره بالامل … ثقيل الوجدان بالنور الباهر المتفجر فى الاعماق ....

    التفاصيل

    في استقبال حروفك .

    عندما أهِمْ بقراءة سطوركِ ...
    ارتدي كامل ملابسي الرسمية ...
    معدلاً ( عقالي ) مدوزناً ( شماغي ) ...
    متقنعاً بنظارتي ...
    مطفئً ( سجائري ) ...
    متعطرا بـ ( بدهن العود ) ...
    و بكل احترام ...
    أكون في كامل هيئتي ...
    لاستقبال حروفكِ ...
    المدعوة للسهر في جنبات فكري .
    *
    عبر بوابة عينيَّ ...
    يكون قدومكِ حافلاً بكل الروعة ...
    و في مجلس قلبي ...
    يكون حضوركِ مهيباً ....

    التفاصيل

    تجار الألم .
    بحَّارة ...
    يتسكعون ...
    على جال مرفأ أمل ...
    ينتظرون سفينة أحلام ...
    تقلهم لمدينة ...
    لا يحكمها تجار الألم...
    ولا يمطر في مواسمها ...
    دموع الندم .
    *
    منذ قرون ...
    و البحّار يرفض يد اليابسة ...
    و يصافح البحر بلهفة ...
    يصلي ...
    صلاة الاستخارة ...
    يبيع كل ما يملك من محارة
    و يسرج سفينته ...
    عكس اتجاه البوصلة .
    *
    الريح ...
    تعتلي صهوة الموج ...&nbs....

    التفاصيل

    السفر بإتجاه واحد .

    أيها المسافر
    ما زالت بيدك تذكرة واحدة
    بإتجاه واحد لا عودة له
    أغلق نافذة الماضي
    أسدل الستار على شعاع الخيبة
    و أستسلم للنوم حالماً
    بغدٍ لا شخوص به و لا ألم
    و إنتبه من أن تفقد حقيبة أحلامك
    افتح ذلك الدفتر الذي تحتفظ به
    و اقرأ ما كتبت ذات ألم :
    ( بعض الأحلام خُلقت حتى لا تموت
    فالأحلام الرائعة تموت بمجرد تحقيقها )
    أحمل قلمك و أكتب سطراً :
    الإنسان بلا حلم … ....

    التفاصيل

    مـذكـرات كـاتـب

    خيانة و وفاء .

    ·       ذات سهرة قلب ...
    تقابلَ الوفاء و الخيانة ...
    لم يعرفا بعضهما !..
    أشاح كل منهما بوجهه عن الآخر .

    ·       كان الوفاء يستعرض أمام الضيوف ...
    مبتسماً مشرقاً ...
    يصافحهم و يقبلهم .

    ·       بينما كانت الخيانة ...
    تجلس بعيداً بركن مظلم ...
    تراقب الجميع بخوف .

    ·       في آخر السهرة ...
    أنفض مجمع الضيوف .

    ·       أراد القلب أن يعرفهما على بعضهما .

    ·       وقف الوفاء شامخاً ...
    بينما أتت الخيانة رافضة مصافحته ...
    و طالبةً من القلب أن يختار بينهما ...
    فلا قلبٌ يجتمعا به وفاء و خيانة .

    ·       جلس القلب يفكر !!...
    الوفاء صعب و جميل ...
    الخيانة سهلة و قبيحة ...
    فمن يختار ؟.

    ·       كان العقل يهم بالخروج ...
    أستوقفه القلب و سائله عن حيرته ؟!..

    ·       نظر له العقل مبتسماً ...
    حمل معطفه ...
    أجابه خارجاً :
    لا تسألني ...
    فحسب مبادئك سيكون خيارك .

                                                         الفيصل ،


    عدد القرائات:42971


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : جميل الاسم :رؤى 2009-11-09

    جميل أن يختار القلب الوفاء فيسانده العقل
    بينما سهل أن يختار القلب دووما الخيانة فيندم العقل


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الهجرة إلى المدينة .
    ازداد تعرض المشركين للنبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، وهاجر كثير من
     المسلمين إلى الحبشة، ولكن أبا بكر بقي مع النبي (صلى الله عليه وسلم)،
     وعندما هاجر المسلمون إلى المدينة ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله
    عليه وسلم) ينصره ويسانده في دعوته.
    و ظل أبو بكر في مكة ينتظر اليوم الذي يهاجر فيه مع النبي (صلى الله عليه
     وسلم) إلى المدينة، بعد أن سبقهما المسلمون إليها، حت....

    التفاصيل

    مما قال .
    ·       أكثر من ذكر الموت ، فإن كنت في ضيق من العيش وسّعه عليك ، و إن كنت في سعة من العيش ضيقه عليك .
    ·       أيها الناس أصلحوا أسراركم تصلح علانيتكم واعملوا لآخرتكم تكفوا دنياكم .
    ·       قال له رجل : أوصني فقال : أوصيك بتقوى الله و إيثاره تخف عنك المؤونة وتحسن لك من الله المعونة .
    ·&nb....

    التفاصيل

    مبنى مكتبة الجامعة الإسلامية

    مشاركات الزوار
    مهلة
    في رأسي اُجريت جلسة حوار مطولة, تخللتها بعض المشادات الكلامية بين المتحاورين, اُبلغت بعد ساعتين بالنتيجة..أنا مصاب بسرطان البروستات, و لدي اسبوعان قبل موعد ختم باسبورت عبوري للجهة المقابلة, و اطمئنوا الامر محسوم و هو لا يشبه ما حدث لـ" لانس ارمسترونغ ", ضحكت كثيراً, ضحكت حتى كلت عضلات وجهي..لم أنزعج من هذا الخبر مطلقاً , صدقوني أنا اتكلم بجدية, و اخيراً سأفعل ما يحلو لي, جميع رغباتي الدفينة و المك....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019